دعــــــــوة **** نحو شباب بــلا حـــــــــــــزبية

الكاتب : ذماري دوت كوم   المشاهدات : 1,473   الردود : 47    ‏2006-10-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-20
  1. ذماري دوت كوم

    ذماري دوت كوم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-12-06
    المشاركات:
    4,227
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بعد ان اصبحت الحزبية منبرا للمزايدات

    بعد ان اصبحت الحزبية أداه ووسيلة لنهب قوت الشعب والضحك عليه

    بعد ان اضحت الحزبية وسيلة لاستغفال شعب تبرأ الغبا ( وفي رواية الجوادة :eek: ) منه

    بعد ان اصبحت الحزبية مجالا لتقريب الفاسدين ( طالما انهم من نفس الحزب ) وتهميش الكفاءات والشخصيات النزيهة ( لانهم ليسوا من نفس الحزب )

    بعد ان اضحت الحزبية مرتع للمشاكل والاقتتال بين الاخوة واولاد العمومه والاهل

    بعد ان اصبحت الحزبية غاية ... ولم تعد وسيلة

    بعد كل هذا ... ( وغيره كثيير .. وما خفي كان اعظم )

    اعتبروها دعوة لنبذ الحزبية بكل اشكالها ... ولا اقصد حزبا او تنظيما معينا

    ( على الاقل فيما بيننا )

    ونحو شباب بلا حزبية

    شباب من اجل اليمن .. ولننبذ التحزب وراء ظهورنا



    بانتظار تفاعلكم وارائكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-20
  3. شهاب21

    شهاب21 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-09-16
    المشاركات:
    3,241
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك
    كلام في محله

    وخواتم مباركه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-20
  5. SANKOH

    SANKOH عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    1,323
    الإعجاب :
    0

    كلام جميل بس مين اللي حيدفع احنا شعب نحب نستلم زلط ونتحزب عشان الزلط
    لو انت ستدفع انا اول المؤيدين ومعي شعب احمد كله.
    اذا ما تدفع روح دور بالمريخ مش موجود
    وبس]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-20
  7. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    مرحبا بك أخي ذماري
    لعل ما كتبت كان شامل دون إستثناء
    وهذا ما يعيبه لأنه يا أخي ما زال هناك
    متحزبون لكنهم على غير ما ذكرت آنفاً

    تبقى ما ذكرتها نصائح لابد الإبتعاد عنها سواء
    في الأحزاب أو خارجها
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-20
  9. واحد حيران

    واحد حيران عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-13
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    كلام في محلة
    ولكن السياسة تحتاج الاحزاب مثلما كانوا زمان بحاجة الى المذاهب
    دور لنا على حل يتفق ومطلوب الواقع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-20
  11. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    الحزبية بلاء عظيم، وأداة لتدمير البلاد والأمم.
    والتحزب من الأمور المنهي عنها في القرآن الكريم لأنه سبب لتفرق الناس والأمة، وانتشار البغضاء والكراهية في المجتمعات المسلمة، قال تعالى: (ولا تكونوا من المشركين من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحون).
    والتحزب سبب للشر والافتراق بين المجتمعات، ومجتمعنا اليمني أعظم مثال على ذلك الأمر.
    وللأسف فهي مفروضة على بلادنا ومجتمعنا كلازم من لوازم الديمقراطية الغربية المخالفة للشورى الإسلامية التي ليس فيها أحزاب كما هو الوضع في أيام الصحابة والدول الإسلامية الأولى الأموية والعباسية وغيرها.
    والله المستعان.​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-20
  13. واحد حيران

    واحد حيران عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-13
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    طيب ليش ما الحزبية نا جحة في الدول المتقدمة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-20
  15. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    الحزبية ليست ناجحة تماما في الدول المتقدمة، بل توجد مشاكل كبيرة تسببها الحزبية وافتراق في المجتمعات الغربية بناء على الانتماء السياسي.
    وهذا الأمر واضح بين الجمهوريين والديمقراطيين في الولايات المتحدة، والهجوم المتبادل والاستهزاء والانتقاص، واعتبار كل مجموعة منهم أن الأخرى تقود امريكا للهاوية وغيرها من الاتهامات المعروفة، وكذلك الحال بين المحافظين والعمال في بريطانيا، وإن كانت تلك الأمور أقل مما يحصل في بلادنا لأنها تجري في بلاد غنية والناس لهم مداخيل مالية جيدة، وليس لهم كبير اهتمام بالحزبية والأحزاب، بخلاف بلادنا الفقيرة.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-20
  17. واحد حيران

    واحد حيران عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-13
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    بس يا اموي امريكا وبريطانيا الان دول عضمى الكل يتسابق لينال رضاهما
    وهذه العظمة والرخاء الاقتصادي الذي اشرت اليه بدأت منذ اقرار وتسليم شعوب تلك الدول بالنظام السياسي القائم على التعددية الحزبية منهج حياة
    وكما قال ربنا " امرهم شورى بينهم " فالشورى تعني وجود من يختلف معك في كيفية ادارة الحياة ،، والاختلاف يصنع التعددية السياسية التي نسميها اليوم الاحزاب السياسية
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-21
  19. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    لا يا أخي، بريطانيا دولة عظمى من قبل التعددية السياسية وغيرها، وهناك دول عظمى أخرى ومحترمة ومهابة وليس فيها تعددية سياسية مثل الصين مثلا، فلا علاقة للتعددية السياسية بالعظمة.
    والاختلاف طبيعي وكذلك التعددية السياسية لكنه لا يعني ضرورة وجود حزبية، فالمشكلة في التحزب والتعصب وليس في التعددية والاختلاف.
    يعني أظن أن تجربة اليمن الشمالي قبل الوحدة كانت أفضل من الآن، كان هناك حزب واحد شامل وكان الجميع منضوون تحته، يوجد الإسلاميى والبعثي والاشتراكي وغيرهم، فالتعددية موجودة والحزبية غير موجودة.
    وكذلك هو الوضع الآن في الدول المجاورة لنا، مثل السعودية والخليج، ولذلك هم مرتاحون، ونحن ممزقون ومتناحرون.​
     

مشاركة هذه الصفحة