التكنولوجيا ... الصمود الإيراني والدهاء الغربي ..!

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 485   الردود : 5    ‏2006-10-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-28
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    التكنولوجيا (( التقنية )) وما تثيره من متاعب بعصرنا ومنها حساسية الغرب المفرطة إزاء أي تطور تقني بالعالم ككل وبالعالم الإسلامي بشكل خاص وظاهر للعيان ...
    الغرب يتأبط شرا وينظر شذرا ويلتمس عذرا للبطش بما يحتمله ساعدا مفتولا طويلا قابل للتمدد ... هو العلم .
    غُدر بمحمد علي باشا حيث هيئ له الغرب حلم الخلافة الإسلامية فأغروه بغزو الإستانة ليعودوا فيلتفوا يغزوه بعقر داره قبل أن يصل الإستانة ( إسطنبول ) وكانت التقنية غير معقدة وبسيطة بزمن محمدعلي حيث تركزت على إنتاج المدافع والبنادق البدائية والسفن الشراعية .... ومن محمد علي وأدوا حلما آخر حيث كان المصريين يستعدون لإجراء تجارب على صواريخ ومفاعل نووي فقادوهم إلى مستنقعا باليمن خارت فيه قواهم وتبددت به طاقاتهم فما لبثوا أن أجهزوا على البقية الباقية من قوات مصر بحرب حزيران أو الأيام الستة ... وعقبها دخلت مصر بيت الطاعة على قاعدة " مأئة الف كلمة جبان ولاكلمة الله يرحمه " .. وبعدها شهدنا حروب العراق والتي آثارتها التقنية ،،، وما دار من تساؤل عن أسلحة الدمار الشامل رغم تدمير المفاعل النووي خلال فترة الغرام والهيام الذي إتسم به الغرب حيال العراق الذي بدوره كان يخوض غمار ساحات الوغى يقارع الخصم الإيراني العنيد نيابة عن الغرب ....
    الغرب وخصومته التكنولوجية لإيران يشتعل أوارها كلاميا حاليا ولكن ما تحمله لنا الأيام لازال مجهولا ،، إذ يبدو أن الإيرانيين توصلوا لجرعات تحصين أي خبرة بالتعامل مع الغرب ... وبالطبع لن تشفع لهم صلة القربى بشعوب أوروبا ذات الجذور الآرية وخاصة الألمان فالغربي بطبعه أناني جشع ولايهمه سوى إستمرار حياة الدعة والرفاه والملاعق الفضية وكؤوس الكريستال وخواتم الألماس وعبير الورد والمسك ... ومن خلال القراءات للأحداث يبدو أن رائحة غاز اليورانيوم الإيراني لاتطيقه الأنوف الغربية وكنه مائها الثقيل لايتفق وكؤوس الكريستال الأنيقة ولا تتحمله .... ولكن الإيرانيين صعبي المراس وعصيي التطويع .. هموا فحولا ولعل كلمة فحل التي كان عرب الجاهلية يطلقونها على الفارس الذي يسلب زوجة منافسه بعد أن يتركه مجندلا مضرجا بدمائه ... وللفرس أكثر من حكاية ولعل أحدثها هي حكاية الرئيس الإسرائيلي موسى قصاب الإيراني الأصل ، المتهم باغتصاب أكثر من ستة نساء ، وبالطبع لانعتبره فارسا فحلا ولكن مثالا ..
    موسى قصاب ربما عاشر الكثير من نساء إسرائيل فالإحصائيات تقول أن 5% من النساء المغتصبات فقط يبلغن عن الحادثة إذا تكن النتيجة أنه توصل لعدد لابأس به ، حسده عليها الرئيس الروسي بوتين علانية ... ولا ينبغي علينا إجهاد أنفسنا بالبحث عن ماضي الرجل قبل أن يصبح رئيسا وعندما كان في ريعان الشباب ..
    وكما يفخر الإيرانيين بفحولتهم أو برجولتهم أمام الكيد الغربي فلهم حكاية بها من التأمل الكثير حيث يحكون أن وزيرة الخارجية الأمريكية الدكتورة رايس خلال مرحلة من عمرها كانت تعاشر صديقا إيرانيا وأن هذا الصديق هجرها وتركها وبالتالي ذاك ما يفسرون به نقمتها على إيران وأهلها ..
    بالطبع ستكون هبة السماء لو تواجد هذا الصديق فجأة ليطلب الصفح والرحمة من الدكتورة ، توصلنا لهذه الفكرة حسب ما قالته المصادر الإيرانية ولا نتحمل المسئولية ..
    أخيرا ... لندع الأيام ترينا وتخبرنا هل يصمد الصمود أم أن للغرب أكثر من مكيدة والعديد من الحيل .. ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-29
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    هي القضية الرئيسية بالمنطقة حاليا ... فما تجييش الجيوش والقيام بالتمارين سوى مقدمة للمجهول ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-29
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أخي الهاشمي اليماني

    إيران ليست لقمة سائقة ممكن ابتلاعها بسهولة فمن يعتقد بأن أمريكا والغرب معها سيجيشون عليها الجيوش كما حدث مع صدام فهو مخطأ تماما فإيران لم تترك مجال للغرب للدخول عليها بحجة مثل الديمقراطيةوحقوق الإنسان وإلى آخر المصفوفة الغربية التي تعتبر المدخل الرئيسي لها للتدخل في شؤون الدول الأخرى 000
    فمثلا لم نسمع أمريكا والغرب يتهمون إيران بعدم الديمقراطية لأن لديهم ديمقراطية فاقت في نموذجها تلك النماذج الغربية التي نعجب بها على الدوام وهناك حقوق إنسان وهناك حرص شديد على عدم التفريط بمصالح إيران من أي شخص إيراني ويقفون جميعا كالبنيان المرصوص واعطوا نموذج رهيب ايام حرب صدام عليهم بتلاحمهم وتكاتفهم رغم ان دولتهم تفتقد لكثير من عناصر التسلح الذي كانت محاصرة به 000
    موقعها الجغرافي خطير وخطابها السياسي محنك وغاية في الدهاء وتلوح بأسلحتها السياسية والمعنوية بالوقت المناسب مثل تهديد دول جوارها وتعريض الاقتصاد العالمي للتدهور كونه يعيش على بترول المنطقة 000
    هناك عوامل كثيرة اجتمعت في إيران ولا يفوقها بالإعجاب سوى تعقل الغرب في معرفة مدى الكارثة المحيقة بالعالم لو تعرضت إيران لأي خطر من أي نوع 000

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-29
  7. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    الغرب يريد راس وكبرياء ايران يريد من ايران ان تصدر الرقاصات بدل التكنلوجياء يريدها ان تكون دوله جامده لاتتحرك
    مثلها مثل جميع الدول العربيه
    هنا ندعوا الله ان يوقف كيدهم وينصر ايران في صمودها وليس الانتصار العسكري عليهم
    وتسلم اخي المفكر والكاتب الكبير الهاشمي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-29
  9. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    جورج بوش ما يهمه اي نتائج وممكن نسمع عن الحرب في اي لحظة

    واتوقع انه لن يكون هناك مقدمات للحرب على ايران كما حدث مع العراق

    ونسأل الله تعالى السلامة لجميع المسلمين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-30
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    الأحباب الكرام ...
    سرحان ، الكبير في عين كل قارئ .... نعم إيران بكل تجرد عظمة لم يستطع الغرب إبتلاعها وإذا حاول ستخنقه بكل تأكيد فتذهب العظمة مع آكلها للهلاك الحتمي ، وبالتالي كان هناك أكثر من وقفة وتمهل من قبل الغرب ليس حبا وإنما رهبة ومراهنة على عامل الوقت الذي حولته إيران لصالحها ... والسبب كما ذكرتم هو حكم الشعب وشراكته الحقيقية بصنع القرار ..
    أبى رائد ... كانت إيران الشاه كما ذكرته ،، فلما أتى التيار الإسلامي قلب الموازين والطبايع فجن جنون الغرب وعبثا إستنفر قواه وحلفائه وكان الإخفاق حليف الكل ...
    سام ... نسمع جعجعة ولانرى طحينا ،،، طبول الحرب تقرع لجس النبض ومحاولة شق الصف الداخلي الإيراني عبر الإعلام ... وطالما أن الإيرانيين مستمرين بصمودهم فستكن محاولة الغرب أشبه بمحاولة ظبع إقتناص جمل هائج وسليم ..

    للجميع خالص الحب وصادق الود مع الإحترام والتقدير ....
     

مشاركة هذه الصفحة