بنكهة صنعاء وبرائحة تأريخ مأرب..

الكاتب : رداد السلامي   المشاهدات : 442   الردود : 2    ‏2006-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-16
  1. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    لم استطع نسيانك ...تلك هزيمة تضاف إلى هزيمتي الأولى ..خضت معركة مع ذاكرتي أردت نفيك خارج نطاق تفكيري فكنتي دوما جدلية صراع محتدم بين قلب يطلبك وعقلٌ يرفضك
    الله يحب المحسنين ...
    ومن احيا نفسا فكأنما أحيا الناس جميعا...
    إن كنتي تحبينني فاحييني ...
    وإن كرهتيني فهاتي قيمة سمٍ أموت به...
    معدم انا حتى من قيمة سم موت ...فالموت أصبح يشترى بأثمان...
    أنتي النصل الأخير في الجرح الأخير على الخاصرة ...ابقي في الخاصرة لكي لاينزف الجرح فيموت من بقي في هذة الدنيا رداد الذي يحبك...
    رداد الذي يحبك لايتكرر مرتين...
    ولن يبحث عنك مرتين...
    فأنا لست غبيا كبجماليون حطمها ثم حاول أن يعيدها مرة أخرى...
    إن الله يحب من يحب ويبغض من يبغض ...
    إن الله كريم...
    فإن كنتي تحبينني فالله يحبك لحبك...
    وإن كان ثمة بغض يسكنك فأكرميني ليحبك الله لكرمك ....
    فيك تجلى التاريخ ... وفي عينيك ترقص ملائكة البراءة والحضارة... ومن تحت إبطيك يفوح عبق الصحراء...
    امرأة أنتي...
    بنكهة صنعاء...
    برائحة تاريخ مأرب...
    وبصفاء قلوب الأنصاريات...
    امرأة تتوسد القلم وتفترش الكلمة...
    وترقى إلى الله بخيوط من نور العلم...
    هي أقدر على ان ترى بنور بصيرتها قلبا ابتلاه الله بها...
    ها انا مدمر بعناقيد غضبك وأمطار صيفك .. متلبسا برسالة بريئة لغيدٍ غدونا حليفاتٍ لشياطين الفرقة والضغينة..
    دعيني انزف ما تبقى لي من قلم....
    من حرف...
    أمارس التألم إلى اقصى حدوده كي لا يبقى في مخزوني منه بعد شيئاً...
    دعيني اذبح ما تبقى من شرياني على أعتاب قلبك .. علَّ شيئا ما فيك يلين...
    علَّ لزوجة دمي المراق تفتح مغاليق قلبك الصدئة...
    علّي أعجل بذهاب رداد البريء إلى أقبية النسيان...
    وأحيا بلا قلب ...وأبكي بلا مدمع...
    دعيني أقتل ذلك الذي أحبك يوما ما ..لم يزل مريضاً بك حد الإزمان..مهووسا بك حد الإدمان ...ثم احملي متعتك من حنايا هذا الجريح أنيينا ً وغادري إلى حيث تجدين الراااحة...
    أيتها الأصيلة ... والنبيلة... والقليلة... والكريمة ...والبخيلة ... هاتي من المرآة أغنية صقيلة ...هاتي هدى من هدى التوراة والقرآن ...
    هاتي من محارة لؤلؤٍ شيئا من المرجان يكفيني لأدخل عالم الله العظيم...
    متواضع اقضي الحياة على السفوح كما اتفق ...لكن عيناك ملهمتان تاريخ البوادي والحواضر والأماكن والأفق...
    اسمك العذب يتقطر في فمي بالمرارة ..لا الفضه ... اعض عليه نواة لاتنكسر..
    يا أحلى إسم في الوجود.. يا إسمٌ خلق للخلود...
    أنتي المراد وقدس أقداس العالم.. في عالم غير مقدس...
    هاتي لنا شيئا من الإيمان ننثره على مرمى الشفق ..وقفي على المحراب سادنة كمريم العذراء يا بنت الأصائل ..
    هاتي لنا صوتاً من الأملاك يذكرنا بأن الله مازال يعطينا الأمل ...
    هذا هو سقف الغروب يأتي مغطى بالنحيب وبالأفول وبالجنون... وبالنزق المغطى بالتقى...والغيب الموشح بالضنون ...
    هذا هو الشفق الذي إن شئتي يوما ترتدينه إن شئتي يوما تشربينه ..
    وهذي حمرة الدم المسفوح من قلبٍ عليك فإذا خلوتي به فبالله الثمينه..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-16
  3. المحاور الحر

    المحاور الحر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-03-24
    المشاركات:
    799
    الإعجاب :
    0
    ما هذا الكلام يا بو الشباب اشجيتنا اطربتنا ابكيتنا
    سلمت اناملك وعقلك اللي صاغ هذه العبارات
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-16
  5. يمانية

    يمانية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-12
    المشاركات:
    9,477
    الإعجاب :
    0
    جميل جداًَ...ياريتك كتبته بالادبي
     

مشاركة هذه الصفحة