دول مجلس التعاون والخطر الايراني ودور يمني منتظر

الكاتب : زعيم الجوارح   المشاهدات : 867   الردود : 14    ‏2006-11-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-04
  1. زعيم الجوارح

    زعيم الجوارح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0
    رغم الخطر الذي يمثله على المصالح الاستراتيجية العربية، لم يطلق تمدد النفوذ الايراني في المنطقة رد الفعل المطلوب من الدول العربية. ايران تطور ترسانتها العسكرية وتبني الاحلاف وتخترق المجال الحيوي العربي، والعرب يتفرجون إمّا غير مدركين لأبعاد هذا التوغل في محيطهم او دافنين رؤوسهم في الرمال بانتظار "غودو" الذي لن يأتي.

    تعمل ايران على جبهات عدة ضمن رؤية استراتيجية تهدف الى تكريس ذاتها قوة اقليمية عظمى.

    كانت المنتصر الوحيد من الحرب الاميركية على العراق، فأسست حضوراً عسكرياً واستخباراتياً وبنت تحالفات سياسية جعلت من القوات الاميركية في العراق أسارى لها ومن العراق أداة ضغط في يدها. قلبت موازين العلاقة مع دمشق فوظفت سورية أداة في خدمة السياسة الإيرانية.

    وتمكنت طهران من التأثير على قيادة حماس بالخارج. وحزب الله جيش جاهز للانطلاق جنوبا في اللحظة التي تفرض المصلحة الايرانية زعزعة استقرار المنطقة. وثمة معلومات حول تنسيق ايراني، سوري مع حزب الله وحماس الخارج في مجالات التخطيط العسكري والامني.

    وفي ذات الوقت، تعمل طهران على ترتيب علاقاتها مع الغرب الذي لن يأبه لمصالح العرب اذا وجد ان اهدافه الاستراتيجية يخدمها التوافق مع ايران.

    امبراطورية فارسية تُشيّد تحت انظار العرب. والخطر اول ما يكون على الخليج العربي الذي ستملك ايران، ان نجحت مخططاتها، اوراق زعزعته داخليا وابتزازه سياسياً واقتصادياً.

    أمّا سورية الاداة في يد ايران فستبقى اداة تستخدم كيفما شاءت طهران اذا ما كرست ايران قوتها وحلّت مشاكلها مع واشنطن واسرائيل، وهو مآل اثبتت البراغماتية الايرانية، المرتكزة الى قبول التنازل عن كل شيء الا مصلحتها، امكانية الوصول اليه.

    سيخسر العرب كثيرا ان استمروا عاجزين عن تطوير استراتيجية جماعية لمواجهة الخطر الايراني. ولأن أول الخطر سيضرب الخليج يجب أن تكون دول الخليج العربي اول من يبادر لبلورة استراتيجية مضادة، بالتعاون مع اليمن وذلك بسرعة ضم اليمن لمنظومة دول التعاون ودعمها مادياً ،ح حتي لا تستدرج من قبل أيران ويصبح الخطر خطران من الشمال والجنوب لان الزمن زمن المصالح ومن لا يبحث عن مصلحة زطنه لا يستحق البقاء
    ويكمن اهمية ضم اليمن لمنظومة دول التعاون الخليجي للحد من الامتداد الفارسي في بلاد العرب.

    لم يتأخر الوقت كثيرا لاطلاق جهد عربي لحماية عالم العرب من توسعية السياسة الايرانية. وما تزال امام النظام السوري فرصة العودة الى عمقه العربي والتحرر من سيطرة النظام الايراني اذا ما استجاب لصوت المنطق فغيّر ادوات عمله التي بلت وقرر أن يحترم حق جيرانه في الامن والسيادة وحق شعبه في الحرية والديمقراطية.

    لكن فسحة الزمن المتاحة لاستباق الخطر محدودة. وسيجد العرب انفسهم بين مطرقة اسرائيل وسندان ايران اذا لم يتحركوا، ويتحركوا فورا، لكبح اطماع بلاد فارس.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-04
  3. زعيم الجوارح

    زعيم الجوارح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0
    رغم الخطر الذي يمثله على المصالح الاستراتيجية العربية، لم يطلق تمدد النفوذ الايراني في المنطقة رد الفعل المطلوب من الدول العربية. ايران تطور ترسانتها العسكرية وتبني الاحلاف وتخترق المجال الحيوي العربي، والعرب يتفرجون إمّا غير مدركين لأبعاد هذا التوغل في محيطهم او دافنين رؤوسهم في الرمال بانتظار "غودو" الذي لن يأتي.

    تعمل ايران على جبهات عدة ضمن رؤية استراتيجية تهدف الى تكريس ذاتها قوة اقليمية عظمى.

    كانت المنتصر الوحيد من الحرب الاميركية على العراق، فأسست حضوراً عسكرياً واستخباراتياً وبنت تحالفات سياسية جعلت من القوات الاميركية في العراق أسارى لها ومن العراق أداة ضغط في يدها. قلبت موازين العلاقة مع دمشق فوظفت سورية أداة في خدمة السياسة الإيرانية.

    وتمكنت طهران من التأثير على قيادة حماس بالخارج. وحزب الله جيش جاهز للانطلاق جنوبا في اللحظة التي تفرض المصلحة الايرانية زعزعة استقرار المنطقة. وثمة معلومات حول تنسيق ايراني، سوري مع حزب الله وحماس الخارج في مجالات التخطيط العسكري والامني.

    وفي ذات الوقت، تعمل طهران على ترتيب علاقاتها مع الغرب الذي لن يأبه لمصالح العرب اذا وجد ان اهدافه الاستراتيجية يخدمها التوافق مع ايران.

    امبراطورية فارسية تُشيّد تحت انظار العرب. والخطر اول ما يكون على الخليج العربي الذي ستملك ايران، ان نجحت مخططاتها، اوراق زعزعته داخليا وابتزازه سياسياً واقتصادياً.

    أمّا سورية الاداة في يد ايران فستبقى اداة تستخدم كيفما شاءت طهران اذا ما كرست ايران قوتها وحلّت مشاكلها مع واشنطن واسرائيل، وهو مآل اثبتت البراغماتية الايرانية، المرتكزة الى قبول التنازل عن كل شيء الا مصلحتها، امكانية الوصول اليه.

    سيخسر العرب كثيرا ان استمروا عاجزين عن تطوير استراتيجية جماعية لمواجهة الخطر الايراني. ولأن أول الخطر سيضرب الخليج يجب أن تكون دول الخليج العربي اول من يبادر لبلورة استراتيجية مضادة، بالتعاون مع اليمن وذلك بسرعة ضم اليمن لمنظومة دول التعاون ودعمها مادياً ،ح حتي لا تستدرج من قبل أيران ويصبح الخطر خطران من الشمال والجنوب لان الزمن زمن المصالح ومن لا يبحث عن مصلحة زطنه لا يستحق البقاء
    ويكمن اهمية ضم اليمن لمنظومة دول التعاون الخليجي للحد من الامتداد الفارسي في بلاد العرب.

    لم يتأخر الوقت كثيرا لاطلاق جهد عربي لحماية عالم العرب من توسعية السياسة الايرانية. وما تزال امام النظام السوري فرصة العودة الى عمقه العربي والتحرر من سيطرة النظام الايراني اذا ما استجاب لصوت المنطق فغيّر ادوات عمله التي بلت وقرر أن يحترم حق جيرانه في الامن والسيادة وحق شعبه في الحرية والديمقراطية.

    لكن فسحة الزمن المتاحة لاستباق الخطر محدودة. وسيجد العرب انفسهم بين مطرقة اسرائيل وسندان ايران اذا لم يتحركوا، ويتحركوا فورا، لكبح اطماع بلاد فارس.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-04
  5. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    هـل ترى أن دول الخليج خائفـة من المـد الشيعي أم من السياسة الإيرانية بشكل عام وعدم إعترافها بالخليج العـربي


    والله المستعان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-04
  7. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    هـل ترى أن دول الخليج خائفـة من المـد الشيعي أم من السياسة الإيرانية بشكل عام وعدم إعترافها بالخليج العـربي


    والله المستعان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-04
  9. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0


    خائفة من الاثنين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-04
  11. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0


    خائفة من الاثنين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-05
  13. rezmet

    rezmet عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-12
    المشاركات:
    229
    الإعجاب :
    0
    يبدو أن العرب قد تمكنوا من الانتصار لقضية وفلسطين ، وسيتفرغوا الان للخطر الاسلامي الفارسي؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-05
  15. أبو وليد

    أبو وليد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    3,334
    الإعجاب :
    0
    فكرة الانظمام ليست بالسهل فالخليجيين يعرفون مصالحهم تمام . اما اذا تطورنا وبنينا اقتصادنا وطورنا انفسنا فنحن لسنا بحاجه لمجلسهم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-05
  17. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    2

    اولا لايوجد خطر ايراني في المفهوم العربي على الانسان العربي وقدكان لايران تواجد في المنظقه العربيه حتى ماقبل ايران الاسلاميه فلم تكن تشكل اي خطر يذكر بل كانت مساعده في مجمل الاوقات
    امالخطر ان وجد فهو على النظم العربيه نفسها وليس على المواطن العربي اذانها قدتكون في افضل حالاتها دينيه هنا لامشكله مع الانسان العربي في التعامل مع الدين فهوا منبعه الاساسي اما ان ظم اليمن لمحاربه المد الفارسي هذا خطا ايران دوله اسلاميه وليست فارسيه وان كانت لغتها فارسيه وياتي الخطر امريكيا لانها تشكل خطر على اسرائيل في المقام الاول ان تمدد النظام الاسلامي غربا باتجاه السعوديه والاردن ومصر وهذا ماتخشاه امريكا وتصوره للعالم العربي بانه خطر قد ينطوي هذالكلام على الناس العاديين لاكنها في مجملها سياسه امريكيه غربيه في الاساس كانت اولا باتجاه مصر عبدالناصر وتضافرت كل الجهود لازاحته ومن بعده صدام حسين والان ايران المستفيد الاول والاخير اسرائيل العرب دايما يطلعوخسرانين حتى في افغانستان

    ودخل اليمن ليس لسواد عيونهم وياليت الخليجين يفهموا ذلك بان الامر لابد ان يتعادل ويشكلوعلى الاقل كتله عربيه موازيه لايران لاكنهم يخافوا من اليمن اكثر من ايران وان ادخلوا اليمن فانما لرغبه واشنطن التي باتت متاكده ان اعمده المنطق ستهوي قريبا وان الحكام لن يستطيعوا حمايه المصالح اكثر من الان فقد بان عجزهم ابان دخول صدام للكويت والتوجه الان للشعوب سيكون افضل اي ان يشعر اليمنيين بعصا امريكا معهم وقد وصل الحقد الى ذروته ولم يعد هناك مكان للقيم والافكار التي ستضل مسيطره الى زمن بعيد
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-05
  19. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    كلام وجيه جداً ، لو ظل التفكير وظلت العقلية متى سيدخلنا مجلس التعاون في منظومته ، سنبقى ( مع الاسف ) ككثير من الشحاتين ( المحسوبين على اليمن) والذين يمشطوا مساجد جده ودبي والرياض نشحت منهم وتستجدي رحمتهم ...

    وهم بالنسبة لمصالحهم ليس من المصلحة ادخال اليمن ( الفقير ، المثقل بالعمالة غير المتمرسة ، الثائر .... الخ) الى منظومة غنية ، هادئة ، مستقرة سياسياً ...

    ولكن الصحيح هو ان يبني اليمن نفسة كما بنت الدول الحرة نفسها ولم تستجدي أحداً ، فاليابان خرجت مثقلة من الحرب وهي الآن تجعل امريكا تركع لها ( اقتصادياً) وتركيا كم استجدت الاتحاد الاوروبي وهي الان مرفوعة الراس بعد ان تحسن الاقتصاد ودخل الفرد بشكل غير طبيعي !!
    واليمن برجاله يستطيع ان يغير اسلوب التعليم ( التجهيل ) المتبع ، واستقطاب الكفاءات ، وتشجيع الاستثمارات .. ووالله ان الخليج هو من سيبحث عن اليمن عنئذٍ ...
     

مشاركة هذه الصفحة