فرحة العيد

الكاتب : كهلان   المشاهدات : 310   الردود : 5    ‏2006-10-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-24
  1. كهلان

    كهلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-30
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    فرحة العيد شئ يتبادر الى اذهاننا كل سنة مرتين ما هي هذه الفرحة ومما تكون هذه الفرحة وكيف ؟
    اسالة يجب ان نسال انفسنا ونحاول الاجابة عليها فالسعادة والفرحة مقرونة بطاعة الله سبحانة وتعالى والسعادة في الدنيا هي ان نتماشى مع الغاية التي من اجلها خلقنا وهي العبادة والطاعة فالذي يتفكر في الحياة وعدم ديمومة الحال فيها فسعادتها محدودة ولا تدوم وربما تلحق هذه السعادة او الفرحة فاجعه تبطلها وكل لذة فيها ايضاً لا تدوم ان كنت لذة عبادة تدوم الى قيام الساعة ويواصل لذتها اوتتضاعف في الاخرة وان كانت لذة في الباطل او من لذات الدنيا تذهب الذة وتبقى الحسرة نتجرعها في الدنيا ونلقى وحشتها في الاخرة ففرحة العيد تاتي بعد موسم العبادة المضاعفة والطاعة شهر القيام والصيام شهر تتزين فيه الجنان والحور العين شهر النفحات الربانية ولا يذوق الفرحة الحقيقية الا من اعطى هذا الشهر حقه من القيام والصيام والصدقات وتدبر القران اقصر امة في الاعمار هي امة الحبيب المصطفى محمد ولكن الله قد ضاعف الاجور والحسنات لهذه الامة ليلة القدر بالف شهر (83)سنة واعطنا موسم الاستثمار بعد رمضان ست من شوال من اتبعها برمضان كانما صام السنة رمضان الى رمضان كفارة والجمعة الى الجمعة كفارة مالم ترتكب الكبائر وانتضار الصلاة الى الصلاة وكثرة الخطى الى المساجد والتسبيح والذكر والتحميد والتكبير ما اعظم الاجر لهذه الامة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-24
  3. كهلان

    كهلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-30
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    فرحة العيد شئ يتبادر الى اذهاننا كل سنة مرتين ما هي هذه الفرحة ومما تكون هذه الفرحة وكيف ؟
    اسالة يجب ان نسال انفسنا ونحاول الاجابة عليها فالسعادة والفرحة مقرونة بطاعة الله سبحانة وتعالى والسعادة في الدنيا هي ان نتماشى مع الغاية التي من اجلها خلقنا وهي العبادة والطاعة فالذي يتفكر في الحياة وعدم ديمومة الحال فيها فسعادتها محدودة ولا تدوم وربما تلحق هذه السعادة او الفرحة فاجعه تبطلها وكل لذة فيها ايضاً لا تدوم ان كنت لذة عبادة تدوم الى قيام الساعة ويواصل لذتها اوتتضاعف في الاخرة وان كانت لذة في الباطل او من لذات الدنيا تذهب الذة وتبقى الحسرة نتجرعها في الدنيا ونلقى وحشتها في الاخرة ففرحة العيد تاتي بعد موسم العبادة المضاعفة والطاعة شهر القيام والصيام شهر تتزين فيه الجنان والحور العين شهر النفحات الربانية ولا يذوق الفرحة الحقيقية الا من اعطى هذا الشهر حقه من القيام والصيام والصدقات وتدبر القران اقصر امة في الاعمار هي امة الحبيب المصطفى محمد ولكن الله قد ضاعف الاجور والحسنات لهذه الامة ليلة القدر بالف شهر (83)سنة واعطنا موسم الاستثمار بعد رمضان ست من شوال من اتبعها برمضان كانما صام السنة رمضان الى رمضان كفارة والجمعة الى الجمعة كفارة مالم ترتكب الكبائر وانتضار الصلاة الى الصلاة وكثرة الخطى الى المساجد والتسبيح والذكر والتحميد والتكبير ما اعظم الاجر لهذه الامة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-24
  5. غربـ الروح ـة

    غربـ الروح ـة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    4,281
    الإعجاب :
    0
    جعلنا الله ممن صامو وقاموا..فتقبل الله صيامهم وقيامهم


    وكل عام وانتم بالف خير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-24
  7. غربـ الروح ـة

    غربـ الروح ـة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    4,281
    الإعجاب :
    0
    جعلنا الله ممن صامو وقاموا..فتقبل الله صيامهم وقيامهم


    وكل عام وانتم بالف خير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-24
  9. كهلان

    كهلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-30
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    اللهم بلغنا رمضان القادم واهدنا ويسر الهدى لنا وكل عام وانتم بخير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-24
  11. كهلان

    كهلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-30
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    اللهم بلغنا رمضان القادم واهدنا ويسر الهدى لنا وكل عام وانتم بخير
     

مشاركة هذه الصفحة