يمنيون .... متسولون بلا «حدود»

الكاتب : محمد الصالحي   المشاهدات : 954   الردود : 12    ‏2006-10-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-29
  1. محمد الصالحي

    محمد الصالحي مدير تحرير مأرب برس

    التسجيل :
    ‏2006-03-29
    المشاركات:
    36
    الإعجاب :
    0
    أخبار الوطن: اكثر من 23 الفا في أبها وخميس مشيط فقط وعصابات منظمة للتسول
    http://marebpress.net/narticle.php?sid=3334
    الأحد 29 أكتوبر-تشرين الأول 2006 / مأرب برس / عكاظ
    23075 متسولا القي القبض عليهم في ابها وخميس مشيط خلال السنوات العشر الماضية، الا ان اغرب حالة تسول يوردها مدير مكافحة التسول في ابها فايز علي الاحمري كانت لمتسول من جنسية عربية أوهم الناس انه مريض بالفشل الكلوي بعد ان تمكن من ادخال انبوب قطارة التبول داخل ملابسه معترفا بأن هذه الحيلة جلبت له الكثير من المال.هذه الجولة في عسير تكشف عن تنامي ظاهرة التسول بالمنطقة، اذ لا يكاد يخلو مكان عام في ابها او محافظة خميس مشيط الا ويزاحمك فيه متسولون.. رجال ونساء واطفال من جنسيات عربية وافريقية ينتشرون في الاسواق والمراكز التجارية وفي الشوارع واشارات المرور وامام البنوك والمساجد والمطاعم والمنتزهات يستعطفون الخيرين واصحاب القلوب المرهفة، الامر الذي يزيد في تنامي الظاهرة خاصة ان هؤلاء يستخدمون حيلا عجيبة في استدرار العطف واصطياد القلوب.
    قصائد مدح وهجاء
    محمد صالح (12 عاما - ) قدم في زيارة لنا لاحد المقاهي اسفل عقبة ضلع، قصيدة مدح واخرى هجاء لشارون اشترط مقابلها 5 ريالات وهناك العشرات امثاله ممن تتراوح اعمارهم بين 5 و10 سنوات ينتشرون بين المقاهي والمطاعم لالقاء قصائدهم ليمد الشخص يده الى جيبه دون ان يشعر ويمنحهم ما تيسر من نقود.
    «نورة» تحفظ قاموس التسول
    وفي عبّارة لتصريف المياه في ذات العقبة وما ان اخذنا موقعنا في الجلوس حتى روت لنا الطفلة نورة (8 سنوات) قصة مؤثرة من ان والدها في اليمن وهي تعيش مع والدتها واخواتها الخمس.
    نورة تجيد فن التسول والالحاح ولديها في ذلك قاموس تحفظه عن ظهر قلب.
    وفي احد الاسواق الخيرية في ابها كانت هناك امرأة تتسول بطفلها الرضيع وما ان اقتربنا منها حتى فرت هاربة من امامنا بينما قال مساعدها ان والده مريض ويحتاج الى علاج.
    وفي سوق القبة في الجزء الشرقي من ابها كان هناك طفلان يسألان كل من يمر بهما عند العشاء والحجة ان «الوالد مريض والوالدة مريضة» وبسؤالنا عن جنسيتهما اجاب في نبرة حادة: لا نريد منكم شيئا!!
    وفي اشارة مرورية وسط المدينة عند دوار (القصبة) هربت طفلة متسولة من الكاميرا، اما الولد فسألنا ريالا حتى يحضر الطعام لوالده المريض ولا اريد منكم سوي ريال واحد؟!
    على قارعة الطريق المؤدي الى سوق الخضار في ابها احتل عبدالله الحرازي البالغ من العمر 54 عاما موقعا استراتيجيا لاصطياد الزبائن قبل دخولهم السوق، قال لنا ان لديه خمسة اطفال بالاضافة الى ابناء اخيه ينشرهم للتسول في النهار ويجمع «الحصيلة» في الليل.
    وقريبا منه كان هناك رجل في ثياب بالية تجره طفلة متظاهرة بالعمى يتمتم بكلمات اعتادها الناس من امثاله من المتسولين: «اعطونا مما اعطاكم الله»، وبسؤالنا له منذ متى هو كفيف قال: منذ عشر سنوات ولدي اطفال يحتاجون الى الطعام والكساء».
    ونورة فتاة مجهولة الهوية قدمت من اليمن مع أمها وعدد من اخوالها سيرا على الاقدام تقول ان احد اخوالها يأتي اليها في موقعها ليجمع حصيلة ما تجمعه من صدقات وتفسر ذلك بانه يخشى ان تتكاثر الفلوس لديهما وتتم مصادرتها ولذلك هو يأتي لأخذها قبل القبض عليهما ـ لا سمح الله ـ وعند النوم تضيف الطفلة يعطينا 10 ريالات كمكافأة واحيانا 5 ريالات.
    المنازل المهجورة تؤويهم
    من الملاحظات التي رصدناها خلال هذه الجولة ان المنازل المهجورة في الاطراف تعد المكان المفضل لايواء هؤلاء المتسولين والاختباء من عيون رجال الامن والجوازات والمكافحة، بينما هم ينظمون حراسات عليها عن طريق المناوبة فيما بينهم بل هم يصفونها لزملائهم القادمين من الخارج كعناوين ثابتة لهم في ابها وخميس مشيط. ومن اهم المشاهدات ان بعض المتسولين لا يرضون بالمساعدات العينية بل يطلبون مبالغ مالية وانه ليس سهلاً التخلص من احدهم قبل اعطائه ما يريد حتى ولو اضطر لاقتحام السيارة او الطرق على زجاجها في احد اشكال الالحاح الشديد. وبعض هؤلاء يتحدثون لهجات غير مفهومة ولكنهم في النهاية يستطيعون توصيل رسالتهم من انهم اناس بحاجة الى العطف والمساعدة ولكن من اكثر الملاحظات اللافتة هو ازدياد اعداد المتسولات في مدينة ابها، اذ لا يكاد يخلو سوق او مجمع تجاري منهن بينما هن يزاحمن المتسوقين يتبعن اساليب عاطفية متنوعة لاستدرار عطفهم إما بالدعاء لهم او بعرض اطفالهم الصغار أو بعرض القصص والاوراق والشهادات التي تثبت حالات فقدهن. ومن صور اصطناع المسكنة التي اصبحت سمة ملازمة لهؤلاء، لا عجب ان ترى مشلولاً يتحول الى متسابق فجأة بمجرد رؤيته لفرق المكافحة ويبقى السؤال: لماذا يزداد عدد المتسولين في المنطقة وما هي الآلية المتبعة لمكافحتهم؟

    عصابات متخصصة
    في نهاية هذه الجولة سألنا مدير مكتب مكافحة التسول بمدينة ابها فايز على الاحمري عن سر كثرة اعداد المتسولين بالمنطقة فأكد عن بداية ان التسول بدأ يشكل في الآونة الاخيرة منطلقاً خطيراً كونه اصبح مهنة تدار بواسطة عصابات متخصصة تدر عليهم اموالاً طائلة ودخلاً ثابتاً يزيد وينقص حسب المواسم كالحج والعمرة والاعياد ورمضان. اما لماذا اصبح التسول ظاهرة في ابها فيشير الى الحدود المفتوحة بين المملكة ودول الجوار ما يجعل هؤلاء يعودون مرة اخرى الى المملكة بعد ترحيلهم منها الا ان هناك فرقة مشكلة من عدة جهات (الدوريات الامنية والبحث الجنائي والامن الوقائي والجوازات، اضافة الى مكتب المكافحة تقوم برصد هؤلاء والقبض عليهم، اما في المناطق البعيدة فيتولى القبض على المتسولين فيها مراكز الشرط وحدها حيث يتم بعد القبض عليهم حصرهم وتصنيفهم حسب جنسياتهم وترحيلهم من ثم، اما السعوديون فيتم تسليمهم الى الضمان الاجتماعي بعد دراسات مستفيضة عن حالاتهم. ومنبها الى ضرورة وعي المواطن في مكافحة التسول، يؤكد الاحمري انهم ماضون في القضاء على هذه الظاهرة.

    الجوازات تكافح التسول

    وهو ما يؤكده ايضاً مدير جوازات منطقة عسير العميد سعد بن احمد بن زياد من ان المتسولين يشكلون النسبة العظمى من المجهولين الذين يتم القبض عليهم في المنطقة مشيراً الى ان جوازات منطقة عسير ممثلة في ادارة مراقبة ومتابعة الوافدين قامت في الفترة من محرم الى جمادى الاخرة من هذا العام بالقبض على 18.011 متخلفاً ومتسللاً وذلك في اطار جهودها للقضاء على ظاهرة التخلف في ذات الوقت التي تم تكثيف الدوريات على مدار الساعة بالتركيز على مخالفات المطاعم وسوق الخضار والباعة الجائلين وضبط المتسولين حيث القي القبض على عصابة تسول تستخدم اطفالاً مخالفين لنظام الاقامة لجمع المال ضبط بحوزتهم مبالغ مالية وهواتف محمولة، مناشداً المواطنين بأن ينتبهوا لمثل هذه الحالات وان يوجهوا صدقاتهم الى الجمعيات الخيرية بالمنطقة.​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-29
  3. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولا قوة الا با الله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-29
  5. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    لاحول ولا قوة الا با الله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-29
  7. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    كثرت هذه الأياام المواضيع الي تتكلم عن المتسولين ؟؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-29
  9. كبير القوم

    كبير القوم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    385
    الإعجاب :
    0
    الله **** من كان السبب متى وصل اليمني واليمنيه لتبيع عرضها من اجل لقمة العيش قرات انا قبل اسابيع من جريدة الرياض ان اليمن تسلمت 185امراه و300 طفل ماذا كانت تعمل انساء هناك ومن حرم الاطفال براءتهم الى الان الثوره لم تقم قامت ثوره شكليه على الامامه ولكن بقى الائمه يحكونا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-29
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    موضوع مؤلم حقا
    والأشد خطرا فيه إن أبناء المغتربين اليمنيين بالخليج نالهم جزء من هذا العبث في تاريخ ومجد شعب بأكمله ، فقد صادفت احد الأخوة متاخرا عن عمله فسألته عن السبب فقال بانه ذاهب إلى مدرسة ولده الصغير لتقديم شكوى على بعض الأطفال الذين يصفون ابنه بالشحات !!! استغربت من كلامه فطلبت منه زيادة أيضاح فقال بأن اي طفل يمني في مدرسة ابنه لاينادونه باسمه بل بـ (الشحات) !!! في البداية لم اصدق ذلك الأمر وقد اعتقدت بأن الأمر لايعدوكونه تصرف من احد التلاميذ من بقية الجنسيات العربية خاصة وأن المرحلة التعليمية هي مرحلة تأسيسية (إبتدائية) ثم سألت احد الأخوة لدي طفل يدرس بمدرسة أخرى فروى لي نفس القصة ثم اردف بأن ابنائه الصغار يتسائلون لماذا أهل اليمن يشحتون ولماذا لا يعملون مثل غيرهم ، ويقول بأنه حاول إفهام ابنائه بأن تلك العادة ليست في كل ابناء اليمن وإنما تنحصر في مناطق معينة وممكن تمييزهم من لهجتهم لكنهم لم يقتنعون بذلك كون من يصفونهم بالشحاتين لايعرفون مناطق اليمن وإنما يعرفون بأن كل يمني ينتمي لهذا البلد 000

    الرعيل الأول من ابناء اليمن عملوا على بناء اساس راسخ وسمعة طيبة عن اليمن واليمنيين واجبروا اهل الخليج على احترامهم واحترام تراثهم حتى كاد أن يدمغ تراث الجزيرة بأكملها لكن ما يفعله يمنيو اليوم دمر كل شيء وهناك فرق كبير بين مجهود البناء ومجهود الهدم فكما نعلم بأن الهدم اسهل بكثير من عناء البناء ولذا فقد تهاوت سمعة اليمن واليمنيين بالخليج بسرعة كبيرة لمجرد ان تلك الأعداد من الشحاتين غزت الخليج وبصورة دمرت كل معاني الإباء اليمني 000

    ليس هناك من حل لهذا المشكلة إلا بحصر ابناء تلك المناطق وعدم شمول كل اليمن بالشحاتة على الأقل فيما بيننا كيمنيين فمحاصرة هذا الداء في زاوية محددة يسهل القضاء عليه 00
    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-29
  13. ذماري دوت كوم

    ذماري دوت كوم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-12-06
    المشاركات:
    4,227
    الإعجاب :
    0
    مممممممممممم

    شحاتييييييييييييييييين بلا حدود

    والله كشايف وفي رواية فضائح
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-29
  15. Nooor

    Nooor عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-28
    المشاركات:
    488
    الإعجاب :
    0
    لماذا لاتسمون تلك المناطق.. ؟

    لقد فضحونا لاغفر الله لهم .. !
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-29
  17. غزال يماني

    غزال يماني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-29
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    بس هذا كله بالماضي .. اما الحين خلاص السمعه في تهاوي شديد..و ان كنت متفائلة نوعا ما حاليا بظهور نمتذج مشرفه من ابناء اليمن ..اما البعض ..صدقت فضحونا وسودوا وجوهنا... اسم يمني صار بالخليج مرادف لمتسول ..غجري ..نصاب ..و المرادفات كثيرة.. لدرجة ان بعض الخليجيين لما يقابلون يمني محترم و راقي .وجه و هندام حسن ..و منطق و علم..يقولون له .. "معقولة يمني؟؟... ما تشبههم ؟؟ " .. عاد تشبههم هذي معناها ..مبهدل ثيابك غير مرتبة و قذرة و من النوع الرخيص..أمي جاهل..تتكلم و تزاعق بصوت عالي.. عنده سوء تغذية مزمن ..و خده وارم من كثر ما يخزن الحشيشة الوصخه اللي هي القات ..
    عاد شو نسوي ..الله كريم بس..

    أما ما يخص موضوع التسول في اليمن و خارجها من اليمنيين..
    أرى ان الفقر المدقع الذي يعيشه غالبية اليمنيين هو السبب.. فحتى الكرامة لم يعد لها أي قيمة أمام بضع وريقات يرمي بها شخص ما..
    و الحقيقة زرت اليمن للمرة الأولى بحياتي هذا الصيف و بالتحديد صنعاء..و تفاجئت بوجود اشخاص ذوثراء فاحش يسكنون القصور و السيارات من أغلى ما يمكن أن يباع في دول العالم..و رأيت أيضا من يعيش في فقر مدقع تحت خط الفقر نفسه ..يفترشون الارض ..أمنيتهم العظمى ان يجدوا ما يسد رمقهم ليوم واحد فقط..أحلامهم لا تتعدى الاحتياجات الاساسية لأي كائن حي..و العيش بكرامة ..
    بس للأسف الحكومة التعيسة ..حاميها ..حراميها ..
    و الله يكون بالعون ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-29
  19. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    البوس والفقر هما اهم منجزات مرشح المؤتمر الشعبي الفاسد , واذا اردتم القياس والتقييم ,
    واعتقد ان السفارة السعودية لو فتحت ابوابها لليمنيين من جديد لما بقي احد في اليمن إلا من لا يجد قيمة التذكرة ..
    الستم معي ام ماذا !
     

مشاركة هذه الصفحة