العجوز التي ابكت خطــــــــــــــاب رحمه الله

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 2,352   الردود : 18    ‏2006-10-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-25
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1


    الراحلون كثر , فقط 2% من السواد الاعظم لهذه الامة لديهم القدرة على تغيير التاريخ, والمرور عبره والتاثير فيه . رحلوا وقد تركوا بصماتهم , رحلوا وقد استولوا على حب الناس لا بجاه ولا مال , بل لانهم احبوا الله فاسكن الله حبهم في صدور خلقه
    .

    هذه قصة قصيرة لكنها بالغة التأثير , بل انها كانت نقطة التحول في مسيرة القائد الفذ الشهيد باذن ربه خطاب.



    كانت نفس خطاب رحمه الله تحدثه بالبقاء أو الانصراف عن الشيشان والرجوع إلى طاجكستان . خاصة وأنه جاءها لعلاج يده فقط ؛ ولم يكن ينوي الإقامة فيها ؛ ولكنه لما رأى الجهاد بدأت نفسه تراوده في البقاء ؛ ولكن مع تردد كثير ، وجرت عادته رحمه الله على رسم خريطة حول كل منطقة يريد العمل فيها سواء من جهة الأماكن أو الطبائع أو العادات أو الأشخاص ، ولما ذهب إلى الشيشان لم يكن يعرف حقيقة هذه المنطقة.

    [​IMG]

    فجعل من نفسه كمراسل تلفازي يمر بين الناس ، ويضع معهم اللقاءات ، ويلقي عليهم الأسئلة ، ويتحسس المعاني المهمة في أجوبتهم ، وقابل شامل باساييف بهذه الطريقة

    ولكن الموقف الذي هز شعوره ، وحرك عواطفه هو لقاؤه مع عجوز طاعنة في السن حيث سألها :

    ماذا تريدون من قتال الروس ؟

    فقالت العجوز له بلغة الواثقة : نريد أن نخرج الروس حتى يرجع إلينا الإسلام ،

    فسألها هل عندكِ شيء تقدمينه للجهاد ؟

    فقالت وقد كُسِر خاطرها : ليس عندي سوى هذا الجاكيت [ المعطف ] أجعله في سبيل الله .

    فجعل خطاب يبكي بشدة وتبللت لحيته بدموعه . فكانت هذه العجوز سبباً في ظهور خطاب الرمز لنا ، فنسأل الله أن لا يحرمها الأجر ، وأن يجعل معطفها مهراً تدخل به جنة ربنا ، وأين هذه العجوز من الشمطاوات في إعلامنا اللاتي فسدن وأفسدن شباب الأمة
    .

    [​IMG]



    الموت قادم لا محالة , لكنك انت من يقرر , ان تموت اسد او تموت كالذبابة

    القصة منقولة من مفكرة الاسلام - بتصرف-





     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-25
  3. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1


    الراحلون كثر , فقط 2% من السواد الاعظم لهذه الامة لديهم القدرة على تغيير التاريخ, والمرور عبره والتاثير فيه . رحلوا وقد تركوا بصماتهم , رحلوا وقد استولوا على حب الناس لا بجاه ولا مال , بل لانهم احبوا الله فاسكن الله حبهم في صدور خلقه
    .

    هذه قصة قصيرة لكنها بالغة التأثير , بل انها كانت نقطة التحول في مسيرة القائد الفذ الشهيد باذن ربه خطاب.



    كانت نفس خطاب رحمه الله تحدثه بالبقاء أو الانصراف عن الشيشان والرجوع إلى طاجكستان . خاصة وأنه جاءها لعلاج يده فقط ؛ ولم يكن ينوي الإقامة فيها ؛ ولكنه لما رأى الجهاد بدأت نفسه تراوده في البقاء ؛ ولكن مع تردد كثير ، وجرت عادته رحمه الله على رسم خريطة حول كل منطقة يريد العمل فيها سواء من جهة الأماكن أو الطبائع أو العادات أو الأشخاص ، ولما ذهب إلى الشيشان لم يكن يعرف حقيقة هذه المنطقة.

    [​IMG]

    فجعل من نفسه كمراسل تلفازي يمر بين الناس ، ويضع معهم اللقاءات ، ويلقي عليهم الأسئلة ، ويتحسس المعاني المهمة في أجوبتهم ، وقابل شامل باساييف بهذه الطريقة

    ولكن الموقف الذي هز شعوره ، وحرك عواطفه هو لقاؤه مع عجوز طاعنة في السن حيث سألها :

    ماذا تريدون من قتال الروس ؟

    فقالت العجوز له بلغة الواثقة : نريد أن نخرج الروس حتى يرجع إلينا الإسلام ،

    فسألها هل عندكِ شيء تقدمينه للجهاد ؟

    فقالت وقد كُسِر خاطرها : ليس عندي سوى هذا الجاكيت [ المعطف ] أجعله في سبيل الله .

    فجعل خطاب يبكي بشدة وتبللت لحيته بدموعه . فكانت هذه العجوز سبباً في ظهور خطاب الرمز لنا ، فنسأل الله أن لا يحرمها الأجر ، وأن يجعل معطفها مهراً تدخل به جنة ربنا ، وأين هذه العجوز من الشمطاوات في إعلامنا اللاتي فسدن وأفسدن شباب الأمة
    .

    [​IMG]



    الموت قادم لا محالة , لكنك انت من يقرر , ان تموت اسد او تموت كالذبابة

    القصة منقولة من مفكرة الاسلام - بتصرف-





     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-25
  5. أبوالوليد

    أبوالوليد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    رحم الله خطاب

    بارك الله فيك على الموضوع الطيب المبارك
    كما نحن بحاجة إلى إحياء سيرة هولاء الابطال .
    رحم الله الشهداء أجمعين .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-25
  7. أبوالوليد

    أبوالوليد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    رحم الله خطاب

    بارك الله فيك على الموضوع الطيب المبارك
    كما نحن بحاجة إلى إحياء سيرة هولاء الابطال .
    رحم الله الشهداء أجمعين .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-25
  9. الصقر_1

    الصقر_1 قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    13,128
    الإعجاب :
    0
    رحم الله الشهيد خطاب .
    نسأل الله أن يرزقنا الشهادة في سبيله .
    بارك الله فيك على النقل المميز .
    كل التقدير لك .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-25
  11. الصقر_1

    الصقر_1 قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    13,128
    الإعجاب :
    0
    رحم الله الشهيد خطاب .
    نسأل الله أن يرزقنا الشهادة في سبيله .
    بارك الله فيك على النقل المميز .
    كل التقدير لك .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-25
  13. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    اخي ابو الوليد

    اشكرك ايها الاخ الحبيب على المرور الطيب

    رفع الله قدرك ورزقك الجنة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-25
  15. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    اخي ابو الوليد

    اشكرك ايها الاخ الحبيب على المرور الطيب

    رفع الله قدرك ورزقك الجنة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-25
  17. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    اخي الصقر ...

    يسعدني مرورك وطلتك البهيه على موضوعي ايها الفاضل

    واسال الله ان يستجيب لدعائك بان يرزقنا الشهاده في سبيله

    رفع الله قدرك ورزقك الجنة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-25
  19. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    اخي الصقر ...

    يسعدني مرورك وطلتك البهيه على موضوعي ايها الفاضل

    واسال الله ان يستجيب لدعائك بان يرزقنا الشهاده في سبيله

    رفع الله قدرك ورزقك الجنة
     

مشاركة هذه الصفحة