القانون العادل.. للنساء خصوصا

الكاتب : أبو عبدالعزيز   المشاهدات : 356   الردود : 1    ‏2006-10-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-21
  1. أبو عبدالعزيز

    أبو عبدالعزيز عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-29
    المشاركات:
    1,300
    الإعجاب :
    1

    في القرن الثامن عشر قدم أحد النواب الإنجليز اقتراحا بقانون جاء فيه: كل السيدات مهما كانت أعمارهن أو تربيتهن الاجتماعية أو مهنتهن أو كن عذارى أو عوانس أو مطلقات أو أرامل إذا حاولن إغراء احد رعايا صاحب الجلالة بالغواية والخديعة على الزواج منهن باستخدام العطور وأنواع الطلاء وأدوات التجميل أو الأسنان الصناعية أو الشعر المستعار أو الصوف الإسباني أو الكعوب العالية أو الأرداف الزائفة سوف تطبق عليهن العقوبة السارية الآن على المشتغلات بالسحر أو ما يماثله من الجرائم وسوف يعتبر الزواج باطلا وملغى وهذا القانون ذكرني بفيلم مصري قديم، كانت ماري منيب تؤدي فيه دور والدة العريس عندما دعت خطيبة ابنها لزيارتها وأرادت أن تفحصها فما كان منها إلا أن شدت شعرها لتتأكد من أنها لا تلبس باروكة ثم ضيفتها بحبات من (عين الجمل) البندق لتكسرها بأسنانها لتطمئن الى أن أسنانها ليست بتركيبة وختمت ذلك الفحص القاسي بقرصة (حراقة) على مؤخرة العروس مما جعل المسكينة تصيح وتتلوى على مقعد تها من شدة الألم وفي النهاية نجحت العروسة في الفحص غير أنها رفضت العريس جملة وتفصيلا بعد الذي شاهدته من أمه أعود لقانون القرن الثامن عشر وأتساءل لو أن ذلك القانون (العادل) ما زال ساري المفعول إلى يومنا الحاضر فكم عدد الزيجات التي هي في حكم الباطل؟ وكم عدد الأزواج والزوجات الذين يجب التفريق بينهم لأن زواجهم قام على الخداع والتدليس بالماكياج والشفط والشد والنفخ (بالسيليكون) ولا يمكن أن ننسى تلوين العيون وشك (خرزة) باللسان وغير اللسان فمن حسن حظ عروسة اليوم أن ذلك القانون ذهب مع الأسف إلى غير رجعة ولو أن الأمر كان بيدي لأعدته مرة ثانية مع الزيادة عليه عدة بنود أو شروط، منها انه يحق للخاطب أن يشاهد خطيبته وهي صاحية لتوها من النوم أو قبل أن تغسل وجهها. يحق له أن يشاهدها وهي تسير أمامه حافية القدمين ليتأكد من نظافتهما يحق له متى شاء أن يقلم أظافرها وان يبرد أنيابها. يحق له أن يخضع حبالها الصوتية للاختبار ليقف على نوعية طبقاتها لأن طبقات أصوات بعض النساء والعياذ بالله فوق نشازها فإنها تستطيع تحطيم الزجاج عندما تبلغ أقصى مداها ويحق له أخيراً أن تطيعه طاعة عمياء متى ما أراد لها أن تصمت ومتى ما أراد لها أن تغني ومتى ما أراد لها أن تكون (بهلوانة) هذا هو القانون العادل (وإلاّ فلا)
    ((منقووووول.. يعني الكلام مش كلامي ولا يعبر عن رأيي بالضرورة :cool: ))
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-21
  3. Mr FAISAL

    Mr FAISAL عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-05-26
    المشاركات:
    462
    الإعجاب :
    0
    مشكور يالغالي .
     

مشاركة هذه الصفحة