مسرحية الانتخابات وحزب المؤتمر الحاكم

الكاتب : نجم كريتر   المشاهدات : 576   الردود : 1    ‏2006-11-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-07
  1. نجم كريتر

    نجم كريتر قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-27
    المشاركات:
    6,302
    الإعجاب :
    0


    السلام عليكم



    انتهت مسرحية الإنتخابات اليمنية بفوز مرشح المؤتمر الشعبي العام للرئاسة بـ 77% من أصوات الناخبين, وذلك يعني بأنه قد فاز فوزاً كاسحاً وبأغلبية مطلقة ...
    فلماذا تتم كل هذه التجاوزات في الانتخابات والتزوير في معظم دوائر اليمن البالغ عددها ثلاثمئة وواحد دائرة ؟؟
    سؤال يطرح نفسه ..
    والإجابه عليه واضحة ولا تحتاج إلى لبس نظارة لرؤية الواقع المخيب الذي نعيشه في اليمن .. إلا من أراد أن يضع على عينه غشاوة ويصدق كل تلك الأكاذيب التي نعيشها في بلادنا .. وأننا ندعي الديمقراطية والشفافية في إختيارنا لمن يمثلنا كرئيس دولة , وكأعضاء مجالس محلية سواء لمحافظاتنا أو لمديرياتنا .. ولكن الحقيقة جلية وواضحة وهي أن الفساد ما زال فينا ولن نستطيع استئصاله من وطننا .
    في الانتخابات يجب على الشعب اليمني الاختيار بين مرشح المؤتمر ومرشح المؤتمر ومرشح المؤتمر .... الخ
    هذه هي الديمقراطية التي نعيشها , فالمؤتمر سيفوز ولو لم يصوت له من الشعب اليمني 1% , وبقدرة قادر سينجح حتى لو خرج في الشارع اليمني عشرون مليون يمني يطالبون بخروج المؤتمر من دائرة السلطة ..
    حزب المؤتمر يقول بأن أحزاب المشترك قد ضمت حزب الاشتراكي الذي حاول الانفصال عن اليمن في عام 94 م , والذي سبب لليمن أزمات كثيرة منها السياسية والاقتصادية والاجتماعية , والذي نهب أموال الدولة وبنوك سويسرا تشهد على ذلك ..
    وأنا أقول لهذا الحزب هل المشترك قد ضم زعماء الانفصال وأهم عوامل الحرب ... أم المؤتمر الشعبي العام الذي أعاد قادة الحزب الاشتراكي وأكرمهم وجعلهم مستشارين له في الحكم .


    هل تعلم أيها المواطن اليمني ..

    - أن المؤتمر الشعبي العام قد خسر على هذه الانتخابات أكثر من عشرة مليار يمني على الأقل من خزينة الدولة !!! .
    - أن خط الطريق الرئيسي في محافظة تعز قد قفل وتوقف عن الحركة لمدة أربع ساعات من أجل تصوير آلاف السيارات الواقفة هناك من فوق طائرات الهوليكبتر .. ومغالطة الشعب اليمني بأن كل هذه السيارات التي تتعدى الآلاف قد جاءت لمؤازرة مرشح المؤتمر ...ولولا أنني كنت هناك ورأيت كل شئ بنفسي لظننت ذلك ..
    - أن الجيش اليمني يرغم على الترشيح للمؤتمر وتعطى لهم بطائق انتخابات جاهزة وفيها تصويت جاهز لمرشحي المؤتمر قبل الانتخابات بيوم واحد .. ويؤمروا بأن يأتوا بالبطاقات الانتخابية التي استلموها فارغة .. وهذا ماحصل لبعض المواطنين حيث أعطوا ألفين قبل الانتخابات وثلاثة بعد أن يأتوا بالبطاقات .. وقد تصل الى عشرة ألف للمواطن .
    - أن هناك مديرية في تعز قد جاء إليها وكيل المحافظة بصحبة أحد مشايخها وأرغموا المواطنين على التصويت للمؤتمر أمام الجميع .. وبدون خجل أو استحياء .
    - أن لجنة الانتخابت اليمنية عبارة عن موظفين بيد المؤتمر الشعبي العام .
    - أن هناك مرشح للمؤتمر للمجلس المحلي لمحافظة قد قالها بصوت واضح أمام الكثير من الناس بأنه قد رشح نفسه من أجل تسهيل مصالحه التجارية .. وأنه قد تلفظ بألفاظ سيئة على ديننا وهو دينه .. عليه لعنة الله .... وقد أصبح عضو مجلس محلي عن محافظة عدن ..
    - أن مركز ط في الدائرة 20 في مديرية صيرة قد أضيف إليه حوالي 300 جندي ومئتين موظف من الهجرة والجوازات ومئة وخمسين من البنك المركزي اليمني بالاضافة الى معلمي ومعلمات روضة صيرة ومدرسة البيحاني للبنات .. وعددهم جميعا يصل لحوالي ثمانمئة صوت وقد أجبروا جميعاً على التصويت للمؤتمر .. وهذا كله في مركز واحد فقط من الدائرة 20 علماً بأنها تحتوي على عشرة مراكز ... وفي بعض المراكز يتجاز عدد الجنود ستمئة ناخب ..
    - أن المؤتمر قد خسر على مديرية صيرة فقط أكثر من مئة مليون ريال يمني ..
    - أن هناك أكثر من خمسمئة مركز انتخابي قد أغلقت ولم يتم الفرز فيها لأن الفائز هو مرشح أحزاب اللقاء المشترك .
    - أن رئيس اليمن لم يكن ليصنع الوحدة في عام 90 م دون موافقة وشراكة الحزب الاشتركي في ذلك الوقت ..


    والله يعلم أنني لم أذكر حتى 20% من التجاوزات التي فعلوها .. وبعد هذا كله أحب أن أهنئ اليمن بنتائج الانتخابات النزيهة والتي جرت في شفافية واضحة ودون أي تزوير في نتائجها و ستتكرر هذه المسرحية في عام 2009 م في انتخابات أعضاء مجلس النواب ...

    عزيزي القارئ
    قد لا أكون معك .. لكنني لست ضدك .. لكن صدقني هذه هي الحقيقة

    وما كتبت كلامي هذا إلا لأبرأ ذمتي أمام الله ... والحق يقال ولو على حد السيف .. وكما قال نبينا الكريم : (( الساكت عن الحق شيطان أخرس )) ..

    وكل عام والشعب اليمني يتجرع الفقر والظلم والقهر


    (( هذا الموضوع كنت قد كتبته في أحد المنتديات قبل شهر رمضان الكريم, ولم أكن حينها عضواً في المجلس اليمني حتى أكتب الحقيقة التي أعرفها هنا ))


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-07
  3. نجم كريتر

    نجم كريتر قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-27
    المشاركات:
    6,302
    الإعجاب :
    0


    السلام عليكم



    انتهت مسرحية الإنتخابات اليمنية بفوز مرشح المؤتمر الشعبي العام للرئاسة بـ 77% من أصوات الناخبين, وذلك يعني بأنه قد فاز فوزاً كاسحاً وبأغلبية مطلقة ...
    فلماذا تتم كل هذه التجاوزات في الانتخابات والتزوير في معظم دوائر اليمن البالغ عددها ثلاثمئة وواحد دائرة ؟؟
    سؤال يطرح نفسه ..
    والإجابه عليه واضحة ولا تحتاج إلى لبس نظارة لرؤية الواقع المخيب الذي نعيشه في اليمن .. إلا من أراد أن يضع على عينه غشاوة ويصدق كل تلك الأكاذيب التي نعيشها في بلادنا .. وأننا ندعي الديمقراطية والشفافية في إختيارنا لمن يمثلنا كرئيس دولة , وكأعضاء مجالس محلية سواء لمحافظاتنا أو لمديرياتنا .. ولكن الحقيقة جلية وواضحة وهي أن الفساد ما زال فينا ولن نستطيع استئصاله من وطننا .
    في الانتخابات يجب على الشعب اليمني الاختيار بين مرشح المؤتمر ومرشح المؤتمر ومرشح المؤتمر .... الخ
    هذه هي الديمقراطية التي نعيشها , فالمؤتمر سيفوز ولو لم يصوت له من الشعب اليمني 1% , وبقدرة قادر سينجح حتى لو خرج في الشارع اليمني عشرون مليون يمني يطالبون بخروج المؤتمر من دائرة السلطة ..
    حزب المؤتمر يقول بأن أحزاب المشترك قد ضمت حزب الاشتراكي الذي حاول الانفصال عن اليمن في عام 94 م , والذي سبب لليمن أزمات كثيرة منها السياسية والاقتصادية والاجتماعية , والذي نهب أموال الدولة وبنوك سويسرا تشهد على ذلك ..
    وأنا أقول لهذا الحزب هل المشترك قد ضم زعماء الانفصال وأهم عوامل الحرب ... أم المؤتمر الشعبي العام الذي أعاد قادة الحزب الاشتراكي وأكرمهم وجعلهم مستشارين له في الحكم .


    هل تعلم أيها المواطن اليمني ..

    - أن المؤتمر الشعبي العام قد خسر على هذه الانتخابات أكثر من عشرة مليار يمني على الأقل من خزينة الدولة !!! .
    - أن خط الطريق الرئيسي في محافظة تعز قد قفل وتوقف عن الحركة لمدة أربع ساعات من أجل تصوير آلاف السيارات الواقفة هناك من فوق طائرات الهوليكبتر .. ومغالطة الشعب اليمني بأن كل هذه السيارات التي تتعدى الآلاف قد جاءت لمؤازرة مرشح المؤتمر ...ولولا أنني كنت هناك ورأيت كل شئ بنفسي لظننت ذلك ..
    - أن الجيش اليمني يرغم على الترشيح للمؤتمر وتعطى لهم بطائق انتخابات جاهزة وفيها تصويت جاهز لمرشحي المؤتمر قبل الانتخابات بيوم واحد .. ويؤمروا بأن يأتوا بالبطاقات الانتخابية التي استلموها فارغة .. وهذا ماحصل لبعض المواطنين حيث أعطوا ألفين قبل الانتخابات وثلاثة بعد أن يأتوا بالبطاقات .. وقد تصل الى عشرة ألف للمواطن .
    - أن هناك مديرية في تعز قد جاء إليها وكيل المحافظة بصحبة أحد مشايخها وأرغموا المواطنين على التصويت للمؤتمر أمام الجميع .. وبدون خجل أو استحياء .
    - أن لجنة الانتخابت اليمنية عبارة عن موظفين بيد المؤتمر الشعبي العام .
    - أن هناك مرشح للمؤتمر للمجلس المحلي لمحافظة قد قالها بصوت واضح أمام الكثير من الناس بأنه قد رشح نفسه من أجل تسهيل مصالحه التجارية .. وأنه قد تلفظ بألفاظ سيئة على ديننا وهو دينه .. عليه لعنة الله .... وقد أصبح عضو مجلس محلي عن محافظة عدن ..
    - أن مركز ط في الدائرة 20 في مديرية صيرة قد أضيف إليه حوالي 300 جندي ومئتين موظف من الهجرة والجوازات ومئة وخمسين من البنك المركزي اليمني بالاضافة الى معلمي ومعلمات روضة صيرة ومدرسة البيحاني للبنات .. وعددهم جميعا يصل لحوالي ثمانمئة صوت وقد أجبروا جميعاً على التصويت للمؤتمر .. وهذا كله في مركز واحد فقط من الدائرة 20 علماً بأنها تحتوي على عشرة مراكز ... وفي بعض المراكز يتجاز عدد الجنود ستمئة ناخب ..
    - أن المؤتمر قد خسر على مديرية صيرة فقط أكثر من مئة مليون ريال يمني ..
    - أن هناك أكثر من خمسمئة مركز انتخابي قد أغلقت ولم يتم الفرز فيها لأن الفائز هو مرشح أحزاب اللقاء المشترك .
    - أن رئيس اليمن لم يكن ليصنع الوحدة في عام 90 م دون موافقة وشراكة الحزب الاشتركي في ذلك الوقت ..


    والله يعلم أنني لم أذكر حتى 20% من التجاوزات التي فعلوها .. وبعد هذا كله أحب أن أهنئ اليمن بنتائج الانتخابات النزيهة والتي جرت في شفافية واضحة ودون أي تزوير في نتائجها و ستتكرر هذه المسرحية في عام 2009 م في انتخابات أعضاء مجلس النواب ...

    عزيزي القارئ
    قد لا أكون معك .. لكنني لست ضدك .. لكن صدقني هذه هي الحقيقة

    وما كتبت كلامي هذا إلا لأبرأ ذمتي أمام الله ... والحق يقال ولو على حد السيف .. وكما قال نبينا الكريم : (( الساكت عن الحق شيطان أخرس )) ..

    وكل عام والشعب اليمني يتجرع الفقر والظلم والقهر


    (( هذا الموضوع كنت قد كتبته في أحد المنتديات قبل شهر رمضان الكريم, ولم أكن حينها عضواً في المجلس اليمني حتى أكتب الحقيقة التي أعرفها هنا ))


     

مشاركة هذه الصفحة