نبذه عن معبده ( ترعت ) في جبل ريام ... وبعض الطقوس الدينية في تلك الفتـرة

الكاتب : ابــو الـخيــر   المشاهدات : 928   الردود : 2    ‏2006-10-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-31
  1. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0

    أتوة " جبل ريام " :

    يقع جبل ريام في أراضٍ منطقة أرحب إلى الشمال من العاصمة صنعاء ، وتقع عليه مدينة أتوة ، وهو جبل مشهور منذ عصور ما قبل الإسلام ، إضافة إلى المدينة التي تقع عليه والتي اطلقت عليها النقوش اسم ( هـ ج ر ن / أ ت و ت م ) وقد تأتي بعد اسم الإله ( تألب ) مباشرة ( ت ا ل ب / ر ي م م ) بمعنى أنه كان مركزاً دينياً تقام فيه العبادة ، ( تألب ) أقيم له معبداً على جبل ريام يحمل الاسم نفسه ، أمَّا مدينة أتوة فقد جاء ذكرها في النقوش أيضاً بصيغة ( هـ ج ر ن / ا ت و ت م ) وهجرن هو المصطلح الذي أطلقته النقوش على هذه المدينة بمعنى أنها تحتوي على كافة مقومات المدينة اليمنية القديمة ، وقد ارتبط اسمه باسم إله قبيلة سُمعي ( تألب ريام ) ، الذي دخل في تركيب الألقاب الأخرى ، ولكن كما يبدو أن الاسم (ريام) خاص بإله المعبد الكائن في قمة جبل ريام حيث كان له مكان خاص للكاهن المتنبئ ، بالإضافة إلى أن ريام هذه كانت نقطة الانطلاق لعبادة ( تألب ) إذ أن الإله فيما بعد سمى ( تألب ريام ) ( ت ا ل ب / ر ي ا م م ) ، وعلى قمة جبل ريام أقيمت عدد من المعابد لهذا الإله أهمها المعبد المسمى ( ت ر ع ت ) وهذا المكان المقدس الذي يأتي إليه الناس لأداء الشعائر الدينية فيه للإله ( تألب ) ، كما أقيم له معبد آخر في المدينة حمل اسم المدينة ( أ ت و ت م ) .

    فقد وصل شأن الإله ( القمر) المدعو ( تألب) إلى منزلة رفيعة في ( القرون الأولى التالية للميلاد ) نتيجة لارتفاع شأن بني همدان أصحاب السيادة في قبيلة حاشد إذ كان الإله تألب حاميهم ، كما أصبح يمثل مكانة هامة في الكيان الديني في منطقة التحالف القبلي المسمى ( سمعي ) ، وكان يضم ثلاثة شعوب تحت لوائها ، ( يوسم ، حاشد ، حملان ) ، وقد انتشرت عبادته في أراضي تلك القبيلة ، والتي كانت تقطن في الجزء الشرقي من المرتفعات الشمالية الممتد من شمال مدينة صنعاء وحتى المناطق القريبة من صعدة ، أما بالنسبة لمعابد الإله ( تألب ريام ) فقد انتشرت في معظم تلك الأراضـي ، ومنها مثلاً :

    - معبد ( ش ص ر م ) – ويقع في مدينة حاز شمال غرب مدينة صنعاء .

    - معبد ( ق د م ن ) – ويقع بالقرب من حقة همدان شمال مدينة صنعاء .

    - معبد ( ح د ث ن ن ) – ويقع في ناعط شمال شرق مدينة عمران .

    - معبد ( خ ض ع ت ن ) – ويقع في كانط شمال مدينة صنعاء .

    - معبد ( ك ب د م ) – ويقع في شبام الغراس شمال شرق مدينة صنعاء .

    - معبد ( ذ م ر م ر ) – ويقع في شبام الغراس أيضاً .

    - معبد ( ظ ب ي ن ) – ويقع في بيت دغيش شمال مدينة صنعاء .

    - معبد ( م ر ب ض ن ) – ويقع في مدر بالقرب من جبل ريام شمال مدينة صنعاء .

    - معبد ( أ ت و ت م ) – ويقع في مدينة أتوة على جبل ريام شمال مدينة صنعاء .

    - معبد ( ت ر ع ت ) – ويقع على جبل ريام شمال مدينة صنعاء وهو من أهم معابده .

    - معبد ( م خ ل ي م ) – ويقع في برأن شمال شرق مدينة صنعاء .


    ويعتبر معبد ( ترعت ) الذي يقع على جبل ريام من أهم معابد الإله ( تألب ريام ) ، ـ كما سبق ذكره – وهو المعبد الذي كانت تحج إليه قبيلة سُمعي ويقدم لنا أحد النقوش التي عُثر عليها على صخرة في ذلك الجبل وصفاً مدهشاً لطقوس هذا الحج ، وهو النقش الموسوم بـ ( (RES.4176 حيث يذكر هذا النقش الأعمال المحظور القيام بها أثناء الحج والأعمال المشروعة ، وقد ظهر أول نوع من طقوس الحج ، في مأرب وكانت تقام للإله السبئي ( المقة ) في معبد ( أ و ا م ) محرم بلقيس في شهر محدد من السنة وهو شهر ( ذ أ ب هـ ي ) ، وكان يستمر أكثر من (تسعة أيام )، أما الأشخاص الذين كانوا يؤدون طقوس الحج فقد كان يطلب من الجميع أداء هذه الطقوس ، الرجال ، النساء ، الأطفال ، وكان يتميز طقس الحج أن له مشروعية ، وله حُكمه ووقته وكيفية أداء فروضه .

    وطقوس حج ( تألب ريام ) حيث ذكر ذلك النقش الذي يحمل توجيه من الإله لعُباده قبيلة سُمعى ، يقول فيه : ( أمر تألب ريام ( يهرخم ) جلت إرادته بمرسوم في سنة ( أوس إل بن يهسحم ) يقتضي فيه على قبيلة سمعي أن لا يسهو عن الحج إلى معبد الإله ( المقة ) في مأرب بشهر أبهي في نفس الأيام المقدسة التي يحجون إليه ( أي إلى الإله تألب ) ، ثم حدد الأعمال المحظورة أثناء الحج إلى معبده ( ترعت ) في جبل ريام ، والأعمال المشروعة وهي كالتالي :-



    الأعمال المحظورة :

    - يحظر الإله ( تألب ) على الحجاج دفع الرسوم الضريبية ضمن نطاق أراضيه في أيام الحج .

    - يحظر رعى الماشية تعمداً في أيام الحج إلى ( ترعت ) .

    – يحظر صيد الوعول الحوامل والمرضعات في أيام الحج .

    - يحظر على أتباعه إخراج ماشيتهم وخاصة الإبل وسوقها بطريقة تسبب لها الأذى ، ـ بمعنى تحريم ضرب الإبل أو إيذائها في أيام الإحرام ـ .

    - يحظر على أفراد قبيلة سمعى نصب شباك صيد الحيوانات في أيام الإحرام ، أو عمل كمائن الاصطياد في تلك الأيام .

    - يحظر في أيام الإحرام الجماع ـ ممارسة الجنس ـ ، وهناك نقش آخر وهو النقش الموسوم بـ ( CIH.533 ) يذكر أيضاً أن الجماع في الحج خطيئة يستوجب الاعتراف بها والتكفير عن ذنبها .

    – يحظر على الأفراد أن يتباهوا بأبائهم في أيام الإحرام ، بمعنى أن الناس سواسية فـي تلك الأيام وأنه لا يفضل هذا أو ذلك من أجل منزلة أبائهم .

    – تحظر النزاعات بين الأفراد في أيام الحــج .



    الأعمال المشروعــة :

    - يحل ذبح الماشية ، ولكن أن يكون الذبح في الوادي وليس في المعبد عند القمة ، وأن يكون الوادي مغلق ، وقد أمر ( تألب ) عن طريق الوحي أن تذبح ( سبعمائة من الماشية ) في اليوم الواحد ، والماشية التي تذبح لابد وأن تكون صحيحة وسليمة .

    - يحل فرض ضريبة العشر فقط على الماشية .

    - يتحمل الأقيال وسدنة وكهان المعبد في أيام الحج مراقبة أملاك معبد ( ترعت ) ، ويجوز لهم القيام بذلك على أساس صيانة أملاك الإله من الانتهاك .



    وأخبار هذه الطقوس ظلت صداها فترة طويلة حيث ذكر لنا " الهمداني " عن ريام ، وعن تلك الطقوس بقوله : ( أما ريام فإنه بيت ( كان متنسكاً ) ينسك عنده ويحج إليه ، وهو على رأس جبل أتوة من بلد همدان ، ينسب إلى " رئام بن نهفان بن بتع بن زيد بن عمرو بن همدان " ، وحوله مواضع كانت الوفود ( تحل منه حرمة والرقاب والموقف ) ، وذكر في كتاب " معجم ما استعجم من أسماء المواضع والبلدان " ، على لسان " الهمداني " ( كان رئام بيتاً لهمدان تحج إليه العرب وتعظمه ، وقد بقى منه شئ قائم إلى اليوم ـ وهي سنة ثلاثين وثلثمائة هجرية ـ ) .

    ويضيف " الهمداني " في وصف أتوة في كتاب الإكليل الجزء الثامن ، ( وثم قصر مملكته وقدام باب القصر حائط فيه بلاطة فيها صور الشمس والهلال فإذا خرج الملك لم يقع بصره إلا على أول منها فإذا رآها كفَّر لها بان يضع راحته تحت ذقنه عن وجه يستره ثم يخر بذقنه عليها ، ويسأل " الهمداني " فيما إذا كانت ريام هذه التي ذكرها الأودى في بيت الشعر :

    أتى ابنو أود الذي بلوائه منعت رئام وقد غزاها الأجرع

    أم لا ؟ ( فإن يكن رئام لهمدان فالبيت لكهلان ) يحجونه ، فسارع ملك من ملوك حمير ، وهو " تبع الأخير " و " أجرع بن سوران " من ملوك همدان – أيضاً - وفيه يقول علقمة :

    وذا رئام وبين قارس وأجرع القيل أخا يسحما

    وطالما أن جبل ريام ومدينته أتوه ، ومعبد ( ترعت ) كانت تستقبل الحجيج في كل عام فذلك يدل على أنها كانت تشمل مساحة كبيرة من أراضي الجبل لإقامة منشآت دينية تستطيع أن تستوعب عدداً كبيراً من الحجيج بمقياس ذلك العصر ، وتستدل بأن عددهم يقدر بأنه كم هائل من خلال أعداد الماشية التي كانت تذبح في كل يوم وهي ( سبعمائة رأس ) حيث تنتشر الآن في جبل ريام ، وفي خرائب مدينة أتوه الكثير من آثار مخلفات تلك الطقوس الدينية التي تعد شاهدة على ذلك بالإضافة إلى العديد من خرائب المنشآت التي كانت تستخدم لإقامة الطقوس الدينية ، أو تلك التي كانت تخصص أثناء مهرجان طقوس الحج .

    ومن الجانب الاقتصادي من الواضح بأن تلك المنطقة كانت تجني مبالغ طائلة في أيام الحج ، وأن أملاك معبد ( ترعت ) كانت ضخمة وهائلة لدرجة أن الأقيال يشاركون سدنة وكهان المعبد في مراقبة أراضي وممتلكات الإله ( تألب ) في أيام الحج التي كانت تعد رافداً أساسياً من روافد ريع المعبد .

    وقد قدم لنا المستشرق النمساوي ( إدوارد جلازر ــ ( Glaser.E ، وصفاً لما شاهده لتلك الخرائب ، ومعلومات هامة عن المدينة ( أتوتم ) ، وجبلها ريام بقوله : ( كانت ريام مركزاً دينياً ، وهي مستوطنة نشأت في الأصل من ذلك المعبد فقد رأى بنائيين كبيرين أحدهما وكأنه قصر وهو معبد ( تألب ) ، أما الآخر فيصفه مستخدماً عبارة قبة ، وقد عُثر في ذلك المعبد على الألواح الحجرية المنصوبة التي عليها كتابات بخط المسند والتي يعود تاريخها إلى فترة ازدهار الهمدانيين في ( القرون الميلادية الأولى ) ، وتنبئ تلك الكتابات عن نجاحاتهم الخارجية ، خاصة وأن واحداً منهم وصل إلى سدة العرش السبئي في منتصف ( القرن الثاني الميلادي ) ، وهو " وهب إل يحوز" ملك سبأ .​


    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-02
  3. صدق المشاعر

    صدق المشاعر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-02
    المشاركات:
    1,514
    الإعجاب :
    0
    يسلموووووو اخوي ابو الخير

    صحيح اسم على مسمى الخير عندك كثير

    تسلم على مجهودك الطيب ياطيب ولاهنت​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-03
  5. ابــو الـخيــر

    ابــو الـخيــر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-21
    المشاركات:
    3,549
    الإعجاب :
    0
    الله يحفظك و يكرمك يا صدق المشاعــر

    مرورك أسعدني و شــرفني

    لا تحرمنا منه في المرات القادمـــة
     

مشاركة هذه الصفحة