لن أعيش في جلباب أبي

الكاتب : ابو العتاهية   المشاهدات : 308   الردود : 1    ‏2006-11-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-04
  1. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    الأب---الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر
    الابن—حميد
    المتمعن والمتفحص للأحداث الدراماتيكية التي واكبت العرس الانتخابي لابد إن تستوقفه معطيات كانت تدار من خلف الكواليس ومؤشرات ذات دلالة---سيناريو محكم وخطة معدة مسبقا وإخراج محترف وإنتاج بتمويل متعوب علية ولكن علي قاعدة اللعب النظيف الخالي من الكروت الحمراء وممثلين بارعين أجادوا في دورهم المرسوم لهم---وكومبارس دخلوا ليلة العرس من خارج الحدود لفزعة العريس دون سابق أندار أو كرت دعوة والمؤكد دخولهم بدون جوازات السفر------وتباين في وجهات النظر بين الأب الذي فضل متابعة الأحدان الساخنة من
    خارج الحدود بدواعي المرض شافاة الله وعافاه ولكن الذي يدعوا للاستغراب توقيت الخروج---وهل كان مبرمج له سلفا----وهل يعقل رجل بثقل الشيخ ومايمتلة من دعامة لحزب الإصلاح احد اللاعبين الأساسين لأحزاب المشترك الساعين لإسقاط الحزب الحاكم أن يتخلي عن دورة القيادي ويعتبر جوكر في أيدي المشترك وورقة لعب رابحة أن يخسرها المشترك طواعية----أما دهاء وخبت الشيخ أملت علية مسك العصي من المنتصف فيرضي حزبه ولا يخسر صداقة الرئيس أم توقعه من واقع خبرته بأنة لاامل للمشترك بالفوز ولكن من سمع تصريحاته في الخارج تصب في مصلحة حزب الرئيس
    ولم ترضى حزبه—هل تصريحاته والتي انتقد فيها ابنة بصريح العبارة وبطريقة مباشرة وبدون تلميح تفوه بها وهو بكامل قواه العقلية وبدون اكراة---الله وحدة العالم بمجريات الأمور—لانريد أن نظلم احد أو نحمل ذمتنا أو نكون من أنصار نظرية المؤامرة وإنما هي استنتاجات فقط قد تصيب أو تخطئ
    الموقف الأخر المحير موقف نجله المفاجئ لكل المراقبين علي الساحة اليمنية وتصريحاته النارية المتعاكسة تماما مع موقف الشيخ—وكأننا نشاهد برنامج الأتجاة المعاكس—هل تبادل الأدوار فيما بينهم أم بوادر من الابن للاستقلالية براية والخروج من عباءة وجلباب والدة---وما وقع موقف الشيخ وتأتيرة علي حزب التجمع اليمني للإصلاح وانعكاساتها علي القيادة الشابة في الحزب أم بداية الطلاق البائن بين الشيخ وزعامته للحزب والتخلي عن قيادته لاسيما وان الحزب بدا يغير الكثير من توابتة وقناعاته السابقة بدءا بالتحالف مع أعداء الأمس الاشتراكين والعلمانيين والأتجاة إلي الوسطية متخليا عن اطروحاتة السابقة ونهجه السياسي اليميني المتشدد
    وهل هدا الانفتاح أزعج كثيرا الشيخ---وهل نري بوادر انشقاق في حزب الإصلاح الأيام القادمة حبلي بالمفاجآت
    ويا خبر اليوم بفلوس بكرة ببلاش-أم كل هدا وهم من الكاتب واستنتاجات لااساس لها من الصحة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-04
  3. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    الأب---الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر
    الابن—حميد
    المتمعن والمتفحص للأحداث الدراماتيكية التي واكبت العرس الانتخابي لابد إن تستوقفه معطيات كانت تدار من خلف الكواليس ومؤشرات ذات دلالة---سيناريو محكم وخطة معدة مسبقا وإخراج محترف وإنتاج بتمويل متعوب علية ولكن علي قاعدة اللعب النظيف الخالي من الكروت الحمراء وممثلين بارعين أجادوا في دورهم المرسوم لهم---وكومبارس دخلوا ليلة العرس من خارج الحدود لفزعة العريس دون سابق أندار أو كرت دعوة والمؤكد دخولهم بدون جوازات السفر------وتباين في وجهات النظر بين الأب الذي فضل متابعة الأحدان الساخنة من
    خارج الحدود بدواعي المرض شافاة الله وعافاه ولكن الذي يدعوا للاستغراب توقيت الخروج---وهل كان مبرمج له سلفا----وهل يعقل رجل بثقل الشيخ ومايمتلة من دعامة لحزب الإصلاح احد اللاعبين الأساسين لأحزاب المشترك الساعين لإسقاط الحزب الحاكم أن يتخلي عن دورة القيادي ويعتبر جوكر في أيدي المشترك وورقة لعب رابحة أن يخسرها المشترك طواعية----أما دهاء وخبت الشيخ أملت علية مسك العصي من المنتصف فيرضي حزبه ولا يخسر صداقة الرئيس أم توقعه من واقع خبرته بأنة لاامل للمشترك بالفوز ولكن من سمع تصريحاته في الخارج تصب في مصلحة حزب الرئيس
    ولم ترضى حزبه—هل تصريحاته والتي انتقد فيها ابنة بصريح العبارة وبطريقة مباشرة وبدون تلميح تفوه بها وهو بكامل قواه العقلية وبدون اكراة---الله وحدة العالم بمجريات الأمور—لانريد أن نظلم احد أو نحمل ذمتنا أو نكون من أنصار نظرية المؤامرة وإنما هي استنتاجات فقط قد تصيب أو تخطئ
    الموقف الأخر المحير موقف نجله المفاجئ لكل المراقبين علي الساحة اليمنية وتصريحاته النارية المتعاكسة تماما مع موقف الشيخ—وكأننا نشاهد برنامج الأتجاة المعاكس—هل تبادل الأدوار فيما بينهم أم بوادر من الابن للاستقلالية براية والخروج من عباءة وجلباب والدة---وما وقع موقف الشيخ وتأتيرة علي حزب التجمع اليمني للإصلاح وانعكاساتها علي القيادة الشابة في الحزب أم بداية الطلاق البائن بين الشيخ وزعامته للحزب والتخلي عن قيادته لاسيما وان الحزب بدا يغير الكثير من توابتة وقناعاته السابقة بدءا بالتحالف مع أعداء الأمس الاشتراكين والعلمانيين والأتجاة إلي الوسطية متخليا عن اطروحاتة السابقة ونهجه السياسي اليميني المتشدد
    وهل هدا الانفتاح أزعج كثيرا الشيخ---وهل نري بوادر انشقاق في حزب الإصلاح الأيام القادمة حبلي بالمفاجآت
    ويا خبر اليوم بفلوس بكرة ببلاش-أم كل هدا وهم من الكاتب واستنتاجات لااساس لها من الصحة
     

مشاركة هذه الصفحة