تأكيداً لمقالي الذي سخر منه البعض من غير حجة لديهم !!!

الكاتب : مستريح البال   المشاهدات : 535   الردود : 6    ‏2006-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-16
  1. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    منذ أيامٍ خلت كتبت موضوعاً فيه من النقد الموضوعي لمذيعي الفضائية اليمنية وطريقة نطقهم لحرف الجيم ومن لم يطلع على الموضوع فهذا رابطه .

    http://ye22.com/vb/showthread.php?t=186468
    فجاء بعض الأخوة من غير دعوة للتهكم على الموضوع إما مباشرةً وإما بطرق غير مباشرة
    ونظر البعض للكاتب نظرة فيها من السخرية نصيب وعللوا ذلك بأنه قام بتعيير المذيعين وتشهيرهم ولم ينطقوا بالأخيرة صراحةً ولكنها مفهومة من سياق جملهم ...
    وتأكيداً لمقالي الذي لم تكن له أهدافاً سياسية أو تثيره جماعات خزبية أو فرق طوائفية وكان الدافه له هو التغيير للأفضل وتقدير اللغة العربية ورفع مستوى مذيعي الفضائية اليمنية بعيداً عن التجريح والتشهير وبلغة سليمة خالية من كلمات مستوردة من قواميس السب والشتم التي أعتاد البعض تزيين مواضيعه بها مع المخالف .

    ولإن الموضوع عام يقبل الأخذ والرد والاستماع للحجة وتأييدها او نفيها فقد أطل البعض ورمى بكلماته التي تزيد مشاركاته وولى هارباً وهمه فقط كتابة الرد وليس غير ذلك وإلا فما معنى عدم الرجوع للرد على الرد وتقصي الحقائق ؟ودحض الإدعاء كما يزعمون ؟

    ولكي تقر عين أخي القارىء بما أسلفته سابقاً فهاك مقالاً حول الموضوع نفسه مع اتساع الدائرة المعنية .

    والحكم للقارىء الواعي بعيداً عن العصبية المنتنة ورمي التهم بلا دليل .

    المقال المؤيد لمقالي :

    منشور في صحيف الخليج الغماراتية بتاريخ 30/9/2006

    قضايا لغوية ... العامية و"حرق الفيوزات"
    رضي السماك


    ربما تكون إذاعة لندن ال”بي.بي.سي” من أكثر الاذاعات العربية ريادة تاريخية في التشدد بمراعاة ضوابط الأداء الاذاعي للمذيع صوتا ونطقا سليما للغة العربية الفصحى، وذلك منذ انشائها في أواخر ثلاثينات القرن الماضي، هذا إن لم تكن أكثر الاذاعات العربية في هذه الميزة علما بأنها ويا للمفارقة تتبع جهة أجنبية غير عربية، حيث تتخذ من لندن مقرا لها.

    ومن النادر جدا ان تجد مذيعا من مذيعيها نشازا صوتا في طبقاته المناسبة او لا ينطق الكلمات العربية سليمة كالوقوع في اللحن او عدم نطق الحروف العربية نطقا صحيحا.

    وما زالت الاذاعات العربية التي تضاهي اذاعة لندن في ذلك محدودة تتركز معظمها في المشرق العربي اذ إن أغلب المحطات العربية من اذاعات وفضائيات لا تتشدد في ضوابط مراعاة الصوت والنطق السليم بالفصحى، لا بل ان الفضائيات تهتم بالوسامة والجمال والمحسوبيات بمختلف اشكالها الفئوية والاثنية والسياسية اكثر من اهتمامها بمواصفات المذيع الكفؤ. في حين أن بعض الفضائيات والاذاعات الاخرى بالاضافة الى ذلك لا تتورع عن تهميش المحجبات المؤهلات كمذيعات حتى لو كن للاذاعة وليس للتلفزيون.

    حالة مزرية

    وبسبب هذه الحالة المزرية التي باتت عليها معظم الاذاعات والفضائيات العربية، وان بدرجات متفاوتة أصبح من الشائع جدا أن يفشل كثرة من المذيعين في نطق بعض الحروف العربية نطقا سليما وان تستبد به عادة نطقها على طريقة لهجاتهم المحكية.

    وهكذا بإمكانك ان تجد جمهرة من المذيعين لا يجدون غضاضة في نطق القاف غينا كما في اذاعة السودان وبعض الاذاعات الخليجية ولا سيما بلادنا او نطق الضاد ظاء، او نطق الجيم جيما قاهرية كما في الاذاعات والفضائيات المصرية منذ أمد طويل، اللهم استثناءات محدودة، وغير ذلك من الحروف الاخرى تبعا لطريقة نطقها في لهجات مختلف الاقطار العربية.

    ومع أن العراق عرفت اذاعته منذ تأسيسها في العصر الملكي بريادتها في اختيار المذيعين المتميزين في الصوت والنطق السليم للكلمات العربية الا أن هذه الاذاعة ومعها فروعها الاخرى ومحطة العراق التلفزيونية شهدت جميعها تراجعا مزريا في الالتزام بهذه الضوابط التي التزمت بها على امتداد نصف قرن منذ تأسيسها حتى بلغت ذروة هذه الانحدار كما راقب كاتب هذه السطور بنفسه خلال حكم صدام حسين ولا سيما خلال سنيّ ما بعد غزو الكويت في التسعينات.

    مفارقة مضحكة



    ولا شك في أن ذلك له دلالته السياسية التي لا تخلو من مفارقة مضحكة بالنظر الى ما يتبجح به نظامه من اعتزاز باللغة العربية والثقافة القومية.

    أما حال الاذاعات والفضائيات العراقية اليوم في زمن الاحتلال الامريكي والفوضى السياسية والأمنية العارمة التي تجتاحه وفي ظل الحكومة الزئبقية المغتربة او غير المكترثة بهوية بلادها القومية فحدث ولا حرج من ترد في الصوت ونطق الكلمات ولا سيما خطأ المذيعين والمراسلين العراقيين الشائع بنطق اللام الشمسية لاماً قمرية وبالعكس على نحو ما هو دارج في اللهجة العامية العراقية، تماما كا هو حال عجز معظم المذيعين المصريين عن نطق الجيم القاهرية جيما صحيحة فصحى.

    ولعل من المفارقات الطريفة ما طرأ في اذاعة لندن من تراجع وان كان محدوداً في ضوابط اختيار المذيعين الاكفاء في ظل الادارة المصرية الجديدة، إذ إن بعض مذيعيها المصريين الجدد تجده يعاني وهو يحاول ان يشدد على نطق مخرج الجيم لكي لا تكون قاهرية حينما يكون كلامه بتؤدة وتمهل بينما تنهار هذه المحاولة حينما يسترسل في كلامه بسرعة طبيعية.
    ونخشى ان نقول قريبا: رحم الله زمان أولئك الندرة من المذيعين العرب المتميزين في كل اذاعاتنا العربية المعروفين بجدارتهم في التحدث بالفصحى مع هذا الانقراض المتسارع لمن تبقى منهم.
    رابط المقال

    http://www.alkhaleej.ae/articles/show_article.cfm?val=310622
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-16
  3. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    يــــــــــــــرفع

    معروف عنتك التميز دوما اخي مستريح البال

    اسال الله ان يسدد خطاك ويرزقك الجنه .... ولا تبـــــــــــــــالي ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-16
  5. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    الاخ العزيز مستريح البال

    للعلم انني قرات موضوعك السابق و لم ارد لانني يأس من التغيير في القناة الفضائحية اليمنية
    كلما تاتي وجوه جديدة نفرح وعندما نسمعهم يكون الخبر مثل الخبر الاول بل اسوء

    و للعلم انني مقاطع للقناة الفضائحية قبل مقاطعتي للمنتجات الدنمركية :)

    تحياتي لك اخي مستريح
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-16
  7. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    جزيت الخير كله أبا حفص .
    والمسألة ليست غضب للنفس بقدر ماهي حرص على رفع مستوى مواضيع المجلس وطريقة تفكير البعض واسلوب التعامل مع الآخر ونقاشه بالتي هي أحسن ..
    والخلاف والمناقشة بالحجة ليس فيه عيب وإنما كبح جماح الآخر بلاحجة هي البلاء العظيم .

    مع الشكر المكرر لمرورك الكريم .​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-16
  9. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3


    عاد فيه الفاظ و حروف اخرى حالتها اصعب من حرف الجيم في الإختلاف من منطقة الى آخرى

    جيم وقيم لفظ مسموع ومألوف عند العرب في كل مكان

    مثلا ً : لو قال المذيع كلمة قميل نفهم كلنا انه يقصد جميل وقزر يعني جزر




    والمفروض ما يقبل المذيع الا بعدما يتأكدوا انه يعرف يتكلم عربي بصورة صحيحة مأئة بالمائة

     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-16
  11. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    الاخ البحار مرحبا بك معلقاً وماراً ....وربما لو تكرمت بالرد على الموضوع السابق لأفدتنا في وجهة نظرك وتأكيد الأمر ...وزيادة الثقة مقبولة كما يقرر ذلك بعض أهل العلم .

    على العموم أنا مثلك لست شغوفاً بمشاهدة التلفاز إلا نادراً والنادر لاحكم له وخاصة اليمنية ..​
    وكما قال البعض ياليت المكياج دانماركي !!!!!!!!!!!​




    وهذا آخر توقيع لي :

    "أعجب ممن ينادي بمقاطعة جبنة البقرات الثلاث الدانماركية وهو أشد مقاطعةً للصلوات الخمس "​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-16
  13. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    اتفق معك أخي سام فيما قلت ولعلك لو أطلعت على موضوعي السابق ترى فيه آثار جانبية متعلقة بتلاوة القرآن ..
    ومسألة قبولهم المذيع إلا بعد التاكد من طلاقته وفصاحته أعتقد أن ذلك شرط لابد أن يكون أساسي في المسألة ، لكن البعض يتجاوزه تساهلاً أو أن الواسطة لها مفعولها في ذلك .

    مع احترامي لتعليقك .​
     

مشاركة هذه الصفحة