رسالة إلى زوجة العلج القتيل: بول جونسون...من زوجة أحد شهداء جزيرة العرب

الكاتب : بنت الخلاقي   المشاهدات : 580   الردود : 4    ‏2006-11-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-01
  1. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    رسالة إلى زوجة العلج القتيل: بول جونسون...

    من زوجة أحد شهداء جزيرة العرب



    لقد تناهى لمسمعي أنكِ قد خرجتِ أمام شاشات التلفاز لابسة مسوح الضأن وتتساءلين بكل بجاحة عن ذنب زوجك وجريمته, وأظنه لا يخفاكِ أنه من أكابر المجرمين في الحقيقة حتى ولو لم يكن كذلك في عرفكم معاشر الكفار، فأنتم تسمون المجرم بريئاً والبريء المدافع عن حقه مجرماً..

    وإلا فما فائدة عمل زوجك في طائرات الأباتشي؟ هل ظننتِ يوماً أن هذه الطائرات تحلّق فوق أفغانستان وفلسطين والعراق لتنثر الورود والحلوى فوق رؤوس أطفالنا هناك؟ أم أنك تعلمين أنها ترمي عليهم الصواريخ والقنابل لتحيل شوارعهم وبيوتهم رماداً وجثثهم قد تفحمت فوقها؟

    إنَّ عمله نزيه إذاً وهو بريء مادام أن عمله في هذا النوع من الطائرات؟

    هل تعلمين أن زوجي قد قتل أمام عيني في وطنه؟ هل تعلمين أن الذي قتله هم رجال أمن انشئوا لحماية المستعمر ولترويع وقتل أهل البلد المسلمين؟ لقد تكلَّم الناس واهتز العالم لما أخذ زوجك رهينة وما تحدث هؤلاء الناس بنصف هذا الحديث لما أسرت أمريكا - بلد العدالة والحرية!! - أكثر من 600 مسلم في كوبا منذ ثلاث سنوات وإلى يومنا هذا!! غير أسرانا في العراق وفي باكستان وبلاد الحرمين والأردن وغيرها..

    لتعلمي أنَّ إخواننا الذين تأسرونهم في سجونكم, وإخواننا الذين يحرقهم زوجك بطائراته ليسوا مقطوعين من شجرة بل هناك قلوب تخفق بحبهم، كما أظهرت أنك تحبين زوجك القتيل بل إننا نحبهم أكثر مما تتوقعين فدم المسلم عندنا أغلى من الكعبة، أما دم زوجك فدم كلب لأنه كافر مشرك..

    هل تعلمين أننا لم نفعل شيئاً بالنسبة لدماء المسلمين ودم زوجي الذي أهريق هدراً، فلا زلنا في البداية وسوف تتبع جثة زوجك جبالٌ من جثث قومه حتى يخرجوا أذلة صاغرين من أرض نبينا صلى الله عليه وسلم.

    كيف تقولين ببراءة زوجك لعنه الله وأنتم تسمعون تحذيرات المجاهدين بالخروج من أرضنا التي هي حرام عليكم فجعلتم أصابعكم في آذانكم وتماديتم في غيِّكم وهذا جزاؤكم ولتذرفوا أدمعاً مشوبة بالدم كما بكينا من طائراتكم وجنودكم دماً.

    لما قتل زوجي بالتأكيد لم تهتمي ولم تعلمي ولو علمت ربما ستسرين لأنه قتل قبل أن يصل لزوجك وقومه!!

    ولكن عزائي في ذلك أنَّ المجاهدين قد تمكنوا من الوصول لهدفهم بدقة وقتلوا زوجك ذبحاً ووالله إنَّني في ذلك اليوم فرحت فيه كثيراً لأن الإرهابي الحقيقي قد قتل بعد أن أتخم من دماء أطفالنا المسلمين.

    لا أدري هل تعلمين أننا نحقد عليكم أيها الكفار ونكرهكم حتى النخاع، كيف لا وأنتم مفضلون علينا حتى في بلادنا؟

    كم حلقت طائرة من طائراتنا لتبحث عن زوجك طوال مدَّة حبسه، وكم من الكلام الكثير الذي أثير حتى ممن يدعون العلم حول التفاوض مع الأخوة المجاهدين ومحاولة إقناعهم بفك زوجك.

    أما زوجي فقد منعونا من الصلاة عليه حتى بعد موته، ولم يسلموا لنا جثمانه الطاهر لدفنه فحسبنا الله على من ظلمنا لأجل إرضاء زوجك ومن على شاكلته.. ولم ينبس أحدٌ ببنت شفة عن زوجي مع أنَّ الكل يعرف زوجي ويشهد أنه من الصالحين.. إلا أنه الخوف من آلهتهم أمريكا.

    قولي لحكومة نصبت نفسها علينا أنَّ ما تفعله بشبابنا المجاهد خير، فإن قتلتوهم فقد أرسلتموهم بأقصر الطرق إلى الجنة بإذن الله.. وإن أبقيتموهم ولم تقدروا عليهم فقد أحسنتم ليقاتلوكم وليخرجوا الكفار من أرض الإسلام.



    بقلم أم الشهيد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-01
  3. أبوالوليد

    أبوالوليد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    جزاكم الله خير الجزاء
    وشكر الله لكم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-01
  5. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    رسالة مؤلمة عن واقع أشد ألماً
    ك الشكر لكِ

     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-01
  7. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    واياكم خير الجزاء
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-01
  9. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    وكل الشكر والتقدير والاحترام لكي اختي حنان محمد

    وبارك الله فيك
     

مشاركة هذه الصفحة