دعوات لمحاسبة المتسببين .. إهمال وراء حادثة وفاة الزميل حميد شحرة

الكاتب : نشوان الجلدوي   المشاهدات : 461   الردود : 0    ‏2006-11-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-01
  1. نشوان الجلدوي

    نشوان الجلدوي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-03
    المشاركات:
    145
    الإعجاب :
    0
    01/11/2006 الصحوة نت – عبد الحكيم هلال

    رفعت لجنة نقابة الصحفيين اليمنيين المكلفة بالتحقيق في حادثة وفاة الزميل حميد شحرة تقريرها أمس الأربعاء إلى النقابة.

    وعلمت (الصحوة ) أن المعلومات الأولية حسب شهود عيان أرجعت السبب الرئيس لانقلاب السيارة إلى النقطة العسكرية التي تفاجأ بها بين الظلام وأدت إلى ارتباكه مما أدى إلى فقده السيطرة وانقلابه بعدها بـ(190) متراً.

    وأفادت المعلومات أن النقطة التي تقع في (الخشم) كانت منعدمة الإضاءة، ويعتمد الجنود فيها على كشافات يدوية لإيقاف السيارات، وهو ما حدث مع الزميل حميد أثناء وصوله إلى النقطة ليتفاجا بها، فاضطر إلى تفاديها في محاولة لتجنب الاصطدام بها، وحين أراد العودة إلى الخط الرئيس تفاجأ بوجود سيارة مسرعة على الخط في الاتجاه الآخر، مما أدى إلى انقلابه تفادياً للاصطدام بها.

    ونسب موقع (ناس برس) لتقارير رسمية القول إن عدداً من الحوادث المماثلة كانت وقعت في ذات النقطة العسكرية، بعضها أودى بحياة جنود لم يتنبه لهم السائقون.

    وتنتشر الكثير من النقاط المشابهة في أماكن متفرقة على الخطوط الطويلة في أنحاء الجمهورية.

    وعدّ المحامي خالد الآنسي مثل هذا الأمر إهمالاً وأحد صور العبث بأرواح الناس سواءاً الجنود الذين يرابطون في تلك النقطة المنعدمة فيها مقومات السلامة والأمن أو السائقين الذين يتفاجأون بها واستحداث الكثير منها دون اتخاذ اجراءات مناسبة لذلك مثل الإضاءة والإشارات الضوئية والقطع النحاسية الأرضية.

    وقال الآنسي إن مثل هذه الاجراءات مهمة جداً ولا تكلف الكثير من الأموال، وبما لا تتجاوز قيمتها في النقطة الواحدة وجبة عشاء لمسؤول واحد.

    وحول ما يجب عمله أكد الآنسي على ضرورة وجود تحقيق يشمل نقاط التفتيش بهذا الشكل سواء صلاحية مواقعها أو توافر اجراءات السلامة فيها للجنود والمارين.

    مشيراً إلى أن هذا الأمر إذا ما تم القيام به من قبل مطالبة الناشطين في مجلس النواب، ربما يكون من حسنات الفقيد حميد شحرة إذا ما تم إصلاح مثل هذه الاختلالات على الطرقات ومعالجة الإهمال الحاصل فيها.

    وقال إن بعض المارين يتعرضون لإطلاق نار من قبل الجنود بسبب تجاوزهم النقطة بسرعة وهم لا يعلمون بها لعدم وجود الإضاءة أو ما يشير إلى أنها نقطة..

    ودعا الحكومة إلى الحفاظ على أرواح الناس وإصلاح نقاط التفتيش بشكل مناسب وأن ذلك يعد واجباً أهم من الاحتفالات والمهرجانات التي تصرف فيها مبالغ طائلة لا لزوم لها أو تلك التي تصرف على (المطبلين) وأشياء في غير محلها.

    وقال إن هذه المسؤولية يتحملها المسؤولون على تلك الطرقات سواء وزارة الأشغال والطرقات أو الداخلية والأمن أو المرور.

    http://www.alsahwa-yemen.net/view_news.asp?sub_no=1_2006_11_01_52970
     

مشاركة هذه الصفحة