الحمد لله الذي أراح المسلمين من أبي مصعب الزرقاوي والعقبى لأسامة بن لادن إن شاء الله

الكاتب : أبو هاجر الكحلاني   المشاهدات : 1,074   الردود : 22    ‏2006-11-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-06
  1. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    الحمد لله الذي أراح المسلمين من أبي مصعب الزرقاوي والعقبى لأسامة بن لادن إن شاء الله




    الحمد لله ، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله أما بعد:

    فإن المسلم يحمد الله في السراء والضراء ، ويسأل الله -عزَّ وجلَّ- أن يوفق دعاة الخير والهدى ، ويكفي المسلمين شرَّ دعاة الفتنة والفساد .

    ومن المقررات الشرعية أن الجهاد في سبيل الله ذروة سنام الإسلام، ومن أعلى مراتبه، وهو من الفروض القائمة الباقية إلى قيام الساعة...

    وقد بين ديننا ضوابط الجهاد وأصوله، ووضح للمجاهدين كيف يسيرون فيه، وكيف يعاملون عدوهم ..

    وإن النبي -صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- كان يغضب أشد الغضب إذا انتهكت محارم الله ولو كان الدافع للمنتهك حمية دينية أو طلباً لعدل!!

    فكم غضب النبي -صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- من ذلك الرجل الذي قال للنبي -صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- : ((اعدل يا محمد)) وكان يظن أن النبي -صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- لم يعدل في القسمة!!

    وإن الجهاد في سبيل الله لا يبرر الباطل والأخطاء بل هو منضبط بالشرع فمن جاهد في سبيل الله على وفق سنة رسول الله -صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- فهو المجاهد الحق.

    وكم من مدعي الجهاد وليس له من جهاده إلا العناء والتعب بل قد يكون من حطام جهنم ..

    وفي زمننا الحاضر طل الخوارج برؤوسهم، وظهرت بدعتهم، فكفروا ولاة أمر المسلمين أجمعين، ووالوا أهل البدع الغلاظ بشرط أن يوافقوهم على مذهبهم في التكفير ..

    وظهر فيهم من صفات المنافقين أنواع وصنوف من كذب، واحتيال، وسرقة واغتصاب، وتحريف للنصوص والآيات، ومحاربة لأولياء الله العلماء وأهل الصلاح ..

    وقاموا وأيدوا من قام بالتفجير في بلاد المسلمين مستهينين بذلك بدماء المؤمنين والمعاهدين والشيوخ والأطفال والنساء ..

    وظهر للعيان كم نزعت الرحمة من قلوبهم، وأعني بذلك عدم رحمتم بالمؤمنين والمعاهدين والنساء والأطفال ..

    والنبي -صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- قال: ((لا تُنْزَعُ الرحمة إلا من شقي)) حديث حسن.

    =========================

    من تلبيس الخوارج : اتهام من يحذرهم بمحاربة المجاهدين

    وقد بلغ من إرهاب الخوارج أن لبسوا على الناس دينهم وأوهموهم أن من يطعن في الخوارج ويبين للناس قبح طريقتهم أنه يطعن في المجاهدين ويحارب الجهاد!!

    فأقول لهؤلاء الخوارج هل قوله تعالى عن المنافقين : {لو خرجوا فيكم ما زادوكم إلا خبالاً ولأوقعوا خلالكم يبغونكم الفتنة وفيكم سماعون لهم}

    فهل التحذير من هذا الصنف الذي يدعي الجهاد ووظيفته الإفساد يعد تثبيطاً عن الجهاد من رب العباد؟!!

    {كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذباً}.

    وقال النبي -صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- : ((أول من تسعر بهم النَّار ثلاثة )) وذكر منهم ((رجل قتل في سبيل الله)) ولكنه قاتل ((ليقال جريء فقد قيل))

    فهل في هذا تثبيط عن الجهاد؟!!

    فنحن نحذر ممن يدخل في صفوف المجاهدين وهو من المفسدين ، ويفرق الجماعة، ويلبس على الناس دينهم..

    وظن بعض الناس أن الفرح بقتل هذا الخارجي من موافقة العلمانيين والرافضة والمنافقين والمحتلين!!

    وهذا من الباطل ..

    ====================

    أهل السنة وفرحهم بهلاك الزرقاوي

    إن هذا الخبر يفرح أهل السنة في كل مكان، وفي العراق على سبيل الخصوص بسبب ما جرى على يد هذا المجرم وعصابته من فساد وإفساد .

    وابو مصعب الزرقاوي يصف خادم الحرمين الشريفين بأنه خائن مرتد، وزعم أنه سينصر إخوانه الخوارج في السعودية ليساعدهم على قتل المسلمين والمعاهدين في جزيرة العرب!!

    وهو مبايع لزعيم الخوارج أسامة بن لادن، ونائبه على العراق!!

    ومخازي هذا الخارجي كثيرة جداً..

    فالمسلم الذي تبرأ من شعب النفاق وحب أهل الفساد لا يجد نفسه إلا فرحاً بنعمة الله بهلاك هذا الطاغية المفسد الذي أراد السوء ببلاد الحرمين ، فرده الله خاسراً وهو حسير كسير ..

    ===============

    الفرح بنعمة الله على المسلمين بإراحتهم من دعاة الفتنة

    وكان أبو مصعب الزرقاوي مجداً ومثابراً في نشر منهج الخوارج وعقيدتهم ، ولما ذهب إلى العراق زاد في ذلك المنهج الفاسد وأصبح سيفاً مسلطاً على أهل السنة كما سلط سيفه على المحتل..

    فلم يردعه دين عن البغي والاعتداء على أنفس المسلمين ..

    فذاك الرجل رغم ما فعله من مقاتلة للأمريكان فهو كان من المفسدين في الأرض، ومن منظري الخوارج، وأمرائهم، ومن كبار المجرمين فنحمد الله على خلاص المسلمين منه ...

    ونحن لا نحكم عليه بجنة ولا نار بل أمره إلى الله ..

    فكتب هذا تحذيراً للمسلمين من منهجه وعقيدته ، ومن كتاباته وأشرطته الثورية، وطريقته الخارجية، وفرقته التكفيرية ..

    وفي مثل هذه الحال يشرع الكلام في الميت ..

    فننصح إخواننا المجاهدين في كل مكان أن يطهروا صفوفهم من هؤلاء الخوارج فهم أشد بلاء عليهم من العدو الخارجي ..

    وبسبب هؤلاء الخوارج سقطت دول، وأبيدت أمم ..

    فليس هدفهم إقامة شريعة الله فهم ينقضونها ويخالفونها، وإنما هدفهم رؤية الدماء والأشلاء ، ومشاهدة جيوش الكفار في بلاد المسلمين لإضفاء بعض الشرعية على فسادهم وإفسادهم ..

    أسأل الله أن يطهر البلاد منهم ومن كل منافق يجادل عنهم ويذب عن تخريبهم باسم الجهاد ..

    وأسأل الله أن يهلك المحتلين والمفسدين في العراق من يهود ونصارى ورافضة وخوارج ومن على شاكلتهم من الخونة والمفسدين..



    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-06
  3. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    اخرس اخرس الله لسانك ايها المرجئ الخبيث

    احفظ لسانك ايها النكره

    رحم الله ابي مصعب اعتقد انكم متعطشين لسيفه قد اذاقكم الويلات

    رحمه الله فلقد لقي ربه شهيدا واسكنه فسيح جناته

    اما انتم يا متخاذلين يا جبناء فسوف يرينا الله بكم يوما اسودا كيوم بدر وعاد وثمود

    الشيخ اسامه الله حافظه ولايهمنا مطلقا ما تقوله وان مات او استشهد فا الى الفردوس

    كف عن منقولاتك الخبيثه وواجه با الحجه والمنطق يا جاهل

    ومن قال لك ان المسلمين متضايقين الى من اعمى الله على قلبه

    لقد مات ابى مصعب ولكن لم يمت في قلوبنا ولم يمت في سا حات الوغى

    اترك الحديث فساحات الوغى لها اهلها ولسنا منتظرين لتعليماتك

    يا غبي

    انهىىىىى
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-06
  5. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    يا كحلاني
    سلفية مقبل الوادعي وربيع المدخلي قد عفى عليها الزمن
    وانتم ستظلون بها على هامش التأريخ
    انت حمدت الله على موت الزرقاوي اذآ استبشر بعودة الخميني
    آعاذنا الله منكم ومن افكاركم آآآآآآآآآآآمين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-06
  7. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    اخي الفاضل البنا

    الشيخ مقبل بري من هؤلاء الجامية وهو الذي كان يصرح لتلاميدة بان محمد بن امان الجامي جاسوس

    وكلامه في فهد بن عبد العزيزواضح رحمه الله وهؤلاء عبده السلاطين فقط يتمسحون به

    ويكفي الزرقاوي رحمه الله انه فرح بموته اليهود والصليبيين والروافض وانظر .. اضافة الى من .. اضافه الى الجاميه

    فهل يمكن ان يجتمع حب موت رجل مسلم في قلب اليهود والروافض والصليبيين ومسلم

    لا حول ولا قوة الا بالله

    هبيئا لك يا ابا مصعب الاجر الذي يابي الا ان يلحق بك وانت في قبرك

    وما ضر نجوم الثريا نباح كلاب الثرى

    والقاعده على قلوب الخونة والمنافقين والعملاء قاعــــــــــــدة


     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-06
  9. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1

    المُرْجِئَةُ هُمُ الخَوَارِجُ !!


    فقد روى اللألكائي في "شرح أصول اعتقاد أهل السنة" (1834) عن سفيان الثوري – رحمه الله – أنّه وصف المرجئة بأنّهم من ( أهل الأهواء المضلة )، ثم قال: « وهم يرون السيف على أهل القبلة».



    وروى ابن شاهين في "الكتاب اللطيف" (17)؛ أنّه قيل لابن المبارك : ترى رأي الإرجاء ؟!

    فقال: « كيف أكون مرجئاً؛ فأنا لا أرى السيف ؟! »



    وفي "عقيدة السلف أصحاب الحديث" (109) لأبي عثمان الصابوني – بسنده- إلى أحمد بن سعيد الرِّباطيِّ، أنَّه قال: قال لي عبد الله بن طاهر: ( يا أحمد! أنّكم تبغضون هؤلاء القوم [ أي: المرجئة ] جهلاً ! وأنا أبغضهم عن معرفة؛ إنّهم لا يرون للسلطان طاعة ...)



    ومن هذا الباب – نفسه – قول الإمام أحمد – رحمة الله -:

    « إنّ الخوارج هم المرجئة» ؛ كما في "السنة" (ص 74) – له– رحمة الله -.


    فهما – من جانب – وجهان لعملةٍ واحدة !!


    ويدلُّ على هذا المعنى قول قتادةً السدوسي – رحمه الله - : « إنما حدث الإرجاء بعد فتنة ابن الأشعث».

    أي: فتنةِ الخروج، وما تبعها !


    وهكذا أهل البدع – جميعاً – كما قال أبو قلابة - : « ما ابتدع رجل بدعة إلا استحل السيف».


    وعنه – رحمه الله – قال: (( إنّ أهل الأهواء أهل الضلالة، ولا أرى مصيرهم إلا إلى النار، فجربهم؛ فليس أحدٌ منهم ينتحل قولاً فيتناهى به الأمر دون السيف! وإن النفاق كان ضروباً، ثم تلا: { ومنهم من عاهد الله ... } الآية، {ومنهم الذين يؤذون النبي ...} الآية... فاختلف قولهم، واجتمعوا في الشك والتكذيب، وإن هؤلاء اختلف قولهم، واجتمعوا في السيف، ولا أرى مصيرهم إلاّ إلى النار )).


    وعن سلام بن أبي مطيع، قال: كان أيوب السختياني يسمى أصحاب البدع: خوارج! ويقول:

    « الخوارج اختلفوا في الاسم، واجتمعوا على السيف ».
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-06
  11. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    .................
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-06
  13. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم الكحلاني أوقلها ولاول مرة
    والكل يعرف أن سيف الاسلام سلفياً أو بمعنى أدق (جامياً)

    أخي الفاضل نحن وإن كنا مخلصين فيما نقول لكن أبواق السلطة وضفت كلامنا على ما يريدون فحسبنا أنا نحسن صنعا .

    عندما يخطئ مجاهد في سبيل الله سواء بالليد أو باللسان لا يكون منا إلا أن نحاربه وكأنه كفر بما أنزل على محمد ولا نترك له الفرصة بالتوبة والإنابة أو حتى السماع إلى رأيه ليوضح لنا أننا أخطئنا في تفسير مراده ..

    أما الحكام المسلمين هداهم الله - فإن أخطئوا فلا نحرك ساكناً بل نلتمس لهم العذر ونقول للعامة أرفقوا بهم إن الله يزع بالسلطان مالا يزع بالقرآن وإياكم والخروج على الحكام (وهذا كلام صحيح ) لكن الشاهد أن الفرق واضح بين موقفنا من دعاة يحملون هم الدعوة ويحملون هم المسلمين شجعان وأبطال وصناديد ضحوا بأموالهم وأولادهم وأنفسهم كل ذلك من أجل إعلاء كلمة الله ومع هذا كله لا نلتمس لهم عذراً واحداً .

    وبين موقفنا تجاه الحكام أو حتى بعض رؤوس العلماء مثل الشيخ ربيع أو الشيخ الجابري أو الشيخ النجمي أو العبيكان - جزاهم الله خير - فإذا غلطوا بغض النظر عن حجم أخطائهم لا نحرك ساكناً .

    بل نكون عكس التيار ونقوم بالدفاع عنهم وكأنهم معصومون لا يخطئون !!
    ووالله إن هذا لظلم عظيم ..

    ظلمنا المجاهدين أن نسفنا خيرهم
    وظلمنا الأجلاء أن اتبعناهم في بعض الأقوال المخالفة ..
    وظلمنا أنفسنا أن حصرنا تفكيرنا وديننا في رجل واحد يصيبه ما أصاب البشر ..

    بالله أنا أسألك يا أخي :
    كم أرعب الله بالزرقاوي جنود الكفر وكم ثبطتم الناس بأقلامكم ؟

    أترك الجواب لك وللاخوة الكرام .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-07
  15. الفارس222

    الفارس222 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    1,255
    الإعجاب :
    0
    اللة يريحنا منك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-07
  17. الصواعق الحارقة

    الصواعق الحارقة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-07
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.....
    أولاً أدعوكم أن تدخلوا هذه الصفحة و تقرأ ما كتب لعلنا نخرج من هذه الدائرة المغلقة...http://ye1.org/vb/showthread.php?t=189650
    1- الأخت بنت القاعدة لي استفساران...
    ما معنى الإرجاء... ؟
    و لا أريد أن تفتحي كتاب ثم تنقلي لي أقسام المرجئة لالا... هذا لا أريده أريد أن أعرف ما كان يدور في عقلك عندما نسبت من سطر المقال بأنه مرجيء .. ما ضابط الإرجاء عندك, و أرجو أ، يكون هذا بهدوء...!
    غرضي من هذا أن أبين أننا أصبحنا ندندن بما نسمع دون أن نعقل ما نقول و الله المستعان....
    2- أخي أولاً: حري بمن كان يحمل هم الإسلام و المسلمين أن يكون من أخوف الناس من ان يقع في الحرام, أو أقل ما يقال الشبهات...
    و أنت يا أخي الكريم تعلم أن التصوير حرام و قد قال هذا جماهير العلماء المعاصرين الثقات و لا أقول أهل الأهواء فكثير ما هم....
    و إن خالف بعض علماءنا الأجلاء في التصوير الفوتوغرافي في بعض الحالات أما صور الذكرى و ما شابه فلا أعلم من العلماء الثقات من خالف فيه.. و أقل ما يقال فيه أنه شبهة فاتقي لنفسك و عرضك كما قال النبي صلى الله عليه و سلم و أبعد هذه الصورة, و أنا كنت سأقول هذا و رب الكعبة و إن كان صورة أحب الناس إلى أو حتى من كبار العلماء كابن باز أو غيره....
    ثانياً: أما المقال الذي وضعته فادخل الرابط فسنناقش هناك عدة قضايا إن شاء الله تشترك بها و نستفيد, و ستبقى كثير من المسائل التي في المقال يستحسن مناقشتها, بيني و بينك على صفحة منفردة تضح المقال ثم نمسك نقطة نقطة من القضايا التي لن تناقش هناك...و الله المستعان..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-07
  19. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    الجامية المدخلية ... طائفة تنتسب الى اهل السنة والجماعة ...


    الجامية المدخلية ...
    طائفة تنتسب الى اهل السنة والجماعة ...
    لكن حقيقة امرهم انهم احدى الطوائف المرتزقة المبتدعة ....

    وحالتهم كحال كل اهل البدع ...
    يبتدعون البدعة ثم يقولون هذه هي السنة ...
    ويوالون ويعادون عليها ...

    ويقود الجامية عدد من الشيوخ الذين باعوا دينهم بدنيا ولي الامر ...
    فهم يدورن في فلكه ويسبحون بحمده ...
    ويفتون بكل ما يشتهي ... ليرضوه ويسخطوا الله ..

    وهم الذين قال رسول الله فيهم تعس عبد الدينار تعس عبد الدرهم ...

    وقد رد على امامهم الجامي ربيع المدخلي الكثير من المشايخ ... وضلله ...
    منهم الشيخ عبد الرحمن بن عبد الخالق ...
    احد مشايخ السلفية في الكويت ...
    يقول جزاه الله خيرا ...
    عن مذهب ربيع المدخلي وخطره على الامة ...

    من الآثار المدمرة لمنهج ربيع بن هادي المدخلي ما يأتي ...

    1) أنه جعـل العدل والإحسان والشهادة بالحق والقيام بالقسط الذي أمر الله به في قوله: {يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم... الآية}.. وقال: {يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط}.. وقوله تعالى: {وكذلك جعلناكم أمة وسطا} أي عدولا..
    جعـل ربيع هذا الأمر بالعدل من منهج المبتدعة , وسمى العدل الذي أمر الله به مع الناس عامة والمسلمين خاصة بمنهج أهل البدع , وسماه (منهج الموازنات) وأنه ليس منهج أهل الحديث والسنة.

    2) أنه جعل التمسك بسقطات الناس وأخطائهم ديناً, وأن الناس لا يوزنون عنده إلا بهذه الأخطـاء والسقطات، فالحكم على الناس من خلال زلاتهم, وأخطائهم, وأن كل زلة وخطأ تهدم كل إحسان وبر..

    3) لقد أخرج منهج ربيع في النقد مجموعات من أهل التكفير والتفسيق الذين ضللوا سلف الأمة, وأئمتها , وحرقوا كتب أهل العلم كفتح الباري لابن حجر رحمه الله , وشرح النووي لصحيح الإمام مسلم رحمه الله , وشرح العقيدة الطحاوية, وغيرها, وهؤلاء هم تلاميذ هذا المنهج الفاسد في النقد والحكم على الرجال.

    4) هذا المنهج الفاسد لم يجعل لعالم من علماء الإسلام مكانا في الأمة لأنه يقوم على تتبع السقطات والزلات والأخطاء, ولا يوجد من له عصمة من ذلك؟
    ولما قام تلاميذ الشيخ ربيع بالبحث عن أخطاء من يبدعونه, ويريدون هدمه , كافأهم الآخرون بالبحث عن أخطاء ربيع, ومن يعظمهم من طلاب العلم, وأصبح هم الجميع التفتيش عن أخطاء الآخرين... [ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة]..

    5) لقد أدى منهج ربيع هــذا المخترع في النقد إلى تشويه منهج أهل السنة والجماعة عند من لا يفهـم طريقة أهل السنة في العدل والإحسان, وظن الجاهل بمناهج علماء السنة أن منهج أهل السنة هو السب والتشهير والرمي بالبدعة بلا مبدع, وتتبع سقطات الناس وزلاتهم, فانصرف كثير من الناس عن منهج أهل السنة والجماعة.

    6) لقد أوقع هذا المنهج الباطل أتباعه في التناقض والكيل بمكيالين, والحكم في المسألة الواحدة بقولين متناقضين, ولذلك أصبح كثير منهم من أهل التقية والكذب, فلهم أقوال في السر يبدعون بها سادات الناس لا يستطيعون قولها في العلن!!

    7) لقد أدى هذا المنهج الباطل في النقد, والتجريح إلى انطماس بصائر كثير من طلاب العلم, حتى أنهم أصبحوا يقفون في صف أعداء الإسلام ضد إخوانهم المسلمين.

    8) لقد أوقع هذا المنهج من الفرقة في أهل الإسلام عامة, وأهل السنة منهم خاصة ما لم يحدثه أي منهج آخر حيث أنه يقيم الولاء والبراء على مسائل محدودة من فروع الدين... بل إنه جعل السلفي هو من يقول بكذا وكذا , ويخرج المسلم من السنة , واتباع منهج السلف إذا خالف في مسألة واحدة من مسائل الرأي والاجتهاد.. ويوجب البراء منه بذلك!! وقد كان تدميره الأشد في السلفيين خاصة فقد فرقتهم جماعات و أحزاباً و أهواءً.

    9) لقد أدى هذا المنهج إلى انشغال المسلمين عن حرب أعداء الله والكافرين والمنافقين، وشغل الدعاة إلى الله بالدفاع عن أنفسهم وبالردود المستمرة على سيل الشبهات, والأكاذيب, والافتراءات التي باتت توجه إليهم, وبذلك خلا الجو لأعداء المسلمين من الكفار , والعلمانيين , والمنافقين, وجميع خصوم الإسلام..

    ثم يقول الشيخ :
    المفاسد والشرور أفرزها هـذا المنهج الباطل.. ولا شك أن كل مروج له يتحمل ما يتحمل من وزره ووزر من يتبعه فيه إلى يوم القيامة!!

    انتهى كلامه ...

    فاحذر اخي من هؤلاء الزنادقة ...
    فهم ينتسبون الى السلف والسلف منهم براء ....

    وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون
     

مشاركة هذه الصفحة