كارثة:صورة تنشر لأول مرة معتقل صليبي سري للنساء في العراق ( وا مصعباه )

الكاتب : الليث القندهاري   المشاهدات : 491   الردود : 5    ‏2006-10-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-20
  1. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    لمثل هذا يذوب القلب من كمدٍ * * * إن كان في القلب إسلامٌ وإيمانُ

    لحظات تظهر الصورة لجانب من معتقل ابو غريب لا حظوا النساء يلبسن اللون الأصفر

    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-20
  3. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولاقوه الاباالله العلي العظيم

    نسال الله ان يفك اسرهن

    صراحه هذا الصور تؤجج نار الغضب والغيره في داخلي

    نسال الله ان ييسر لنا الطريق لكي نذود على عرضنا وشرفنا

    وامعتصماااااااااااااااااااااااااه

    اين الرجال اين النخوه اين العزه اين الكرامه

    اه ثم اه ثم اه

    انها نيران تستعر في جوفي

    جزاك الله خيراً اخي وبارك فيك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-20
  5. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا

    اسئل الله ان يفك اسرهن

    سبق ان اتيت با الموضوع وهو با القسم الاسلامي

    وبارك الله فيك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-20
  7. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    لا حول ولا قوة الا بالله

    اي والله

    واابا مصعباه

    لمثل هذا يموت القلب من كمد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-20
  9. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله ...!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-20
  11. SEMSEM

    SEMSEM عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-06
    المشاركات:
    213
    الإعجاب :
    0
    انا الإسلام في داري غريبُ بلادي كلها سجن رهــــــيبُ
    عزيز القوم ذل ولا رحــــــمُ متي يا رب تنكشف الكروبُ

    ارى ولــدي تمزقة الإعادي يقول ابي فتقتلـــني الكروب
    فأسأل اين اخوته امـــــاتو؟ وهل بقيت لدى الأحيا قلوب

    لا حول ولا قوة الا بالله
     

مشاركة هذه الصفحة