اليمن والارث الاجتماعي والحلقه الضائعه بين المناطقيه

الكاتب : ابوعلي الجلال   المشاهدات : 598   الردود : 7    ‏2006-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-16
  1. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    11,708
    الإعجاب :
    237
    بسم الله الرحمن الرحيم


    هناك فوارق اجتماعيه يمنيه كبيره ناتجه عن الوحده اليمنيه بدات تتحكم بتوجهات ابنا الجنوب والشمال والشرق اوبعضهم نتيجه طبيعيه للقراه الملحه لاحتياجات التي تختلف اختلافا جذريا عن بعضها بسبب التراكمات السابقه منذو امد بعيد
    في شمال اليمن الذي يشكل السواد الاعظم من اليمنيين كانت الاوضاع في 1662م ماساويه بحق لم يكن هناك مايمكن الكتابه عنه لذى فقد كان التاييد للثوره مبني على صراع متعدد الاتجاهات تنموي وفكري قبل ان يكون صراع من اجل الحكم وهذادخل البلد برمتها في صراع قاسي تداخلت فيه كل المعطيات المحليه والاقليميه والدوليه حتى عام 1973م ووصول ابراهيم الحمدي للحكم والذي عاشت اليمن اول مره تحت طال الدوله رغم ان الشعب كان لديه امكانات ماليه جيده بسبب عمله في الخارج وفي دول الجوار جعلت من البنا التحتي للمواطن ينموا بشكل معقول الى ان الاحداث عادت بالحكومه الى الخلف ليشهد صراع دمويا انتهى بقدوم الرئيس على عبدالله صالح للحكم التي بدات رويه اخرى انتهت بالوحده اليمنيه مع الحزب الاشتراكي اليمني
    اما الجنوب فان حاله يختلف فقد كانت بريطانيا تحكم عدن وبقيه البلاد تحكم بحكام محليين ولم يكن هناك اي تنميه اوموازنات اوخطط اوبنا اي شي فقد كانت الحياه بطبيعتها البكر حتى اتت ثوره اكتوبر لتحرك الروح الوطنيه التي كانت هي العامل القوي للتحرك ضد الاستعمار وهي تختلف عن المعطيات في الشمال التي كانت شامله التغيير كون الوعي في المناطق الجنوبيه كان مرتفعا مماساهم في نجاح الثوره على بريطانيا التي لم تكن تحكم كل اليمن بقدرما كان دورها اشرافيا ليس الا محميه عدن وماتبعها وبعد نجاح الثوره ووصولها للحكم لم تستطع الثوره رغم استقرارها النسبي وسيطرتها على عموم البلاد بدون الدخول في اي صراع كبير يوخرها لم تترجم اهدافها للواقع ليقبع المواطن تحت طاوله الوعود المجهوله التي لم يحقق منها شي ليضل الوضع كما هوا واضف ان النظام تسبب في منع اي ازدهار محلي نابع من المواطنين انفسهم الذين يملك العدد الكبير منهم اموال كبيره للتوقف الحياه والنموا في مكانه دون حراك طبيعي في اقل المستويات بل وهروب معظم رووس الاموال للشمال والى خارج البلد والذي يملك غالبيته ابنا الشرق من حضرموت

    وعندما اتت الوحده فانها اتت شامله للكل ووضعت الشعب برمته في نظام واحد راس مالي يترك الجميع للمنافسه من هنا بدالانقسام الحاد في الفكر الاجتماعي بين المناطق في الوقت الذي يشعر ابنا الجنوب بالغبطه والحزن احيانا كونهم قد خسروا كل شي حتى تلك الامتيازات التي كانوا يتمتعوا بها ابان الحكم السابق والذي كانت احدا سمات النظام ليحطون جام غضبهم على النظام الحالي رغم ادراكهم بان التغيير في النظام وليس الوحده التي ليس لها علاقه بهذه الاوضاع وهوغير صحيح الى حد ماء كونها نتيجه طبيعه للافلاس الذي عانا منه المواطنيين في المناطق الجنوبيه من وقوف تام لاي برامج تنمويه خلال 160 عام وهوا النموا الانساني الطبيعي الذي تدخل البشر لمنع تقدمه ودليلا على ذلك فان جنوب اليمن لم يشهد اي شق لايطريق يربطها ببعضها خلال الحكم البريطاني والاشتراكي للجنوب عدا خط واحد فقط اضف ان المواطنيين اعتمدوا بشكل كامل على الدوله خلال ال30عاما التاليه لخروج بريطانيا وهوماافقدهم لغه التفاعل والنموا الذاتي خلاف ماهواحاصل في الشمال الذي يعتمد مواطنيه على انفسهم في تنميه مواردهم الزراعيه والصناعيه والتجاريه والتي تمت بعد الثوره وبعيدا عن وجود الدوله التي كانت غائبه وغير موجوده من الاصل وذلك بخلاف المواطنيين في المناطق الشرقيه الذي اندفعوا ببنا مناطقهم بعد تحقيق الوحده اليمنيه لما يملكوه من روس اموال كانت محاصره في العهد السابق وادا لتطور سريع وباين للعيان في هذه المناطق وهوا مايفسر اندفاعهم القوي بالتمسك بالوحده وقراتها على هذا الاساس
    من هنا نعرف مدا الغضب الذي يشنه بعض ابنا المناطق الجنوبيه على الرئيس وعلى الوحده بذاتها كونها لم تلبي حاجاتهم وطموحاتهم وربما احالت اعداد منهم الى معوزين وخاصه ان النضره خصبه للدخول في هذا المجال لما يوجد على الساحه العامه من فوضى وفساد اداري يمكن لصق الدلائل باتجاهه والصاقه بالوحده وانا اشك ان هناك من يكره الوحده اويكره اليمن بتكوينه بقدر ماتكون مجرد طفحات ناتجه عن اوضاع يقرائها صاحبها بطريقه خاطئه
    اما في الشمال فان الصراع هناك بين الفئات الاجتماعيه هي محسومه بين فريقين الثوريين والملكيين وان اختلفت اقنعتهم ومسمياتهم فهي لم تنته للان بل ان الصراع يمضي وان كانت الوحده قد اجهضته وجعلته في الاطار الضعيف والضيق للملكيين المتلبسين عبائه الجمهوريه والذي تم تاسيسها عام 1969م في موتمر جده
    لذى فاني اجد ان المعارضه التي تخرج خروجا نشازا في بعض الاوقات ماهي الى تعبير عن حقبه تاريخيه طويله من التراكمات السلبيه في الجنوب وكذلك عن طموحات تدغدغ احيانا في الشمال وهذا ليس مقصودا به المعارضه الوطنيه التي تقارع الحكومه والحاكم فهذه هي الوجه الاخر للثوره ولاغبار عليها وليست محل نقاش اوجدال الى فيما يطورها اويضعفها
    من هنا ياتي الترابط العدائي الذي يندمج في احيانا كثيره للرئيس وللوحده وان كان النقد المصرح به في كل الاحول لايصل الى هذا المستوى من الهجوم العنيف والعدائي فانه من الطبيعي ان تجد شخصيات تدخل وتخرج في تحالفات وتناقضات هنا وهناك كون اليمن حاليا لم يستقر وهوفي طريقه للاستقرار الذي زادت كفته بشكل كبير وقوي رغم مايقال من منغطات هنا اوهناك فاني اجزم ان يمن الغد لن يكون شبيه لاي من الفترات الماضيه بكل المقاييس حتى لوكان في اشد ضعفه ووهنه

    كانت هذه مجرد خواطر رمضانيه ورمضان كريم وكل عام وانتم بخير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-16
  3. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    11,708
    الإعجاب :
    237
    ارجو المعذره كوني ساترك الردود للاخوه الاعضاء لاني لن اكون موجودا اليله تمنياتي لكم بطيب القراه وحسن الرد وبلوغ المراد والحوار البناء الذي يفيد ولايذهب بنا الى نقاش بعيد عن هذا الموضوع الذي سنرحب باثرائه من الاخوه الكرام وكل عام وانتم بخير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-16
  5. غريب74

    غريب74 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-05-08
    المشاركات:
    497
    الإعجاب :
    0
    كلام في محله وما العمل أذا ؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-16
  7. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    فعلا كلام في محلة اخي ابو علي الجلال
    تطرقت للمشكلة ولم تتطرق إلى الحل

    اطرح لنا وجهة نظرك ماهي الحلول؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-16
  9. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    الاخي الكريم الجلال نعم كما قال الاستاد الصلاحي طرحت المشكلة ولكن اين الحلول المشكلة كلنا يدري عنها بس ما درينا كيف الحلول وشهر كريم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-18
  11. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    11,708
    الإعجاب :
    237
    اولا اعتذر للجميع عن الغياب
    اما ردا على ماقاله اخي الصلاحي فان الحل بالتاكيد موجود
    اول هذه الحلول التي اعتقد انه قد اوحي للرئيس بها وهي اطلاق الحكم المحلي وتفعيله لتخلص من المركزيه التي يلحق بها كل الاتهامات وهذا جزء من الحلول وهوالهروب الى الامام اذا ان محاربه الفقر وايجاد تعادل اجتماعي سيكون بعيدا المنال في الوقت الحاضر وانه ليس بالسهوله تداركه في وقت قصير مالم تدخل البلاد برمتها في عمليه اصلاح شامله تتضمن اولا اصلاح الخلل في الهيكليه النظاميه للدوله ومحاربه الفساد وايجاد استثمار حقيقي وكبير يمتص البطاله وهذا ليس باليسير من خلال الوقت القصير نسبيا القادم رغم مانراه من خطب متكرره الى انها ضبابيه لايمكن ان تكون عقلانيه ولن تمحي هذا الارث بسنه اوسنين سبع لذى اجد اوارى ان الحكومه ستمضي باتجاه الحكم المحلي ليكون اهل البلاد هم المسئولون عنها ويحملوا ماتيسر من الاتهامات ولاكن هذا لن يكون الحل اذا ان ابنا الجنوب بصفه خاصه مطلوب منهم هم ايضا ان يتفاعلوا بشكل اخر من ماهوا حاصل حاليا واهم هذه التفاعلات واهمها هوالتوقف عن والبحث عن مخارج معقوله ذاتيه مثل اقرانهم للمشاكل والاتجاه شمالا بدلا من المكوث في دائره مغلقه لن تزيدهم الى فقرا والملاحض ان الشمال برمته والشرق متفاعل مع بعضه اقتصاديا ولوفي الاطار المحلي الى ان الغالب من ابنا المناطق الجنوبيه وليست كلها اذا مااستثنينا منطقه يافع التي يعتمد ابنائها على المهجر فان البقيه لاتتحرك وتضل مراهنه على الدوله وماياتي من الدوله ونضريا ذلك مستحيل التحقيق مالم يتفاعل ابنا هذه المناطق باتجاه الشرق والشمال مثلهم مثل اقرانهم في البلاد لايجاد شركه وفرص عمل مع الجميع كون الارث في هذه المناطق كبير كونها كانت تحكم بالنظام الاشتراكي وتعتمد عليه تركت شريحه ليست بالهينه من طابور الفقرا والتي بدورها ستنتج جيلا من طابور اكثر فقرا
    ومن يعتقد بان تحويل عدن الى مدينه اقتصاديه سيحل المشكله هوا مخطي بالطبع كون عدن ان اصبحت مدينه شبيهه بدبي مثلا فانها ستوفر للدوله دخلا وليس مواطن عدن كما يعتقد بل ستزيدهم صعوبه وعنا وفقر لان من سيتم توضيفهم لابد ان يكونوا من اصحاب الخبرات والمتعلمين ولااظن ان عدن ستفي بهذا الطلب مستقبلا اضف ان عدن ان تطورت الى اكبر مدا فلن يزيد عدد العاملين بها عن 500 الف في الغالب وذلك لن يحل الى جزا يسير من المشكله وليس كلها
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-18
  13. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    11,708
    الإعجاب :
    237
    شكرا على مرورك الكريم والجواب قبل هذه المداخله وسوف نرفده بعدة اجابات كونه الاجابه عليه تحتاج الى كلام كثير وليس اجابه محدده
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-18
  15. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    11,708
    الإعجاب :
    237
    اولا اعتذر للجميع عن الغياب
    اما ردا على ماقاله اخي الصلاحي فان الحل بالتاكيد موجود
    اول هذه الحلول التي اعتقد انه قد اوحي للرئيس بها وهي اطلاق الحكم المحلي وتفعيله لتخلص من المركزيه التي يلحق بها كل الاتهامات وهذا جزء من الحلول وهوالهروب الى الامام اذا ان محاربه الفقر وايجاد تعادل اجتماعي سيكون بعيدا المنال في الوقت الحاضر وانه ليس بالسهوله تداركه في وقت قصير مالم تدخل البلاد برمتها في عمليه اصلاح شامله تتضمن اولا اصلاح الخلل في الهيكليه النظاميه للدوله ومحاربه الفساد وايجاد استثمار حقيقي وكبير يمتص البطاله وهذا ليس باليسير من خلال الوقت القصير نسبيا القادم رغم مانراه من خطب متكرره الى انها ضبابيه لايمكن ان تكون عقلانيه ولن تمحي هذا الارث بسنه اوسنين سبع لذى اجد اوارى ان الحكومه ستمضي باتجاه الحكم المحلي ليكون اهل البلاد هم المسئولون عنها ويحملوا ماتيسر من الاتهامات ولاكن هذا لن يكون الحل اذا ان ابنا الجنوب بصفه خاصه مطلوب منهم هم ايضا ان يتفاعلوا بشكل اخر من ماهوا حاصل حاليا واهم هذه التفاعلات واهمها هوالتوقف عن والبحث عن مخارج معقوله ذاتيه مثل اقرانهم للمشاكل والاتجاه شمالا بدلا من المكوث في دائره مغلقه لن تزيدهم الى فقرا والملاحض ان الشمال برمته والشرق متفاعل مع بعضه اقتصاديا ولوفي الاطار المحلي الى ان الغالب من ابنا المناطق الجنوبيه وليست كلها اذا مااستثنينا منطقه يافع التي يعتمد ابنائها على المهجر فان البقيه لاتتحرك وتضل مراهنه على الدوله وماياتي من الدوله ونضريا ذلك مستحيل التحقيق مالم يتفاعل ابنا هذه المناطق باتجاه الشرق والشمال مثلهم مثل اقرانهم في البلاد لايجاد شركه وفرص عمل مع الجميع كون الارث في هذه المناطق كبير كونها كانت تحكم بالنظام الاشتراكي وتعتمد عليه تركت شريحه ليست بالهينه من طابور الفقرا والتي بدورها ستنتج جيلا من طابور اكثر فقرا
    ومن يعتقد بان تحويل عدن الى مدينه اقتصاديه سيحل المشكله هوا مخطي بالطبع كون عدن ان اصبحت مدينه شبيهه بدبي مثلا فانها ستوفر للدوله دخلا وليس مواطن عدن كما يعتقد بل ستزيدهم صعوبه وعنا وفقر لان من سيتم توضيفهم لابد ان يكونوا من اصحاب الخبرات والمتعلمين ولااظن ان عدن ستفي بهذا الطلب مستقبلا اضف ان عدن ان تطورت الى اكبر مدا فلن يزيد عدد العاملين بها عن 500 الف في الغالب وذلك لن يحل الى جزا يسير من المشكله وليس كلها