نشرة تعريفية بالشيخ عبد الله الهرري المعروف بالحبشي وبمنهجه العلمي

الكاتب : المفتش   المشاهدات : 1,727   الردود : 11    ‏2002-07-24
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-24
  1. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    نبذة من ترجمة الشيخ عبد الله الهرري المعروف بالحبشي



    أسمه ومولده:-

    هو العالم الجليل قدوة المحققين، وعمدة المدققين، صدر العلماء العاملين، الإمام المحدث، التقي الزاهد، والفاضل العابد، أبو عبد الرحمن عبد الله بن محمد بن يوسف بن عبد الله بن جامع الهرري[1] الشيبي[2] العبدري[3]، مفتى هرر.

    ولد في مدينة هرر عاصمة بلاد الحبشة[4] حوالي سنة 1910ر، وكانت هرر تسمى قلعة الإسلام في تلك البلاد لكثرة العلماء فيها وتمسك أهلها بأحكام الدين الإسلامي، و نسب الشيخ الأصلي يعود إلى بني شيبة وهم بطن من عبد الدارمن قبيلة قريش.

    نشأته ورحلاته:

    نشأ في بيت متواضع مُحباً للعلم ولأهله، فحفظ القرءان الكريم استظهارا وترتيلاً وإتقانا وهو ابن سبع سنين، ثم عكف على الاغتراف من بحور العلم فحفظ عددا من المتون في مختلف العلوم، ثم أولى علم الحديث اهتمامه فحفظ الكتب الستة وغيرها بأسانيدها حتى إنه أجيز بالفتوى ورواية الحديث وهو دون الثامنة عشرة، ولم يكتف بعلماء بلدته وما جاورها بل جال في أنحاء الحبشة والصومال لطلب العلم وسماعه من أهله، وله في ذلك رحلات عديدة لاقى فيها المشاق والمصاعب، غير أنه كان لا يأبه بها بل كلما سمع بعالم شد رحاله إليه ليستفيد منه، وهذه عادة السلف الصالح، وساعده ذكاؤه وحافظته العجيبة على التعمق في الفقه الشافعي وأصوله ومعرفة وجوه الخلاف فيه، وكذا الشأن في الفقه المالكي والحنفي والحنبلي حتى صار يشار إليه بالبنان وتشد الرحال إليه من أقطار الحبشة والصومال.

    أخذ الفقه الشافعي وأصوله والنحو عن العالم النحرير الشيخ محمد عبد السلام الهرري والشيخ محمد عمر جامع الهرري والشيخ محمد رشاد الحبشي والشيخ إبراهيم أبي الغيث الهرري والشيخ يونس الحبشي والشيخ محمد سراج الجبرتي، ومن المتون التي حصلها على هؤلاء ألفية الزبد و التنبيه والمنهاج و اللمع للشيرازي وألفية ابن مالك وغير ذلك من الأمهات.

    وأخذ علوم العربية بخصوص عن الشيخ الصالح أحمد البصير والشيخ أحمد بن محمد الحبشي وغيرهما، وقرأ فقه المذاهب الثلاثة وأصولها على الشيخ محمد العربي الفاسي[5] والشيخ عبد الرحمن الحبشي.

    وأخذ علم التفسير عن الشيخ شريف الحبشي في بلده جمة، وأخذ الحديث وعلومه عن كثير من أجلهم الشيخ أبو بكر محمد سراج الجبرتي مفتي الحبشة والشيخ عبد الرحمن عبد الله الحبشي وغيرهما، ثم اجتمع بالشيخ الصالح المحدث القارئ أحمد بن عبد المطلب الحبشي، شيخ القرّاء في المسجد الحرام[6]، فأخذ عنه القراءات الأربع عشرة واستزاد منه في علم الحديث، ثم أخذ من الشيخ داود الجبرتي القارئ.

    وقد شرع يُلقي الدروس مبكرا على الطلاب الذين ربما كانوا أكبر منه سناً فجمع بين التعليم والتعلم، وانفرد في أرجاء الحبشة والصومال بتفوقه على أقرانه في معرفة علم تراجم رجال الحديث وطبقاتهم، وحفظ المتون والتبحر في علوم السنة واللغة والتفسير والفرائض وغير ذلك، حتى إنه لم يترك علماً من العلوم الإسلامية المعروفة إلا درسه وله فيه باع .

    ثم أم مكة فتعرف على علمائها كالشيخ العالم السيد علوي المالكي والشيخ أمين الكتبي، وحضر على الشيخ محمد العربي التبان، واتصل بالشيخ عبد الغفور النقشبندي فأخذ منه الطريقة النقشبندية.

    ورحل بعدها إلى المدينة المنورة واتصل بعلمائها فأخذ الحديث عن الشيخ محمد بن علي الصديقي البكري الحنفي، ثم لازم مكتبة عارف حكمت والمكتبة المحمودية مطالعا منقباً بين الأسفار الخطية مغترفاً من مناهلها فبقي في المدينة مجاورا سنة، أما إجازاته فأكثر من أن ندخل في عددها وأسماء المجيزين وما مع ذلك.

    ثم رحل إلى بيت المقدس في أواخر العقد الخامس من هذا القرن ومنه توجه إلى دمشق فاستقبله أهلها بالترحاب، لاسيما بعد وفاة محدثها الشيخ بدر الدين الحسني رحمه الله، فتنقل في بلاد الشام بين دمشق وبيروت وحمص وحماة وحلب وغيرها من المدن، ثم سكن في جامع القطاط في محلة القيمرية، وأخذ صيته بالانتشار فتردد عليه مشايخ الشام وطلبتها وتعرف على علمائها واستفادوا منه وشهدوا له بالفضل وأقروا بعلمه، واشتهر في الديار الشامية " بمحدث الديار الشامية" " وخليفة الشيخ بدر الدين الحسني".

    ثناء العلماء عليه:

    وقد أثنى عليه العديد من علماء وفقهاء الشام منهم:

    1- الشيخ عز الدين الخزنوي الشافعي النقشبندي من الجزيرة شمالي سوريا رحمه الله

    2- الشيخ عبد الرزاق الحلبي إمام و مدير المسجد الأموي في دمشق.

    3- الشيخ أبو سليمان الزبيبي.

    4- الشيخ ملا رمضان البوطي .

    5- الشيخ أبو اليسر عابدين مفتى سوريا رحمه الله .

    6- الشيخ عبد الكريم الرفاعي.

    7- الفقيه الحنفي الشيخ سعيد طناطرة.

    8- الشيخ أحمد الحصري شيخ معرة النعمان ومدير معهدها الشرعي.

    9- الشيخ عبد الله سراج الحلبي.

    10- الشيخ محمد مراد الحلبي.

    11- الشيخ الدكتور صهيب الشامي أمين فتوى حلب .

    12- الشيخ عبد العزيز عيون السود شيخ قراء حمص رحمه الله .

    13- الشيخ أبو السعود الحمصي.

    14- الشيخ فايز الديرعطاني نزيل دمشق جامع القراءات السبع فيها رحمه الله.

    15- الشيخ عبد الوهاب دبس وزيت الدمشقي رحمه الله .

    16- الدكتور الحلواني شيخ القراء في سوريا.

    17- الشيخ أحمد الحارون الدمشقي الولي الصالح رحمه الله.

    18- الشيخ طاهر الكيالي الحمصي وغيرهم نفعنا الله بهم.

    ومن خارج الشام: أثنى عليه الشيخ عثمان سراج الدين سليل الشيخ علاء الدين رحمهما الله شيخ النقشبنديه في وقته، وقد حصلت بينهما مراسلات علمية وأخوية.

    والشيخ عبد الكريم البياره المدرس في جامع الحضرة الكيلانية في بغداد، والشيخ أحمد الزاهد.

    والشيخ محمود الحنفي من مشاهير مشايخ الأتراك العاملين الآن بتلك الديار.

    والشيخ حبيب الرحمن الأعظمي محدث الديار الهندية رحمه الله اجتمع به مرات عديدة واستضافه.

    والشيخ عبد الله بن صديق الغماري محدث الديار المغربية .



    [1] - نسبة إلى هرر وهي مدينة تقع في الناحية الداخلية الأفريقية، تحدها من الشرق والجنوب جمهورية الصومال، ومن الغرب الحبشة، ومن الشمال الشرقي جمهورية جيبوتي، وقد احتلت الصومال وقُسمت إلى خمسة أجزاء، فكان إقليم الصومال الغربي ( هرر) من نصيب الحبشة وذلك سنة 1304 هـ – 1887ر.

    [2] - نسبة إلى بني شيبة وهم بطن من عبد الدار من قريش وهم حجبة الكعبة المعروفون ببني شيبة إلى الآن، انتهت إليهم من قبل جدهم عبد الدار حيث ابتاع أبوه قصي مفاتيح الكعبة من أبي غبشان الخزاعي ، وقد جعلها النبي صلى الله عليه وسلم في عقبهم. أنظر في كتاب "سبائك الذهب" ( ص 68).

    [3] - بنو عبد الدار بطن من قصي بن كلاب جد النبي صلى الله عليه وسلم الرابع، انظر في كتاب " سبائك الذهب" (ص 68).

    [4] - وكانت تضم أثيوبيا والصومال وتخضع لحكم الدكتاتور المسمى هيلاسيلاسي الذي حاربه الشيخ عبد الله الحبشي .

    [5] - نسبة إلى فاس في بلاد المغرب.

    [6] - تسلّم إمامة المسجد الحرام أيام السلطان عبد الحميد الثاني .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-24
  3. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    تتمة -
    نشرة تعريفية بالشيخ عبد الله الهرري المعروف بالحبشي وبمنهجه العلمي


    قدم إلى بيروت عام 1370 هـ – 1950 ر، فاستضافه كبار مشايخها أمثال الشيخ القاضي محي الدين العجوز رحمه الله ، والشيخ المستشار محمد الشريف رحمه الله ، والشيخ عبد الوهاب البوتاري إمام جامع البسطا الفوقا، والشيخ أحمد إسكندراني رحمه الله إمام ومؤذن جامع برج أبي حيدر ولازمه واستفاد منه، ثم اجتمع بالشيخ توفيق الهبري رحمه الله وعنده كان يجتمع بأعيان بيروت، وبالشيخ عبد الرحمن المجذوب رحمه الله ، واستفادوا منه، و بالشيخ مختار العلايلي رحمه الله أمين الفتوى السابق الذي أقر بفضله وسعة علمه وهيأ له الإقامة على كفالة دار الفتوى في بيروت ليتنقل بين مساجدها مقيماً الحلقات العلمية وذلك بإذن خطي منه، وفي سنة 1389هـ -1969ر وبطلب من مدير الأزهر في لبنان حاضر في التوحيد في طلاب الأزهر.


    سلوكه وسيرته:-

    الشيخ عبد الله الهرري شديد الورع، متواضع، صاحب عبادة، كثير الذكر، يشتغل بالعلم والذكر في آن واحد، زاهد طيب السريرة، لا تكاد تجد له لحظة إلا وهو يشغلها بقراءة أو ذكر أو تدريس أو وعظ أو إرشاد، عارف بالله متمسك بالكتاب والسنة، حاضر الذهن قوي الحجة ساطع الدليل، حكيم يضع الأمور في مواضعها، شديد النكير على من خالف الشرع، ذو همة عالية في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى هابه أهل البدع والضلال وحسدوه، لكن الله يدافع عن الذين ءامنوا.

    هذا ما كان من خلاصة ترجمته الجليلة، ولو أردنا بسطها لكلت الأقلام عنها وضاقت الصحف ولكن فيما ذكرناه كفاية يستدل به كما يستدل بالعنوان على ما هو في طي الكتاب.

    تصانيفه وآثاره:

    شغله إصلاح عقائد الناس ومحاربة أهل الإلحاد وقمع فتن أهل البدع والأهواء عن التفرغ للتأليف والتصنيف، ورغم ذلك ترك أثاراً ومؤلفات قيمة منها:-

    1- الصراط المستقيم في التوحيد - طبع

    2- النهج القويم شرح الصراط المستقيم - طبع

    3- الدليل القويم على الصراط المستقيم.

    4- شرح العقيدة النسفية - طبع

    5- شرح العقيدة الطحاوية – طبع

    6- قصيدة في الاعتقاد تقع في ستين بيتاً.

    7- المقالات السنيه في كشف ضلالات أحمد بن تيميه - طبع

    8- الغارة الإيمانية في كشف مفاسد التحريرية.

    9- النهج السوي في الرد على سيد قطب وتابعه فيصل مولوي، توحيد عقيدة.

    10- شرح ألفية الزبد في الفقه الشافعي.

    11- شرح متن أبي شجاع في الفقه الشافعي.

    12- شرح متن العشماويه في الفقه الملكي.

    13- مختصر عبد الله الهرري الكافل بعلم الدين الضروري – طبع .

    14- بغية الطالب لمعرفة العلم الديني الواجب – طبع .

    15- صريح البيان في الرد على من خالف القرءان – طبع .

    16- شرح ألفيه السيوطي في علم مصطلح الحديث.

    17- التعقب الحثيث على من طعن فيما صح من الحديث – طبع.

    وقد رد فيه على الألباني وفند أقواله، وقد حصل هذا الكتاب على تزكية محدث الديار المغربية الشيخ عبد الله الغماري رحمه الله فقال: "هو رد جيد متقن".

    18- نصرة التعقب الحثيث على من طعن فيما صح من الحديث

    – طبع .

    19- شرح البيقونية في مصطلح الحديث.

    20- أسانيد الكتب السبعة، وفيه يذكر الشيخ عبد الله أسانيده للكتب السبعة وغيرها- طبع .

    21- الروائح الزكية في مولد خير البرية – طبع .

    22- شرح الأجرومية في النحو.





    يتبع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-07-24
  5. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    التعريف بالمنهج العلمي الذي يدرسه الشيخ عبد الله الهرري المعروف بالحبشي :-



    أعلم أخي المسلم أن الشيخ عبد الله الهرري لم يأت بجديد على الإطلاق، وليس صاحب مذهب مستحدث، إنما مذهبه مذهب الإمام الشافعي رحمه الله، وكتبه على مذهب الإمام الشافعي، وفتاويه لا تخرج عن المذاهب المعتبرة لأهل السنة والجماعة، وما حصل أن خالف إجماع المسلمين ولو في مسألة واحدة لأنه يعتبر الإجماع حجة في الشرع بعد كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، بل إن كتبه ودروسه ومحاضراته تزخر بما أقره الأئمة الأعلام المعتبرون في علوم الدين المختلفة.

    وسنعرض هنا عدة مسائل على سبيل الذكر لا الحصر مما يعتني الشيخ عبد الله بتعليمه لأهميتها وكثرة المشوشين حولها.



    أولاً: الحث على طلب العلم الشرعي وتعلم الفرض العيني:-

    يحث الشيخ عبد الله الهرري طلابه على التزود من العلم الشرعي وتعلم ذلك القدر من علم الدين الذي لا يعذر مسلم بجهله، والذي سماه العلماء بالفرض العيني، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:-" طلب العلم فريضة على كل مسلم"[7] أي علم الدين الضروري الشامل لمعرفة الله ومعرفة رسوله وغيرهما من ضروريات الاعتقاد، والشامل أيضا لمعرفة أحكام الصلاة والطهارة شروطاً وأركانا ومبطلات وغيرهما من ضروريات علم الدين.

    فالشيخ يحرص على تعليم العلم الشرعي بطرق وأساليب الفقهاء والمحدثين والحفاظ، وليس بالاعتماد فقط على المطالعة من الكتب لاحتمال الدس عليها أو السقط المخل بالمعنى.



    ثانياً:- الاهتمام بعلم التوحيد:-

    إن العلم بالله وصفاته أجل العلوم وأعلاها رتبة وأوجبها تحصيلاً وأولاها اعتناء ويسمى علم الأصول وعلم التوحيد وعلم العقيدة.

    قال الله تعالى:- ] فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك[ (سورة محمد/19)، قدم الأمر بمعرفة التوحيد على الأمر بالاستغفار.

    وقد خص النبي صلى الله عليه وسلم نفسه بالترقي في هذا العلم، فقال:" أنا أعلمكم بالله وأخشاكم له"[8]،



    ثالثاً:- تنزيه الله تعالى عن مشابهة المخلوقين:-

    ومما يهتم به الشيخ عبد الله الهرري تنزيه الله عن مشابهة المخلوقين سنده في ذلك هو سند من سبقه من العلماء ألا وهو قول الله تعالى:- ] ليس كمثله شىء[ ( سورة الشورى/11)، وقوله تعالى:- ] ولم يكن له كفوا أحد[ (سورة الإخلاص/4) وقوله تعالى:- ] هل تعلم له سميا [ (سورة مريم /65) وفي هذه الآيات كفاية لمن يتدبر.



    رابعاً:تبرئة الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين مما لا يجوز عليهم:-

    يحرص الشيخ عبد الله الهرري على توضيح أمر مهم في دروسه وكتبه، وهو التحذير من نسبة ما لا يليق بالأنبياء لهم، ذلك أنهم أفضل خلق الله، فقد قال الله تعالي: ]وكلا فضلنا على العالمين[(سورة الأنعام/86)، فالشيخ حفظه الله يُعلم أنه يجب اعتقاد أن كل نبي من أنبياء الله يجب أن يكون متصفاً بالصدق والأمانة والفطانة، فيستحيل عليهم الكذب والخيانة والرذالة والسفاهة والبلادة، وتجب لهم العصمة من الكفر والكبائر وصغائر الخسة قبل النبوة وبعدها.

    فالأنبياء يجوز عليهم من المعاصي فقط الصغائر التي ليس فيها خسة ولكن ينبهون فوراً للتوبة قبل أن يقتدي بهم فيها غيرهم، ومن الصغائر التي فيها خسة سرقة حبة عنب.

    وقد علمنا الشيخ أن سبّ النبي صلى الله عليه وسلم وانتقاصه كفر، ويكون صاحبه كافراً خارجا من دين الإسلام بالإجماع، وهذا موافق لما جاء في جميع النصوص المتعلقة بهذا الموضوع، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر قوله تعالى:- ] من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإنّ الله عدو للكافرين[ (سورة البقرة/98)، وقوله تعالى:- ] قل أبالله وءاياته ورسوله كنتم تستهزءون لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم[ ( سورة التوبة65-66).



    خامساً:- التحذير من الردة وبيان أقسامها المُجمع عليها:-

    إن الشيخ عبد الله الهرري لم يأت بجديد في هذا الباب، وإنما هو ناقل لما قرره علماء المسلمين، فالشيخ يقسم الردة إلى ثلاثة أقسام : أفعال وأقوال واعتقادات كما اتفق على ذلك أهل المذاهب الأربعة: الشافعية والحنفية والمالكية والحنابلة.

    والردة أمر منتشر في هذا الزمان والعياذ بالله وهذا مما دفع الشيخ إلى الإسهاب في هذا الأمر فإنك تجد كثيرا من الناس يتساهل في الكلام حتى إنه يخرج من بعضهم ألفاظ تخرجهم عن الإسلام ولا يرون ذلك ذنبا فضلاً عن كونه كفراً، وذلك مصداق قوله صلى الله عليه وسلم:" إن العبد ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأساً يهوي بها في النار سبعياً خريفاً" أي مسافة سبعين عاماً في النزول وذلك منتهى جهنم وهو خاص بالكفار، والحديث رواه الترمذي وحسنه وفي معناه حديث رواه البخاري ومسلم.







    سادساً:- بيان أن التوسل وزيارة قبور الأنبياء والصالحين والتبرك بآثارهم أمر جائز:-

    وهذا مما درج عليه المسلمون من لدن الصحابة إلى زمننا هذا ولا يلتفت إلى المخالف في هذا الأمر لأنه يكون مخالفاً لإجماع الأمة .

    والشيخ عبد الله الهرري علمنا أنه لا دليل حقيقي يدل على عدم جواز التوسل بالأنبياء والأولياء في حال الغيبة أو بعد وفاتهم بدعوى أن ذلك عبادة لغير الله، لأنه ليس عبادة لغير الله مجرد النداء لحي أو ميت، ولا مجرد الاستغاثة بغير الله، ولا مجرد قصد قبر ولي للتبرك، ولا مجرد طلب ما لم تجر به العادة بين الناس، ولا مجرد صيغة الاستعانة بغير الله تعالى، أي ليس ذلك شركاً، لأنه لا ينطبق عليه تعريف العبادة عند اللغويين، لأن العبادة عندهم: الطاعة مع الخضوع، قال الأزهري[9] الذي هو أحد كبار اللغويين نقلاً عن الزجاج الذي هو من أشهرهم: "العبادة في لغة العرب الطاعة مع الخضوع"، وقال مثله الفراء، وقال بعضهم: "العبادة أقصى غاية الخشوع والخضوع"، وقال بعض:" نهاية التذلل" كما يفهم ذلك من كلام شارح القاموس المرتضى الزبيدي خاتمة اللغويين[10]، وهذا الذي يستقيم لغة وعرفاً.

    إن الشيخ عبد الله حفظه الله يقول بجواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم وندائه سواء في حال حياته أو مماته مع اعتقاد أن النافع والضار على الحقيقة هو الله، ومن اعتقد أن غير الله ينفع ويضر بمعنى يخلق النفع والضرر فقد أشرك بالله، فلا يعتقد بمن يقول:" يا رب فرج كربي بجاه محمد" أنه عبد محمدا، إنما قصده:" يا رب بمقام محمد عندك فرج كربي". وهذا ما فيه ضرر في الاعتقاد بل فيه ثواب.



    سابعاً:- بيان أنواع البدعة وأنها على قسمين بدعة هدى وبدعة ضلالة:-

    كعادة الشيخ لم يأت في هذا الموضوع بجديد، إنما قال ما سبق إليه العلماء ودعم كلامه بالأدلة الواضحة والنقولات الجلية.

    فالبدعة لغة:- ما أحدث على غير مثال سابق، وفي الشرع: المحدث الذي لم ينص عليه القرءان ولا جاء في السنة[11]، والبدعة تنقسم إلى قسمين:- بدعة ضلالة: وهي المحدثة المخالفة للقرءان والسنة، وبدعة هدى:- وهي المحدثة الموافقة للكتاب والسنة.

    وهذا التقسيم للبدعة هو مفهوم من حديث البخاري[12] ومسلم[13] عن عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت:- " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:- من أحدث في امرنا هذا ما ليس منه فهو رد"، ورواه مسلم[14] بلفظ أخر وهو:" من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد"، فأفهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله:" ما ليس منه" أن المحدث إنما يكون رداً أي مردوداً إذا كان على خلاف الشريعة وأن المُحدث الموافق للشريعة ليس مردوداً.

    والأصل في تقسيم البدعة إلى قبيحة وحسنة هو حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه مسلم[15] من حديث جرير بن عبد الله البجلى رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :- " من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شئ. ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شئ" . و روى الحافظ البيهقي بإسناده في مناقب الشافعي عن الشافعي رضي الله عنه أنه قال : " المحدثات من الأمور ضربان : أحدهما ما أحدث مما يخالف كتابا أو سنة أو أثرا أو إجماعا ، فهذه البدعة الضلالة ، والثانية ما أحدث من الخير لا خلاف فيه لواحد من هذا ، وهذه محدثة غير مذمومة ا.ه16 .



    ومن الأمثلة على البدع الحسنة:-

    1- جمع المصلين خلف قارئ واحد في صلاة التراويح:-

    وهو ما فعله عمر رضي الله عنه في أثناء خلافته، حيث جمع الناس في التراويح خلف قارئ واحد، وكانوا قبل ذلك يصلون أوزاعا متفرقين، يصلي الرجل لنفسه فيصلي بصلاته الرهط ، وقال بعد أن رءاهم مجتمعين خلف قارئ واحد: " نعم البدعة هذه" رواه البخاري .

    فهذا أمر لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وفعله عمر ووافقه عليه الصحابة فهو من البدع الحسنة. الاحتفال بالمولد النبوي:

    ومن البدع الحسنة الاحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهذا العمل لم يكن في عهد النبي ولا فيما يليه، إنما أحدث في أوائل الستمائة للهجرة، وأول من أحدثه ملك إربل، وكان عالما تقياً شجاعاً يقال له المظفر، وجمع لهذا كثيراً من العلماء، فيهم من أهل الحديث و الزهاد الصالحين والصوفية الصادقين ، فاستحسن ذلك العلماء في مشارق الأرض ومغاربها ومنهم الحافظ السيوطي، فقد ألف فيه رسالة سمّاها حسن المقصد في عمل المولد17

    الخاتمة



    لقد بينا سيرة العلامة الشيخ عبد الله الهرري المعروف بالحبشي ومنهجه في تعليم الناس الخير، ولمعا من العلم الذي يدرسه في بلاد الشام منذ ما يقرب من خمسين سنة، فمن أراد الزيادة فليطالع كتب الشيخ ويلاحظ غزارة علم هذا الرجل واعتداله وابتعاده عن التطرف والغلو والإرهاب وأنه موافق للعلماء لا يخرج عما قرروه قيد أنملة وهذه الأوراق دليل على اعتماد الشيخ على ما أقره علماء المسلمين الماضون، ومن لم يستطيع ذلك فليراجعنا في جمعية الثقافة العربية الإسلامية يجد الجواب الشافي.

    نسأل الله أن يرزقنا السلامة في ديننا، وأن يرزقنا من اليقين ما يُهون علينا مصائب الدنيا، وأن لا يجعل مصيبتنا في ديننا، وأن يظهر الحق والدين، اللهم آمين ، الحمد لله الجواد الكريم، الرؤوف الرحيم، الذي أنعم علينا بتمام هذه الوريقات، يا ربنا لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك، ولعظيم سلطانك، ونسألك من فضلك، بجاه أشرف رسلك، أن تجعل ما كتبناه خالصا لوجهك، وأن تنفع به وتجعله سبباً للفوز برضاك وعفوك.



    وءاخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


    [7] - رواه البيهقي وابن ماجه في مقدمة سننه، وقد قال الحافظ كمال الدين المزي:" هذا الحديث روي من طرق تبلغ مرتبة الحسن"، أنظر " سنن ابن ماجه ( ج1/81).
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-07-24
  7. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
    كشف حقيقة الاحباش


    صورة عبدالله الهرري وترجمة له

    تنبهوا يا مسلمون من هذا الرجل وافكاره المنحرفة

    [​IMG]

    وهذه ترجمة له :
    _________________________
    الأحباش .. من هم !؟
    التعريف : طائفة ضالة تنسب إلى عبد الله الحبشي ، ظهرت حديثاً في لبنان مستغلة ما خلفته الحروب الأهلية اللبنانية من الجهل والفقر والدعوة إلى إحياء مناهج أهل الكلام والصوفية والباطنية بهدف إفساد العقيدة وتفكيك وحدة المسلمين وصرفهم عن قضاياهم الأساسية .
    التأسيس وابرز الشخصيات : · عبد الله الهرري الحبشي : هو عبد الله بن محمد الشيبي العبدري نسباً الهرري موطناً نسبة إلى مدينة هرر بالحبشة، فيها ولد لقبيلة تدعى الشيباني نسبة إلى بني شيبة من القبائل العربية .
    قدم عام 1950م بعد أن أثار الفتن ضد المسلمين ، حيث تعاون مع حاكم إندراجي صهر هيلاسيلاسي ضد الجمعيات الإسلامية لتحفيظ القرآن بمدينة هرر سنة 1367ه الموافق 1940م فيما عرف بفتنة بلاد كُلُب فصدر الحكم على مدير المدرسة إبراهيم حسن بالسجن ثلاثاً وعشرين سنة مع النفي حيث قضى نحبه في مقاطعة جوري بعد نفيه إليها وبسبب تعاون عبد الله الهرري مع هيلاسيلاسي تم تسليم الدعاة والمشايخ إليه وإذلالهم حتى فر الكثيرون إلى مصر والسعودية ، ولذلك أطلق عليه الناس هناك صفة (( الفتّان )) أو (( شيخ الفتنة )) . - منذ أن أتى لبنان وهو يعمل على بث الأحقاد والضغائن ونشر الفتن كما فعل في بلاده من قبل من نشره لعقيدته الفاسدة من شرك وترويج لمذاهب : الجهمية في تأويل صفات الله ، والإرجاء والجبر والتصوف والباطنية والرفض ، وسب للصحابة ، واتهام أم المؤمنين عائشة بعصيان أمر الله ، بالإضافة إلى فتاوى شاذة . - نجح الحبشي مؤخراً في تخريج مجموعات كبيرة من المتبجحين والمتعصبين الذين لايرون مسلماً إلا من أعلن الإذعان والخضوع لعقيدة شيخهم مع ما تتضمنه من إرجاء في الإيمان وجبر في أفعال الله وجهمية واعتزال في صفات الله . فهم يطرقون بيوت الناس ويلحون عليهم بتعلم العقيدة الحبشية ويوزعون عليهم كتب شيخهم بالمجان . · نزار الحلبي : خليفة الحبشي ورئيس جمعية المشاريع الإسلامية ويطلقون عليه لقب ((سماحة الشيخ )) حيث يعدونه لمنصب دار الفتوى إذ كانوا يكتبون على جدران الطرق (( لا للمفتي حسن خالد الكافر ، نعم للمفتي نزار الحلبي )) وقد قتل مؤخراً .
    ___________________


    قدم عبد الله الهرري الحبشي إلى لبنان واغتر به الناس وجهلوا أنه أتى من بلد يبغضه أهلها حتى صاروا يلقبونه " بشيخ الفتنة " حسب شهادة بعض أقارب الحبشي وذلك لملامسته في فتنة ( كلب ) في بلاد هرار بإيعاز من أهل أديس أبابا حيث تعاون مع أعداء المسلمين وبالتحديد حاكم ( أندارجي ) صهر ( هيلاسيلاسي ) ضد الجمعيات الإسلامية وتسبب في إغلاق مدارس الجمعية الوطنية لتحفيظ القرآن الكريم بمدينة هرر سنة 1367هـ 1940م، وصدر الحكم على مدير المدرسة ( ابراهيم حسن ) ثلاثاً وعشرين سنة مع النفي، وبالفعل تم نفيه إلى مقاطعة ( جوري ) طريداً سجيناً وحيداً حتى قضى نحبه بعد سنوات قليلة. ثم انتهى الأمر بتسليم الدعاة والمشايخ إلى هيلاسيلاسي وإذلالهم، ومنهم من فر إلى مصر والسعودية واستقر بها . وسبب هذا التعاون بين الحبشي وبين السلطة ضد القائمين على مدارس تحفيظ القرآن اتهامه لهم أنهم ينتمون إلى العقيدة الوهابية . ولا يزال التاريخ يذكر له فتنة ( كلب ) التي كان من نتيجتها إغلاق مدارس تحفيظ القرآن ونفي الدعاة والمشايخ وسجنهم، و بسببها أطلق الناس هناك على الحبشي صفة ( الفتان ) أو ( شيخ الفتنة ) . لقد كان الحبشي يستغل بساطة الناس وحبهم للدين فيملأ قلوبهم غيظاً على خصومه من المشايخ ويزور كلامهم ويسلط العامة والغوغاء عليهم وذلك على النحو الذي يفعله اليوم في لبنان. ثم هو منذ قدم لبنان لم يزل يعمل على بث الاحقاد ونشر الفتن: تماماً كما فعل في بلاده. وما أن خلا له الجو حتى بدأ يعاود الفتنة نفسها : فنشر عقيدته الفاسدة من شرك وترويج لمذهب الجهمية في تأويل صفات الله وإرجاء وجبر وتصوف وباطنية ورفض وسب للصحابة، فسب معاوية ووبخ الذين توقفوا عن القتال بين الفئتين المسلمتين. واتهم عائشة بعصيان أمر الله تعالى. وأتباعه اليوم ينكرون ماضيه الخائن، ولكن أنظروا أليس قد فعل ذلك نفسه اليوم؟ ألستم تلاحظون توطئهم مع أعداء المسلمين جهراً وليس سراً، أليس هذا دليلاً على صدقنا فيما اتهمناه فيه؟ أليست خيانة اليوم دليلاً على خيانة الامس. وهو رجل شديد الخصومة كما هو معروف عنه، وإذا حشره خصمه في المناقشة فإما أن يظهر إنفعالات مصطنعة أمام أتباعه وهي إشارة لهم إما بضربه أو طرده، وإما أن ينسحب بهدوء إلى غرفته ويترك خصمه لأتباعه يجادلهم ويجادلونه، وإذا سأل الخصم عن سبب انسحاب الحبشي قالوا إن الشيخ متعب ويريد أن يستريح. ولقد حدث هذا لي معه شخصياً ومع بعض الإخوة . لقد نجح الحبشي مؤخراً في تخريج مجموعات كبيرة من المتبجحين والمتعصبين الذين لا يرون مسلماً إلا من أعلن الإذعان والخضوع لعقيدة شيخهم مع ما تتضمنه من أرجاء في الإيمان وجبر في أفعال الله وجهمية واعتزال في صفات الله. ومسارعة إلى مسايرة الطواغيت وتحايل على الله في مسائل الفقهيات فيما يسمونه بـ ( الحيل الشرعية ). وله من طرائف الفتاوى وعجائبها ثم بدأ بتسليط لسانه اللاذع على خصومه فكفروالاحتيال الديني ما يثير الضحك . الألباني وابن باز ( رحمهما الله ) ورمى ابن تيمية بالكفر والردة والزندقة وأمر بإحراق كتبه ووصف الامام الذهبي بأنه خبيث والشيخ سيد سابق بأنه مجوسي ولعن سيد قطب وأثنى هو وأتباعه على عبدالناصر لأنه شنقه، مع أنه يمتنع عن الإجابة عن حكم الباطنيين والروافض بل على العكس فانه يتولاهم ويأمر أتباعه بموالاتهم واستخدامهم درعاً واقياً وغطاء منيعاً ليستكمن هو وأتباعه بهم من ضرب المسلمين والدعاة إلى الله ولو في المساجد، وإذا قيل لهم كيف توالون غير المسلمين وتثنون عليهم: قالوا : هذا " ذكاء " وليس موالاة للكفار. ولكن سيعلمون عاقبة هذا الذكاء حين يحشرون معهم ولم يكد ينجوا داعية أو مسلم من ضربهميوم القيامة إن لم يتوبوا من ذلك. وايذائهم، وصار اقتحام المساجد عند اتباعه ( فتحاً مبيناً ) وحكم على ذلك من يسميهم بالوهابيون بالكفر والردة: ثم ما المانع بعد ذلك من إهراق دمهم والمرتد مهدور الدم!!. ولقد بلغ تهوره أن منع المقيمين من أتباعه في السعودية من الدخول إلى مساجد ( الوهابيين ) ورخص لهم أكل الثوم والبصل قبيل إقامة صلاة ركعتي الجمعة كي يصيروا معذورين – بل منهيين – عن دخول المساجد. ولكم أن تسألوا أئمة المساجد في لبنان من شماله إلى جنوبه: أي مسجد سلم من فتنهم وصيحاتهم وضربهم واطلاق نيرانهم. اسألوا عدنان ياسين: كم مرة حاولوا قتله، اسألوا الداعية حسن قاطرجي: ماذا فعل لهم حتى يلاحقوه دائماً وينهالوا عليه بالضرب والأذى؟ إسألوا جمال الذهبي وعبد الحميد شانوحا وغيرهم: لماذا تركوا لبنان أليس بسبب تعرضهم للضرب والأذى فآثروا الرحيل ؟ ولكم أن تستمعوا إذاعتهم التي " أعينوا " على تأسيسها حيث يستعملونها منبراً للتطاول على الآخرين فوصفوا الشيخ محمد علي الجوزو بأقذع النعوت وجعلوه رجلاً فأين ( الانفتاحداعراً، ولو كان ثمة حكم إسلامي لأقام على هؤلاء حكم القذف . الديني ) الذي يدعونه؟ هل هو إلا الانفتاح على ( المتواطئين ) الذين يستخدمونهم في أما الباطنيون فلمشق عصا المسلمين وشيوع البغضاء والكراهية بين المسلمين ! . يتكلم هو ولا اتباعه فيهم بكلمة واحدة، وليس من كتاب للحبشي إلا وقد اطلعت عليه يتكتم عليهم. وأتباعه ينشرون الإعلانات في مدحهم والثناء عليهم، فهل يعقل أن يكون هؤلاء أهدى سبيلاً من سيد والمولوي والألباني وابن تيمية وابن باز. بل قد بدأت حقيقة الحبشي تنكشف في آخر محاضرة له في طرابلس حيث أخذ يحث على الإستغاثة بأئمة أهل البيت وأنه لا حرج أن يقول يا علي يا حسين على النحو الذي تفعله الشيعة. وتنكشف الآن حقائق عن تنسيق وتعاون بينه وبين الباطنيين لا سيما حين أسهم الباطنية في مصادرة كتاب ( إطلاق الأعنة عن مخالفات الحبشي للكتاب والسنة ) الذي رد مؤلفه على الحبشي وكشف طعنه بالسيدة عائشة واتهمها بعصيان ربها وتطاول على بعض الصحابة ليتقرب بهم إلى الباطنيين . وأضرب لذلك مثلاً: هل يجرؤ الحبشي أن يكتب فتوى بخط يده في تكفير الخميني لقوله " إن لأمتنا مقاماً عظيماً لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل" [الحكومة الإسلامية 52 للخميني] ؟ هل يجرؤ إن كان من صفاته حقاً الرد على أهل البدع والضلالة؟ لا أظنه يجرؤ على ذلك وإلا لكان في ذلك قطع الرزق!!. وصارت تسمع له بعض الفتاوى الشاذه. فحكم بجواز سرقة الجيران إذا كانوا نصارى. وبجواز أن يرى النبي في اليقظة بين الناس. وأجاز أكل الربا وصد عن دفع الزكاة، وأجاز لعب القمار والمراهنة [حتى إن النائب عن الأحباش في البرلمان ( عدنان الطرابلسي ) أعطى صوته لمشروع " تنظيم القمار " متابعة منه لفتوى شيخه ثم لما استنكر الناس منه تصديقه على هذا المشروع زعم أنه وقع عليه من غير أن يتنبه لذلك ]، وزعم أن الصحابة مقلدون، والنسبة إلى التقليد نسبة إلى الجهل كما نص عليه السيوطي وكثيرون. وزعم أنه لولا أن الله أعان الكافر على الكفر ما استطاع الكافر أن يكفر، وأن من زعم أن الله يتكلم حقيقة: يكفر. وأخذ يتفنن في إصدار فتاويه في التحايل على الله في الفقه. كما ستراه إنني أستبعد أن يكون الحبشي يهودياً كما أشيع عنه، وليسبتفصيله . هل هو يهودي ؟! هناك دليلاً مباشراً لذلك إلا أنني لا أتردد بالقول بأن الخصال التي تربى عليها أتباعه – من التبجح والحقد على الآخرين وتحريضهم على كراهية المسلمين من الصحابة والعلماء وإيذاء المصلين وأئمتهم في المساجد وتعليمهم التحايل على الله – إن هذه الخصال خصال يهودية لا يحتاج المرء معها أن يكلف نفسه عناء البحث عن أصل الحبشي هل هو يهودي أم لا، فإن النتيجة أننا نراه يعلم الناس خصال اليهود . لقد كان تبجحهم وكراهيتهم ورعونتهم علامة واضحة لعوام الناس على ضلالتهم حتى صار عامة الناس يصفون كل منتطع في الدين أو ***** بأنه ( حبشي ) أو ( متحبش ). أو أنه ذو نزعة حبشية .
    _____________
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-07-24
  9. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    لا لالالالالالا

    أعتقد أن الأمر التبس عليك يا مفتش لأن النسخة الأصلية للتعريف والترجمة هذه
    ---------------------------------------
    عبد الله الهرري الحبشي : هو عبد الله بن محمد الشيبي العبدري نسباً الهرري موطناً نسبة إلى مدينة هرر بالحبشة، فيها ولد لقبيلة تدعى الشيباني نسبة إلى بني شيبة من القبائل العربية .

    قدم عام 1950م بعد أن أثار الفتن ضد المسلمين ، حيث تعاون مع حاكم إندراجي صهر هيلاسيلاسي ضد الجمعيات الإسلامية لتحفيظ القرآن بمدينة هرر سنة 1367ه‍ الموافق 1940م فيما عرف بفتنة بلاد كُلُب فصدر الحكم على مدير المدرسة إبراهيم حسن بالسجن ثلاثاً وعشرين سنة مع النفي حيث قضى نحبه في مقاطعة جوري بعد نفيه إليها وبسبب تعاون عبد الله الهرري مع هيلاسيلاسي تم تسليم الدعاة والمشايخ إليه وإذلالهم حتى فر الكثيرون إلى مصر والسعودية ، ولذلك أطلق عليه الناس هناك صفة (( الفتّان )) أو (( شيخ الفتنة )) . - منذ أن أتى لبنان وهو يعمل على بث الأحقاد والضغائن ونشر الفتن كما فعل في بلاده من قبل من نشره لعقيدته الفاسدة من شرك وترويج لمذاهب : الجهمية في تأويل صفات الله ، والإرجاء والجبر والتصوف والباطنية والرفض ، وسب للصحابة ، واتهام أم المؤمنين عائشة بعصيان أمر الله ، بالإضافة إلى فتاوى شاذة . - نجح الحبشي مؤخراً في تخريج مجموعات كبيرة من المتبجحين والمتعصبين الذين لايرون مسلماً إلا من أعلن الإذعان والخضوع لعقيدة شيخهم مع ما تتضمنه من إرجاء في الإيمان وجبر في أفعال الله وجهمية واعتزال في صفات الله . فهم يطرقون بيوت الناس ويلحون عليهم بتعلم العقيدة الحبشية ويوزعون عليهم كتب شيخهم بالمجان . · نزار الحلبي : خليفة الحبشي ورئيس جمعية المشاريع الإسلامية ويطلقون عليه لقب ((سماحة الشيخ )) حيث يعدونه لمنصب دار الفتوى إذ كانوا يكتبون على جدران الطرق (( لا للمفتي حسن خالد الكافر ، نعم للمفتي نزار الحلبي )) وقد قتل مؤخراً .

    -----------
    ولايخفى على الجميع طائفته وحاشيته فهم
    طائفة ضالة ، ظهرت حديثاً في لبنان مستغلة ما خلفته الحروب الأهلية اللبنانية من الجهل والفقر والدعوة إلى إحياء مناهج أهل الكلام والصوفية والباطنية بهدف إفساد العقيدة وتفكيك وحدة المسلمين وصرفهم عن قضاياهم الأساسية .
    ---------

    هكذا يكون الاختصار وخير الكلام ماقلّ ودل
    كالعادة:D هديتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-07-25
  11. قول الحق

    قول الحق عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-18
    المشاركات:
    188
    الإعجاب :
    0
    التعريف بمحمد ابن عبد الوهاب

    بيان موجز عن حال محمد بن عبد الوهاب النجدي إمام الوهابية

    كان ابتداء ظهور أمره في الشرق سنة 1143 هـ واشتهر أمره بعد 1150 هـ بنجد وقراها، توفي سنة 1206 هـ، وقد ظهر بدعوة ممزوجة بأفكار منه زعم أنها من الكتاب والسنة، وأخذ ببعض بدع تقي الدين أحمد بن تيمية فأحياها، وهي: تحريم التوسّل بالنبي، وتحريم السفر لزيارة قبر الرسول وغيره من الأنبياء والصالحين بقصد الدعاء هناك رجاء الإجابة من الله، وتكفير من ينادي بهذا اللفظ: يا رسول الله أو يا محمد أو يا علي أو يا عبد القادر أغثني أو بمثل ذلك إلا للحي الحاضر، وإلغاء الطلاق المحلوف به مع الحنث وجعله كالحلف بالله في إيجاب الكفارة، وعقيدة التجسيم لله والتحيز في جهة.

    وابتدع من عند نفسه: تحريم تعليق الحروز التي ليس فيها إلا القرءان وذكر الله وتحريم الجهر بالصلاة على النبي عقب الأذان، وأتباعه يحرّمون الاحتفال بالمولد الشريف خلافا لشيخهم ابن تيمية.

    قال الشيخ أحمد زيني دحلان مفتي مكة في أواخر السلطنة العثمانية في تاريخه تحت فصل فتنة الوهابية، (1): (كان في ابتداء أمره من طلبة العلم في المدينة المنورة على ساكنها أفضل الصلاة والسلام، وكان أبوه رجلا صالحا من أهل العلم وكذا أخوه الشيخ سليمان، وكان أبوه وأخوه ومشايخه يتفرسون فيه أنه سيكون منه زيغ وضلال لما يشاهدونه من أقواله وأفعاله ونزغاته في كثير من المسائل، وكانوا يوبخونه ويحذّرون الناس منه، فحقق الله فراستهم فيه لما ابتدع ما ابتدعه من الزيغ والضلال الذي أغوى به الجاهلين وخالف فيه أئمة الدين، وتوصل بذلك إلى تكفير المؤمنين فزعم أن زيارة قبر النبي (صلّى الله عليه وسلّم) والتوسل به وبالأنبياء والأولياء والصالحين وزيارة قبورهم للتبّرك شرك، وأن نداء النبي (صلّى الله عليه وسلّم) عند التوسل به شرك، وكذا نداء غيره من الأنبياء والأولياء والصالحين عند التوسل بهم شرك، وأن من أسند شيئا لغير الله ولو على سبيل المجاز العقلي يكون مشركا نحو: نفعني هذا الدواء، وهذا الولي الفلاني عند التوسل به في شىء، وتمسك بأدلة لا تنتج له شيئًا من مرامه، وأتى بعبارات مزورة زخرفها ولبّس بها على العوام حتى تبعوه، وألف لهم في ذلك رسائل حتى اعتقدوا كفر كثر أهل التوحيد" اهـ.

    إلى أن قال (2): "وكان كثير من مشايخ ابن عبد الوهاب بالمدينة يقولون: سيضل هذا أو يضل الله به من أبعده وأشقاه، فكان الأمر كذلك. وزعم محمّد بن عبد الوهاب أن مراده بهذا المذهب الذي ابتدعه إخلاص التوحيد والتبري من الشرك، وأن الناس كانوا على الشرك منذ ستمائة سنة، وأنه جدّد للناس دينهم، وحمل الايات القرءانية التي نزلت في المشركين على أهل التوحيد كقوله تعالى: (وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ)، (سورة الأحقاف/5). وكقوله تعالى ( وَلاَ تَدْعُ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنفَعُكَ وَلاَ يَضُرُّكَ فَإِن فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِّنَ الظَّالِمِينَ) (سورة يونس/106)، وكقوله تعالى (وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ) (سورة الرعد/14). وأمثال هذه الايات في القرءان كثيرة، فقال محمد بن عبد الوهاب: من استغاث بالنبي (صلّى الله عليه وسلّم) أو بغيره من الأنبياء والأولياء والصالحين أو ناداه أو سأله الشفاعة فإنه مثل هؤلاء المشركين ويدخل في عموم هذه الايات، وجعل زيارة قبر النبي(صلّى الله عليه وسلّم) وغيره من الأنبياء والأولياء والصالحين مثل ذلك- يعني للتبرّك- وقال في قوله تعالى حكاية عن المشركين في عبادة الأصنام: (مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى) (سورة الزمر/3) إن المتوسلين مثل هؤلاء المشركين الذين يقولون: (مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى) (سورة الزمر/3)" اهـ.

    ثم قال (3): "روى البخاري عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي (صلّى الله عليه وسلّم) في وصف الخوارج أنهم انطلقوا إلى ءايات نزلت في الكفار فحملوها على المؤمنين، وفي رواية عن ابن عمر أيضا أنه (صلّى الله عليه وسلّم) قال: "أخوف ما أخاف على أمتي رجل يتأول القرءان يضعه في غير موضعه" فهو وما قبله صادق على هذه الطائفة" اهـ.

    ثم قال (4): "وممن ألف في الرد على ابن عبد الوهاب أكبر مشايخه وهو الشيخ محمد بن سليمان الكردي مؤلف حواشي شرح ابن حجر على متن بافضل (5)، فقال من جملة كلامه: "يا ابن عبد الوهاب إني أنصحك أن تكف لسانك عن المسلمين" اهـ.

    ثم قال الشيخ أحمد زيني دحلان (6): "ويمنعون من الصلاة على النبي (صلّى الله عليه وسلّم) على المنائر بعد الأذان حتى إن رجلاً صالحا كان أعمى وكان مؤذنا وصلى على النبي (صلّى الله عليه وسلّم) بعد الأذان بعد أن كان المنع منهم، فأتوا به إلى محمد بن عبد الوهاب فأمر به أن يقتل فقتل. ولو تتبعت لك ما كانوا يفعلونه من أمثال ذلك لملأت الدفاتر والأوراق وفي هذا القدر كفاية" ا. هـ.

    أقول: ويشهد لما ذكره من تكفيرهم من يصلي على النبي أي جهزا على المئاذن عقب الأذان ما حصل في دمشق الشام من أن مؤذن جامع الدقاق قال عقب الأذان كعادة البلد: الصلاة والسلام عليك يا رسول الله جهرا، فكان وهابي في صحن المسجد فقال بصوت عال: هذا حرام هذا مثل الذي ينكح أمه، فحصل شجار بين الوهابية وبين أهل السنة وضرب، فرفع الأمر إلى مفتي دمشق ذلك الوقت وهو أبو اليسر عابدين فاستدعى المفتي زعيمهم ناصر الدين الألباني فألزمه أن لا يدرّس وتوعده إن خالف ما ألزمه بالنفي من البلاد.

    وقال الشيخ أحمد زيني دحلان ما نصه (7): "كان محمد بن عبد الوهاب الذي ابتاع هذه البدعة يخطب للجمعة في مسجد الدرعية ويقول في كل خطبه: " ومن توسل بالنبي فقد كفر"، وكان أخوه الشيخ سليمان بن عبد الوهاب من أهل العلم، فكان ينكر عليه إنكارا شديدا في كل ما يفعله أو يأمر به ولم يتبعه في شىء مما ابتدعه، وقال له أخوه سليمان يوما: كم أركان الإسلام يا محمد بن عبد الوهاب؟ فقال خمسة، فقال: أنت ججلتها ستة، السادس: من لم يتبعك فليس بمسلم هذا عندك ركن سادس للإسلام. وقال رجل ءاخر يوما لمحمد بن عبد الوهاب: كم يعتق الله كل ليلة في رمضان؟ فقال له: يعتق في كل ليلة مائة ألف، وفي ءاخر ليلة يعتق مثل ما أعتق في الشهر كله، فقال له: لم يبلغ من اتبعك عشر عشر ما ذكرت فمن هؤلاء المسلمون الذين يعتقهم الله تعالى وقد حصرت المسلمين فيك وفيمن اتبعك، فبهت الذي كفر. ولما طال النزاع بينه وبين أخيه خاف أخوه أن يأمر بقتله فارتحل إلى المدينة المنورة وألف رسالة في الرد عليه وأرسلها له فلم ينته. وألف كثير من علماء الحنابلة وغيرهم رسائل في الرد عليه وأرسلوها له فلم ينته. وقال له رجل ءاخر مرة وكان رئيسا على قبيلة بحيث إنه لا يقدر أن يسطو عليه: ما تقول إذا أخبرك رجل صادق ذو دين وأمانة وأنت تعرف صدقه بأن قومًا كثيرين قصدوك وهم وراء الجبل الفلاني فأرسلت ألف خيال ينظرون القوم الذين وراء الجبل فلم يجدوا أثرًا ولا أحدا منهم، بل ما جاء تلك الأرض أحد منهم أتصدق الألف أم الواحد الصادق عندك؟ فقال: أصدق الألف، فقال له: إن جميع المسلمين من العلماء الأحياء والأموات في كتبهم يكذّبون ما أتيت به ويزيفونه فنصدقهم ونكذبك، فلم يعرف جوابا لذلك. وقال له رجل ءاخر مرة: هذا الدين الذي جئت به متصل أم منفصل؟ فقال له حتى مشايخي ومشايخهم إلى ستمائة سنة كلهم مشركون، فقال له الرجل: إذن دينك منفصل لا متصل، فعمّن أخذته؟ فقال: وحي إلهام كالخضر، فقال له: إذن ليس ذلك محصورًا فيك، كل أحد يمكنه أن يدعي وحي الإلهام الذي تدعيه، ثم قال له: إن التوسل مجمع عليه عند أهل السنة حتى ابن تيمية فإنه ذكر فيه وجهين ولم يذكر أن فاعله يكفر". اهـ.

    ويعني بالستمائة سنة القرن الذي كان فيه ابن تيمية وهو السابع إلى الثامن الذي توفي فيه ابن تيمية إلى القرن الثاني عشر. وهي التي كان يقول فيها ابن عبد الوهاب إن الناس فيها كانوا مشركين وإنه هو الذي جاء بالتوحيد ويعتبر ابن تيمية جاء بقريب من دعوته في عصره، كأنه يعتبره قام في عصر انقرض فيه الإسلام والتوحيد فدعا إلى التوحيد وكان هو التالي له في عصره الذي كان فيه وهو القرن الثاني عشر الهجري. فهذه جرأة غريبة من هذا الرجل الذي كقر مئات الملايين من أهل السنّة وحصر الإسلام في أتباعه، وكانوا في عصره لا يتجاوز عددهم نحو المائة ألف. وأهل نجد الحجاز الذي هو وطنه لم يأخذ أكثرهم بعقيدته في حياته وإنما كان الناس يخافون منه لما علموا من سيرته لأنه كان يسفك دماء من لم يتبعه. وقد وصفه بذلك الأمير الصنعاني صاحب كتاب سبل السلام فقال فيه أولا قبل أن يعرف حاله قصيدة أؤّلها:

    سلام على نجد ومن حل في نجد وإن كان تسليمي على البعد لا يجدي

    وهذه القصيدة مذكورة في ديوانه وهو مطبوع، وتمامها أيضا في البدر الطالع للشوكاني والتاج المكلل لصديق خان فطارت كل مطار، ثم لما بلغه ما عليه ممدوحه من سفك الدماء ونهب الأموال والتجرىء على قتل النفوس ولو بالاغتيال وإكفار الأمة المحمدية في جميع الأقطار رجع عن تأييده وقال:

    رجعت عن القول الذي قلت في النجدي فقد صح لي عنه خلاف الذي عندي
    ظننت به خيرا فقلت عسى عسى نجد ناصحًا يهدي العباد ويستهدي
    لقد خاب فيه الظن لا خاب نصحنا وما كل ظن للحقائق لي يهدي
    وقد جاءنا من أرضه الشيخ مِربَدُ فحقّق من أحواله كل ما يبدي
    وقد جـاء من تأليفه برسائل يكفر أهل الأرض فيها على عمد
    ولفق في تكفيرهم كل حجة تراها كبيت العنكبوت لدى النقد

    إلىءاخر القصيدة، ثم شرحها شرحًا يكشف عن أحوال محمد بن عبد الوهاب من الغلوّ والإسراف في القتل والنهب ويرد عليه، وسمى كتابه: "إرشاد ذوي الألباب إلى حقيقة أقوال ابن عبد الوهاب ".

    وقد ألف أخوه الشيخ سليمان بن عبد الوهاب رسالة في الرد على أخيه كما ذكرنا سمّاها "الصواعق الإلهية في الرد على الوهابية"، وهي مطبوعة، وأخرى سماها "فصل الخطاب في الرد على محمّد بن عبد الوهاب ".

    قال مفتي الحنابلة بمكة المتوفى سنة 1295 هـ الشيخ محمد بن عبد الله النجدي الحنبلي في كتابه "السحب الوابلة على ضرائح الحنابلة" في ترجمة والد محمد بن عبد الوهاب بن سليمان ما نصّه (8): "وهو والد محمّد صاحب الدعوة التي انتشر شررها في الافاق، لكن بينهما تباين مع أن محمدًا لم يتظاهر بالدعوة إلا بعد موت والده، وأخبرني بعض من لقيته عن بعض أهل العلم عمّن عاصر الشيخ عبد الوهاب هذا أنه كان غضبان على ولده محمد لكونه لم يرض أن يشتغل بالفقه كأسلافه وأهل جهته ويتفرس فيه أن يحدث منه أمر، فكان يقول للناس: يا ما ترون من محمد من الشر، فقدّر الله أن صار ما صار، وكذلك ابنه سليمان أخو الشيخ محمد كان منافيًا له في دعوته ورد عليه ردًا جيدا بالآيات والآثار لكون المردود عليه لا يقبل سواهما ولا يلتفت إلى كلام عالم متقدمًا أو متأخرا كائنا من كان غير الشيخ تقي الدين بن تيمية وتلميذه ابن القيم فإنه يرى كلامهما نصّا لا يقبل التأويل ويصول به على الناس وإن كان كلامهما على غير ما يفهم، وسمى الشيخ سليمان رده على أخيه "فصل الخطاب في الرد على محمّد بن عبد الوهاب" وسلّمه الله من شرّه ومكره مع تلك الصولة الهائلة التي أرعبت الأباعد، فإنه كان إذا باينه أحد ورد عليه ولم يقدر على قتله مجاهرة يرسل إليه من يغتاله في فراشه أو في السوق ليلا لقوله بتكفير من خالفه واستحلاله قتله، وقيل إن مجنونًا كان في بلدة ومن عادته أن يضرب من واجهه ولو بالسلاح، فأمر محمدٌ أن يعطى سيفًا ويدخل على أخيه الشيخ سليمان وهو في المسجد وحده، فأدخل عليه فلما رءاه الشيخ سليمان خاف منه فرمى المجنون السيف من يده وصار يقول: يا سليمان لا تخف إنك من الآمنين ويكررها مرارا، ولا شك أن هذه من الكرامات ". اهـ.

    وقول مفتي الحنابلة الشيخ محمد بن عبد الله النجدي إن أبا محمّد بن عبد الوهاب كان غاضبا عليه لأنه لم يهتم بالفقه معناه أنه ليس من المبرزين بالفقه ولا بالحديث، إنما دعوته الشاذة شهرته، ثم أصحابه غلوا في محبته فسموه شيخ الإسلام والمجدّد، فتبًا لهم وله، فليعلم ذلك المفتونون والمغرورون به لمجرد الدعوة، فلم يترجمه أحد من المؤرخين المشهورين في القرن الثاني عشر بالتبريز في الفقه ولا في الحديث.

    قال ابن عابدين الحنفي في ردّ المحتار ما نصّه (9): "مطلب في أتباع ابن عبد الوهاب الخوارج في زماننا: قوله: "ويكفرون أصحاب نبينا (صلّى الله عليه وسلّم)" علمت أن هذا غير شرط في مسمى الخوارج، بل هو بيان لمن خرجوا على سيدنا علي رضي الله تعالى عنه، والا فيكفي فيهم اعتقادهم كفر من خرجوا عليه، كما وقع في زماننا في أتباع محمد بن عبد الوهاب الذين خرجوا من نجد وتغلّبوا على الحرمين، وكانوا ينتحلون مذهب الحنابلة، لكنهم اعتقدوا أنهم هم المسلمون وأن من خالف اعتقادهم مشركون، واستباحوا بذلك قتل أهل السنّة قتل علمائهم حتى كسر الله شوكتهم وخرب بلادهم وظفر بهم عساكرالمسلمين عام ثلاث وثلائين ومائين وألف". اهـ.

    وقال الشيخ أحمد الصاوي المالكي في تعليقه على الجلالين ما نصه (10): "وقيل هذه الآية نزلت في الخوارج الذين يحرفون تأويل الكتاب والسنة ويستحلون بذلك دماء المسلمين وأموالهم كما هو مشاهد الآن في نظائرهم، وهم فرقة بأرض الحجاز يقال لهم الوهابية يحسبون أنهم على شىء ألا انهم هم الكاذبون، استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله أولئك حزب الشيطان ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون، نسأل الله الكريم أن يقطع دابرهم " اهـ.

    ---------------------------------------------------------------------------
    (1) الفتوحات الاسلامية (2/ 66).
    (2) أنظر الكتاب (2/ 67).
    (3) أنظر الكتاب (2/ 68).
    (4) أنظر الكتاب (2/ 69).
    (5) متن مشهور في المذهب الشافعي لعبد الله بن عبد الرحمن بَافَضْل الحضرمي، واسم شرح ابن حجر هو المنهج القويم في مسائل التعليم.
    (6) أنظر الكتاب (2/ 77).
    (7) الدرر السنية في الرد على الوهابية (ص/ 42- 43).
    (8) أنظر السحب الوابلة على ضرانح الحنابلة (ص/ 275).
    (9) رد المحتار على الدر المختار (4/ 262) كتاب البغاة.
    (10) مرءاة النجدية (ص/ 86).
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-07-25
  13. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    شكرا جزيلا للأخوين الفاضلين يمن ومحفوظ333 على مداخلتهما الأكثر من رائعة واللتان كشفتا حقيقة المدعو عبدالله الهرري للمسلمين كواحد من عملاء المخابرات البريطانية مهمته الوحيدة التي عاش من أجلها هي الكيد للإسلام والمسلمين.




     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-07-25
  15. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    نحن عملاء البريطانيين؟ والله ان هذا مما يضحك له الصبيان. راجعوا مذكرات الجاسوس البريطاني همفر و راجعوا مذكرات جون فلبي البريطاني مستشار الملك سعود يتبين لكم من هم عملاء البريطانيين. يكفيكم خزيا انكم قاتلتم الخلافة العثمانية بسيف البريطانيين.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-07-26
  17. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    كاد المريب أن يقول خذوني :)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-07-26
  19. رجل مسلم

    رجل مسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-12
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    بعدين اتذكروا:




    الجنوب اللبناني سنين وهو مشعل حرب



    ولم نسمع للحبشي اللبناني كلمة:confused:




    الجمعيات الإسلامية والتجمعات تُضرب وتحرق



    وجمعية " المشاريعيون " الحبشية سالمة!!!





    الجمعيات الإسلامية بعد 11سبتمبر أكثرها صنفت : إرهابية



    أما جمعية المشاريعيون، وجمعيات الأحباش في أمريكا، وبريطانيا: ليست إرهابية!!!!






    محمد عبد الوهاب:

    ذكر من نواقض الإسلام: تولي الكفار، وتصحيح مذاهبهم، والقول بأن اليهود والنصارى أصحاب ديانات صحيحة......



    وين العمالة؟؟؟




    أما الحبشي!!!!




    فهو من جهة اليهود والنصارى:






    مثل الأطرش في الزفة !!!!!!!!!! :D
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة