اجماع محللون رياضيون ان سوء التخطيط لا يخدم الرياضة اليمنية.

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 414   الردود : 3    ‏2006-11-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-01
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,911
    الإعجاب :
    703
    صنعاءـ سبأنت: إبراهيم فتحي
    أجمع محللون ومدربون رياضيون أن اقامة المواسم الرياضية بدون تخطيط او انتظام لا يخدم الرياضة اليمنية وان الوضع الراهن الذي تعيشه الكرة اليمنية ينعكس على مستويات الفرق وتاثرها بما يحيطها.
    وأكد هؤلا المحللون أن غياب استراتيجة واضحة لمواعيد انطلاق المسابقات الرياضية خلال المواسم السابقة ادى الى تذبذب فرق كبيرة أمثال اهلي صنعاء والتلال وشعب اب ووحدة صنعاء والتى كانت في المواسم السابقة المسيطرة على بطولات الدوري العام لعدة مواسم.
    ويشير الرياضيون الى أن بعض الأندية خلال الموسم المنصرم استطاعت العودة إلى المنافسة في وقت مناسب، بالإضافة إلى هبوط أندية لديها إمكانيات ودعم كبيرلم تقدم مستوى مشرف يليق بتأريخها ولا بالدعم المقدم لها واندية لا يوجد لديها بعض الإمكانيات المتوفرة الموجودة لدى الأندية التى هبطت وحافظت على مستواها وبقائها في دوري الاضواء.ويضيف المحللون الرياضيون بأن وجوه جديدة برزت خلال مسيرة الدوري الكروي ساعدت فرقها في نيلها بطولة الدوري والحفاظ على البقاء في دوري الاضواء في حين تراجع مستوى لاعبين يعتبرون أعمدة الفرق والمنتخبات الوطنية .. وكالة الانباء اليمنية / سبأ / اجرت تحقيقا صحفيا مع محللين ومدربين وجمهور حول اسباب تذبذب مستوى الفرق الكبيرة في الدوري عن المواسم السابقة.

    بداية يؤكد المحلل الرياضي أحمد الظامري أن الدوري الأخير والذي توج فريق الصقر ببطولته بعد 34 سنة من القحط الكروي يعتبر حق مشروع رغم ما ان الدوري شهد تذبذب فرق قوية لم يتوقع منها ذلك المستوى منهاأهلي صنعاء وشباب الجيل حيث ان الأول دائما يكون في مقدمة الدوري خاصا وان لدية إدارة جيدة قياسا عن بقية الأندية إلا انه عانى من تكرارمسألة عدم الاستقرار الفني للمدربين، حيث تم تغيير ثلاثة مدربين خلال الموسم بدء بفصيل عزيز وانتهاء بالكابتن محمد اليريمي وهذا اثر على أهلي صنعاء وابعده عن المنافسه على المراكز الاولى خاصة وان لدية مقومات المنافسة .. في حين ان فريق شباب الجيل رغم الامكانيات الكبيرة المتوفرة لدية والمنشأة النموذجية ومع ذلك لم يستطع حتى البقاء في مصاف الدرجة الاولى وهو أمر يدعوا الى الحيرة.

    ونوه الظامري بوجد أندية متواضعه الامكانات مع ذلك تقدم مستويات طيبة مثل فريقا أتحاد إب ونصر الضالع .. لافتا الى وجود لاعبين شباب قدموا مستويات كبيرة خلال الموسم الحالي منهم فكري الحبيشي الذي ظهر بمستوى جيد الامر الذي أهله الى ان يكون هدافا للدوري ويعيد للاذهان فكري الحبيشي ( الثعلب الصغير ) ، اللاعب فضل العرومي لاعب فريق الصقرواللاعب أكرم الورافي لاعب فريق شعب إب .. في حين غابت أسماء كبيرة عن الظهور امثال اللاعب علي النونو أهلي صنعاء وفتحي الجابر التلال وعبد الاله شريان من 22 مايو وجمال القديمي من اهلي صنعاء والحارس جاعم ناصر من الصقر .. وكثير من الاسماء التى هي أعمدة اساسية في المنتخبات الوطنية.
    وبرر الظامري ذلك التراجع الى أقامة الموسم بشكله الحالي الذي يرى انه اطول دوري في العالم وانه لايساعد في تطويرالكرة اليمنية وظهور لاعبين جدد .. بالاضافة الى الملاعب السيئة التى لا تصلح حتى لممارسة ركوب الخيول.
    من جانبه اشار فؤاد قاسم رئيس تحرير صحيفة (سبورت) الرياضية الى ان الدوري الاخير كشف ان الاندية التى تمتلك إدارة كفؤة حصدت المراكز الاولىوالدليل على ذلك فوز فريق الصقر من تعز بدرع الدوري.
    واوضح أن الدوري كان له طابعا ونكهة اخرى ميزته عن دورياتنا السابقة بسبب وجود تداعيات شهدتها بلادنا كادت ان تعصف به وتنهيه قبل أوانه .. بالاضافة الى ان الدوري بدأ مرحلته الاولى مع اللجنة المؤقته قبل الانتخابات مختتما مشواره تحت لواء الاتحاد الجديد المنتخب.. ويضيف قاسم بأن الخلافاتالادارية في فريقي شعب إب والتلال كادت ان تعصف بهما الى دوري المظاليم وسرعان ما ادركا وحلا خلافاتهما وتحقق مركز الوصيف والمركز الثالث، بالاضافة ان اهلي صنعاء ايضا احتل مركز غير لائق في سلم الترتيب العام وعاشمراحل عدم استقرار في هيكله الاداري.
    ويرى الكابتن شرف محفوظ مدرب فريق التلال بأن ظاهرة تذبذب الفرق واللاعبين من موسم لأخر نتيجة طبيعية للوضع الراهن الذي تعيشه الكرة اليمنيةوالاتحاد اليمني الامر الذي ينعكس على مستويات الفرق وتاثرها بما يحيطها.. كما ان قلة الامكانيات والدعم المادي اثر على مستوى اللاعبين الرياضيين،مشيرا الى عدم وجود خطة استراتيجية لدى الاتحاد العام لكرة القادم في اقامةالموسم الرياضي والمسابقات الرياضية الاخرى .. بالاضافة الى غياب الدعم المادي لدى الفرق حيث ان بعض الفرق لا يوجد لديها الدعم في تكاليف المواصلات لأقامة المباريات في محافظة مجاورة او بعيده، ووجود شخصياترياضية امثال شوقي هايل لبقية الاندية بنفس الفكر الرياضي والحب للرياضةفأن ذلك سوف ينعكس على مستوى المنتخبات الوطنية.
    ويضيف محفوظ ان سبب غياب اللاعبين الكبار وعدم ظهور لاعبين جدد لغياب الموهبة الرياضية حيث لم تبرز أسماء جديدة خلال الموسم وملاحظ أنه وخلال السنتين السابقة ما تزال الاسماء نفس الاسماء السابقة امثال فكري الحبيشي او على النونو أو السالمي وغيرهم من اللاعبين يعتبرونبنفس المستوى الاول .. كما أستمرار اللاعبين في المنتخبات الوطنية دونمستوى يؤثر على مستوى المنتخب ويوجد لاعبين في المنتخبات لم تلعب موسمكامل وهذا شكل دور سلبي على اللاعبين .
    التلال وأهلي صنعاء ابرز الفرق المتأرجحة:
    من جهته يؤكد محمد صالح النفيعي مساعد مدرب فريق اليرموك بأن الدوري شهد ترجع مستوى بعض الفرق القوية ابرزها حامل اللقب التلال الذي بدأ سيئا وتعرض لعدة هزائم ولولا صحوته المتاخرة لكان أول الهابطين لدوري المظاليم، وذلك بعدم استقرارجهازه الفني .. كما ان فريق اهلي صنعاء قدم مستوىغير مقنع لهذا الموسم رغم انه بدء تدريباته مبكرا في الاعداد لكنه تقهقربسبب عدم انسجام اللاعبين مع الجهاز الفني وعدم استقرار الجهاز الفني.
    واشار مساعد مدرب اليرموك ان سبب تذبذب فريقه لهذا الموسم رغم البداية الجيدة له يرجع الى عدم وجود البديل الجيد وقلة العناصر الجيدة فيالفريق وخلال الفترة القادمة يتم البحث عن لاعبين كبار لتطعيم الفريق سوى من الداخل اوالخارج.
    فيما حمل الحمزي اسماعيل الامين العام المساعد لنادي 22 مايو الاتحاد العام تراجع مستوى الفرق الرياضية بسبب عدم وجود استراتيجة وخطة واضحة من الاتحاد في اقامة المسابقات الرياضية الاخرى .. منوها الى ان بعض الاندية استطاعت ان تحافظ على مستواها منها فريق الصقر رغم وجود فرق قوية امثال اهلي صنعاء الذي كان مؤمل ان ينافس على بطولة الدوري لانه بدء الاستعداد مبكرا لخوض الدوري .
    ويشير الحمزي اسماعيل الى ان سبب هبوط فريقه للدرجة الثانية يرجع لعدة اسباب منها اللامبالة من اللاعبين رغم اهتمام الادارة بتوفير مستحاقاتاللاعبين إلا ان غياب مبدأ الثواب والعقاب والاشراف الرياضي كان السببفي تذبذب الفريق.. بالاضافة الى تغييرالمدربين رغم البداية التى بدأها المدرب طه الجحدري ولكن ادارة النادي اقرت تغييره مما انعكس ذلك على اللاعبين في عدم الانسجام مع المدربين الذين تعاقبوا ومنهم محمد اليريمي ومدرب سوداني واخيرا المدرب ابراهيم السنيني .
    المصدر: سبأ
    ============
    كلام منطقي وحقيقي من واقع المعاناة والتي تعيشها الكرة اليمني وهذا تخيص خبراء لهم بالمحك علاقة وطيدة وصلو من خلالها الى هذه النتائج .... لعل الاتحاد اليمني يستفيد من ذلك ويقوم بتصحيح الاخطاء من اجل الارتقاء بالكرة اليمنية الى ما نصبو اليه.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-02
  3. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    عزيزي إبن اليمن ( بالمناسبــة هذا النيك نيم حقي في الماسنجر )
    سوء التخطيط لا يخدم أي شيئ إطلاقا
    واذا كنا جادين في إصلاح أي شيئ ... فلنبدأ من رأس الهرم مش من أسفلــة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-02
  5. بندر الأحمدي

    بندر الأحمدي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-11
    المشاركات:
    1,744
    الإعجاب :
    0
    مرحبا:
    كلام معقول عزيزي ابو الخير

    التصحيح يبدا من فوق
    .......................................................................
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-02
  7. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,911
    الإعجاب :
    703
    صدقتم في ما ذهبتم اليه فلو صلح الراس صلح بقية الجسد والخلل من القمة وليس من القاعدة فلو كان الامر من القاعدة ووجد من هم على راس الهرم واخلصو لكان لهم ما يردون من الصلاح ونسال الله الهداية للجميع.
     

مشاركة هذه الصفحة