فلكيون يجمعون على استحالة رؤية هلال العيد السبت والأحد

الكاتب : محمد الضبيبي   المشاهدات : 617   الردود : 1    ‏2006-10-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-19
  1. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    فلكيون يجمعون على استحالة رؤية هلال العيد السبت والأحد
    الخميس, 19-أكتوبر-2006
    اسلام اون لاين - أجمع فلكيون على استحالة رؤية هلال شهر شوال مساء السبت أو الأحد 21 و22 أكتوبر 2006 في جميع الدول الإسلامية رغم ولادته صباح الأحد، وعلى أنه ستتحقق رؤيته الشرعية مساء الإثنين 23 أكتوبر، مما يعني أن الثلاثاء 24 أكتوبر 2006 سيكون أول أيام عيد الفطر بحسب الرؤية الشرعية.

    إلا أنه في الدول التي سيوافق فيها يوم الأحد الثلاثين من رمضان، وفي مقدمتها السعودية، اعتبر أحد علمائها أنه "لا اعتبار لترائي الهلال" مساء الأحد كون ذلك اليوم هو المتمم لشهر رمضان، وبالتالي يكون الإثنين هو أول أيام عيد الفطر في السعودية.

    ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية الثلاثاء 17-10-2006 عن الدكتور عبد الله بن سليمان المنيع عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة قوله: "إن هلال شهر شوال لهذا العام 1427هـ يولد يوم الأحد الموافق 29/9/1427هـ باعتبار تقويم أم القرى و30/9/1427هـ باعتبار ثبوت دخول شهر رمضان بيوم السبت".

    وأضاف: "يولد الهلال صباح يوم الأحد الساعة الثامنة وخمس عشرة دقيقة، وتغرب الشمس في هذا اليوم الساعة 5.51 مساء ويغرب القمر بعدها الساعة 5.52 مساء، أي بعد غروب الشمس بدقيقة واحدة، وبناء على هذا فلا يصح ترائي هلال شهر شوال مساء السبت الموافق 29/9/1427هـ باعتبار الرؤية بثبوت شهر رمضان المبارك، حيث إن الهلال لم يولد وقت الترائي، حيث إن ولادته بعد غروب الشمس بـ14 ساعة و23 دقيقة".

    وأردف قائلاً: "أما ليلة الإثنين مساء الأحد فلا اعتبار لترائيه، حيث إن يوم الأحد هو تمام الثلاثين لشهر رمضان ويوم الإثنين هو يوم العيد، وهو أول يوم من شهر شوال، وثابت ذلك باعتبار يوم الأحد تمام الثلاثين لشهر رمضان، وثابت فلكيًّا، حيث إن الهلال مولود صباح الأحد، وقد غابت الشمس قبل غروب القمر، فيوم الإثنين هو يوم العيد قطعًا ثابت ذلك فلكيًّا وشرعيًّا".

    العيد الإثنين فلكيًّا بالخليج

    ومن جانبه، أعلن فلكي كويتي أن الإثنين سيكون أول أيام العيد فلكيًّا؛ لأن هلال شوال سيولد الساعة الثامنة والربع من صباح يوم الأحد 30 من شهر رمضان الموافق 22 من الشهر الجاري بالكويت وسائر دول الخليج باستثناء سلطنة عُمان.

    وقال الباحث عادل السعدون من مرصد الفنطاس الفلكي لوكالة الأنباء الكويتية: "الهلال سيغيب قبل مغيب الشمس بأربع دقائق (أو بفارق بسيط آخر في دول إسلامية أخرى)، ومن هنا وفي كل الأحوال تستحيل رؤية الهلال في هذه الليلة (الأحد) في جميع الدول الإسلامية".

    وأضاف أن الهلال سيشاهد بعد 17 ساعة من ولادته في أقصى الغرب في جنوب المحيط الهادي، مشيرًا إلى أن هذه البقعة لا تُعَدّ من المطالع الإسلامية، كما أن رؤيته تتم عند فجر اليوم التالي.

    وذكر أن "العيد سيصادف يوم الإثنين بحسب الحساب الفلكي، وبسبب اكتمال عدة شهر رمضان، أما بحسب الرؤية الشرعية فإن العيد سيصادف الثلاثاء؛ لأن الهلال سيشاهد بالعين مساء يوم الإثنين ابتداء من نيوزلندا وأستراليا".

    وبدوره يؤكد محمد شوكت عودة رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة أن السبت 21 أكتوبر يوافق التاسع والعشرين من شهر رمضان، ويستحيل رؤية هلال شوال في هذا اليوم من جميع دول العالم؛ نظرًا لغروب القمر قبل غروب الشمس، ويتوقع للدول التي صامت السبت 23 سبتمبر أن تتم صيامها يوم الأحد ويكون الإثنين هو أول أيام عيد الفطر لديها.

    ويضيف أنه بالنسبة للدول التي بدأت صيامها يوم الأحد 24 سبتمبر سيكون يوم الأحد 22 أكتوبر هو التاسع والعشرين من شهر رمضان، وسيستحيل رؤية الهلال في ذلك اليوم أيضًا من جميع دول العالم؛ نظرًا لتزامن غروب القمر مع غروب الشمس، وبالتالي يكون يوم الثلاثاء 24 أكتوبر هو أول أيام عيد الفطر بهذه الدول.

    العيد الثلاثاء بدول أخرى

    وفي القاهرة التي تستطلع الهلال مساء الأحد 22-10-2006م الموافق 29 رمضان 1427 هجرية، قال أحمد إسماعيل خليفة أستاذ المساحة بجامعة الأزهر ورئيس لجنة التقاويم بهيئة المساحة المصرية: "إنه طبقًا للحسابات الفلكية، سوف يغرب الهلال الجديد في أغلب المدن المصرية قبل غروب الشمس بمدد تتراوح بين دقيقة واحدة عند مدينة أسيوط وقنا والغردقة وشرم الشيخ وأربع دقائق عند مدينة السلوم، وبالتالي لا يمكن رصد الهلال في هذا المساء".

    وأضاف: "أما بالنسبة للدول العربية والإسلامية فيغرب الهلال الجديد فيها مع غروب الشمس بمدينة مكة المكرمة وقبل غروب الشمس في مدينة الرباط بدقيقتين، ولن يرى الهلال، ويكون اليوم التالي الإثنين 23 أكتوبر 2006م هو المتمم لشهر رمضان المبارك لسنة 1427هـ، وعليه يكون أول أيام شهر شوال فلكيًّا هو يوم الثلاثاء 24 أكتوبر لسنة 2006م الموافق أول أيام عيد الفطر المبارك".

    الدكتور مسلم شلتوت أستاذ الفلك بمعهد البحوث الفلكية والجيوفيزيقية بمصر يتفق مع إسماعيل خليفة ويوضح لـ"إسلام أون لاين.نت" أن "هلال شهر شوال سيولد يوم الأحد الموافق 22 أكتوبر، ولكنه سوف يغرب قبل غروب الشمس بمقدار دقيقة واحدة إلى تسع دقائق في كل البلاد العربية والإسلامية، ومنها مصر والسعودية، وبالتالي سيستحيل رؤية هلال شهر شوال يوم الأحد، وعليه يكون يوم الإثنين 23 أكتوبر هو المتمم لشهر رمضان 1427".

    بداية غير صحيحة

    ويرى أنه "بناء على الحسابات الفلكية الصحيحة تكون البلاد التي صامت ابتداء من الأحد يعتبر بداية صومها ونهايته صحيحة، أما البلاد التي ابتدأت الصوم يوم السبت فلا بد أنها ستجعل أول يوم عيد الفطر المبارك يوم الإثنين 23 أكتوبر، بالرغم من أن ذلك مخالف للحسابات الفلكية؛ لأنها لا يمكن أن تجعل رمضان أو أي شهر عربي 31 يومًا؛ لأن هذا مخالف من الناحية الفلكية والشرعية، فطول الشهر العربي من الناحية الفلكية 29 ونصف يوم؛ لذلك يكون الشهر العربي إما 29، أو ثلاثين يومًا".

    واستطرد قائلاً: "إن بلدًا مثل ليبيا كان لا بد ألا يبدأ الصيام يوم السبت بناء على لحظة ميلاد الهلال؛ لأنها تعتبر أنه إذا ولد الهلال يوم 29 من الشهر العربي فإن بداية الشهر العربي الجديد تكون اليوم التالي، وهذا مخالف لروح الشرع؛ لأن رؤية الهلال تختلف عن لحظة الميلاد، ولا بد أن تكون الرؤية هي رؤية الهلال بعد غروب الشمس في بلد ما، وبالمبدأ الذي صارت عليه ليبيا - مبدأ ميلاد الهلال (الذي سيولد صباح الأحد المقبل) سيصبح العيد لديها الإثنين".

    ويلمح شلتوت إلى أمر آخر يدل على كون بداية رمضان الصحيحة كانت 24 سبتمبر ونهايته 23 أكتوبر في جميع الدول الإسلامية، وهو ما ذكره أحد علماء الفلك بمرصد البحرية الأمريكية في واشنطن وأقر فيه باستحالة رؤية هلال شهر رمضان في منطقة الشرق الأوسط، وفي جميع البلدان العربية والإسلامية يوم الجمعة 22 سبتمبر، وأول رؤية له على مستوى العالم كان في جزر الفلبين وشرق أستراليا يوم 23 سبتمبر، وعليه فالبداية الفلكية الصحيحة لرمضان يوم الأحد 24 سبتمبر في العالم كله، وهذا ما يؤكد أن نهاية رمضان في العالم أجمع يوم الإثنين 23 أكتوبر.

    ويؤكد أن من قال برؤية الهلال في بداية رمضان في السعودية من المحتمل فعلاً أن يكون قد رأى كوكب عطارد كما تردد وليس القمر؛ لأنه غير متخصص في الفلك، وهذا صحيح لأن عطارد كان متواجدًا في سماء القاهرة بعد غروب الشمس والقمر في 22 سبتمبر فوق الأفق، وسوف يكون موجودًا أيضًا فوق الأفق يوم 22 أكتوبر.



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-19
  3. ابو (علي)

    ابو (علي) عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-05
    المشاركات:
    201
    الإعجاب :
    0


    ما تخاف شعرة عين مكرم هي التي ستثبت رؤية الهلال مثل كل سنة :D


    بس ما جاوبت على سؤالي .. الرئيس سارق والا مع ؟
     

مشاركة هذه الصفحة