هكذا قتل ابراهيم الحمدي وهائولا من قتلوه

الكاتب : ابوعلي الجلال   المشاهدات : 18,281   الردود : 266    ‏2006-10-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-19
  1. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم

    كثير من الاخوان اليمنيين لم ينسوا الى اليوم ذلك الشاب ابراهيم الحمدي الذي قتل بدم بارد وبدون ان يبين التاريخ من قتله رغم ان مقتله كان مدويا اذا انه قتل مع اخيه في مكانين مختلفين وكانت الجريمه من البشاعه وتخص رئيس دوله والتي تم دفنها بطريقه اقل مايقال عنها انها سخيفه ومستهتره الى اليوم واذا كان من ذنب تتحمله اليمن فهوا انها لاتحترم ابنائها فكيف برئيس جمهوريه يقتل ولايتم التحقيق في مقتله الى اليوم لايزال ذلك الملف طي الكتمان لتبرز اسئله من قتل الحمدي ولماذا
    كنت قدوعدت الاخوان بسرد قصه مقتله الذي كانت متشعبه ولها اطراف عده لازالت لليوم متحكمه في مقدرات الشعب اليمني وفتح هذا الملف يعني تفجيرات في كل مكان وسيطيح برؤس كثيره داخل اليمن نفسها
    بدايه القصه هي زياره ابراهيم الحمدي الى قعطبه والاجتماع بسالم ربيع في قعطبه الذي وردة بعض المعلومات ان الحمدي كان له اتصالات مع الرفاق منذو زمن توليه قياده القوات في قعطبه ورفضه الدخول في مواجهه عام 72م رغم انه كان يملك قوات قادره وقويه على اجتياح الجنوب وقد كانت الاتهامات موجهه اليه بانه تسبب في انكسار القوه في البيضا وتعز رغم ان المهمه الموكله اليه البداء في الهجوم وقد ضل ذلك لغزا اين ذهب ابراهيم الحمدي نلك اليله هذه معلومات موكده بالمناسبه علي عبدالله صالح كان احدا ضباطه المقربين في هذا المحور ويعرفوه ابنا المنطقه جيدا وكان الحمدي قد اتى الى السلطه بمباركه سعوديه تم التنسيق لها في زياره رئيس الوزرا للسعوديه في تلك الفتره والتي اختفى بها الحمدي من الاجتماع ويقال ان السعوديه هي من اوعز لابراهيم الحمدي بتسلم السلطه في اليمن كونها كانت تمسك بزمام الامور وموازانات الجيش تاتي من جده وقد قدمت له في مابعد دعما قوي مالي ومعنوي خرج بتاسيس شركه الاتصالات وشركه الطيران وينا المحطات البخاريه لتوليد الطاقه ومشاريع اخرى كثيره لاكن السعوديين اغفلوا اتجاهاته الوطنيه التي كان يمتاز بها وكان مشهودا له بانه لايكثر من الكلام وكان يجيد الاستماع وانا قابلته شخصيا رحمه الله وكان عمري 12 عاما في الشارقه برفقه الاهل لقضيه كانت لنا وقام بحلها في حينه رحمه الله في هذا اليوم الفضيل الى ان الفتره التي تلت ذلك كانت متوتره واحس السعوديين ان ابراهيم الحمدي قد خرج من تحت ايديهم نضرا لقرب التوقيع على اتفاقيه الحدود ورفض ابراهيم الحمدي ذلك رسميا وقد تسربت الاخبار من رجالات السعوديه في المخابرات اليمنيه بواسطه رجل السعوديه القوي محمد خميس بان اجتماعا قد عقد في قعطبه بين ابراهيم الحمدي وسالم ربيع بطريقه سريه وان ابراهيم الحمدي له اتصالات مع الجنوبيين منذو زمن توليه قياده القوات في قعطبه وان الوحده قادمه نتيجه للضغط السعودي على ابراهيم الحمدي للتوقيع على اتفاقيه الحدود وان ابراهيم الحمدي لايوافق على اتفاقيه 1934م ويصفها بانها اتفاقيه استسلام وانها اتت بمساعد بريطانيا التي كانت تحتل المخا من الجنوب الغربي والسعوديه من الشمال هذه هي المعطيات الاولى للقضيه في الشان الداخلي اليمني وكان بعدها ان اقام الرئيس ابراهيم الحمدي خطابا قويا في مدينه ذمار وقال ان على التجار ان يستعدوا لشهر البصل فربما قد انتها شهر العسل وهذه رساله وصلت للسعوديين بهذا المعنى من انه مستعد للذهاب الى اي مكان اذا استمر الضغط عليه بهذا الاتجاه الى ان التفسيرات افادت بانه ذاهب لعمل ماقادم لامحاله خاصه ان العلاقات كانت متوتره خلال العاميين التي سبقت مقتل ابراهيم الحمدي بين السعوديه واليمن حتى وصلت الى طلب سعودي باغلاق السفاره اليمنيه في جده وتحويلها لقنصليه وقد كانت للحمدي هوالاخر رويا قويه من خلال تحديه لهذا الوضع واتجه شرقا في زيارته للاتحاد السوفيتي والصين وهوا ماازعج السعوديين اضف ان ابراهيم الحمدي رحمه الله كان قد الغاء مجلس الشورى وانها اي دور لمشائخ والاعيان الى في اطارهم القبلي ودخل في مصادمه قويه مع الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر حتى وصل الامر لمنعه من دخول صنعا مع مرافقيه وقد طلب منه ان يلتزم بالقوانين مثله مثل بقيه الناس في تطبيق القانون الذي غادر الى السعوديه وضل هناك الى مابعد قتل ابراهيم الحمدي
    في نفس السياق ومتزامنا معه حضر هنري كسنجر الى السعوديه عام 1974م وتم الاجتماع للجنه الخاصه بمحاربه المد الشوعي في اسيا وافريقيا والتي كانت تدعمها المخابرات الامريكيه والكونقرس الامريكي لاكن هنري كسنجر ابلغ السعودين بان الكونقرس قد رفض تخصيص اموال وان القراءات كلها تفيد بان الاتحاد السوفيتي سيسقط اجلا اوعاجلا وانه لم يعد من الضروري ان يقدم اي اموال اضافيه وان الحكومه الامريكيه لاتستطيع عمل اي شي في هذا السياق وبالفعل فقد تبنى اخواننا في السعوديه هذا الدور وعقد اجتماع بين المخابرات السعوديه والايرانيه انذاك والمصريه في طهران واجتماع اخر في جده وخصصت موازنه تدفعها السعوديه تقدر بخمسه مليارات قابله للزياده المصدر مذكرات محمد حسين هيكل الذي وردة عن مذكرات الخارجيه الامريكيه والتي وردت تحت عنوان الغباء السياسي في الشرق الاوسط
    طبعا قد يقول قال مادخل هذا في مقتل ابراهيم الحمدي ولاكنه سلسله مترابطه سنشرحا لاحقا حتى نوصل الجميع للنتيجه التي لازالت لغط الى اليوم وبالفعل فقد تم تخصيص المبالغ من السعوديه لمحاربه المد الشوعي على ان يبدا من عام 1975م اي نفس الفتره التي بدا الخلاف مع ابراهيم الحمدي لترسيم الحدود وبالطبع المخابرات الامريكيه لها حضور في هذا الشان الى ان مساله اليمن لم ترقى لمستوى ان يوضع في قائمه الخطر الى في الفتره التي سبقت مقتله بايام سناتي لها في الحلقه القادمه وفي هذا الموضوع نفسه تحياتي وعلا الدنيا السلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-19
  3. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    ملحوضه
    سنكتب هنا تحت هذالعنوان بقيه التداعيات الى نهايتها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-19
  5. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    الحلقه الثانيه 2

    كان ابراهيم الحمدي قد انهى التمرد في المناطق الوسطى ويبدوذلك جليا بالتنسيق مع سالم ربيع بدون اي قتال يذكر
    ويبدوان ابراهيم الحمدي كان يعي جيدا اتجاهات السعوديه تجاه اليمن وانه قداراد ان يهضم العلاقه السعوديه اليمنيه بمزيدا من الوقت للخروج من تحت العبائه السعوديه حاصه ان اليمن قبل ان يستلم زمام الحكم لم تكن دوله بالمعنى المفهوم وكانت سيطرتها في مثلث الحديده تعز صنعا فقط اما بقيه المناطق فهي خارج سيطرتها وان كل اجهزه الدوله بيد السعوديه ورجالها في اليمن ويقتصر وجود الدوله اليمنيه في رئيس الجمهوريه والخارجيه والجيش الذي كان بكامله عدة وعده بيد السعوديه ويخضع لتخطيطها حتى ان البعض ذهب في وصف ذلك ان ترفيع الضباط ياتي من جده وبنا على قياسات خاصه
    في عام 1976 قبل مقتل ابراهيم الحمدي باشهر بدات استحقاقات التوقيع على الحدود وكانت السعوديه قد استعجلت بطلب الحمدي الذي غادر للطائف وفي هذه الزياره تحديدا حدد مقتله اواستبداله وعند وصوله الى ارض المطار باشرته القياده السعوديه بالصحفيين ان سئولوه عن حدود اليمن في الاتفاقيه وهذا غير متوقع ولايعد عاده سعوديه ديمفراطيه انذاك ان يتمتع الصحافيون بهذه الحريه ممااحرج الرئيس ابرهيم الحمدي ويقال انه قال الى هنا حدودي ولم توكد هذه الحكايه اي مصادر للان الى ان الحمدي قد وضع في مازق بضروره التوقيع والانتها من الملف الحدودي على ان يتم ادخال اليمن الشمالي في منظومه دول الخليج لاكن ابراهيم الحمدي غادر للتشاور بنا على طلبه مع القياده في صنعا لاكنه ماان وصل صنعا حتى اتجه الى موسكو وقد طلب من السوفيت صراحه الدعم الكافي كونه سيتوجه جنوبا وانه سيعلن الوحده في عدن بعد عودته مباشره وانه يحتاج الى الحمايه السوفيتيه الصريحه وكان التخوف من ان تدخل امريكا في الخط عوضا عن السعوديه الى ان السوفيت طلبوا منه عدم التسرع وان من المهم الاستعداد الداخلي بين الشمال والجنوب وان الدعم ياتي في المرحله التاليه حصل ابراهيم الحمدي على صفقه اسلحه كبيره انذاك لدعم موقفه شحنت على عجل وتورد المصادر ان الامارات العربيه المتحده كانت تقف لجوار الحمدي وتدعمه كحليف يمكن الاعتماد عليه ضد السعوديه لاسباب ربما تاريخيه سيكشفها التاريخ في ايام قادمه عاد الحمدي الى صنعا التي استقبلت بعد ايام الاسلحه التي وصلت على عجل ومنها اسلحه مضاده للطيران وهي المره الاولى التي تمتلك اليمن صواريخ لمواجهة الطيران طبعا في خلال الفتره الاحقه كان للمخابرات الامريكيه معلوماتها التي وصلتها من موسكو والتي اطلعت السعوديين بان المقدم ابراهيم الحمدي المشاع عنه انه يميني سيقدم على خطوه قد تقلب موازين القوى في الجزيره العربيه ومن الخطوره ضروره العمل على وقف هذا العمل باي طريقه كانت اليمن تدار سعوديا وليس امريكيا فلم تتنبه الادراه الامريكيه ان مايجري هواصراع سعودي يمني في اساسه وليس صراعا ايدلوجيا كما تسوغه السعوديه للامريكيين فلم يهتموا في دراسه اوضاع اليمن الى بعد تحقيق الوحده وموقف اليمن من العراق في مجلس الامن حتى الاسلحه الامريكيه التي تم تزويد اليمن بها كانت عن طريق السعوديه ومبارطتها وطلبها هي في وقت لاحق ابان حكم على عبدالله صالح بدات السعوديه بحملت تشهير واسعه ضد ابراهيم الحمدي بين اوساط اليمنيين في السعوديه ومشائخ القبائل التي كانت تتلقى المقرر منها وهنا بدا لاستقطاب خصوم ابراهيم الحمدي بعد ان تبين ان ابراهيم الحمدي قد استعد لاي مواجهه مع السعوديه اذ تبين للسعوديه انه قد انشى قوات العمالقه كجيش قوي وليس كما يشاع على انه لوا عسكري وان اليمن قد عززت منطقه باقم بقوات جديده وكبيره ومنطقه البقع وكذالك المنطقه الشماليه محور حرض وان الجنوب ربما يتدخل من اتجاه شروره بعد ان تبين ان الحشود الجنوبيه كبيره فقد تم نصب صواريخ بعيده المدا تم تسلمها من الاتحاد السوفياتي ولم تكن موجوده من قبل لاكن الحكومه السعوديه بدات متعجله للتخلص من ابراهيم الحمدي عن طريق انقلاب اوماشابه حتى لايخرج الوضع من السيطره الى ان الرجال المحسوبين على السعوديه قد قلصوا ولم يعودا ذا نفوذ في اليمن باستثنا محمد خميس الذي كان سعوديا مخابراتيا ولم يكتشف الى في ما بعد مقتل ابراهيم الحمدي عقد في الرياض موتمر مشائخ اليمن المخالفين لابراهيم الحمدي وجا القرار بان توكل المخهمه لراي الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر كشيخ مشائخ اليمن وهوا التاريخ الذي حمل فيه هذا الاسم فلم يكن في السابق يحمل هذه التسميه بل كان شيخ مشايخ حاشد ورئيس مجلس الشورى الموتمر استمر 3 ايام وتم توزيع مبالغ ماليه كبيره لكل من شارك فيه وكان الواضح للناس في حينه انه ياتي في اطار العلاقات اليمنيه السعوديه لاكن باطنه الذي انتها بلجنه مكونه من الشيخ عبدالله والسفير السعودي في صنعا لتذليل العقبات على اليمنيين المتجهين للسعوديه اي خطاب عام لاكنه في الخفا اضيف اليه اسما من اليمن ومن امريكا بوفد المخابرات الامريكيه الذي عقد اجتماعا سريا في جده حضرته هذه الشخصيات والتي اتت التعليمات فوريه التحرك والاتصال باليمن لايجاد اسرع وسيله لمعالجه الموقف بالطبع الحمدي لم يكن يعرف ان مادرار في موسكو قد تسرب الى الغرب وكان يعيش حياته بشكل طبيعي وكل اهتمامه مركز بانجاز ترتيب اوضاع اليمن الداخليه كالحدود وتامين المطارات وتامين القاعده الشعبيه من خلال الزيارات المتكرره للمناطق والاجتماع بالعامه تحضيرا لما قد ياتي يتبع في الحلقه الاخيره انشالله اكتبها اليله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-19
  7. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    اخي ابو الجلال

    لاشك انك تمتلك معلومات دقيقة عن مقتل الشهيد ابراهيم الحمدي
    ومنتظرين منك الآفصاح عنها

    دمت بخير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-19
  9. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    ممكن نعرف مصدر هذه المعلومات ومدى دقة ما ورد فيها !!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-19
  11. زعيم الجوارح

    زعيم الجوارح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0

    أخي أبو علي ممكن توضيح بسيط فقط تاريخ تأسيس مجلس التعاون الخليجي حسب علمي في 21 رجب 1401هـ الموافق 25 مايو 1981م
    وموت إبراهيم الحمدي في 1977

    السؤال كيف سوف يتم ادخال اليمن المنظومة قبل تأسيسها ؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-19
  13. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحلقه3 والاخيره مقتل ابراهيم الحمدي


    في اجتماع جده الذي تم بين السفير السعودي والشيخ عبدالله ممثلا للمشائخ والمخابرات الامريكيه براسه سلطان ابن عبدالعزيز راعي الملف اليمني وبتعليمات الملك ان يتم ايجاد حل سريع ومضمون لم يتم اطلاع المخابرات الامريكيه على الخلاف السعوديه اليمني الذي لم تكن تفكر اصلا في القتل بقدر ماكانت تريد الخروج من هذا المازق بقدر ماوصف ان اليمن والسعوديه شقيقان وان المواطنيين في البلدين اكثر من اخوان وهوا مادعى الادراره الامريكيه لعدم القراه التاريخيه للصراع خاصه ان اليمن الشمالي لم تكن ذا حضور دولي ولاتذكر في اي اجتماعات دوليه لاشرقا ولاغربا واتا القرار بان توكل المهمه لراي محمد خميس الذي تم ترشيحه كعميل مضمون من قبل الشيخ عبدالله الذي يعرفه انه مبتذل ومستعد لان يعمل اي شي فلم يكن ذا ثقل اجتماعي معروف ولا وجاهه ولم يكن يحضى باي دور في المخابرات عدا كونه شخص عادي ذو خلق سيئ وسيره غير سويه بالطبع مثله كثير في اليمن الذي تم ابلاغه وتعريفه على المخابرات الامريكيه في السفاره السعوديه اما امريكا لم تكن سفارتها في صنعا الى شكليه بسفير غير مقيم وكان الدور موكلا للسفاره السعوديه وسفير المملكه هناك الذي اوكلت اليه عمليه التتنسيق اما المجهود الشعبي فقد خصص للشيخ عبدالله انطلق محمد خميس في جمع الخصوم والذي يمكن ان يساعدوه وهم التاليه اسماهم اولا المسوري والذي يقال انه وقع تحت التهديد مختلف على الروايات بشانه رغم مقتل ابراهيم في منزله والحاوري واخيرا الغشمي الذي كان ابن شيخ اساسا وقد وضعه الحمدي كاسكات للمشايخ وهي نفس الحجه التي تم استغلالها لاقناع الغشمي بانه من اكبر القبائل ويتم التحكم به من قبل ابن قاضي وهو من بكيل التي تعتبر اكبر قبائل اليمن رغم انه كان يتمع بغبا شديد وليس طموحا حتى يقوم باي عمل عسكري ضد ابراهيم الحمدي ولايمكن ان ينجر ضباط الجيش خلف شخصيته وهذا مافسر تمر معضم قطاعات الجيش في حكمه وانضمام البعض منها للجنوب ممثلا في العمالقه اقوى وحده قتاليه لاحقا كما ان السعوديه ادركت ان انقلابا يعد مستحيلا وليس صحيحا مايشاع من اشتراك علي عبدالله صالح في العمليه اوعلمه بها هذا ماسمعناه من الرجل فلم يكن ذواهميه حينه من حيث الرتبه اوالمنصب ولم يكن معروفا الى من قبل الحمدي الذي اوكل اليه منصب قائد لوا تعز وكان يعزه معزه خاصه ويطلق عليه تيس الضباط في المعسكر الذي كان الحمدي قائدا له فقط وانما لاشك انه يعرف الان من قتل الحمدي وقد تخلص من معظمهم وان الباقي لازال يلاعبهم ويهددهم بين الفتره والفتره وهذا مالايعرفه العامه عندما يتهكمهم بخطاباته ويهددهم
    قام محمد خميس بالتنسيق المباشر مع الغشمي الذي رغب في تولي الراسه بدون ادراك الذي فاتحه فيها محمد خميس كان يعرفه كونه ضابط استخبارات وفي الداخليه لمايقوم به خاصه انه تم ابلاغه بانه لن يتم قتل الحمدي بل اقالته حتى لاتدخل البلاد في صراع مع السعوديه وان لاتخسر اليمن الدعم الكبير في حينه و لايدخل الشيوعيين البلاد ويحطموا الجوامع خاصه انه كان متدين وتم استمالته بسرعه كبيره جدا وبالفعل تم الترتيب للعزومه المشئومه في بيت الغشمي في صنعا الى انه تم ابلاغ ابراهيم الحمدي شقيق الحمدي بان الغدا قد تم تغييره الى بيت المسوري المسوري رجل مهزوز ولايملك اي مقاومه تمت العمليه في منزله ولم يستطع عمل اي شي سوا الصمت والخوف وصل ابراهيم الحمدي الى منزل المسوري وهناك كان محمد خميس باستقباله وما ان دخل حتى باشره باطلاق النار عليه اردي قتيلا ومن معه من الحراسه بواسطه ضباط الامن السياسي الذي كانوا يتبعوا محمد خميس والذي تم زرعهم قبل وصوله في الطريق من القصر لمنزل الغشمي كان مجاهد ابوشوارب والشيخ سنان قد حاولا منع ابراهيم الحمدي واعترضى موكبه رافضين حضور العزومه بل ومحتجين عليها ربما كانت شكوك لديهم اوانهم قد حصلوا على معلومات من الشيخ مجاهد لما عرفه من اخبار عن تحركات عبدالله بن حسين في حاشد بواسطة مويديه من المشائخ وحذر الشيخ سنان ابولحوم الحمدي صراحه من هناك موامره وانه ربما يقتل عارضا عليه ان يزوده بالحراسه الشخصيه له لان الحراسه الخاصه بالرئيس لاتناسب اي طارى الى ان الحمدي رفض وقال الغشمي لايفكر بهذا المستوى ولايمكن ان يشكل خطر عندما وصل ابراهيم الحمدي الى منزل الغشمي ودخل المنزل تم التخلص من حراسته في الباب بمسدسات كاتمه الصوت التي كانت عباره عن افراد قليله وبلباس مدني ومسدسات شخصيه ولم يكن يحمل سلاحا فبادره الغشمي بالكلام بان عليه ان يتنحى من السلطه وكان يبدوا عليه القلق والخوف ابراهيم الحمدي رحمه الله بدا مسترسلا يلاطف الغشمي عندما وجده قلق وخائف الى ان الحاوري بادره باطلاق النار وقال انتهى الوقت وعليه الرحيل ولم اتاكد اذا ان الحديث بدا ممزوجا من ان الغشمي ايضا اطلق الرصاص ولم اتاكد ان كان اطلق الرصاص عندما تفاجا بقتل الحمدي اوانه اشترك بالقنل وكانت اخر كلمه انه قال مات واقفا بطلا شجاعا وكان مبتسم ولم يدرك انه سيقتل خاصه اننا لم نكن نملك ان نعدل على الرجل عدالاستماع ومحاوله التركيز تمت الجريمه فوصل الخبر الى الرياض والى الشيخ الذي احتفلا بالتخلص منه فكانت نصيحه الشيخ بان يتم قتل الفرنسيتين لتشويه الرئيس وليكن امام الشعب برجل فاجر لاكن عند ورود الخبر اعترضت الادراه المريكيه وقالت هذا جنون لايمكن تصديقه فهوا ريس دوله وتم سحب البيان بعد ساعتين بدلا من تم قتله بسبب الفجور الى ايادي اثمه بعدها غادر الشيخ فورا يرافقه السفير السعودي وكانا اول شخصين يدخلا صنعاء لترتيب الوضع الجديد الذي خطط ونفذ ودعم وبالمناسبه الشيخ مجاهد الذي يعتبر شيخ حاشد الحقيقي والفعلي والذي كان لوالده الدور الاكبر في ادخال حاشد في ركاب الثوره والقتال في صفوفها ومن حبه للثوره ادخل ابنه مجاهد الجيش وبطريق نظاميه خاليه من اي وساطات رحمه الله والشيخ سنان يعرف هذه التفاصيل حرفيا وقد سمعتها في حديث تم بينه ومجموعه من الاخوان في ابوظبي عندما حضرنا مادبه عشا وكان السفير السعودي موجودا الذي رفض الشيخ سنان ان يضع يده بيد السفير رغم المحاولات من كبار الشخصيات لنخرج معه الى مطعم جانبي في الفندق وهذا ماسمعته عندما بدا يسرد قصه قتل الحمدي رافضا وضع يده بيد من قتل حلم اليمن والله اعلم وتقبلوا تحياتي انهيتا ماوعدنا به
    بالتاكيد وردة اسما كثيره لم احفضها فقد كان الشيخ في حاله من الاسترسال لايمكن جمع كل المعلومات الى ان تم تسجيلها بالمناسبه سنان ابولحوم لايضع يده مع مسئول سعودي للان الى مكره
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-19
  15. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    كان هناك التاسيس لمنظومه الخليج والجزيره العربيه الذى بدا التحضير له سيف غباش من الامارا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-19
  17. ابو (علي)

    ابو (علي) عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-05
    المشاركات:
    201
    الإعجاب :
    0


    ابي كان في الجيش وقال لي ان قتله الحمدي هم بيت الاحمر !!

    والله اعلم

    الموضوع لازم يتثبت !!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-19
  19. زعيم الجوارح

    زعيم الجوارح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    273
    الإعجاب :
    0
    جميل جدا متابعين
     

مشاركة هذه الصفحة