11 أمينا عاما للمؤتمر الشعبي في مجالس المحافظات وامين الضالع للاصلاح وغالبية لجانها ل

الكاتب : نشوان الجلدوي   المشاهدات : 683   الردود : 0    ‏2006-11-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-01
  1. نشوان الجلدوي

    نشوان الجلدوي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-03
    المشاركات:
    145
    الإعجاب :
    0
    11 أمينا عاما للمؤتمر الشعبي في مجالس المحافظات وامين الضالع للاصلاح وغالبية لجانها للاشتراكي
    ابوراس: الدراسة ستحتاج ثلاثة أشهر، محمد السقاف: نقل الصلاحيات للأمين العام وابقاء المحافظ ممثلا للدولة اليمنية
    01/11/2006
    خاص، نيوزيمن:
    انتخبت اليوم المجالس المحلية في غالب المحافظات اليمنية أمنائها العامين في خطوة تؤكد فرض تأخير اقرار وضع المحافظين الى حين الانتهاء من مناقشة متطلبات القرار الذي أكد عليه الرئيس علي عبدالله صالح في رمضان الفائت.
    وكان د.محمد علي السقاف قال في نقاش عن اعلان الرئيس انتخاب المحافظين إن المعالجة القانونية تقتضي "منح أمناء العموم صلاحيات واسعة وابقاء المحافظين معينين من الرئيس باعتبارهم ممثلين للدولة المركزية كما هو في النموذح الفرنسي".
    وقال السقاف وهو أستاذ في القانون وأعد دراسة عن السلطة المحلية في اليمن إن "انتخاب المحافظين دون بحث حل لتمثيل الدولة سيمثل مشكلة للنظام الاداري في اليمن". وأعلن وزير الادارة المحلية أمس عن أن دراسة تنفيذ برنامج الرئيس علي عبدالله صالح الانتخابي الذي تضمن انتخاب المحافظين ستنتهي خلال ثلاثة اشهر.
    وفي انتخابات اليوم وكنتيجة طبيعية لماافرزته انتخابات سبتمبر الماضي فقد حصد المؤتمر الشعبي العام الأغلبية في مناصب أمناء عموم المجالس المحلية في 11 محافظة أعلنت نتائجها فيما حصل اللقاء المشترك على الأمانة العامة لمحافظة الضالع التي فاز فبها الإصلاح ولجان المحافظة الثلاث التي حصل عليها الإشتراكي.
    وحسب النتائج فقد فاز سعيد على بايمين بمنصب الأمين العام لمحافظة حضرموت، ومجاهد شائف العنسي لمحافظة ذمار، وعلى أحمد ألزيكم في المحويت، وفي إب أمين على الورافي، وفي تعز محمد أحمد الحاج. وأمين جمعان أميناعاما لأمانة العاصمة ،وحسن هيج لمحافظة الحديدة، وجابر علي جابر الشبواني أمينا لمحافظة مأرب، وناصرعبدلله الفضلي لمحافظة ابين، وعلي حيدرة ماطر لمحافظة لحج.
    وتشير النتائج إلى فوز محمد غالب العتابي مرشح حزب التجمع اليمني للإصلاح المعارض أكبر أحزاب اللقاء المشترك بمنصب أمين عام المجلس المحلي في محافظة الضالع، وأفاد مراسل (نيوزيمن) في الضالع أن محمد محسن اليدهي قد فاز بلجنة التخطيط والتنمية المالية ومحسن ناجي محمد بلجنة الخدمات وعلي أحمد العود باللجنة الاجتماعية وجميعهم من الحزب الاشتراكي.
    ويخوض 6 ألاف و517 عضوا من أعضاء المجالس المحلية المنتخبين اليوم الأربعاء منافسة على مناصب أمناء العموم لـ327 مجلسا محليا للمديريات وعشرين مجلسا للمحافظات, فيما يتنافس 1041 عضوا على رئاسة اللجان المتخصصة.
    وكانت اللجنة العليا للانتخابات أعلنت فوز المؤتمر الشعبي العام الحاكم بأغلبية في الانتخابات المحلية التي شهدتها اليمن في الـ20 من سبتمبر الماضي. وحصل المؤتمر الشعبي العام على 315 مقعدا في المجالس المحلية للمحافظات بنسبة 74.12% ،يليه التجمع اليمني للإصلاح بـ28 مقعدا بنسبة 6.59% ، فيما فاز المستقلون بـ20 مقعدا بنسبة 4.71% ، والحزب الاشتراكي اليمني بـ10 مقاعد بنسبة 2.35 % ، وفاز الحزب القومي الاجتماعي بمقعد واحد . كما حصد المؤتمر الشعبي العام من نتائج مجالس المحليات للمديريات 5078 مقعدا بنسبة 73.75 % فيما فاز التجمع اليمني للإصلاح بـ794بنسبة 11.50% وحصل الحزب الاشتراكي على 171 مقعدا بنسبة 2.48% والمستقلين على 571 مقعدا بنسبة 8.27% والوحدوي الناصري على 26 مقعدا بنسبة 0.38 % , واتحادا لقوى الشعبية على 8مقاعد وبنسبة 0.12 % ومقعدين للبعث القومي بنسبة 0.03 % ومقعد احد لكل من وحزب الحق و الاتحاد الديمقراطي للقوى الشعبية والبعث العربي و لم يعلن بعد عن فوز امرأة في انتخابات المجالس المحلية في الوقت الذي تراجع فيه عدد الفائزات من النساء الى 33 مقعد مقارنة بـ 38مقعد في اول انتخابات محلية أجريت عام 2001 حيث حصلت على ستة مقاعد في عضوية المحافظات وجميعهن من المؤتمر الشعبي العام , ‏و27‏ مقعد في عضوية المجالس المحلية للمديريات منهن 24‏ من المؤتمر الشعبي العام واثنتان مستقلات, وواحدة من الحزب الاشتراكي اليمني.
    وطبقاً لأحكام الدستور والقانون فان نظام السلطة المحلية يقوم على مبدأ اللامركزية الإدارية والمالية وتوسيع المشاركة الشعبية في اتخاذ القرار وإدارة الشأن المحلي في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية من خلال المجالس المحلية المنتخبة.
    ويخول قانون السلطة المحلية للمجالس المحلية سلطات اقتراح البرامج والخطط والموازنات الاستثمارية للوحدات الإدارية وتنفيذ الخطط والبرامج التنموية وممارسة الرقابة الشعبية والإشراف على الأجهزة التنفيذية للسلطة المحلية. كما يخول للأجهزة التنفيذية في المحافظات القيام بدور أجهزة السلطة المركزية في تنفيذ نشاطاتها والإشراف الفني على الأجهزة المماثلة لها في المديريات. وتجدر الإشارة الى ان لجنة متخصصة مشكلة من رئيس الجمهورية، عاكفة على إعداد التعديلات المطلوبة على قانون السلطة المحلية وعرضها على البرلمان, تمهيداً لإجراء أول انتخابات لمدراء المديريات والمحافظين.
     

مشاركة هذه الصفحة