بيان سياسي من السيد الحوثي!!

الكاتب : النفس الزكية   المشاهدات : 941   الردود : 12    ‏2006-11-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-03
  1. النفس الزكية

    النفس الزكية عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لماذا يجب على دول مجلس التعاون الخليجي أن تتحمل أعباء فشل السلطة وانهيار النظام في اليمن، على المستوين المالي، والسياسي، مع ما تبع ذلك من شيوع الفقر، والجهل، والمرض، والتخلف الحاصل بكل أنواعه في اليمن نتيجة الإدارة السيئة، مع أن اليمن كان بلداغنيا يضاهي واحدة من هذه الدول، قبل حكم علي عبد الله الذي قاد البلاد الى هذا الإنهيارالشامل، بسبب الفساد المالي والاداري، والتسيب التنموي، واستحواذ الطاقم الحاكم على مدى 28 عاما على الأموال العامة، ومعظم الأموال الخاصة؟
    ومن صورهذا الفساد، أن علي محسن الأحمر قائد الفرقة الأولى مدرع، يذهب الى البنك المركزي اليمني، فيأخذ مفاتيح الخزانه من يد محافظ البنك، فيفتحها ويأخذ لنفسه كم ما أراد من الدولارات، ودون أن يعطي سندا لإبراء المحافظ من تحمل المسؤلية، ولقد استدعى مجلس النواب الأول وزير البترول بن حسينون، الى الحضور الى المجلس ليجيب عن الأسئلة المقدمة من بعض الأعضاء حيث طلب منه تقديم إجابة بالأرقام عن عائدات النفط، وقد حضر واستعد بتقديم سندات استلام من البنك المركزي عن كل دولار حصلته وزارته من النفط، فقلنا لنسأل المحافظ هوالآخرعن مصيرهذه الأموال فقد جاء دوه، فإذا بأناس مسؤلين يناجون كل واحد منا في أذ نه ويطلبون منا الإعراض عن هذا الأمر لأنها ستنكشف فضيحة مالية كبيرة يتحملها المحافظ الغلبان، الذي لن يستطيع أن يصرح ويكشف إسم علي محسن الأحمرلأنه سيقتله، وليس من العدل تحميل المحافظ ذنب علي محسن، وحقيقة لقد احترنا في الأمر وأعرضنا عنه لعدم قدرتنا على حماية المحافظ.
    ومنها أن مجلس النواب والذي اطلق عليه المواطنون اسم مجلس القروض، وافق على عشرات الإتفاقيات قروض، ومن عام 1990 وذلك لتمويل مشاريع تنموية في الصورة، ولكننا وبعد سنين عديدة وحتى الآن ولم نر لتلك المشاريع أي أثر، ولم يسأل أحد عن مصير تلك الأموال.
    ومنها المساعدات الدولية الكبيرة والكثيرة، المقدمة لبلادنا الى جهة تمويل مشاريع تنموية، وعلى مدى مايقرب من نصف قرن ولكنهاتختفي هي الأخرى.
    ومنها أن الحكومة باعت الغاز الى فرنسا بمبلغ 20 مليار دولار لمدة 20 عاما على أن تدفع فرنسا كل عام مليار دولار، وذلك في أوائل التسعينات، وهذه المبالغ هي الأخرى قد نسيها الشعب، ولا أثر لها.
    ومنها أن الحكومة تحصل من جيوب المواطنين على عائدات مالية كبيرة جدا، عن طريق الجباية تحت مسميات وهمية كثيرة، ولا اثر لها.
    إن من يتأمل في هذا الأمر ولو للحظات قليلة، لابد أن يتسائل أين يذهب كل هذا السيل من الأموال؟ ولما ذا لم يظهر لها أي أثر حتى على المستحوذين عليها؟ لما ذا لم يستثمروها في البلاد ليعيش معهم بعض المواطنين التي هي أصلا ملكهم، وحتى عن طريق العمل كمثل من يعمل مع التجار، والمقاولين، ونحوهم؟
    إنه لا مثيل لهذا النهب أبدا فكأنهم يرمونها في مثلث برمودا.
    ويمكن لمن يريد أن يصل الى هذه النتيجة أن يجرب، فيدخل معاملة الى المسؤلين الذين يمارسون نهب كل هذه الأموال، ومن الوزير الى أصغر موضف ليجد كيف أنهم كلهم يريدون منه أموالا حتى في صورة الإستجداء، وحين تستنكر تجد من يصرخ في وجهك قائلا
    " يارحمتاه ما عيقع له مرتبه" وكأن عليك أن تساهم في الإنفاق على هاؤلاء المتسولين، وليسوا مسؤلين.
    ومن يلاحظ تهبط الرئيس حيث يبدأبهازيارات من اليابان شرقا حتى أمريكا غربا، مرورا بالصين، والخليج، فأوروبى، ومن بداية حكمه وهو يمد يده لطلب المال، حتى ملت وتضايقت من زياراته هذه الدول كما علمت عندما خرجت، بل إنه يستعين بتوسط بعض السفراء، وغيرهم ليسعوا له لدى سلطات بلدانهم بالموافقة بالزيارة ، وما يجنيه من الأموال في هذه الزيارات، يحولها الى حساباته الخاصة حتى اتخمت تلك الحسابات في أوروبى، ولقد سمعت
    عن دراسة تقول أنه سابع أغنى رئيس في العالم، فهو يستغل منصب رآسة اليمن للحصول على المال تعوّن" جزاهم الله خيرا"
    ومع ذلك فهو يمارس التجارة العامة حتى في الممنوعات، والتهريب، ولايدفع حتى الجمارك.
    كذلك يستغل منصبه فيدخل اليمن في صراعات ونزاعات دولية خطيرة، ويحتظن منظمات إرهابية خطيرة ظجت منها حتى استراليا، ليحصل بذلك على الأموال، كما حصل أيام الحرب الباردة بين امريكى والإتحاد السوفياتي ، حيث كان يرسل الكثير من الشباب الى أفغانستان، بحجة الجهاد، فيحصل على أموال كثيرة ودون علمهم أوعلم أهلهم، وكذلك دخوله في حرب الخليج الاولى، حيث كان يبيع حتى الدم الذي يسرقه العاملون في المستشفيات من شرايين أهلنا في اليمن ليرسله الى العراق، حتى لقد مات بعض من سرقوا دمهم وبعضهم فقدواعقولهم.
    إضافة الى مايجنيه من أموال خارجية جراء حروبه والتي كانت كلها داخلية ضد شعبة حيث جندوه لاشعال حروب شطرية، بحجة أنهم اشتراكيون وذلك ضمن الحرب الباردة بين الشرق الإشتراكي، والغرب الرأسمالي، وحروب قبلية وحزبية، ولقد قدر البعض الخسائر البشرية في حروبه من بداية حكمه بربع مليون قتيل، وأنا أقدرها بأكثر من ذلك.
    ومن الغريب قدراته التضليلية علىالناس حيث يعد تلك الحروب بين أبناءالبلد الواحد من الجهاد في سبيل الله، وهم نوعية واحدة، يساعده في ذلك تضليل بعض الدجالين الذين هم أكبر إجراما.
    ومن الغريب أيضا أنه ووسائل إعلامه الجاهلية، يعدون قتل الشعب شجاعة وبطولات منقطعة النظير، حيث ينطلق جيش يعيش من كد الشعب وعرقة من معسكرات البطالة، والتجهيل والتضليل، والتعبئة الخاطئة، لقتل الشعب الذي أمل فيه حمايته والدفاع عنه وعن حقوقه، فبدل أن يحمي عشرات الصيادين الذي تستيسرهم أرتيريا، كل حين، وتحتجزهم شهورا وهم يمارسون الصيد في مياهنا الاقليمية، ويستعيد جزرنا، يذهب الى قتال أهلنا في المحافظات الشمالية، حيث يعتبر الهرب من مواجهة الارتيريين حكمة، وقتل المواطنين شجاعة، ووطنية.
    وها هو الآن يمارس عمله في العراق حيث يرسل الى هناك الكثير من القتلة المجرمين، الذين يفجرون السيارات المفخخة في شوارع المدن، والأسواق الشعبية لغرض قتل المواطنين العراقين حيث يتلاشى الكثير من الأطفال والنساء والرجال الأبرياء جراء تلك التفجيرات الإجرامية ، ناسين الله تعالى ونقمته كل ذلك للحصول على المال.
    إنه يستفيد ماديا من كل شيئ حتى من بيع تراخيص صيد الأسماك الى شركات أجنبية، كادت تصحر البحر، ودون أن تدخل تلك المبالغ خزينة الدولة، وكأن البحر ملكه الخاص، مع أن الثروة السمكية لا تقل أهميةعن البترول.
    كما يستفيد من اللاجئين، والمساجين، وحتى من الإنتخابات فقد استغلها للحصول على دعم وتعاون كبير من الحكام الذين يكرهون التغيير والديموقراطية، ويؤيدون استمرار الديكتاتورية والتفرد بالسلطة.
    فليس من الإنصاف مع كل هذا الدخل، أن تتحمل دول الخليج نتيجة هذا النهب والإستحواذ على المال العام، والفساد المالي والإداري، حتى صارت ارصدة الطاقم الحاكم متخمة بالأموال، فعلى أقل تقدير يطالبون الرئيس بدفع مساهمة مالية تساوي ماتقدمه إحدى الدول الخليجية، وأتمنى موافقته على هذا المقترح، فقد يتمنع خاصة وأن أمريكى هي التي سعت هذا المسعى الخير، يدل على ذلك أن حديث الخليجيين يدور حول المساعدات وتمتين العلاقات، وحديثه وطاقمه إضافة الى ذلك يتناول الإنضمام الى المجلس، حتى حدى بهم الأمر أن رفعوا علم اليمن الى جانب أعلام دول الخليج في " مداحشة " واضحة ولسان الحال يقول: إن لم ندخل من الباب سندخل من النافذة.
    وما يثير الاستغراب أيضا، تصريحات باجمال والقربي، التي كررا فيها القول ـ والنص لباجمال ـ :على الحاجة الى تحويل العلاقات بين دول المجلس واليمن من الجيرة الى الشراكة بهدف تحقيق الامن والاستقرار في المنطقة مشيرا الى الإرتباط الوثيق بين التحدي الاقتصادي والسياسي والأمني.
    ولا أدري هل يعني هذا الكلام أن نسرح نتعسكر مع دول الخليج لنكون باكستان 2؟ فذلك من المحالات كفى تجارة في البشر، أم لأن هذه الشراكة ستقضي على الفوضى العارمة في اليمن؟ إنها لن تفعل ذلك فحتى لو صرتم أعضاء في الإتحاد الأوروبي، فلا بد لكم من حل مشاكلكم بأنفسكم وتحمل مسؤلياتكم، أما دول الخليج فهي في حالة أمن واستقرار.
    أم أنكما تهددانها بأنها إذا لم تقررالقبول فستسببان لها المتاعب؟
    هذا وانتم خارج كيف بكم وقد دخلتم، أنا أقول أن لو وافقوا على مشاركتكم لهم في عضوية مجلسهم لفقدوا الأمن والإستقرار حتما، أم أنكما تقصدان بذلك التغطية على الهدف من المساعدات الخليجية، والدعوة للشراكة، لئلا يعلم أحد بفشلكم وانهياركم، إن تلك العبارات شاذة عن محل الشاهد، لأنه قد ظهر للعالم أنكم منهارون، وأنكم فشلتم في إدارة البلاد، وأن أمريكى تدخلت لدى دول الخليج لتنتشلكم من تلك الهوة التي لم تقدروا على الخروج منها، بما تقدمه لكم من مساعدات مالية ، لن تلبثوا أن تطلبوا المزيد والمزيد.
    أماالشراكة في مجلس التعاون، فأعتقد أن لدى قادة الدول الخليجية الذكاء والاناة الكافيين، لتجنب التهور والمجازفة في الموافقة على هذا الأمر، وهم وإن ساعدوا ماليا فلن تجبرهم أمريكى على القبول، بانظمام اليمن الى مجلسهم، فهذه أوروبى لم تبت في قبول عضوية تركيا الى الاتحاد الأوروبي، لحد الآن على ماهي عليه من توفيرالشروط، ذلك لأن لتركيا خصوصيات، ولأوروبى خصوصيات، منعت من التسرع في الموافقة.
    نعم التطمين الوحيد هو تصريح الرئيس الذي قال فيه: لا نريد فلسا واحدا من أموال الصندوق في الخزينة العامة للدولة ، ولكن من يضمن انضباطه وهو على ماهو عليه من الطمع وعشق المال الى مستوى المتاجرة بأرواح شعبه ؟ وماهوعليه من تغيير رأيه بين الفينة والأخرى؟ ومن يضمن أن لا تتحول اليمن الى عبئ يتوجب على الجيران حمله الى مالا نهاية ؟ لأن المشكلة ليست في عدم المال، المشكلة تكمن في الفساد ونهب المال، وإدمان السلطة الحاكمة على تعاطيه، حيث لا أمل في إقلا عها عنه مطلقا، وستذكرون ما أقول لكم، وهنا يبرز السؤال المهم وهو،
    هل سيغير الحاكم من هذا السلوك الذي أوصل البلد الى ماوصلت اليه، حتى تدخلت أمريكى لدى دول الخليج ، لانتشاله من بؤرة فساد الحكم ، وتلافيه من التعمق في الإنهيار؟
    في تقديراتي أنه لن يغير ذلك السلوك، وأنه ينطبق عليه قول الشاعر:
    أضحى يمزق أثوابي ويضربني أبعد شيبي يبغي عندي الأدبا
    ولكني أقترح
    1 أن تعتمد الدول المانحة رأي الرئيس فعلا في قولة لتقم تلك الدول بتنفيذ المشاريع بأنفسها، وإذا ظهر منه عرقلة ـ كما فعل مع الكويت في شأن خط الكهرباء الى " صعدة " بداية التسعينات حيث أصر على أن تدفع الأموال اليه ليقوم هو بتنفيذ الشروع ـ فيمكنها التوقف عن العمل.
    2 أن يلتزم بقطع دابر الفساد، ويتمثل ذلك في العمل المباشر، بتحويل أمواله، وأموال طاقمه الحاكم من مدنيين وعسكريين، وما يمتلكونه من شركات، ومشاريع، ووضعها في الخزينة العامة.
    3 أن يقوم الرئيس بتشكيل حكومة من أصحاب الكفاءات، والخبرات، تتمتع بصلاحيات كاملة، تقوم بالعمل على تنفيذ برنامج إصلاح مالي، وسياسي، واجتماعي شامل.
    مالم يباشرالرئيس في هذا الأمربصورة سريعة وجادة ، فذلك دليل كافي، على أنه إنما يريد أن يحصل على المليارات الموعودة، وأنه إنما يستغل حالة إنهيار البلد لطلب المساعدات المالية، لأنهم إذا لم يساهموا بدفع ما بحوزتهم من أموال، ويساعدوا أنفسهم فكيف يصح في العقل والمنطق أن تساعدهم،هذه الدول ليستشري الفساد أكثر، ويتكلوا على هذه الطريقة للحصول على الأموال والمساعدات، ولا يتجهون الى العمل، ولا حتى باستثمار ما بحوزتهم من أموال، داخل بلدهم.
    يحيى الحوثي/3/11/2006
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-03
  3. معاذ الوهباني

    معاذ الوهباني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-11
    المشاركات:
    3,956
    الإعجاب :
    0
    الحوثي بدلا من أن يستغل فرصة العفو التي أطلقها الرئيس نجده يمارس بعض من حماقاته التي عودنا عليها

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-03
  5. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    حان لابي حنيفة ان يمد رجليه ولا يبالي....


    ولماذا لم يذكر ايران وانها سبب هواجس الخليج الامنية ام انه يمثلها
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-03
  7. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    هذا ليس بيان سياسي ومن فهم الحوثي ان هذه سياسه غبي ابن غبي
    هذه هدره من هدرات جلسات قات او خواطر او اي شي الا انها سياسه
    لو يريد هذا الحوثي ان يلعب سياسه فليأتي وينضم الى اي تيار او يقدم طلبه حسب قانوان الاحزاب مع عدد من المؤسسين والاهداف لهذا الحزب وله ان يمارس ولكن عليه ان يجعل احدا غيره يصيغ مايريد ان يقدمه للناس وهو فقط يوقع او يبصم والاخيره الارجح

    مرمطتوا بقيمة العمل السياسي بمثل هذه البيانات التي محلها حكاوي القهاوي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-03
  9. طرزان اليمن

    طرزان اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-13
    المشاركات:
    341
    الإعجاب :
    0
    كلام خطير..وخطير جدا". ياترى لمصلحة من؟؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-03
  11. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    اذا تراه خطيرا
    دعواتك لليمن ان يحميها الله من هذه الفتن
    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-03
  13. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11


    هل هذا بيان..؟؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-03
  15. الزومحي

    الزومحي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    591
    الإعجاب :
    0
    على الشباب المؤمن وكل القوى الوطنية العمل على التغيير وأنقاض البلاد قبل فوات الأوان الوضع صعب وينذر بكارثة لا بد من رص الصفوف وأخذ زمام المبادرة قبل السقوط المريع للأوضاع المزرية الذي تعيشها البلاد من جراء الممارسات والنهب والسلب والقتل والتكفير والسحل ثورة برتقالية بأسرع وقت ممكن يا جماهير الشعب .أو أنقلاب بأسرع وقت ممكن .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-03
  17. الحوثي 3

    الحوثي 3 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-10
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    مع المشاركة كما وردة من قبل الأخ الجنوبي الزومحي يظهر أنة من الذئاب الحمر أبطال الجنوب .​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-04
  19. SoheeL^ALYemen

    SoheeL^ALYemen قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-20
    المشاركات:
    2,814
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههههه ماشاء الله..
    قال لك كانوا بيحققوا مع محافظ البنك بس خافوا عليه
    انا فدالوه الرحيم حقنا,,
    يعني خفتم على المحافظ وما خفتم على وطن ينهب
    يا حوثي قول كلام ينفهم انت والهدره البارحي..
    سمعت الاغنيه الي تقول فينك من بدري؟ظ
    يعني بعد ما صرتوا مطاردين وانت هارب مدري فين
    قمت بتفضح وبتسوي نفسك الي خايف على الوطن؟
    اعذروني على هذا الاسلوب في الرد
    ولكن اسلوب المقال كما قال رجل نبيل (جلسة قات) لا يحتمل الا مثلهذا الرد
     

مشاركة هذه الصفحة