_______ فتاوى في حكم التوسل _______

الكاتب : يمن   المشاهدات : 1,356   الردود : 21    ‏2002-07-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-23
  1. يمن

    يمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    1,769
    الإعجاب :
    0
    هنا فتوى مهمة يجب ان يطلع عليها كل مسلم غيور .. يخشى على اهم شيء في دينه ... الا وهو " التوحيد "

    من غير ان يكون المسلم موحداً ، بأن يحقق اهم ركن واول ركن في الاسلام الا وهو : " شهادة ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله " ... لا يكون مسلماً .

    مهم فعل من طاعات من حج وصلاة وصوم وزكاة ..... اذا اخل بهذا الركن الاساسي في الدين ... بأن يدخل شركاً في اعتقاده ... يخرج بها من الاسلام واصبح ما يعمله كله لا ينفع بشيء .

    لهذا على كل مسلم ان يحتاط لاهم شيء ويبتعد عن الشبهات فيه فضلاً عن الشيء المفتى و المصرح من علماء كبار بأنه " شرك " منافي للتوحيد .

    ان المسلم مأمور بان يترك الشبهات في الحرام والحلال .... فما بالك بأهم شيء في الدين " التوحيد "
    فما بالك بأن هناك فتوى صريحه من علماء كبار بأن هذا شرك .

    وما حال المسلمين اليوم من ذل وهوان تراكم عبر قرون من الجهل والتخلف ... الا وانهم ابتعدوا عن اهم شيء بدينهم الا وهو التوحيد .

    فكيف يكون النصر من الله ... وغالبية المسلمين ينتشر فيهم البدع والشرك والبعد عن اصل الاسلام وروحه " التوحيد " .... كيف يكون النصر من الله و لا تكاد بقعة من الارض والا ويوجد بها قبور عليها القباب يعتقد بأنها تنفع وتضر ، ويطلبون منها العون ..... ويتركون دعاء الله وقد امرهم بالآيات الصريحه ، كما امرهم نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم وبين لهم وعلمهم الآلاف من الادعية من القرآن والسنة كيف يدعون الله ويتوجهون اليه وحده من غير اشراك .
    ______________________


    السؤال الأول من الفتوى رقم (9016) :

    س1 : أرجو منكم أن توضحوا لنا الفرق بين المؤمن والمشرك مع العلم أن هناك أناساً يصلون ويصومون ويحجون ويعملون كل أعمال الخير ولكن يتوسلون بالأنبياء والصالحين فهل هذا جائز ؟
    ج1 : إذا أتى المسلم بمكفر يخرجه من الإسلام كالاستغاثة بالأموات في شفاء المرضى أو في سعة الرزق أو إعطاء الذرية خرج بذلك من ملة الإسلام وحبط ما عمله من صلاة وصيام ونحوهما من العبادات إذا مات على ذلك ، وإن أتى بمعصية لا تبلغ درجة الكفر ، كالسرقة والتعامل بالربا فأمره إلى الله إن شاء عفا عنه وإن شاء عاقبه .
    وبهذا تعلم أن السؤال فيه إجمال ؛ فإن أريد بالتوسل ما ذكرنا فقد عرفت حكمه ، وإن أريد بذلك التوسل بجاه الأنبياء والصالحين وحقهم من دون سؤالهم والاستغاثة بهم فذلك بدعة ومن وسائل الشرك .
    وبالله التوفيق . وصلى الله على نبينا محمد ، وآله وصحبه وسلم .

    اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء .

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-23
  3. naman

    naman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    اخي يمن

    هناك امر يجب علينا فهمه وهو ان بعض من الأعضاء الذين اجازو التوسل
    ان لهم شروط مرتبطه بهذا التوسل
    فهم يقولون انه التوسل ليس بذاته ولكن بعمله اي الرجل الصالح سوى كان ميت ام حي
    الخلاف هو هل يجوز التوسل بالأموات ؟؟ اما بالأحياء فالجواز وارد حسب راي الجهه الأخرى من الأعضاء
    وهناك امر اخر يجب تفهمه وهو ان من جاز التوسل بالأعمال قد ضرب مثل في ذلك وهو انه عندما تكون مريضا لاسمح الله وتتناول الأدويه فأنته تريد الشفاء اي انك مشرك حسب راي المخالفين
    ولكن كونك استخدمت الدواء للشفاء فتلك وسيله للوصول الى الشفاء بأذن الله فهو الذي يشفي وما الدواء الاّ وسيلة بينك وبين الله
    كذلك التوسل بالأنبياء والصالحين (( وسيله بأعمالهم الصالحه ولما لهم مكانتهم عند الله سبحانه وتعالى)))
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-07-23
  5. جبل أحد

    جبل أحد عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-18
    المشاركات:
    42
    الإعجاب :
    0
    كلامك صحيح يانعمان

    نعم أجدت وأصبت في الفهم يانعمان فهذا هو مقصدنا

    أما إذا قلنا مثل ماقال الاخ يمن أنه يجوز التوسل إلى الله بالأحياء فقط ولايجوز بالميت فلا يخرج الموضوع عن أمرين أثنين وهما :

    الأمر الاول : إما ان يظن الاخ يمن أن الحي له مكانة عند الله وعندما يتوفى لامكانة له البته وهذا مرفوض تماما لانه لاتنتفي المكانة عند الله سبحانه وتعالى بموت الانسان فمكانة الرسول عليه الصلاة والسلام أو العالم أو الشهيد أو الفقيه أو الولي لاتنتفي بموته البته .


    الأمر الثاني : وإما أن يظن الأخ يمن أن الفاعل لك هو الرسول عليه الصلاة والسلام أو العالم أو الولي وهو صاحب الشأن من دون الله وبموته لايستطيع أن يفعل لك شئ لانه قد توفى وهذا الشرك بعينه . أنتهى

    فمثلا كما ذكر أخي في الله قول الحق الحديث الشريف عندما توسل الاعمى برسول الله عليه الصلاة والسلام هل يلغى الحديث بعد وفاة النبي عليه الصلاة والسلام بحجة أنه توفى . كلا وحاشا لان الحديث سنة سنها الحبيب عليه الصلاة والسلام مثل أي سنة سنها فلا تلغى السنن بعد وفاة النبي عليه الصلاة والسلام ومن لغاها فقد كفر .

    أما رأي الاخ النعمان هذا فهو مانقول به : وهناك امر اخر يجب تفهمه وهو ان من جاز التوسل بالأعمال قد ضرب مثل في ذلك وهو انه عندما تكون مريضا لاسمح الله وتتناول الأدويه فأنته تريد الشفاء اي انك مشرك حسب راي المخالفين
    ولكن كونك استخدمت الدواء للشفاء فتلك وسيله للوصول الى الشفاء بأذن الله فهو الذي يشفي وما الدواء الاّ وسيلة بينك وبين الله
    كذلك التوسل بالأنبياء والصالحين (( وسيله بأعمالهم الصالحه ولما لهم مكانتهم عند الله سبحانه وتعالى))) أنتهى كلام نعمان وهذا مانقصده

    وقد بين وجهة نظر الاخ نعمان بالتفصيل الاخ الكريم ابن طيبة الطيبة في دروسه ولو راجعنا الرابط بتمعن درسا درسا بعيدا عن التعصب لوجدنا فيه مايسد الافواه .

    الاخ يمن آمل منك مراجعة رابط الاخ الكريم ابن طيبة الطيبة لكي تستفيد أكثر وتفهم مقصدنا وبالذات الدرس الثالث لكي يذهب عنك الإلتباس والشك .

    http://209.197.240.182/vb/showthread.php?s=&threadid=22827
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-07-23
  7. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك جبل. استمر على هذا يا نامان و تصل الى الحق.

    يمن: اذا اصريت على القص و اللصق فنحن عندنا ايضا من ننسخه و نلصقه فتنبه و ان عدت الى هذا فسنفعل, فتنبه.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-07-23
  9. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    قال النووي في المجموع الجزء الثامن ص 202 "ويستشفع به إلى ربه سبحانه وتعالى ومن أحسن ما يقول ما حكاه الماوردي والقاضي أبو الطيب وسائر أصحابنا عن العتبي مستحسنين له قال «كنت جالسـاً ثم قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء أعرابي فقال السلام عليك يا رسول الله سمعت الله يقول ولو أنهم إذا ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً وقد جئتك مستغفراً من ذنبي مستشفعاً بك إلى ربي ثم أنشأ يقول

    يا خير من دفنت بالقاع أعظمه فطاب من طيبهن القاع والأكم

    فسي الفداء لقبر أنت ساكنه فيه العفاف وفيه الجود والكرم

    ثم انصرف فحملتني عيناي فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في النوم فقال «يا عتبي الحق الأعرابي فبشره بأن الله تعالى قد غفر له».

    النووي ينقل ان هذا من احسن ما يفعله زائر قبر النبي وينقله عن سائر الشافعية اما الوهابية فتقول شرك. فبالله عليكم من نصدق جمهور الامة ام هذه الشرذمة؟ يا وهابية: هل اجاز النووي و كل الشافعية الشرك ام انكم شرذمة لا يؤبه لها؟

    فخذ هي فتاوى العلماء الذين يؤبه لهم و هم المعول في معرفة دقائق الامور. وان لم يسكت هذا الوهابي ننقل لكم اجماع الحنفية و المالكية و الحنابلة.

    لم يقل بتحريم التوسل بالنبي احد قبل ابن تيمية قط. والتحدي قائم حتى يأتوا الينا بعالم واحد من اهل السنة قبل ابن تيمية قال انه لا يجوز التوسل الا بالحي
    الحاضر " . وهذا يدل على ان الوهابية ليس لهم الا ابن تيمية كفروا كل العلماء و كذبوهم و رموهم بالشرك الا ابن تيمية و من تبعه. الحذر الحذر من الذين يكفرون كل العلماء و يسبونهم و يرمونهم بالشرك. كل الامة فهمت خلاف ما تصول و تجول به هذه الشرذمة على الناس.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-07-23
  11. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    نعم أنت يا يمن

    أخي يمن:
    ما كتبته ونقلته هو الصواب بعينه فتمسك به والزمه ففيه النجاة والفلاح
    وأما ما سُــطر بعده فكأنك لم تقرأه لأنه لا أصل له
    وإذا وجد الماء بطل التيمم
    ;)
    ;)
    ;)

    همس----
    ----
    يعجبني ردك يا يمن;)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-07-24
  13. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    لا يا يمن. لا تنظر الى ما قاله محفوظ. اعتبره لم يكن. انظر الى ما اكتبه انا فقط فهو ما قاله اهل الحق. التزم قول الجمهور فان به النجاة و اترك قول الشذاذ فان به الهلاك.

    :)
    :)
    ;)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-07-24
  15. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    هههههه

    يمن :
    إيش رايك تعمل(( حادي بادي ))
    لكن ولايهمك
    أنا عارف إنك ;)
    وهذي هدية للباز:p
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-07-24
  17. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههه
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-07-24
  19. الجبل العالي

    الجبل العالي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-19
    المشاركات:
    1,859
    الإعجاب :
    0
    الأخ يمن : سر على بركة الله والله يرعاك .


    الأخ الكريم : نعمان

    ارى انك طالب للحق وتتحرى الصواب وتبحث عن الحق فأليك أخي حكم التوسل المشروع والممنوع على فهم السلف الصالح رضي الله عنهم أجمعين . ثم تميز




    مسألة : في التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم هل يجوز أم لا ؟. الجواب : الحمد لله . أما التوسل بالإيمان به ومحبته وطاعته والصلاة والسلام عليه وبدعائه وشفاعته ونحو ذلك، مما هو من أفعاله، وأفعال العباد المأمور بها في حقه ، فهو مشروع باتفاق المسلمين ، وكان الصحابة رضي الله عنهم يتوسلون به في حياته ، وتوسلوا بعد موته بالعباس عمه كما كانوا يتوسلون به . وأما قول القائل : اللهم إني أتوسل إليك به ، فللعلماء فيه قولان ، كما لهم في الحلف به قولان ، وجمهور الأئمة : كمالك ، والشافعي ، وأبي حنيفة على أنه لا يسوغ الحلف به ، كما لا يسوغ الحلف بغيره من الأنبياء والملائكة ، ولا تنعقد اليمين بذلك باتفاق العلماء . وهذا إحدى الروايتين عن أحمد ، والرواية الأخرى تنعقد اليمين به خاصة دون غيره ، ولذلك قال أحمد في منسكه الذي كتبه للمروزي صاحبه إنه يتوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم في دعائه ، ولكن غير أحمد قال : إن هذا إقسام على الله به ، ولا يقسم على الله بمخلوق ، وأحمد في إحدى الروايتين قد جوز القسم به ، فلذلك جوز التوسل به ، ولكن الرواية الأخرى عنه هي قول جمهور العلماء أنه لا يقسم به ، فلا يقسم على الله به كسائر الملائكة والأنبياء ، فإنا لا نعلم أحداً من السلف والأئمة قال إنه يقسم على الله ، كما لم يقولوا إنه يقسم بهم مطلقاً . ولهذا أفتى أبو محمد بن عبد السلام أنه لا يقسم على الله بأحد من الملائكة والأنبياء وغيرهم ، لكن ذكر له أنه روي عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث في الإقسام به ، فقال : إن صح الحديث كان خاصاً به ، والحديث المذكور لا يدل على الإقسام به ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : من كان حالفاً فليحلف بالله وإلا فليصمت . وقال : من حلف بغير الله فقد أشرك . والدعاء عبادة ، والعبادة مبناها على التوقيف والاتباع ، لا على الهوى والابتداع ، والله أعلم .



    يتبع ان شاء الله
     

مشاركة هذه الصفحة