ماهكذا يكون الدفاع عن محمد بن عبدالله

الكاتب : mezan   المشاهدات : 404   الردود : 0    ‏2006-10-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-17
  1. mezan

    mezan عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-18
    المشاركات:
    566
    الإعجاب :
    0
    محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم هو خير من أقلت الأرض وأظلت السماء وهو خير ولد آدم رضي من رضي وأبى من أبى00000 والحمد لله أن صيره الله لنا نبيا وجعله منا وبعثه بلغتنا وهذه نعمة جليلة لا يفقهها كثير من الناس نحمد الله عليها00000 برسالته رفع الله درجتنا في عهد لا زال فيه من يعبد الخلق و من يعبد الطبيعة بل ومن يتمسح ببول الأبقار ويتمرغ بروثها ظانا بها آلهة تنفع وتضر00000 تقدم هذا المخلوق تسخيرا وتسهيلا لسبل العيش بل ورفه برقيه الى الفضاء ولكنه ظل عقائديا منتكسا ايما انتكاسة وبذلك فهو لا يزال ساقطا في وحل الجهل الحقيقي
    وحينما نرى الذين هم أضل من الانعام سبيلا يحاولون ان يرفعوا رؤسهم أما م العصمة والطهر والنقاء فأنما ذلك وليد جهلهم وانتكاستهم وحسدهم وحقدهم للرسول العظيم وللرسالة العظيمة وإن عدواتهم شئ لا يغفل عنه الا جاهل ولذا فانني يحزنني أستجداء الأعتذار منهم فهو كالحرث في البحر وهو من أستجداء للجاهل البخيل الحقير وهذا من إعطاء الدنية في الدين وهو رفعا لشأنه حينما تمتد أيدينا اليه تسولا وأني لأعجب من بعض إخوتنا الذي أنطلت عليهم جمع التوقيعات لنصرة النبي وهذا كذلك من الذل والمهانة بمكان فهم يستغلون حبنا للنبي الكريم يجعلوننا نزور مواقع هذه الشركات فيعقدون مع المؤسسات التي تقدم خدمة الأتصال اتفاقات على أخذ نسب عن كل زائر فهذه هي اللعبة ونبينا الكريم لا يحتاج الى مثل هذه النصرة الهزيلة وأمام من أمام من هم لا يرقون الى درجة الانعام فأرجو من جميع الأخوة التوقف عن ذلك
    وحيث وأن الأنسان هو مجموع من الطاقات فأن هذه الطاقات يستوجب أن تستحث استحثاثا متزنا وتوجه لتصب في مكانها الصحيح وإن المسيرات الغاضبة هي نوع من أهدار الطاقة في غير مكانها الصحيح وهي تعلي من ِشأن هؤلاء وتروج لبضاعتهم الكاسدة وقد رأينا المظاهرات الغاضبة والتي عبرت عن الاحتجاج عن الرسوم المسيئة ماذا كان بعدها الا الصمت وموت الجرح إذن فما هو الحل 00000 الحل هو ان تقنن هذه الطاقات لتمضي مضيا صحيحا وتكون أدوم وإن قلت فتكون أحب الى الله سبحانه وتعالى وهذه تكون بتربية النفس تربية عالية على المضي على نهج النبي الكريم فبعض من قد عضبوا قد يكون مغضوبا عليهم أصلا من الله لبعدهم عن نهج نبيه 000الثانية تربيةالروح البناءة من كل موقع والتي تقوي المجتمع المسلم وتجعله قاهرا لهؤلاء 00000 الثالثة الايمان العميق بالله والمضي في سبيل المؤمنين ونهجهم ((ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا)) والمؤمنون هم الصحابة الكرام فهم الذين زكاهم الله ورسوله فهم أولى بأن يكونوا القدوة وينطبق ذلك على من مضى في نهجهم وبذلك ننال وعد الله بالنصر0000الثقافة العالية ومعرفة هذا الدين على حقيقته وبالضوابط المشروعة 000 محاربة هؤلاء بالوسائل التي تؤلمهم وبصمت ومحاورة من يبغي منهم الحوار ومجادلته بالحسنى 00000 الأخيرة تلقين الاجيال هذه المعاني حتى يحين التمكين ونصر الله
    فأن هذه الامة منصورة لا ريب مهما بعدت الشقة الا انها الآن غير مؤهلة لذلك 000000والله المستعان وحسبنا الله ونعم الوكيل 000000 وكتبه الفقير الى عفو ربه ابو محمد المرموز له بميزان
     

مشاركة هذه الصفحة