ظل معارضة ولا ظل حائط

الكاتب : ابو العتاهية   المشاهدات : 301   الردود : 2    ‏2006-11-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-02
  1. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    الآن وبعد إن نهاية ماراتون الانتخابات أو العرس الديمقراطي كما يحلو للبعض تسميته وبعد إن انقشع غبارها وقال الشعب كلمته وبعد إن رجع العريس لققصرة الجمهوري وجفت الأقلام ورفعت الصحف مع اب بعض المتعصبين والمتعصبات من انصار المعارضة لم يتقبلوا الواقع ولم يستصيغوة ولم يفيقوا بعد من هول الصدمة ولازالوا قابعين في غرف الإنعاش يندبون حظهم العاثر بغد إن خسروا الرهان----ولسان حالهم يقول لقد كان بالإمكان أحسن مما كان ولقد خسرنا معركة ولم نخسر حربا—ولكن هده لعبة الديمقراطية التي ارتضيناها ولابد من التعايش مع إفرازاتها في النهاية لابد من حزب فائز تكسبه فوزه بالانتخابات شرعية دولية وليس بالضرورة إن يكون الحزب الأفضل أو الحزب المثالي في برنامجه الانتخابي وحزب خاسر وليس بالضرورة إن يكون الحزب السيئ أو الحزب الغير مثالي في اطروحاتة وتوجهاته السياسية ولبس هده نهاية العالم----عليهم الاستفادة من التجربة وتحليل عقلاني لأسباب الهزيمة بعيدا عن اللغط والأتهمات بالتزوير والغش والعبارات النارية التقليدية التي نسمعها في أدبيات أحزاب المعارضة المهزومة في عالمنا العربي أو إدارة دفة المعركة وتبادل الأتهمات فيما بينهم وتحميل كل طرف المسؤولية للطرف الأخر بالتقاعس والانهزامية---آدا كان حالهم بهده الصورة وهم المهزومين فكيف بالله آدا قدر لهم الفوز واعتلاء السلطة----عليهم توحيد الصفوف وتشكيل حكومة ظل وجبهة متحدة قوية وهم خليط من أطياف سياسية لها تقلها في المجتمع في مواجهة الحزب الحاكم ومناكفته وإقلاق راحته بدلا من التشرذم والتفرق وحثي لاستغلها الطرف الآخر في سياسة فرق تسد—وظل معارضة ولا ظل حائط----وعلي الحزب الحاكم إن ينتهي سريعا من احتفالات الفوز ونشوته فالمسؤولية كبيرة والمهام إمامة عظيمة والتحديات صعبة علية تشكيل حكومة ودماء شابة والتخلص من بعض الوزراء الدين انتهت صلاحيتهم وهناك رؤؤس قد أينعت وحان قطافها وليس عيبا الاستعانة بأصحاب الخبرة ودوي السلوك الحسن والشرفاء وما اكترهم في بلادنا من خارج الحزب ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب—عيبا ترشيح وزير للثروة السمكية من أعالي الجبال لايفرق بين سمك التونة وسمك الديراك أو وزيرا للشباب والرياضة لايفرق بين ضربة الجزاء وضربة المرمي-ومن حسن طالع الحكومة الظرف والمناخ الحالي يصب في مصلحتهم كن نعاني في السابق من عدم الاستقرار والنزاعات الداخلية والفتن والاحتراب الداخلي والنزاعات الأقليمة التي أرهقتنا وشتت مواردنا وانعكست سلبيا في حياة الوطن والمواطن الآن الأوضاع في أحسن حال إلا آدا ظهرت فتنة المسيح الدجال في عهد الحكومة الحالية ستكون حكومة نحس ودبور وأمامنا مؤتمر المانحين الذي نعول علية الخير الكثير وعلاقتنا بدول الجزيرة في تقدم ملحوظ—تبقي إقفال ملف حرب الانفصال التي لم يربحها احد وكان الوطن الخاسر الوحيد لابد من تصحيح ومعالجة لهدا الملف وإعادة الاعتبار لكل متضرر وفتح صفحة جديدة
    وإعادة اللحمة والتآخي بين إفراد المجتمع-التصالح الداخلي مهم جدا لبناء قاعدة من الأمن والاستقرار وحثي لايشعر احد بأنة مهمش ومنبوذ في وطنه-ولتعلم الحكومة للصبر حدود---ولقد صبرنا حني مل الصبر منا
    وصبرنا اكتر من صبر أيوب ولابد إن يكون هناك ضوء في نهاية النفق—وإلا لن يرحمكم الشعب الذي أعطاكم
    تقتة الحكم تكليف وليس تشريف إن لم تتحسن أحوالنا ونتحسسها واقع ملموس في حياتنا سنعلن العصيان المدني
    والمظاهرات السلمية والإضراب العام حني وان تخاذلت المعارضة---اللهم هل قد بلغت اللهم فاشهد-وقل اعملوا فسيري الله عملكم----
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-02
  3. عمر سليمان

    عمر سليمان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-23
    المشاركات:
    2,980
    الإعجاب :
    0
    قؤلولي يا اخوان هل فيه حكم ما فيه معارضه 0
    وكل الخير الذي يحصل 0 او التغيير في الحكم 0
    سببها المعارضه لو ما فيه معارضه ما فيه
    تغيير ابدا 0 الما الراكد يخرب الانسان يتغير0
    الحياه متغيره وغيرها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-02
  5. ولد الشيبة

    ولد الشيبة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    16
    الإعجاب :
    0
    ]يارب يامعين
     

مشاركة هذه الصفحة