بلير: القوات البريطانية ستغادر العراق في غضون 16 شهرًا

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 377   الردود : 0    ‏2006-10-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-20
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1




    بلير: القوات البريطانية ستغادر العراق في غضون 16 شهرًا



    عام :أوروبا :الخميس 27رمضان 1427هـ –19 أكتوبر 2006م آخر تحديث 10:00م بتوقيت مكة







    مفكرة الإسلام: حدد رئيس الوزراء البريطاني 'توني بلير' أن القوات البريطانية المشاركة ضمن قوات الاحتلال الدولية بالعراق سوف تغادر في غضون نحو 16 شهرًا، معترفًا للمرة الأولى أن بقاءهم لفترة أطول سوف يجعل منهم 'استفزازًا' للعراقيين.
    ومع تصاعد الضغوط الفترة الماضية على بلير من قبل شخصيات عسكرية وسياسية بارزة من أجل اقتراح موعد نهائي لتواجد قوات المتحالفة بالعراق ، أخبر أمس بلير الأعضاء البرلمانيين في مجلس العموم البريطاني أثناء جلسة 'الأسئلة الموجهة لرئيس الوزراء' أن أي انسحاب عاجل قبل ما أسماه 'إتمام المهمة' هناك سيكون 'كارثيًا'.
    وبحسب ما ذكرت صحيفة 'دايلي تليجراف' قلل زعيم حزب المحافظين البريطاني المعارض 'ديفيد كاميرون' من تأييد حزبه للحكومة متهمًا بلير بإخفاء الحقائق بشأن العراق، إلا أن رئيس الوزراء حاول طمأنة الأعضاء البرلمانيين بأن قوات بلادهم ستكون خارج العراق بحلول مطلع عام 2008.
    وأوضح بلير أنها سياسة بريطانية أن 'تنسحب بصورة تدريجية' عندما يصبح في مقدرة قوات الأمن العراقية- الموالية للاحتلال- تسلم المسئوليات الأمنية.
    و خلال جلسة مجلس العموم اقتبس رئيس الوزراء عن كلمة للجنرال الأمريكي 'جورج كاسي'، قائد قوات 'التحالف'، قوله إنه ليس لديه موعدًا محددًا، ولكنه يرى أنه في غضون 12 إلى 18 شهرًا سيكون في إمكان قوات الأمن العراقية تولي المسئوليات الأمنية للبلاد.
    وأضاف بلير: 'هذه هي سياستنا، وسياسة حلفائنا- ليس فقط أمريكا- ولكن العشرين دولة أو أكثر الأخرى'.
    تجدر الإشارة إلى أن كل من بلير وحليفه الرئيس الأمريكي 'جورج دبليو بوش' يقعان حاليًا تحت ضغوط مع قرب ظهور تقرير وشيك إلى الكونجرس من المتوقع أن يقترح خيارات لتغيير الاستراتيجية المتبعة بشأن العراق
    .
     

مشاركة هذه الصفحة