عطوان يؤكد : القاعدة تنمو والفضل لبوش !!

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 542   الردود : 8    ‏2006-10-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-28
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    في هذا المقال يؤكد الكاتب المعروف / عبدالباري عطوان بأن تنظيم القاعدة يزداد قوة وضراوة ويزداد أعداد مناصريه عاما بعد عام .. ويعزو أسباب ذلك إلى السياسات الأمريكية المتوحشة بحق العرب والمسلمين !!
    أترككم مع المقال الذي نقلته من موقع صحيفة القدس العربي على الانترنت ..


    القاعدة تنمو والفضل لبوش
    عبد الباري عطوان
    28/10/2006
    تتدفق البوارج الحربية الامريكية والبريطانية الي مرفأ رأس تنورة، اكبر ميناء تصدير للنفط الخام في العالم، وعصب الصناعة النفطية السعودية، لحمايته من هجمات قيل ان تنظيم القاعدة يستعد لتنفيذها بهدف شل الصادرات النفطية وإحداث حالة ارباك في امدادات الطاقة في العالم بأسره.
    منطقة الخليج العربي بأسرها باتت في حالة طوارئ قصوي، والقيادة العسكرية الامريكية فيها في حال استنفار غير مسبوقة، والعروض بالحماية تنهال علي السلطات السعودية في مواجهة هذا الخطر الداهم.
    بعد خمس سنوات من الحرب الكونية علي الارهاب بقيادة الرئيس جورج بوش الابن ومشاركة معظم الدول العربية بفاعلية، وخوض حربين احداهما في افغانستان وثانيتهما في العراق، وانفاق اكثر من 350 مليار دولار حتي الآن، من المفترض ان يكون تنظيم القاعدة قد انتهي من الوجود، والعالم اصبح اكثر امنا واستقرارا، ولكن ما نراه اليوم هو مغاير لذلك تماما.
    فكل الدلائل تشير الي ان هذا التنظيم الذي كان محصورا في كهوف جبال تورا بورا المطلة علي مدينة جلال آباد الافغانية، ولا يزيد تعداد عناصره عن الفي شخص في افضل الاحوال، بات اكثر قوة وتأثيرا، ويشكل تهديدا مباشرا للهيمنة الامريكية وحلفائها، ويتحكم بصورة مباشرة او غير مباشرة باقتصاديات العالم.
    تنظيم القاعدة، وبفضل السياسات الامريكية المتوحشة والحاقدة علي العرب والمسلمين، استطاع ان يعيد تنظيم صفوفه، ويجمع قواه، ويغير استراتيجيته بطريقة عملية علمية سريعة، ويحقق انتصارات مذهلة علي اعدائه.
    فاذا كان العنوان الابرز للحرب علي الارهاب، مثلما اكد الرئيس بوش في خطاباته يوم اطلاق قذيفتها الاولي هو القبض علي رأسي الارهاب اي الشيخ اسامة بن لادن زعيم التنظيم، والملا عمر زعيم حركة طالبان، وتقديمهما الي العدالة، فإن الرجلين ما زالا علي قيد الحياة، ونجحا في زمن قصير في استعادة قواهما، وترسيخ اسس تحالفهما، ومواصلة اعمالهما الجهادية ضد القوات الامريكية في افغانستان، ويلحقان بها خسائر كبيرة.
    غزو العراق كان اكبر هدية قدمها الرئيس بوش لزعيم القاعدة، فقد اعاد التنظيم الي جذوره وبيئته العربية، ووفر له مخزونا من السلاح والذخائر لم يحلم به مطلقا (50 مليون قطعة سلاح و5 ملايين طن من الذخائر) وفوق هذا وفر مستودعا بشريا من الساخطين المتعطشين للشهادة في الحرب لافشال المشروع الامريكي في العراق.
    تنظيم القاعدة كان ينفذ عملية هجومية وأحدة في العام علي الاكثر قبل الحرب علي الارهاب بعد تفجيرات الحادي عشر من ايلول (سبتمبر)، واصبح الآن ينفذ عدة عمليات في العام الواحد، تمتد من بالي في اندونيسيا، مرورا باسطنبول وكازا بلانكا وشرم الشيخ وطابا وتنتهي في مدريد ولندن.
    في الماضي كان هناك تنظيم واحد للقاعدة في افغانستان، فأصبحنا نري عدة تنظيمات او عدة قاعدات ، قاعدة في السعودية، وقاعدة في العراق، وثالثة في اوروبا، ورابعة في الصومال، وخامسة تتبلور في لبنان، وسادسة في طريق التبلور في دارفور في السودان، اذا ما اصرت الحكومتان البريطانية والامريكية علي ارسال قوات دولية الي هذه المنطقة الملتهبة من السودان.
    الانجاز الابرز للحرب الامريكية الغربية علي الارهاب هو خلق عدة دول فاشلة، في كل من افغانستان والعراق والصومال وقريبا في الضفة الغربية وقطاع غزة، وهذه الدول الفاشلة العاجزة عن السيطرة علي حدودها ناهيك عن اقاليمها، هي البيئة المثالية لتنظيمات جهادية مثل تنظيم القاعدة.
    الرئيس بوش يكرر دائما في خطاباته بانه يقاتل الارهاب في العراق لمنع وصوله الي الاراضي الامريكية، ولا نعرف لماذا يقطع تنظيم القاعدة عشرة آلاف ميل تتخللها مطارات وحواجز امنية في حال استنفار كامل للوصول الي اهداف داخل امريكا، وهناك 150 الف جندي امريكي يتواجدون في العراق، وعشرون الفا آخر في افغانستان، يشكلون صيدا ثمينا دسما لعناصره.
    الرئيس بوش لم يكسب الحرب علي الارهاب ولن يكسبها، لانه يتبع اساليب وسياسات فاشلة، ادت الي نتائج مغايرة تماما. فقد اساء تقدير حال الإذلال التي يعيشها المسلمون والعرب بسبب هذه السياسات، مثلما اساء تقدير قدرة خصومه، واعتقد ان الجهاديين مثل الانظمة العربية التي يتعامل معها، مسكونون بالرعب والخوف من العصا الامريكية الغليظة.
    تنظيم القاعدة غير استراتيجياته منذ اليوم الاول للحرب علي الارهاب، وتحول الي تنظيم افقي، يعتمد علي الخلايا الصغيرة، وجيل جديد من الجهاديين، ينمون في مجتمعاتهم ويتمتعون باستقلالية كاملة عن التنظيم الأم. والمثال الأبرز علي هؤلاء هو الجماعات التي نفذت تفجيرات لندن ومدريد وكازا بلانكا وبالي.
    الخلايا الجديدة لم تعد بحاجة للاتصال المباشر بالقيادة في افغانستان، وتلقي التعليمات منها، اولا: لأن هذه القيادة بلا عنوان، ومطاردة من قبل كل مخابرات العالم، وثانيا: لانها لم تعد بحاجة الي ذلك، فكل ما تريده حول كيفية التجنيد، وصنع القنابل، وأدبيات التحريض والتوجيه، موجود علي شبكة الانترنت.
    القاعدة كسبت الحرب الاعلامية، مثلما كسبت الحرب المعلوماتية، او حرب تكنولوجيا المعلومات. فما زالت الخبر المهيمن علي كل وسائل الاعلام في العالم، المرئية والمسموعة والمكتوبة، واصبحت تتمتع باستقلالية مطلقة في هذه الحرب، اي لم تعد تخضع لرحمة قناة مثل الجزيرة لبث اشرطتها بل اصبحت تملك الاعلام البديل، اي شبكة الانترنت لكي تصل الي كل من تريد الوصول اليه بكل حرية، ودون اي اختصار لموادها الاعلامية المصورة او المسموعة.
    التنظيم يكسب بفضل اخطاء خصومه، والرئيس بوش علي وجه التحديد.
    فالرئيس بوش هو الوحيد الي جانب حليفه توني بلير، الذي يعتقد انه يكسب الحرب في العراق وافغانستان، وهو الوحيد الذي يعتقد ان الحلول العسكرية التي يتبعها ستقوده الي النصر النهائي الذي يتطلع اليه، ويرفض ان يتعظ من الكوارث التي تحققها هذه الحلول علي الارض مثل قتل اكثر من 655 الف عراقي، واصابة مليونين، وتشريد اربعة ملايين، وتحويل العراق الي اكبر دولة طاردة لسكانها في العالم، ناهيك عن خسائر قواته المتعاظمة.
    المعادلة الفاشلة التي يتبعها الرئيس بوش في الشرق الاوسط، اي مكافحة الارهاب بالاعتماد علي الانظمة الدكتاتورية وتعزيزها لانها عماد الاستقرار، هي ابرز جوانب فشل السياسة الامريكية، فالدكتاتوريات الفاسدة هي التي انجبت التطرف والعنف، ودفعت تنظيماته الي اللجوء الي السلاح.
    وفاة الشيخ اسامة بن لادن او اعتقاله، لن يغيرا من واقع الأمر شيئا، فحاله حال من صنع القنبلة الذرية، اي انه جعلها حقيقة واقعة، ينتجها ويستخدمها الكثيرون بعده، اي ان وفاته لن تغير شيئا. فتنظيم القاعدة اصبح موجودا وينمو، وما يجري حاليا من حال طوارئ في السعودية ومنطقة الخليج، وبعد خمس سنوات من الحرب علي الارهاب، هو الشاهد الابرز.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-29
  3. the eye

    the eye عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-27
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    1
    أشكرك اخي على نقل المقال , ونعم الرجل عبدالباري عطوان ونعم الكاتب العربي الاصيل , والله ما قرأت له مقالا غير سوي حتى اليوم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-29
  5. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0

    وانا كذلك أعفوك عزيزي - على راي الأضرعي - مع خالص تحياتي لك وللزملاء في مجلسنا اليمني ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-29
  7. عبد الله جبهان

    عبد الله جبهان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    الاستاذ محمد الرخمي علم من اعلام الثقافة والصحافة
    في يمننا الحبيب اشكرك علي الانجاز وعلي جهودك الممتازة
    في بلورة هذة المفاهيم وهذة المقالات تحية خاصة لك وللاخ الكاتب الكبير عبد الباري عطوان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-29
  9. زيد عزيز مطهر

    زيد عزيز مطهر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-10-24
    المشاركات:
    314
    الإعجاب :
    0
    ولله الحمد من قبل ومن بعد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-29
  11. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    الفضل من رب العالمين

    قال تعالى ان تنصرو الله ينصركم ويثبت اقدامكم

    وانما بوش مجرد حشره اما مالمجاهدين وخاصه تنظيم القاعده

    ان كان هو يرى خطرا من تنظيم القاعده ويرى الشيخ اسامه ارهابيا كبيرا فنحن نراه مجرد صرصور بل الصرصور ارحم واطهر

    شكرا للكاتب والناقل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-30
  13. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0

    بارك الله فيك ايه الحر الشريف عطوان .

    القاعدة تحولت من تنظيم الى ايدلوجيا يجتاح العالم الاسلامي ويشهد

    اقبال عظيم من شباب هذه الامة والاحرار والشرفاء فيها .

    وهذا يدل على صدقية واخلاص قادة هذا التنظيم نسال الله ان يحفظهم
    .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-30
  15. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    أشكرك جزيلاً أستاذ عبدالله على هذه المجاملة .. وبالأخص كلمة (بلورة)..
    مع خالص تحياتي ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-30
  17. هنالك

    هنالك عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-22
    المشاركات:
    430
    الإعجاب :
    0
    بلور لك يا مبلور
     

مشاركة هذه الصفحة