المعارضة اليمنية تتهم الحكومة بشن حملة عقاب جماعي ضدها

الكاتب : ذماري دوت كوم   المشاهدات : 328   الردود : 1    ‏2006-10-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-22
  1. ذماري دوت كوم

    ذماري دوت كوم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-12-06
    المشاركات:
    4,227
    الإعجاب :
    0
    المعارضة اليمنية تتهم الحكومة بشن حملة عقاب جماعي ضدها​


    مفكرة الإسلام:
    اتهمت المعارضة اليمنية أجهزة السلطة في عدد من المحافظات بتنفيذ 'حملة عقاب جماعي' تستهدف ناشطي المعارضة في أجهزة الدولة المختلفة.
    وقال تجمع الإصلاح الإسلامي اليمني ـ الذي يتزعم المعارضة ـ في بيان أصدره: إن الحملة تتم بصورة تفصح 'عن حجم الثمن الذي تدفعه المعارضة في ظل نظام الحكم الحالي', بحسب ما نقلته صحيفة 'البيان'.
    وأوضح البيان أن المعلمين في محافظات حجة وريمة وذمار، تعرضوا للإقصاء والمضايقة على خلفية مواقفهم السياسية في الانتخابات الرئاسية والمحلية الماضية.
    وأضاف أن المركز التعليمي أقال مدراء ووكلاء مدارس ينتمون إلى أحزاب اللقاء المشترك وعين بدلاً منهم قيادات في حزب المؤتمر الشعبي الحاكم.
    واستنكرت المعارضة 'تحويل الانتماء السياسي إلى عقوبة يمارسها الحزب الحاكم ضد معارضيه', مشدّدة على أنه لا يوجد أي مبرر لعمليات الإقالة 'سوى أنهم أعضاء في اللقاء المشترك واستبدالهم بقيادات ميدانية تتبع المؤتمر الحاكم'.
    من جانبه, قال المسئول عن منظمات المجتمع المدني في الحزب الاشتراكي المعارض 'علي الصراري': إن ما يجري تجاه ناشطي المعارضة من 'أعمال قمع' هدفه العودة باليمن إلى مرحلة ما قبل الانتخابات الرئاسية.
    وأبدى الصراري استغرابه لتزامن هذه الحملة مع أحاديث الرئيس 'علي عبد الله صالح' عن فتح صفحة جديدة, وطالبه بأن 'يكون فتح الصفحات ممارسة لا ادعاء'.

    http://www.islammemo.cc/news/one_news.asp?IDnews=129525
    ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-22
  3. ذماري دوت كوم

    ذماري دوت كوم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-12-06
    المشاركات:
    4,227
    الإعجاب :
    0
    المعارضة اليمنية تتهم الحكومة بشن حملة عقاب جماعي ضدها​


    مفكرة الإسلام:
    اتهمت المعارضة اليمنية أجهزة السلطة في عدد من المحافظات بتنفيذ 'حملة عقاب جماعي' تستهدف ناشطي المعارضة في أجهزة الدولة المختلفة.
    وقال تجمع الإصلاح الإسلامي اليمني ـ الذي يتزعم المعارضة ـ في بيان أصدره: إن الحملة تتم بصورة تفصح 'عن حجم الثمن الذي تدفعه المعارضة في ظل نظام الحكم الحالي', بحسب ما نقلته صحيفة 'البيان'.
    وأوضح البيان أن المعلمين في محافظات حجة وريمة وذمار، تعرضوا للإقصاء والمضايقة على خلفية مواقفهم السياسية في الانتخابات الرئاسية والمحلية الماضية.
    وأضاف أن المركز التعليمي أقال مدراء ووكلاء مدارس ينتمون إلى أحزاب اللقاء المشترك وعين بدلاً منهم قيادات في حزب المؤتمر الشعبي الحاكم.
    واستنكرت المعارضة 'تحويل الانتماء السياسي إلى عقوبة يمارسها الحزب الحاكم ضد معارضيه', مشدّدة على أنه لا يوجد أي مبرر لعمليات الإقالة 'سوى أنهم أعضاء في اللقاء المشترك واستبدالهم بقيادات ميدانية تتبع المؤتمر الحاكم'.
    من جانبه, قال المسئول عن منظمات المجتمع المدني في الحزب الاشتراكي المعارض 'علي الصراري': إن ما يجري تجاه ناشطي المعارضة من 'أعمال قمع' هدفه العودة باليمن إلى مرحلة ما قبل الانتخابات الرئاسية.
    وأبدى الصراري استغرابه لتزامن هذه الحملة مع أحاديث الرئيس 'علي عبد الله صالح' عن فتح صفحة جديدة, وطالبه بأن 'يكون فتح الصفحات ممارسة لا ادعاء'.

    http://www.islammemo.cc/news/one_news.asp?IDnews=129525
    ..
     

مشاركة هذه الصفحة