الاصلاح والتقرب الى الاشتركيين والماركسيين زلفى باخوانة فى الدين والعقيدة

الكاتب : ناصر دين الله   المشاهدات : 432   الردود : 5    ‏2006-10-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-29
  1. ناصر دين الله

    ناصر دين الله عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من أبجديات الإسلام والعقيدة التي تعلمها أبناء الجزيرة العربية واليمن، أن الذبح لغير الله شرك ! والدعاء لغير الله والنذر لغير الله وكل ما يتعلق بجعل ند لله هو شرك يخرج صاحبه من الملة كما قرر جمهور علماء المسلمين .
    ولكن الاصلاحيين بدأو بالانقلاب على هذه الثوابت حين أصبح يقدم الذبائح "بقية تيارات المسلمة " تقربا لأطراف أخرى تدعم هذا مثل الولائم التي تعبر عن الولاء كالماركسيين والشيوعيين والاشتراكيين والقوميون !
    وكان من المتوقع أن يكون هناك تعرض للتيار الإخوان أو الفكر الإخواني بشكل عام ، كونه الفكر الأكثر انتشارا والحركة الأم الملهمة لأكثر الحركات الإسلامية . وكان متوقعا أن يشن الجناح الليبرالي هجوما قويا على الفكر الإخواني ، كون أن العدو اللدود للفكر الليبرالي هو الفكر الإخواني أو الإسلامي بشكل عام .
    لكن المفاجأة كانت أن ينضم الجناح الاصلاحى للجناح الليبرالي في هذا الهجوم العنيف والمركز على بقية التيارات ! ربما هذه من المفارقات العجيبة أن يلبس الاصلاحيون والليبراليون ثوبا واحدا ويقاتلون في خندق واحد !! والسبب هو أن العدو واحد !
    الصراع بين الفكر الإخواني بقية التيارات الاسلامية صراع وهمي مصطنع ! صنعه أفراد من كلا التياريين ! فالأصل أن الإخوان سلفيو المنهج كما ذكر ذلك الإمام حسن البنا مؤسس الجماعة ، والأصل أيضا أن التيار السلفي جميع خطوطه تلتقي بالفكر الإخواني ، ربما الفرق الوحيد أن التيار السلفي ركز على جانب العقيدة في توعية المجتمع ، والتيار الإخواني ركز على بناء الفرد والأسرة والمجتمع من جميع النواحي ومن ضمنها العقيدة .
    فاصطناع هذا الصراع لا يخدم إلا أعداء الإسلام من اولئك المرجفون والمنافقون من التيارات اليسارية والمتحررةكما تزعم لأنه يفت في عضد الصحوة ويفرق الصفوف ويشتت الجهود ويهدر الطاقات .
    إذن لماذا هذه الهجمة الشرسة بين التيار السلفي و الفكر الإخواني ؟!
    ولماذا هذه الإنتفاضة العامة من رموز التيار السلفي للظهور في كل زاوية إعلامية للتحدث عن خطورة الفكر الإخواني الإرهابي ؟!
    لكن الأمر الذي يغفل عنه الاصلاح هو أن الرابح الحقيقي في هذا الصراع هو التيار الليبرالي القادم بقوة لفرض نفسه في مراكز القرار والذى لن يتأتى لة ذلك الا بضعف الاحزاب الاسلامية وتشتت جهودها ووضع يدها فى اياد اولئك المنافقون من بنى جلدتنا !
    فالليبراليون يعرفون جيدا أن العدو الحقيقي لهم ليس الاصلاحيين رغم التقاطعات الكبيرة بينهم ، لكنه يراها ليست بأهمية كتلك التقاطعات التي بينه وبين التيارالسلفى !

    فالتجارب أثبتت أن الهوة بين التيار السلفي والليبرالي يصعب ردمها تماما إذا وصلا إلى القرار النهائي إلى ولي الأمر !
    لكن التيار الإخواني أو الفكر الإخواني بشكل عام لا توجد أي نقطة التقاء بينه وبين التيار الليبرالي الذي يعتبر الأمر صراع وجود !

    ومع كل هذا مازال التيار الإخواني أو الحركي يلتزم الصمت الإعلامي وغير الإعلامي ، ولم تتح الفرصة لأي رد علني من التيار الإخواني للدفاع عن هذه الإتهامات . ربما يعتمد التيار الإخواني أسلوب (الرد التاريخي) أي أن التاريخ هو الكفيل بالرد على هذه الإتهامات ! ولكن يجب أن يعلموا أن الجغرافيا تغلبت على التاريخ في هذه الأيام !

    رغم شراسة الصراع والمعركة ، لكنها مازالت في البداية ، والأيام القادمة حبلى بالكثير من الأمور التي كانت تخفى على الكثير ، وما كان محرما في الماضي أصبح حلالا الآن ! وما كان مندوبا أصبح واجبا ! وما كان ثابتا أصبح متغيرا ! وكل في فلك يسبحون !!





    الله غايتنا وهل من غاية أسمى وأغلى من رضى الرحمن
    وزعيم دعوتنا الرسول وما لنا غير الرسول محمد من ثان
    دستورنا القرآن وهو منزل والعدل كل العدل في القرآن
    وسبيل دعوتنا الجهاد وإنه إن ضاع ضاعت حرمة الأوطان
    والشهاده أمنية الدعاة فهل ترى ركناً يعاب بهذه الأركان ؟!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-29
  3. حبيب الناس

    حبيب الناس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-27
    المشاركات:
    3,425
    الإعجاب :
    2
    ممكن تختصر لكي تتجلى وجهة نظرك في سطر او سطرين او هل من مترجم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-29
  5. ناصر دين الله

    ناصر دين الله عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    سندعوا لك الله ان ينزع الغشاواة من على صدرك ويهديك لتفهم

    الله غايتنا وهل من غاية أسمى وأغلى من رضى الرحمن
    وزعيم دعوتنا الرسول وما لنا غير الرسول محمد من ثان
    دستورنا القرآن وهو منزل والعدل كل العدل في القرآن
    وسبيل دعوتنا الجهاد وإنه إن ضاع ضاعت حرمة الأوطان
    والشهاده أمنية الدعاة فهل ترى ركناً يعاب بهذه الأركان ؟!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-29
  7. حبيب الناس

    حبيب الناس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-27
    المشاركات:
    3,425
    الإعجاب :
    2
    امين بس ممكن تشرح لي اذا تكرمت ايش قصدك من المشاركة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-29
  9. ناصر دين الله

    ناصر دين الله عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    هذا ما نريدك وغيرك معرفتة
    لكن المفاجأة كانت أن ينضم الجناح الاصلاحى للجناح الليبرالي في هذا الهجوم العنيف والمركز على بقية التيارات ! ربما هذه من المفارقات العجيبة أن يلبس الاصلاحيون والليبراليون ثوبا واحدا ويقاتلون في خندق واحد !! والسبب هو أن العدو واحد !الصراع بين الفكر الإخواني بقية التيارات الاسلامية صراع وهمي مصطنع ! صنعه أفراد من كلا التياريين ! فالأصل أن الإخوان سلفيو المنهج كما ذكر ذلك الإمام حسن البنا مؤسس الجماعة ، والأصل أيضا أن التيار السلفي جميع خطوطه تلتقي بالفكر الإخواني ، ربما الفرق الوحيد أن التيار السلفي ركز على جانب العقيدة في توعية المجتمع ، والتيار الإخواني ركز على بناء الفرد والأسرة والمجتمع من جميع النواحي ومن ضمنها العقيدة .
    فاصطناع هذا الصراع لا يخدم إلا أعداء الإسلام من اولئك المرجفون والمنافقون من التيارات اليسارية والمتحررةكما تزعم لأنه يفت في عضد الصحوة ويفرق الصفوف ويشتت الجهود ويهدر الطاقات
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-29
  11. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    أخونا ناصر دين الله يقصد

    التحذير من الانشقاق الإسلامي الذي يكبر يوما بعد يوم في اليمن.


    والتحذير من انحياز الإخوان المسلمين في اليمن إلى صف الليبراليين والعلمانيين، كلازم سيكيولجي من لوازم التحالف المشترك.


    والتحذير من خروج إخوان اليمن عن التوجه الإخواني العالمي الأصيل الذي لا يعرف عدوا في الداخل أعدى من الليبراليين والعلمانيين المحرفين للدين والرافضين لحكمه وشريعته.


    أو كيف يا ناصر دين الله؟​
     

مشاركة هذه الصفحة