اليمنيون يموتون جوعى على أبواب الخليج

الكاتب : علي سلته   المشاهدات : 696   الردود : 11    ‏2006-11-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-04
  1. علي سلته

    علي سلته عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-05
    المشاركات:
    53
    الإعجاب :
    0
    اليمنيون يموتون جوعى على أبواب الخليج




    هناك طرفة يمنية انطلقت بعد احتلال الولايات الأمريكية لأفغانستان وتقول الطرفة بأن وزيراً يمنياً طلب اجتماعاً وزارياً عاجلاً بشرط ترأس الرئيس علي عبدالله صالح لهذا الاجتماع ، وفي الاجتماع تحدث الوزير عن مشكلات اليمن وأنه وجد حلاً واحداً هو أن تدعي الحكومة اليمنية وجود أسامة بن لادن في اليمن وأن الحكومة اليمنية ترفض تسليمه ، وعليه ستقوم أمريكا بالهجوم على اليمن وتدميره واحتلاله ثم أن الأمم المتحدة ستحشد أموال العالم لإعادة أعمار اليمن وبذلك سيبنى اليمن دون أن تدفع الحكومة أي ريال ، كل الوزراء وافقوا غير الرئيس علي صالح الذي كان له رأياً آخر فقال : وماذا لو انتصرنا على أمريكا من أين سندفع لأعمارها ...

    *** *** *** ***



    اليمن متسولاً .. عنوان ليس بغريب أو مستنكر متى ما تداركنا حقيقة قديمة هي أن اليمن لم ينفك تاريخه عن التسول وما موت سيف بن ذي يزن على أبواب ملك الحبشة إلا لهذا الغرض ، لإذن لا جديد أن يتسول اليمن ففي شريعة اليمنيين التسول أحد مظاهر الحياة على الأرض ...

    اليمن الذي سيعقد من أجله مؤتمر المانحين في لندن هذا الشهر نوفمبر / كانون الأول 2006م ، سيمد يده ذليلاً صاغراً مهانا ليعطيه المارون شيئاً من المال سيظلون يذكرونه به لأجيال قادمة ، وأن عليه أن ينفذ شروط السادة الكبار من أهل العقال إلى رعاة البقر في بلاد العم سام ، وأن طوق الذل والأهانة سيخنق الأجيال اليمنية جيلاً بعد آخر ...

    ثمة أمر لافت في هذا المؤتمر ، وهو أنه يأتي في مرحلة طويلة لتحقيق رغبة اليمنيين بالانضمام إلى منظومة مجلس التعاون الخليجية ، هذه المنظومة السياسية التي وضعت شروطاً تصدرها تأهيل الاقتصاد اليمني ليتواكب مع اقتصاديات مجلس التعاون الخليجي ، غير شروط لاحقة تتمثل بالقضاء على الفساد والأمية وتقنين المتاجرة بالقات وضمان عدم تصديره إلى دول الخليج العربية ، غير أن اللافت لماذا أصرت دول الخليج العربية على تدويل مسألة تأهيل اليمن عبر مؤتمر المانحين مع أن هذه المنظومة قادرة على تأسيس صندوق تجمع فيه الأموال الخليجية مع الدعم المفترض من فرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات الأمريكية وتشرف دول الخليج العربية على إدارة الصندوق والبرامج التي سيعمل في نطاقها ...

    هناك طعم خليجي ابتلعه اليمنيين ببلاهتهم ، هذا الطعم سيعمل على إطالة مدى انضمام اليمن إلى المنظومة الخليجية إلى مدى قد يبلغ عقود من الزمن ، وان اليمن سيخضع لإدارة شاملة من خلال إشراف الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ، فالشرط الخليجي بتأهيل الاقتصاد اليمني سيجر اليمنيين إلى ما هو أبعد من ذلك فهناك ملفات سياسية بين الأنظمة السياسية لم تقفل بعد ، وهناك " علي عبدالله صالح " كشخص يمثل حقبة زمنية دقيقة لدول الخليج كان فيها عدواً ، إذن هناك من سيعمل حتماً في الخليج على إخضاع كامل الملفات الاقتصادية والسياسية لابتزاز اليمن ...

    ملف القضية الجنوبية سيبرز بعد السنوات الطويلة التي سيكون فيها اليمن حكومة وشعباً خاضعاً فيها لتحقيق بنود التأهيل الاقتصادي ، لذا سيكون اليمن خاضعاً لأنواع ابتزاز سترهق النظام والشارع على حد سواء ، وكما يحدث للأتراك على أبواب الاتحاد الأوروبي سيحدث لليمن على أبواب مجلس التعاون الخليجي ولا فرق بين أوروبا والخليج ...

    ثمة مسألة أخرى وهي أن اليمن وحسب التقديرات اليمنية الحكومية يحوي على نسبة بطالة تبلغ 40 % وهي النسبة الأعلى في الدول العربية والثانية في الشرق الأوسط ، هذه النسبة تحوي شرائح مختلفة من خريجي الجامعات إلى أصحاب المهن المختلفة ، ولعلنا نصغي إلى حديث المقايل اليمنية هنا بإصغاء شديد لنستمع فيها حاجة الأسواق الخليجية للعمالة اليمنية وأن حالة إحلال ستأتي لهذه العمالة على حساب العمالة الآسيوية المنتشرة في دول الخليج ...

    هذا الحديث الشائع يسوقه ماضغي القات اليمني في مقايلهم ومجالسهم وقد يصل إلى علية القوم فيهم ، هذا الحديث يبتره واقع مختلف تحياه دول الخليج التي أصبحت تبحث لكوادر مدربة بشكل مختلف عما يمتاز به اليمنيين من خصائص كانت في السابق توافق الأعمال المهنية في الخليج ، الخليج الذي تغير بعد العام 1991م وأصبحت مقاييس العمل تعتمد على الكادر المؤهل تأهيلاً جيداً لغرض توفير الكلفة المادية ، كما ان التطور النوعي في المجتمع الخليجي اختلف عن السابق فالخليجيين دولاً ومؤسسات أصبح هاجسهم الاستثمار في التكنولوجيا المعلوماتية والتوسع في هذا المجال ...

    اليمنيون الذين لعنوا الخليجيين في العام 1990م ها هم يمدون أكفهم ويغضون أبصارهم ويطأطئون رؤوسهم لكل الخليجيين صغيرهم قبل كبيرهم ، لئيمهم قبل كريمهم ، وضع لا يمكن أدراجه تحت بند أي استراتيجية قد يتحدث عنها لصوص اليمن ومحترفي التسول فيه ، فاليمن سيدخل في مرحلة الإذلال المتكررة غير أنها يبدو أن اليمنيين جميعاً سيموتون جوعى وحفاة عراة على ابواب الخليج كما مات سيف بن ذي يزن على ابواب الحبشة ...​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-04
  3. علي سلته

    علي سلته عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-05
    المشاركات:
    53
    الإعجاب :
    0
    اليمنيون يموتون جوعى على أبواب الخليج




    هناك طرفة يمنية انطلقت بعد احتلال الولايات الأمريكية لأفغانستان وتقول الطرفة بأن وزيراً يمنياً طلب اجتماعاً وزارياً عاجلاً بشرط ترأس الرئيس علي عبدالله صالح لهذا الاجتماع ، وفي الاجتماع تحدث الوزير عن مشكلات اليمن وأنه وجد حلاً واحداً هو أن تدعي الحكومة اليمنية وجود أسامة بن لادن في اليمن وأن الحكومة اليمنية ترفض تسليمه ، وعليه ستقوم أمريكا بالهجوم على اليمن وتدميره واحتلاله ثم أن الأمم المتحدة ستحشد أموال العالم لإعادة أعمار اليمن وبذلك سيبنى اليمن دون أن تدفع الحكومة أي ريال ، كل الوزراء وافقوا غير الرئيس علي صالح الذي كان له رأياً آخر فقال : وماذا لو انتصرنا على أمريكا من أين سندفع لأعمارها ...

    *** *** *** ***



    اليمن متسولاً .. عنوان ليس بغريب أو مستنكر متى ما تداركنا حقيقة قديمة هي أن اليمن لم ينفك تاريخه عن التسول وما موت سيف بن ذي يزن على أبواب ملك الحبشة إلا لهذا الغرض ، لإذن لا جديد أن يتسول اليمن ففي شريعة اليمنيين التسول أحد مظاهر الحياة على الأرض ...

    اليمن الذي سيعقد من أجله مؤتمر المانحين في لندن هذا الشهر نوفمبر / كانون الأول 2006م ، سيمد يده ذليلاً صاغراً مهانا ليعطيه المارون شيئاً من المال سيظلون يذكرونه به لأجيال قادمة ، وأن عليه أن ينفذ شروط السادة الكبار من أهل العقال إلى رعاة البقر في بلاد العم سام ، وأن طوق الذل والأهانة سيخنق الأجيال اليمنية جيلاً بعد آخر ...

    ثمة أمر لافت في هذا المؤتمر ، وهو أنه يأتي في مرحلة طويلة لتحقيق رغبة اليمنيين بالانضمام إلى منظومة مجلس التعاون الخليجية ، هذه المنظومة السياسية التي وضعت شروطاً تصدرها تأهيل الاقتصاد اليمني ليتواكب مع اقتصاديات مجلس التعاون الخليجي ، غير شروط لاحقة تتمثل بالقضاء على الفساد والأمية وتقنين المتاجرة بالقات وضمان عدم تصديره إلى دول الخليج العربية ، غير أن اللافت لماذا أصرت دول الخليج العربية على تدويل مسألة تأهيل اليمن عبر مؤتمر المانحين مع أن هذه المنظومة قادرة على تأسيس صندوق تجمع فيه الأموال الخليجية مع الدعم المفترض من فرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات الأمريكية وتشرف دول الخليج العربية على إدارة الصندوق والبرامج التي سيعمل في نطاقها ...

    هناك طعم خليجي ابتلعه اليمنيين ببلاهتهم ، هذا الطعم سيعمل على إطالة مدى انضمام اليمن إلى المنظومة الخليجية إلى مدى قد يبلغ عقود من الزمن ، وان اليمن سيخضع لإدارة شاملة من خلال إشراف الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ، فالشرط الخليجي بتأهيل الاقتصاد اليمني سيجر اليمنيين إلى ما هو أبعد من ذلك فهناك ملفات سياسية بين الأنظمة السياسية لم تقفل بعد ، وهناك " علي عبدالله صالح " كشخص يمثل حقبة زمنية دقيقة لدول الخليج كان فيها عدواً ، إذن هناك من سيعمل حتماً في الخليج على إخضاع كامل الملفات الاقتصادية والسياسية لابتزاز اليمن ...

    ملف القضية الجنوبية سيبرز بعد السنوات الطويلة التي سيكون فيها اليمن حكومة وشعباً خاضعاً فيها لتحقيق بنود التأهيل الاقتصادي ، لذا سيكون اليمن خاضعاً لأنواع ابتزاز سترهق النظام والشارع على حد سواء ، وكما يحدث للأتراك على أبواب الاتحاد الأوروبي سيحدث لليمن على أبواب مجلس التعاون الخليجي ولا فرق بين أوروبا والخليج ...

    ثمة مسألة أخرى وهي أن اليمن وحسب التقديرات اليمنية الحكومية يحوي على نسبة بطالة تبلغ 40 % وهي النسبة الأعلى في الدول العربية والثانية في الشرق الأوسط ، هذه النسبة تحوي شرائح مختلفة من خريجي الجامعات إلى أصحاب المهن المختلفة ، ولعلنا نصغي إلى حديث المقايل اليمنية هنا بإصغاء شديد لنستمع فيها حاجة الأسواق الخليجية للعمالة اليمنية وأن حالة إحلال ستأتي لهذه العمالة على حساب العمالة الآسيوية المنتشرة في دول الخليج ...

    هذا الحديث الشائع يسوقه ماضغي القات اليمني في مقايلهم ومجالسهم وقد يصل إلى علية القوم فيهم ، هذا الحديث يبتره واقع مختلف تحياه دول الخليج التي أصبحت تبحث لكوادر مدربة بشكل مختلف عما يمتاز به اليمنيين من خصائص كانت في السابق توافق الأعمال المهنية في الخليج ، الخليج الذي تغير بعد العام 1991م وأصبحت مقاييس العمل تعتمد على الكادر المؤهل تأهيلاً جيداً لغرض توفير الكلفة المادية ، كما ان التطور النوعي في المجتمع الخليجي اختلف عن السابق فالخليجيين دولاً ومؤسسات أصبح هاجسهم الاستثمار في التكنولوجيا المعلوماتية والتوسع في هذا المجال ...

    اليمنيون الذين لعنوا الخليجيين في العام 1990م ها هم يمدون أكفهم ويغضون أبصارهم ويطأطئون رؤوسهم لكل الخليجيين صغيرهم قبل كبيرهم ، لئيمهم قبل كريمهم ، وضع لا يمكن أدراجه تحت بند أي استراتيجية قد يتحدث عنها لصوص اليمن ومحترفي التسول فيه ، فاليمن سيدخل في مرحلة الإذلال المتكررة غير أنها يبدو أن اليمنيين جميعاً سيموتون جوعى وحفاة عراة على ابواب الخليج كما مات سيف بن ذي يزن على ابواب الحبشة ...​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-04
  5. سليل الأمجاد

    سليل الأمجاد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-04-17
    المشاركات:
    7,859
    الإعجاب :
    0
    كلام في محله ، وتحليل دقيق ومنطقي لحالة اليمن التي أصبحت لاتسر أحدا ، أتمنى منك أخي الحبيب أن تعرض لغباء الرئيس خاصة في التعامل مع مثل هكذا قضية , ولي عودة إنشاء الله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-04
  7. سليل الأمجاد

    سليل الأمجاد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-04-17
    المشاركات:
    7,859
    الإعجاب :
    0
    كلام في محله ، وتحليل دقيق ومنطقي لحالة اليمن التي أصبحت لاتسر أحدا ، أتمنى منك أخي الحبيب أن تعرض لغباء الرئيس خاصة في التعامل مع مثل هكذا قضية , ولي عودة إنشاء الله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-04
  9. الشحرور

    الشحرور عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-17
    المشاركات:
    341
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههه غريبه لااعجبكم بالشحاته ...ولا بدونها ....... الخليج بصدق وصراحه لم يعد في حاجه للعامل اليمني ابدا الدنيا تغيرت 180 درجه العامل لابد ان يكون موهل تأهيل عالي ايضا .... تقني وفني ....... وهذا غير متوفر لدينا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-04
  11. الشحرور

    الشحرور عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-17
    المشاركات:
    341
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههه غريبه لااعجبكم بالشحاته ...ولا بدونها ....... الخليج بصدق وصراحه لم يعد في حاجه للعامل اليمني ابدا الدنيا تغيرت 180 درجه العامل لابد ان يكون موهل تأهيل عالي ايضا .... تقني وفني ....... وهذا غير متوفر لدينا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-04
  13. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0

    إتق الله فيما تقـول , فنحن شعب عزيز به من الأنفـة والإباء ماليس في غيره
    والقاصي والداني يعـرف ذلك
    والعمالة اليمنية هي أقدم عمالة عرفتها الخليج , فدخلوها طاهرة وخرجوها طاهرة
    ولم يدنسوها , ولي علاقة بإخوة من جميع البلدان الخليجية والعربية , وكلهم يمدحون
    في اليمني ويصفونه بالعزيز , ولو تلاحظ نسبة مندوبين الجمعيات الخيرية من اليمنيين في جميع البلدان ستجدها أعلا نسبة , مع أن الجمعيات خليجية وأكثرها سعودية , فهذا يدل على أن اليمني
    محل ثقة عندهم وهي الحقيقة
    ففي ذات مرة دار بيني وبين رئيس مؤسسة الحرمين الخيرية حديثاً حول الجاليات في السعودية
    فقال لي أن اليمني هو الأفضل أمانة وتفاني في العمل وعزة
    وشرح لي قصتين
    الأولى : حصلت في السعودية ولن أذكرها لأنها لا تتعلق باليمني وهي قصة خيانة عملها
    عامل عربي كان قد أستبدل بالعامل اليمني الأمين
    الثانية : أن شخصاً يمنياً يعمل في بنجلادش مع مؤسسة الحرمين بوظيفة عامل مخازن (حمال)
    فقال زرتهم ذات مرة وكما هي عادتي أشرب الشاي قبل الأكل
    وفي ذلك اليوم لم يكن الطباخ موجوداً فقلت في نفسي أكلم الأخ اليمني يطبخ الشاي ويرتاح
    من الحمل , فناديته فلما جاء قلت له لوسمحت إعمل لنا براد شاي , قال فرأيت وجهه تغير
    وقال لي أيش أيش , أيش بتقول ياصاحب السعودية , أنا أعمل لك شاي , واخرج جوازه من الكمر
    وقال لي شف هذا جوازي اليمني وفيه توقيع الرئيس , قال فيه إما عمل بعز وإلا الروحة (الرجوع)
    إلى البيت أشرف ..
    فكان يكلمني رئيس مؤسسة الحرمين وهو يضحك من القصة
    وشهادة أخرى من رئيس جمعية الإصلاح الإجتماعي الخيرية ( الكويتية)
    قال في أول لقاء لي به ( قد تجد من اليمني من لايملك المال الكافي لكنه يملك العزة أكثر من غيره)

    نعم أخي العزيز... لعلك قد فقدت الأنفـة والعـزة , وإعلم أنهـا فطـرة منحها الله لخلقه ولا تشترى
    من السوق , فراجع نفسك ولا ترى الناس بعين طبعك

    والله المستعان
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-04
  15. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0

    إتق الله فيما تقـول , فنحن شعب عزيز به من الأنفـة والإباء ماليس في غيره
    والقاصي والداني يعـرف ذلك
    والعمالة اليمنية هي أقدم عمالة عرفتها الخليج , فدخلوها طاهرة وخرجوها طاهرة
    ولم يدنسوها , ولي علاقة بإخوة من جميع البلدان الخليجية والعربية , وكلهم يمدحون
    في اليمني ويصفونه بالعزيز , ولو تلاحظ نسبة مندوبين الجمعيات الخيرية من اليمنيين في جميع البلدان ستجدها أعلا نسبة , مع أن الجمعيات خليجية وأكثرها سعودية , فهذا يدل على أن اليمني
    محل ثقة عندهم وهي الحقيقة
    ففي ذات مرة دار بيني وبين رئيس مؤسسة الحرمين الخيرية حديثاً حول الجاليات في السعودية
    فقال لي أن اليمني هو الأفضل أمانة وتفاني في العمل وعزة
    وشرح لي قصتين
    الأولى : حصلت في السعودية ولن أذكرها لأنها لا تتعلق باليمني وهي قصة خيانة عملها
    عامل عربي كان قد أستبدل بالعامل اليمني الأمين
    الثانية : أن شخصاً يمنياً يعمل في بنجلادش مع مؤسسة الحرمين بوظيفة عامل مخازن (حمال)
    فقال زرتهم ذات مرة وكما هي عادتي أشرب الشاي قبل الأكل
    وفي ذلك اليوم لم يكن الطباخ موجوداً فقلت في نفسي أكلم الأخ اليمني يطبخ الشاي ويرتاح
    من الحمل , فناديته فلما جاء قلت له لوسمحت إعمل لنا براد شاي , قال فرأيت وجهه تغير
    وقال لي أيش أيش , أيش بتقول ياصاحب السعودية , أنا أعمل لك شاي , واخرج جوازه من الكمر
    وقال لي شف هذا جوازي اليمني وفيه توقيع الرئيس , قال فيه إما عمل بعز وإلا الروحة (الرجوع)
    إلى البيت أشرف ..
    فكان يكلمني رئيس مؤسسة الحرمين وهو يضحك من القصة
    وشهادة أخرى من رئيس جمعية الإصلاح الإجتماعي الخيرية ( الكويتية)
    قال في أول لقاء لي به ( قد تجد من اليمني من لايملك المال الكافي لكنه يملك العزة أكثر من غيره)

    نعم أخي العزيز... لعلك قد فقدت الأنفـة والعـزة , وإعلم أنهـا فطـرة منحها الله لخلقه ولا تشترى
    من السوق , فراجع نفسك ولا ترى الناس بعين طبعك

    والله المستعان
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-04
  17. احب صنعــــاء

    احب صنعــــاء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-13
    المشاركات:
    767
    الإعجاب :
    0
    يا اخواني ليش كل هذا التشاؤم والكره الاعمى
    وتفاءلو خير تجدوه انشاء الله
    وبعدين ايش تشتو يسوي لكم على عبد الله صالح
    كيف تشتو يسوي وانتو تشتو تخلو اليمن زي الخليج
    كيف اذا كان بترول اليمن جزاء من ميه من اي دوله خليجيه بينما سكان هذه الدوله جزاء من ميه من عدد سكان اليمن
    وكيف تشتو تقارنونا بدول الغرب المتعلمه والمتقدمه تكنلوجيا والمتحضرين من قبل ميات السنين بينما كان الحكم الامامي في اليمن يغلق باب صنعاء بعد المغرب
    فلا يحق لكم ان تحسبو لعلي عبد الله صالح الا من بعد حرب 94 وتسعين
    ومن لم يكن اعمى فسيرى ماذا فعل علي عبدالله صالح في هذه الفتره

    تفاءلو خيرا تجدو خيرا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-04
  19. احب صنعــــاء

    احب صنعــــاء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-13
    المشاركات:
    767
    الإعجاب :
    0
    يا اخواني ليش كل هذا التشاؤم والكره الاعمى
    وتفاءلو خير تجدوه انشاء الله
    وبعدين ايش تشتو يسوي لكم على عبد الله صالح
    كيف تشتو يسوي وانتو تشتو تخلو اليمن زي الخليج
    كيف اذا كان بترول اليمن جزاء من ميه من اي دوله خليجيه بينما سكان هذه الدوله جزاء من ميه من عدد سكان اليمن
    وكيف تشتو تقارنونا بدول الغرب المتعلمه والمتقدمه تكنلوجيا والمتحضرين من قبل ميات السنين بينما كان الحكم الامامي في اليمن يغلق باب صنعاء بعد المغرب
    فلا يحق لكم ان تحسبو لعلي عبد الله صالح الا من بعد حرب 94 وتسعين
    ومن لم يكن اعمى فسيرى ماذا فعل علي عبدالله صالح في هذه الفتره

    تفاءلو خيرا تجدو خيرا
     

مشاركة هذه الصفحة