قراءة في الواقع اليمني--> سياسيا -ً وجتماعيا ً- وقيادة ً (دعوة للناقش )

الكاتب : عرب برس   المشاهدات : 2,235   الردود : 57    ‏2006-10-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-21
  1. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    قراءة في الواقع اليمني--> سياسيا -ً وجتماعيا ً- وقيادة ً (دعوة للنقاش )


    مما لاشك فيه أننا كلنا نتطلع إلى ما هو أفضل والبحث عن الأفضل واجبا ً لمن أراد أن يواكب حياة الدنيا بنظرة ٍ واقعية يدرس من خلالها إشكاليات الحياة ومعوقاتها والبحث عن حلول ٍ لها حتى يستطيع أن يستمر في الحياة ليكون دائما ً متطلع لرقيّ والتقدم ... ومن صفات الإنسان السوي البحث عن الأفضل والجديد المتجدد ليكون في الطليعة دائما ً .... وحينما نناقش قضايانا اليمنية يجب علينا أن نوقف وقفات مع النفس لتدرس الوضع سياسيا ً واجتماعيا ً وقيادة حتى تستطيع أن تكوّن رؤية تساعد على بناء هذه الأساسيات الثلاث والتي بها يرقى الوطن إنسانا ً وأرضا ً،
    ولاشك أننا بحاجة إلى دراسة هذه الأساسيات في اليمن ومن المفروض أن نجبر أنفسنا بمناقشتها مناقشة مستفيضة حتى نضع رؤية نخرج بها لنوصل إلى مكمن الخلل وبلا شك أن هناك معضلات جمّ تتسبب في تراجع اليمن نحو التخلف والتجهيل وهذه المعضلات يجب أن يوقف لها المثقفون والقيادات والساسة لأنهم يحملون مسئولية كبرى على عاتقهم وهم المرتكز الأساسي للبنا
    و النهوض بالوطن من الأسوأ إلى الأفضل والرقي والتقدم وهذا يحتاج إلى استراتيجيات مدوّنة تدرس دراسة ً مستفيضة ليكون العمل من خلالها ولايمكن أن نجد حلولا ً إلا من خلال ثلاثة مداخل وهي :

    -الحالة السياسية
    -الحالة الاجتماعية
    -القيادات.

    هذه الحالات الثلاث أو الأصول الثلاثة هي المرتكز الأساسي للنهوض أو السقوط ولذلك يجب علينا أن نقراء الساحة لنكون على بينة من أمرنا ومعرفة الخلل ومكمنه ومن هنا أدعوكم إلى دراسة الوضع اليمني واقعيا ً وليس وهما ً وخيالا ً وولاءا ً ومما حكات ومكايدات فكم نحن بحاجة إلى معرفة حجمنا بين الأمم لنقيم أنفسنا وندرس أسباب تخلفنا وتراجعنا بعد أن كنا من أمم الحضارات والتقدم وممن أبتكر الكثير من الأساسيات منها الري والسدود والشورى والكثير من الأساسيات المعمول بها حاليا ً وهي من أساسيات ألبنا وهذا فرضا ً علينا دراسة واقعنا الحالي وماهي أسباب المتغيرات لطبيعة الإنسان في اليمن هل هناك توطين وتهجير لأهل الأرض الحقيقيين الذين اشتهروا ببنا الحضارات منذ قرون أم هناك معضلات تواجه هذا الإنسان ووقفت له عائقا ً وأوقفت تقدمه وحضارته ورقية ومواكبة العصر الحديث ... إذا كانت الأولى فكثير من الأمم لها حضارات وحينما تقدم على الهجرة والبحث عن وطن آخر لاشك أن هناك توطين حضارات أخرى وتطوير الأرض مع ماهو موجودا ً لديها ويكون مزيج من الخضارات يرى الإنسان من خلالها تطورا ً ورقي ....
    إذا ً هناك معضلات نستطيع أن نحصل عليها حينما يكون هناك نقاشا ً جادا ً ومستفيضا ً.

    دعوة للناقش لعل وعسى نكون يوما ً صادقون مع النفس لنعاتبها ونساعدها على احتواء الذات وجلدها ؟
    تحياتي لكم​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-21
  3. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    -الحالة السياسية
    -الحالة الاجتماعية
    -القيادات.


    حالتنا يا خص حالة
    سياسيا
    واجتماعيا
    وقياديا ...

    اي سياسة يديرها الرئيس ، دائما وابد يبحث له عن مخارج ، والسياسة ليست هكذا ، حلول وقتيه لايمكن ان تنهض بالامة وبالوطن .

    واجتماعيا :
    لا يخفي عليك اصبحت الاسرة اليمنية ابتداءا من القرية الى المندن الصغيرة الى المدن الكبيرة نسبيا الى عواصم المحافظات ، الكل يهيم على وجهه ليس هناك مستقبل وليس هناك افق واضح الدروب من حولنا اصبحت ضبابية ، حتى الاخوة في المؤتمرت لا يدرون حقيقة الى اين هم ذاهبون بانفسهم فمبالكم في تفكيرهم فينا ، الشعب نفسه بصدق اقولها يمشي مغمض العينان والوكل كله على الله وهناك قلق كبير من المستقبل وعليه .

    اما الحالة القيادية ...
    الله واكبر
    اي قيادات وباجمال رئيس الوزراء .. كذاب في كذاب ... كل ما قال له الرئيس افلعل فعل واذا امره بالتوقف توقف ، يعني الرئاسة ومهما رئاسة الوزراء والوزراء ذاتهم ومدراء العموم وحتى ادارة الشرطة يديرها الرئيس ، والاخرين مجرد صورة لا وجهة نظر لهم في الموضوع الا يستلموا رواتبهم ويسرقوا في صمت ويبقون فوق القانون .

    اي قيادة في ظل قيادة
    البركاني وعبدة الجندي وعبدالعزيز عبدالغني وغيرهم من يطلق عليهم مسمى قيادة ..

    عظم الله اجر اليمن
    في الحالة السياسية
    والاجتماعية والقيادية ..

    وخلف الله على الرئيس بخير ولا اراه ربنا قيادي مثل بن شملان او حميد .. حتى لاينزعج سياده.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-21
  5. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    كل عـــــام وأنتم بخير


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حيالله أستاذي الكريم الصحاف .......خواتم مباركة وكل عام وانت بألف خير .

    حقيقة طرقت موضوع جميل ويستحق التفاعل من الجميع بصدق وأتمانه لتقييم واقعنا بأبعاده الثلاثة التي ذكرتها .
    ومن حسن حظي أني ثاني مشاهد لهذا الموضوع وأول مشارك إن لم يسبقني الى ذلك أحد . :)

    عن الحالة السياسية
    الحالة السياسية في اليمن تعيش انتعاش غير مسبوق ونحسد عليه من كثير ممن حولنا سواءاً على الجو التنافسي أو على الحرية في التعبير ..ووغيرها التي تعطي للحالة السياسية في اليمن خارجيا بعد ينظر له على أنه تطور يستحق الاعجاب ونضوج في العقلية التي تمارس الشورى من قديم الزمان ...ثم إنه تأكيد للخارج على أننا كيمنيين رغم طبيعتنا الريفية والقبلية إلا أننا أكثر تفاعلا مع ماهو جديد علينا ونجحنا فيما فشل الاخرون وهم يتفوقون علينا ثقافيا وإقتصاديا ..واستطعنا نحن أن نعيش في ظل نظام جمهوري فترة من الزمن في الوقت الذي نحن محاصرون بين جدران الملكيات وموت ..وانتحار الديموقراطية في دول الجوار ..والديموقراطية التي أقصدها بكل معانيها سواءا المشاركة السياسية وحرية التعبير ...وهذا ما يحسب لنا وإضاءة مشرقة في تاريخنا الملىء بالمتغيرات الكثيرة التي دعكت العقلية اليمينية وأصبحت مهيأة للتعاطي مع الحدث السياسي سوءاً كان هذا التعاطي سلبا أم إيجابا .

    لكن ما يحسب علينا أيضا هو عدم فهمنا للكثير ممانمارسة ...فنحن ننعم والحمدلله في ظل النظام الحالي بالتعددية السياسية وحرية الصحافة وغيرها ..لكن لايزال إدراكنا لمعنى هذ الامور ضعيفا ...فنعتبر أن التعددية السياسية دين ومذهب بيعه على الولاء والطاعة ..فنتعصب لما نؤمن به حزبيا ..ونعتبر أن الحق كله فيما قلنا والباطل فيما سواه ..ونرى أننا في نضال وجهاد وصراع مع الباطل ..وأن الخروج من الصف الحزبي يعني فقدان المبادىء ..وأن الاشادة بفضل الاخرين وإبداء الاعجاب بهم غزل سياسي طمعا في مصلحة خاصة ..وغيرها من المصطلحات التي هي أكبر من حجم التعددية السياسية ..والتي لاتمت اليها بصلة ..وهذه من شأنها أن تجعل الصدوع الكثيرة في الصف اليمني وتعطي التنافس السياسي طابع صراع أكثر منه طابع تنافس برامج حزبية مع بعضها البعض ووجهات نظر تتفق وتختلف في ظل مصلحة عليا هي الوطن والمواطن ...وكذلك حرية الصحافة ينبغي أن لانفهمها على أنها التفنن في إختيار اللفظ المسىء الى النظام أو الى الحزب المضاد...والاهتمام بهوامش الامور ..وجعلها محل صراع وإحتكاك وهي في الحقيقة خارج مهنة الصحافة ..أوالتحدث عن أشياء مدفونة في التراب ....كناية عن عدم تقديم أي مقالات تتسم بطابع القوة في التحدث عن مشكلة وطرق حلها لكن مايحدث هوالالتزام بالطريق التقليدي الذي يوظف المشكلة على أنها قصور في أداء الحاكم لا غير ..دون تقديم أي وجهة نظر معتدلة للخروج من هذه المشكلة أو الازمة ..ودون الاخذ بعين الاعتبار ما أنجز في هذا المجال أو غيره ..وعدم الاعتراف ولو بالنـزر اليسير من الفضل تم إنجازة ..وهذه الاخرى من شأنها أيضا أن تشحن الجو الصحفي بمشاحنا ت وهامشيات وردود عليها ...حتى تتحول الى شخصنة وحزبية ...تموت خلالها المشكلة الاصل ويظل ما أفرزته من مماحكات .


    أما عن الواقع الاجتماعي
    فهو واقع لاتزال تخيم ..ثقافات بائدة لاينبغي أن تكون محل جدال أومحل تنازع وتناحر ..وتبادل للاتهامات ...بالخيانة أوبالعمالة ...أو بالكفر أحيانا ...وبدنو المنزلة الانسانية احيانا أخرى ....فالذين يطنطنون بالحديث عن الزيدية ..والشمال ..والجنوب ...والقبيلة ....والمزاينه والدواشين ....والانفصاليين ...والاستعمار الشمالي ..وو..وغيرها مما ينبغي أن يكون دبر الاذان ومواطىء الاقدام .....هم بلاشك مرضى نفسيون يختزنون بكم هائل من طاقة عدوانية وعدوانية مضادة تجاه الاخرين ..فينبغي أن يتخلو عن كل هذه الثقافات أو يمهدوا لانفسهم الخروج منها قبل أن يموتوا كمدا وغيظا ..فلن يكون إلا ما يريده الله ....وأن يحاولوا جاهدين كسر أدمغتهم في جدارن غير سكنية تجنبا للاضرار بأصحاب المساكن .

    وإذا نحجوا فعلا في التخلص من البكاء على الماضي والتغني بليلى والتعامل مع الواقع الطبيعي كونه قدر محتوم يبنغي الصبر عليه والتفكير في إيجاد حلول لهذا الواقع ..مع الاعتراف بحق الاخرين في وجهة نظرهم في تقديم هذه الحلول ....وإحترام متبادل يسوده جوء حب ووئام .....فهذه خظوة في سبيل الارتقاء بالواقع المجتمعي الذي نعيشة كون الفئة المستهدفة من حديثي هذا غالبيتهم من المثقفين لأنهم يحملون هذه الثقافات .

    أما عن الوجه الاخر من الامية والتخلف ,,,فهذه مشاكل مجتمعية تحتاج الى خطط ودراسات ومخصصات للخروج منها ..بنتائج مرضية ..ونحن لانقول القضاء عليها وإنما الحد منها .


    أما عن القيادات

    فباختصار هي انعكاس طبيعي للواقع السياسي والمجتمعي أيضا .

    تحياتي أستاذي الصحا ف على هذه المبادرة .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-21
  7. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    أما عن القيادات

    فباختصار هي انعكاس طبيعي للواقع السياسي والمجتمعي أيضا .

    تحياتي أستاذي الصحا ف على هذه المبادرة

    الضبيبي

    ممكن توضح هذه الفقرة حتى يتسنى لنا المشاركة في الحوار الايجابي هنا ...!!! وضح اكثر ماذا تقصد بهذا الانعكاس ؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-21
  9. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    "كيفما تكونوا يولي عليكم ..."....:)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-21
  11. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    محمد

    انا كل ما اريده منك توضيحا ، ارجو ان لا تتهرب من قول كلمة حق حتى ولو على من كان ... صدقني شهادتك انتظرها في هذا الموضوع حتى يتسنى لنا الامعان في الحديث في هذا الموضوع المهم .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-21
  13. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    صعب على الشيخ الحضرمي يفهمها

    وضح له يا أخ محمد لأنه فهمه ثقيل حبتين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-21
  15. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    ناقشوا كلامي كله .......وأنا على إستعداد لاغراق هذا الموضوع بالنقاش ...والتوضيح بالنسبة لك اخي الشيخ الحضرمي يعد إتعاب للنفس من غير فائدة ..فأنت تفتقد أبجديات الحوار الحقيقة ..وينبغي أن تتعلمها أولا حتى ننافش معك ما تريد ..أرجو أن تغير من نفسك . ومن طريقة حديثك مع الاخرين .


    اخي الكريم البرق أنا أعرف جيدا عقلية الشيخ الحضرمي ..ونصيحة لانريد جعل الموضوع مهاترات ...الموضوع مكتوب دعوة للنقاش وليس دعوة للمهاترات .

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-21
  17. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0

    البرق ...

    الحوار له بداية ليست من هذه الفقرة التى ذكرتها ... على مهلك لم يقرع الطبل بعد لكي ترقص هنا ...!!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-21
  19. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    أما عن القيادات

    فباختصار هي انعكاس طبيعي للواقع السياسي والمجتمعي أيضا .

    تحياتي أستاذي الصحا ف على هذه المبادرة

    البرق ...
    محمد

    هذه الفقرة تحتاج الى توضيح ... هل توضحها لك .. ام انك تكفي بالهروب والتمرد .... والانفصالية ...

    اذا كانت غلطة .. فدعنى نقول غلطة الشاطر بعشرة .. ولا تعتبرها اتعاب للنفس وبان الشيخ لا يفهم اسلوب الحوار

    لا حول ولا قوة الا بالله ...

    اذا لم توضح هذه الفقرة .... فانت حر .. ولكنه سوف ينتهي حواري معك هنا .
     

مشاركة هذه الصفحة