مستشفى الثورة يفتتح قريبا المركز النووي ومبنى العيادات الخارجيةوفريق نمساوي يصل اليمن

الكاتب : بسكوت مالح   المشاهدات : 573   الردود : 1    ‏2006-11-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-01
  1. بسكوت مالح

    بسكوت مالح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    8,984
    الإعجاب :
    1,258
    [​IMG]
    فريق طبي يجري عملية جراحية


    يجري مستشفى الثورة العام بصنعاء وبالتعاون مع وكالة الطاقة الدولية حاليا وضع اللمسات الأخيرة على مركز الطب النووي بالمستشفى وتجهيزه لعلاج المرضى باستخدام الطاقة النووية بكلفة 130 مليون و934 الف و638 ريال.
    وقال مدير عام الهيئة العامة للمستشفى الدكتور احمد قاسم العنسي لـ(سبأ نت) أن الوكالة الدولية سترسل خبراء متخصصين بالطاقة النووية للاطلاع على التصميمات النهائية للمبنى وكيفية تأثيثه , مشيرا الى ان المركز سيعمل باشراف الوكالة مبدئيا والتي ستتكفل بتغطية احتياجات المركز من حيث التشغيل والصيانة.
    وقال الدكتور العنسي أنه سيتم في الأسبوع القادم افتتاح مبنى العيادات الخارجية ومركز العلاج الطبيعي بتكلفة قدرها 175 مليون ريال .
    ويتكون مبنى العيادات الخارجية من 32 عيادة وملحقاتها مشكلة على هيئة اربعة قطاعات رئيسية متخصصة لعلاج امراض الاسنان وجراحة الاذن والحنجرة وكذلك الفكين .
    وأوضح مدير عام مستشفى الثورة أن الطابق الأول من المبنى سيخصص للخدمات العلاجية في مختلف التخصصات الطبية في العيادات الخارجية بينما سيكون الطابق الأرضي للخدمات التشخصية مثل الاشعة والمختبرات والموجات الصوتية, وتخطيط والدماغ وغيرها من خدمات التشخيص.
    واضاف " إن العيادات المكونه للقطاع الواحد ترتبط مع بعضها البعض من حيث نوعية الخدمات العلاجية التي ستقدمها " , مشيرا الى ان ذلك سوف سيهل على المرضى ومرتاديها وكذا التخلص من الازدحام في مرافق المستشفى , كما سيتم ربط تلك العيادات مع بعضها بعض بشبكة الالكترونية مزوده بأحدث التقنية الكمبيوترية لتسهل سرعة التواصل ونقل المعلومات المطلوبة , ومنوها إلى أن مبنى العيادات الخارجية يستوعب 32 عيادة تخصصية موزعة وفقاً للمعايير الطبية العالمية بالاضافة الى أن ترتيب العيادات سيكون على شكل قطاعات كل قطاع مكون من اربع عيادات.
    وأكد الدكتور العنسي ان ادارة المستشفى ستقوم بربط تلك العيادات مع بعضها بعض بشبكة الالكترونية مزودة بحدث التقنية الكمبيوترية لتسهل سرعة التواصل ونقل المعلومات المطلوبة.
    على صعيد اخر , يواصل الفريق الطبي النمساوي المكون من 37 طبيبا متخصصا لليوم الخامس على التوالي اجراء العمليات الجراحية المستعصية لعلاج امراض المخ والاعصاب والاوعية الدموية بالاضافة الى عمليات التجميل وجراحة الاطفال والنساء والاولادة.
    وأفاد الدكتور محمد عيسى رئيس قسم الطوارئ بمستشفى الثورة ان الفريق الطبي برئاسة الدكتور توماسي هولن تمكن من اجراء عملية زراعة الشريان الاورطي لحالة مستعصية والتي تعتبر الأولى من نوعها في اليمن.
    وذكر ان الفريق سيجري مابين 20-30 حالة جراحة مستعصية مجانية لعلاج المخ والاعصاب وجراحة الاوعية الدموية وعمليات التجميل وجراحة الاطفال وكذلك جراحة امراض النساء والولادة.
    اشار الى ان الكوادر اليمينة العاملة في المستشفى ستستفيد بصورة عملية من اجراء تلك العمليات من خلال مشاركتها للكوادر النمساوية والاطلاع على الجديد في علاجات الامراض المستعصية.. فضلا عن المعلومات والمهارات التي يتلقونها من خلال المحاضرات التي تعقد يوميا حول امراض العيون والقلب وجراحة سرطان الثدي والقولون ومعالجة الجراحة الجنينية قبل الولادة بالاضافة الى زرعة الاوردة وغيرها من العمليات الصعبة والمستعصية.
    من جانبه أوضح مطهر زبارة نائب مدير العلاقات العامة بالمستشفى ان اقسام المستشفى تستعد حاليا لاستقبال وفدين طبيين من إيطاليا والسعودية , حيث سيجري الوفد الطبي الإيطالي عمليات جراحية لعلاج امراض القلب لدى الاطفال خلال زيارته للمستشفى في 18 من الشهر الجاري , فيما سيقوم على مدى اسبوعين بإلقاء المحاضرات الطبية والعلاجية على الكوادر الطبية العاملة في المستشفى وتدريبيهم على الجديد في علاج القلب اطفال , بينما سيخصص الوفد السعودي الذي سيتم استضافته بالتعاون مع جمعية مكة الخيرية لإجراء عمليات مستعصية في امراض وجراحة القلب.
    المصدر: سبأ نت
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-01
  3. بلال

    بلال عضو

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    201
    الإعجاب :
    0
    بعد أن عجزت كل الأساليب والطرق في معالجتها

    سواء بالعلاج الطبيعي أو الصناعي والمنشطات والجرع الزائده

    وبعد أن استفحل المرض في جسدها الهزيل والمنهك من كثر النهب والسرقات

    الظاهرة والمبطنه ،، وبعد أن عجز كل اسلوب في علاجها

    سوف نحاول أخيرا بعلاجها بالطب النووي علها تجد عافيتها وتستعيد نشاطها

    ولكن في مصلحة الشعب وليس ضده ،،، إنها الحكومة اليمنيه
     

مشاركة هذه الصفحة