بن شملان ذلك الرجل الذي يكشف الخونه والمنافقين بمجرد اقترابهم منه وذكرهم له!!!

الكاتب : olofi55   المشاهدات : 313   الردود : 0    ‏2006-10-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-18
  1. olofi55

    olofi55 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-20
    المشاركات:
    424
    الإعجاب :
    0
    يحيى حسن في تعقيبه على طه: لا تفتش على مغطي ولا تغطي على مفتوش!!

    17/10/2006

    يحيى حسن

    الأستاذ العزيز نصر: الرئيس داري مثلما أنت داري واحنا داريين كم من الأصوات حصل عليها في الانتخابات، وما هي الطرق والوسائل التي استخدمها للحصول على تلك الأصوات، وما دام الأمر كذلك فعلينا جميعاً أن نلزم سياسة "لا تفتش على مغطي ولا تغطي على مفتوش" فيما يخص هذه القضية بالذات.

    وبالتالي فإنه ليس من حقك أن تطالب النزيه بن شملان بتهنئة صالح بالفوز في انتخابات تعرف أنت ونحن وكل الناس كيف جرت وماذا رافقها، كما لا يحق لك أن تغمزه بصورة أعتقد أنها لا تليق بك من أنه ربما كان معتقداً بأن الفوز سيكون حليفه، وأن خطاباته كانت كمن هو على باب القصر الجمهوري ولهذا أصيب بحالة ما منعته من تقديم التهنئة لصالح.

    حين يتعلم المؤتمر المنافسة بشرف ونزاهة يحق لك ولنا جميعاً أن نهنئ الرئيس الفائز من الأعماق من أي حزب كان، ولو أن المؤتمر فعلها ونافس بشرف في انتخابات الشهر الماضي لصفقت لصالح بيدي ورجلي معاً حتى ولو لم يحصل بن شملان والمشترك الذي أنتمي له إلا على خمسة أصوات فقط، وأعتقد حينها أن الرجل الشريف والنظيف من الولوغ في وحل الفساد. بن شملان سيكون أول الداخلين دار الرئاسة لتهنئة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح بالفوز الذي ناله بجدارة وليس كما تعرف ويعرف ونعرف.

    بن شملان -أستاذ نصر- دخل التاريخ من أوسع أبوابه وسيسجل له مواقفه العظيمة في أنصع صفحاته، فهو لم ينهب خزينة الشعب، ولا سرق أموال الجامع الكبير، ولم يشتر الذمم والولاءات في سوق نخاسة المؤتمر، وكان قبلها رفض أن يكون شاهد زور على نهب خيرات النفط التي لا يعلم كيف تنفق كاملة إلا الله وواحد، وكان بإمكانه أن ينام على ملايين الريالات "فرش وغطا" ويمشي بموكب طويل عريض من أفخر السيارات لو وافق على الانضمام لزمرة الفساد وشارك في زفة النهب.

    بن شملان سيظل كبيراً بحجم الوطن، كبيراً بحجم اليمن، ويكفي أن بريق ملايين وزارة النفط لم يغره للهبر، ومثل هؤلاء الرجال قليلون وعملة نادرة لا تتطور الشعوب والأوطان إلا بهم وفي ظل حكمهم.
     

مشاركة هذه الصفحة