تأسيـــــــــس بنك الفقـــــــــــــــــــراء في اليمن حلم سيتحقق !

الكاتب : wasy90   المشاهدات : 944   الردود : 11    ‏2006-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-16
  1. wasy90

    wasy90 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    154
    الإعجاب :
    0
    أيهــــــــــــــا الاغنيــــــــــــــــــــــــاء : والله هو الغني وأنتم الفقراء إليــــــــــه ....

    هل يمكن أن يتوجـــــــــــــه المصرفيون الكرام في هذا البلد الى تبني مثل هذه الفكرة ....

    لعلهم يفوزون بجائزة في هذا الشهر الكــــــــــــــريم وكما من اليمنين سوف يتحولون الى أغنياء ...

    لعل التجربة الناجحـــــــــة للرجل المؤمـــــــــن من بنجلاديش محمد يونس والذي نال جائزة نوبل بسبب

    هذه الفكـــــــــــرة الرائدة والتي حولها الى بنك جرامين !

    أنني أتوجه الى جمعية الاصلاح الاجتماعية الخيرية وجمعيات الخير في اليمن

    الى المبادرة بتأسيس هذا البنك والى البنك المركزي والى كل المحسنين في الخليج والسعودية الى

    تبني هذه الفكرة لعلنا نستيقظ يومــــــــــاُ ولا نجد متسولاً واحد .
    ___________________________________________________

    محمد يونس
    من ويكيبيديا, الموسوعة الحره
    اذهب إلى: تصفح, بحث

    محمد يونسمحمد يونس (1940 - ) مصلح ومصرفي بنجلاديشي، مؤسس بنك جرامين، أول بنك للفقراء، ومبدأ الإقراض المتناهي في الصغر.

    يعيش الكثير من الناس طوال حياتهم في أبراج من نسج أحلامهم وأفكارهم وكلماتهم، بينما لا يستطيع إلا النادر القليل منهم أن يجعل من أحلامه كيانًا ملموسًا باقيًا بآثاره التي لا تُمحَى في حياة الناس، ومن هؤلاء القلة البروفيسور "محمد يونس" أستاذ الاقتصاد السابق في "جامعة شيتاجونج" إحدى الجامعات الكبرى في بنجلاديش، ومؤسس بنك جرامين Grameen Bank، البنك الذي يملكه الفقراء والذي يعمل من أجل إحداث تغيرات نوعية في حياة أفقر الفقراء في بلد من أفقر بلاد العالم "بنجلاديش"، وهو أيضاً البنك –المدرسة- الذي صار قطبًا يدور في فلك منهجه المتبتلون في محراب العمل من أجل الفقراء.

    فهرست [إخفاء]
    1 من شيتاجونج إلى تينيسي وبالعكس
    2 إحراق السفن الجامعية
    3 يونس.. قديس الفقراء
    4 ميراث الإنسانية
    5 من أقواله
    6 الجوائز الحاصل عليها
    7 اقرأ أيضًا
    8 المصادر
    9 روابط خارجية



    [تحرير]
    من شيتاجونج إلى تينيسي وبالعكس
    ولد محمد يونس عام 1940 في مدينة شيتاجونج Chittagong، التي كانت تعتبر في ذلك الوقت مركزًا تجاريا لمنطقة البنغال الشرقي في شمال شرق الهند، كان والده يعمل صائغًا في المدينة، وهو ما جعله يعيش في سعة من أمره فدفع أبناءه دفعًا إلى بلوغ أعلى المستويات التعليمية، غير أن الأثر الأكبر في حياة يونس كان لأمه "صفية خاتون" التي ما كانت ترد سائلاً فقيرًا يقف ببابهم، والتي تعلّم منها أن الإنسان لا بد أن تكون له رسالة في الحياة.

    في عام 1965 حصل على منحة من مؤسسة فولبرايت لدراسة الدكتوراه في جامعة فاندربيلت Vanderbilt بولاية تينيسي الأمريكية، وفي فترة تواجده بالبعثة نشبت حرب تحرير بنجلاديش (باكستان الشرقية سابقا) واستقلالها عن باكستان (أو باكستان الغربية في ذلك الوقت)، وقد أخذ يونس من البداية موقف المساند لبلاده بنجلاديش في الغربة، وكان ضمن الحركة الطلابية البنغالية المؤيدة للاستقلال، التي كان لها دور بارز في تحقيق ذلك في النهاية. وبعد مشاركته في تلك الحركة عاد إلى بنجلاديش المستقلة حديثا في عام 1972 ليصبح رئيسًا لقسم الاقتصاد في جامعة شيتاجونج، وكان أهالي بنجلاديش يعانون ظروفًا معيشية صعبة، وجاء عام 1974 لتتفاقم معاناة الناس بحدوث مجاعة قُتل فيها ما يقرب من مليون ونصف المليون.

    [تحرير]
    إحراق السفن الجامعية
    كانت تلك المجاعة هي المعلم الذي تغيرت عنده حياة يونس إلى الأبد، فبينما كان الناس يموتون جوعاً في الطرقات، كان يونس يعلم تلاميذه النظريات الباهرة في الاقتصاد، وأحس بكراهيته لنفسه لشعوره بمدى عجرفة أمثاله من أساتذة الاقتصاد لادعائهم امتلاك الإجابة على الأسئلة الصعبة: "لقد كنا -نعم- نحن أساتذة الاقتصاد نتميز بشدة الذكاء، لكننا لم نكن نعرف شيئًا عن الفقر الذي كان يحيط بنا من كل جانب".

    أمضى يونس بعد ذلك العامين التاليين يقود طلابه في رحلات ميدانية إلى قرية جوبرا Jobra القريبة من الجامعة، لقد كان من السهل رؤية المشكلة، لكن أين يكمن الحل؟ هذا ما كان يحاول استكشافه، وبينما كان يحاور امرأة هناك كانت تقوم بتصنيع كراسٍ من البامبو (حيث تنبت أشجار البامبو في كل مكان على أرض بنجلاديش) لمعت في ذهنه فكرة الحل؛ فقد علم من المرأة أنها لا تملك رأس المال الخاص بها، ومن ثم فهي تلجأ لاقتراضه من أحد المرابين في القرية لشراء البامبو الخام، وتظل تعمل طوال 12 ساعة يوميا في تصنيع الكراسي لرد القرض وفوائده ثم لا يبقى لها بعد ذلك إلا الكفاف لتعيش منه.

    وبمساعدة طلابه استطلع "يونس" أحوال الفقراء في 42 قرية أخرى محيطة، واكتشف أن الوضع القائم لا يتيح للفقراء توفير قرش واحد ومن ثم لا يستطيعون تحسين أحوالهم مهما بلغ جدهم واجتهادهم في العمل، ومن ثم اكتشف أنهم لا يحتاجون سوى رأس مال يتيح لهم الاستفادة من عوائد أموالهم، ومن ثم فقد أقرض 42 امرأة من الفقراء مبلغاً بسيطا من المال من جيبه الخاص بدون فائدة، ودونما تحديد لموعد الرد. ولأنه رأى عدم إمكانية الاستمرار في ذلك فقد مضى يحاول إقناع البنك المركزي أو البنوك التجارية لوضع نظام لإقراض الفقراء بدون ضمانات، وهو ما دعا رجال البنوك للسخرية منه ومن أفكاره، زاعمين أن الفقراء ليسوا أهلا للإقراض، وعبثاً حاول إقناعهم أن يجربوا، ومن ثم فقد اقترض قرضاً خاصا ليبدأ به مشروعا في قرية جوبرا بمساعدة طلابه أمضى في متابعته ودراسته من عام 1976 حتى عام 1979 في محاولة لإثبات وجهة نظره بأن الفقراء جديرون بالاقتراض، وقد نجح مشروعه نجاحا باهرا وغير حياة 500 أسرة من الفقراء، وفي عام 1979 اقتنع البنك المركزي بنجاح الفكرة وتبنى "مشروع جرامين" أي "مشروع القرية".

    وفي عام 1981 زاد من حجم المشروع ليشمل 5 مقاطعات، وقد أكدت كل مرحلة من تلك المراحل فاعلية نظام القروض المتناهية في الصغر حتى وصل عملاء البنك "المشروع" عام 1983 إلى 59 ألف عميل يخدمهم 86 فرعا، وفي تلك المرحلة قرر يونس إنهاء حياته الأكاديمية وأن يمضي في طريقه حيث تم اعتماد بنك جرامين في ذلك العام كمؤسسة مستقلة لترتبط حياته بهذه المؤسسة التي كانت حلمًا فصارت واقعًا واعدًا منذ تلك اللحظة وإلى الأبد.

    [تحرير]
    يونس.. قديس الفقراء
    يرتكز إنجاز البروفيسور يونس على مجموعة من المحاور الفكرية الأساسية، التي يأتي في طليعتها نظرته النقدية لمؤشرات التنمية السائدة، ووضعه مؤشرات بديلة ترتكز على ما يحدث في حياة الـ 50% التي تقع في قاع المجتمع –أي مجتمع- من تغيرات إيجابية مباشرة تمس جوهر حياتهم اليومية.

    وتأتي رؤيته التي تعتبر أن القرض أو الائتمان هو حق أساسي من حقوق الإنسان ليمثل الركيزة الثانية في فكره، التي ينتقد فيها اعتماد نظام البنوك التجارية على إقصاء الفقراء من حق الحصول على القروض، باعتبار أن الفقراء لا يملكون الضمانات التي يقدمونها للبنوك للحصول على الإقراض، وهو الأمر الذي يعني انحياز البنوك لصالح تعزيز غنى الأغنياء، وتكريس فقر الفقراء، وهو ما دفعه لتأسيس بنكه الفريد على أساس ضمان رأس المال الاجتماعي المتمثل في "شبكات التساند والرقابة الاجتماعية والمتجسدة فيما يعرف بالمجموعة والمركز.

    أما الركيزة الثالثة فهي اعتباره التوظيف الذاتي للفقراء، أي مساعدة الفقراء كي يساعدوا أنفسهم هو المحرك الأساسي لعجلة التنمية في أي مجتمع، وأن إخراجهم من حالة "اليد السفلى" التي جعلتهم يدمنون تلقي الإحسان والهبات، إلى حالة "اليد التي يحبها الله ورسوله" هو واجب تفرضه النظرة إلى الفقير باعتباره "إنسانا كامل الأهلية".

    الركيزة الرابعة جاءت كنتيجة لخبرة السنوات الأولى من العمل، وهي اعتباره أن المدخل لتحسين حال الأسر الفقيرة هو في تحسين أوضاع النساء فيها، وهو ما دعاه لإعادة اكتشافهن كقوة للعمل، وإعادة اكتشاف الأعمال المنزلية كأعمال مدرة للدخل لتحسن أوضاع الفقراء.

    [تحرير]
    ميراث الإنسانية
    وفي نهاية هذه القصة، قصة حياة البروفيسور محمد يونس وعطاؤه للفقراء، والتي لم تنته بعد، حيث لا تزال فصولها تجري، ليس فقط هناك على أرض "بنجلاديش" وحدها بل على أراضي العشرات من البلدان من أمريكا في أقصى الغرب إلى الفليبين في أقصى الشرق مرورا ببوليفيا وتنزانيا وماليزيا -كنت أفكر في أن أختم الكلام بلغة الأرقام، ولكن ماذا تعني الأرقام إذا كانت تتغير كل لحظة، فما هو رقم صحيح اليوم، يصبح أقل من الصحيح بعد شهور وسنوات؛ لأن عجلة هذا العمل لا تزال دائرة لم تتوقف. يكفي أن نعلم أن عشرات الملايين من الفقراء في العالم أجمع صار النموذج الذي قدمه "محمد يونس" من خلال "جرامين" هو طوق النجاة لهم ولأسرهم من غائلة الفقر.

    [تحرير]
    من أقواله
    " في يوم ما سوف يذهب أحفادنا إلى المتاحف ليروا كيف كان الفقر "

    عن جريدة الإندبندنت في 5 مايو 1996
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-16
  3. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    نطالب جميع الجمعيات الخيرية في اليمن الى تبني مثل هذا المشروع


    مع ملاحظة :

    ان نجاح اي مشروع اقتصادي مرتهن بالإستقرار الأمني ونزاهة الجهاز المالي والإداري للدولة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-16
  5. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0
    التوقيع على تأسيس بنك الأمل
    الأربعاء, 17-مارس-2004
    المؤتمر نت-متابعات -سبأ -
    يجري اليوم الأربعاء في الرياض، التوقيع على أول بنك للفقراء في العالم العربي، حيث يوقع وزير الشئون الاجتماعية عبد الكريم الارحبي والأمير طلال بن عبدالعزيز رئيس برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الامم المتحدة الانمائية "أجفند" اتفاقية تأسيس "بنك الأمل للاقراض الأصغر" في الجمهورية اليمنية .
    وذكر برنامج "أجفند" في بيان صحفي وزعه ليوم " إنه بتوقيع هذه الاتفاقية، تكون الجمهورية اليمنية الدولة العربية الأولى، التي يتم فيها افتتاح بنك لاقراض الفقراء ومساعدتهم على تجاوز العقبات التي تفرضها البنوك التجارية.
    وأشار، إلى إن هذه الاتفاقية جاءت تتويجا للقاء المثمر الذي تم بين فخامة الاخ الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية والأمير طلال بن عبدالعزيز في صنعاء مؤخرا، وتأكيد فخامة الاخ الرئيس دعمه لمشروع "أجفند" لمكافحة الفقر، كما تأتي امتدادا لمذكرة التفاهم التي وقعت بين اليمن و"اجفند" للتعاون والتنسيق في مشروع انشاء بنك للفقراء، والتي بموجبها قدم "اجفند" المساعدة الفنية والاستشارية وأسهم في رأسمال البنك بما يؤمن المتطلبات اللازمة لنجاح المشروع.
    واكد البيان، ان الحكومة اليمنية قدمت التسهيلات اللازمة لانشاء البنك وما يضمن استمراريته واستقلال عملياته، بما في ذلك المساهمة في رأس المال الموزع بين "اجفند" والحكومة اليمنية، والقطاع الخاص اليمني .
    يذكر ان تأسيس بنك الامل للاقراض الاصغر في اليمن بمشاركة فاعلة من القطاع الخاص في جميع المراحل، هو أحد ثمار جهود "اجفند" ومشروعه
    الطموح لمكافحة الفقر في المجتمعات العربية، ودمج هذه الشريحة في منظومة التنمية وفق آلية مؤسسية تعتمد تقديم القروض متناهية الصغر .
    ويعمل هذا المشروع بخطوات حثيثة في كل من الاردن ولبنان والسودان والمغرب وموريتانيا.
    وحتى تاريخه لم يتم يكتب لهذا البنك ليرى النور على ارض الواقع ... ترى ما هي الاسباب ؟؟؟؟ ما هذا الا جزء من الفســـــــاد الذي يحدث في يمن الفقر والفساد والجهل والجوع والمرض ,,, من هو المسؤل ..؟؟ هل المعارضة , ام الشعب ام الحزب الحاكم ؟؟؟؟
    تحيــــــــــــاتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-16
  7. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    التوقيع على تأسيس بنك الأمل
    الأربعاء, 17-مارس-2004


    طيب وين راح
    وكيف اختفى هذا الأمل منذ 2004 أم هو في الطريق قادم عبر النفق المظلم :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-17
  9. باليمني الفصيح

    باليمني الفصيح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-04
    المشاركات:
    784
    الإعجاب :
    0
    اعتقد أنها فكرة جيدة

    لأنك إنشاء بنك الفقراء سيكون رافد جديد للفاسدين والاستفادة منه ستكون بالمحسوبية
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-17
  11. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30
    الشكر للجميع

    بس في مشكلة الشعب كلة بيقع مشارك في هذا البنك ويبغى لهم يفتحو في كل بيت فرع :D
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-17
  13. gamallalsyani

    gamallalsyani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-06
    المشاركات:
    404
    الإعجاب :
    0

    ما شاء الله من بركات العهد الجديد
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-17
  15. gamallalsyani

    gamallalsyani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-06
    المشاركات:
    404
    الإعجاب :
    0

    ما شاء الله من بركات العهد الجديد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-17
  17. ثقيل دم

    ثقيل دم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-27
    المشاركات:
    440
    الإعجاب :
    0
    اذا تأسس بنك للفقراء في اليمن - بيجي أصحاب الكروش الكبيره ليثبتوا بوثائق مزوره أنهم فقراء ويستحقون هذه القروض. مثلما يحدث مع بنوك التسليف الزراعيه التي أسست من أجل دعم صغار المزارعين ولكن الذي حدث هو العكس حيث استفاد من هذه البنوك أصحاب الكروش القابضين على القروش وذوي المناصب وكبار موظفي البنك والدوله من مشايخ واعيان واعضاء مجلس نواب فأخذوا القروض والحراثات والمستلزمات وأنشأوا وشيدوا عزب باشويه جديده تزيد في الضخامه عن عزب محمد علي باشا والملك فاروق وبقية باشوات مصر القديمه....فالغني زاد غنى والفقير زاد بؤسا وذلا وفاقه فترى المزارع الفقير يلهث وراء القرض ويصرف مايوازي قيمته رشاوي ومواصلات - في اليمن ياساده نحتاج لبنك ضمائر يقرض ضمير للي ماعندهم ضمير وبنك آخر يصرف ضمار للي ماعندهم ضمار وبعده كل شئ يكون تمام .​


    والمعذره لثقالة الدم.......
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-17
  19. باليمني الفصيح

    باليمني الفصيح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-04
    المشاركات:
    784
    الإعجاب :
    0
    صدقت وأبصم بالعشرة تأييدا لاقتراحك
     

مشاركة هذه الصفحة