ترجمة السيوطي.. عالم أشعري..

الكاتب : سيف الله   المشاهدات : 1,541   الردود : 9    ‏2002-07-18
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-18
  1. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله وصلى الله على رسول وبعد،

    ترجم السيوطي لنفسه في كتابه "حسن المحاضرة" فقال: وإنما ذكرت ترجمتي في هذا الكتاب اقتداء بالمحدثين قبلي، فقلّ أن ألف أحد منهم تاريخا إلا وذكر ترجمته فيه. وممن وقع له ذلك الإمام عبد الغفار الفارسي في "تاريخ نيسابور"، وياقوت الحموي في "معجم الأدباء"، ولسان الدين بن الخطيب في "تاريخ غرناطة"، والحافظ تقي الدين الفاسي في "تاريخ مكة"، والحافظ أبو الفضل بن حجر في "قضاة مصر"، وأبو شامة في الروضتين وهو أورعهم وأزهدهم.


    فهو عبد الرحمن بن الكمال أبي بكر بن محمد بن سابق الدين بن الفخر عثمان بن ناظر الدين محمد بن سيف الدين خضر بن نجم الدين أبي الصلاح أيوب بن ناصر الدين محمد ابن الشيخ همام الدين الخضيري الأسيوطي.

    قال السيوطي: "وكان مولدي بعد المغرب ليلة الأحد مستهل رجب سنة تسع وأربعين وثمانمائة، وحملت في حياة أبي إلى الشيخ محمد المجذوب، رجل كان من كبار الأولياء بجوار المشهد النفيسي فبارك عليّ".

    ويقول العيدروس: "وأحضره والده وعمره ثلاث سنين مجلس شيخ الإسلام ابن حجر مرة واحدة، وحضر وهو صغير مجلس المحدث زين الدين رضوان العتبي، ودرس الشيخ سراج الدين عمر الوردي، ثم اشتغل بالعلم على عدة مشايخ".

    وقال السيوطي: "ونشأت يتيمًا فحفظت القرءان ولي دون ثماني سنين، ثم حفظت العمدة ومنهاج الفقه، والأصول، وألفية ابن مالك".

    وقال العيدروس: "وتوفي والده ليلة الاثنين خامس صفر سنة خمس وخمسين وثمانمائة، وجعل الشيخ كمال الدين بن الهمام وصيّا عليه فلحظه بنظره ورعايته".

    قال السيوطي: "وسافرت بحمد الله تعالى إلى بلاد الشام والحجاز واليمن والهند والمغرب والتكرور".

    وله رحلة داخل مصر أيضًا ذكرها السخاوي في الضوء اللامع فقال: "ثم سافر إلى الفيوم ودمياط والمحلة فكتب عن جماعة". ثم قال السيوطي: "ولما حججت شربت من ماء زمزم لأمور منها أن أصل في الفقه إلى رتبة الشيخ سراج الدين البلقيني وفي الحديث رتبة الحافظ ابن حجر".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-18
  3. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    أكثر السيوطي عن الأخذ من الشيوخ وقد جمع أسماءهم في معجم فقال في ذلك: "وأما مشايخي في الرواية سماعًا وإجازة فكثير، أوردتهم في المعجم الذي جمعتهم فيه وعدّتهم نحو مائة وخمسين، ولم أكثر سماع الرواية لاشتغالي بما هو أهم وهو قراءة الدراية".

    ثم قال: "وشرعت في الاشتغال بالعلم من مستهل سنة أربع وستين، فأخذت الفقه والنحو عن جماعة من الشيوخ، وأخذت الفرائض عن العلامة فرضي زمانه الشيخ شهاب الدين الشارمساحي الذي كان يقال: إنه بلغ السن العالية وجاوز المائة بكثير والله أعلم بذلك، قرأت عليه في شرحه على المجموع.

    وأجزت بتدريس العربية في مستهل سنة ست وستين، وألّفت في هذه السنة فكان أول شىء ألفته شرح الاستعاذة والبسملة وأوقفت عليه شيخنا شيخ الإسلام علم الدين البلقيني فكتب عليه تقريظًا، ولازمته في الفقه إلى أن مات فلازمت والده فقرأت عليه من أول التدريب لوالده إلى الوكالة، وسمعت عليه من أول الحاوي الصغير إلى العِدد، ومن أول المنهاج إلى الزكاة، ومن أول التنبيه إلى قريب من باب الزكاة، وقطعة من الروضة من باب القضاء، وقطعة من تكملة شرح المنهاج للزركشي ومن إحياء الموات إلى الوصايا أو نحوها، وأجازني بالتدريس والإفتاء من سنة ست وسبعين وحضر تصديري. فلما توفي سنة ثمان وسبعين لزمت شيخ الإسلام شرف الدين المناوي، فقرأت عليه قطعة من المنهاج وسمعته عليه في التقسيم إلا مجالس فاتتني، وسمعت دروسًا من شرح البهجة ومن حاشية عليها، ومن تفسير البيضاوي.

    ولزمت في الحديث والعربية شيخنا الإمام العلامة تقي الدين الشبلي الحنفي فواظبته أربع سنين، وكتب لي تقريظًا على شرح ألفية ابن مالك وعلى جمع الجوامع في العربية تأليفي، وشهد لي غير مرة بالتقدم في العلوم بلسانه وبنانه، ورجع إلى قولي مجردًا في حديث فإنه أورد في حاشيته على الشفاء حديث أبي الحمراء في الإسراء وعزاه إلى تخريج ابن ماجه، فاحتجت إلى إيراده بسنده فكشفت ابن ماجه في مظنته فلم أجده، فمررت على الكتاب كله فلم أجده فاتهمت نظري، فمررت ثانية فلم أجده فعدت ثالثة فلم أجده، ورأيته في معجم الصحابة لابن قانع، فجئت إلى الشيخ وأخبرته فبمجرد ما سمع مني ذلك أخذ نسخته وأخذ القلم فضرب على لفظ ابن ماجه وألحق ابن قانع في الحاشية، فأعظمت ذلك وهبته لِعِظَم الشيخ في قلبي واحتقاري في نفسي فقلت: ألا تصبرون لعلكم تراجعون؟ فقال: لا، إنما قلدت في قولي: "ابن ماجه" البرهان الحلبي، ولم أنفك عن الشيخ إلى أن مات.

    ولزمت شيخنا العلامة محيي الدين الكافيجي أربع عشرة سنة، فأخذت عنه الفنون من التفسير والأصول والعربية والمعاني وغير ذلك، وكتب لي إجازة عظيمة، وحضرت عند الشيخ سيف الدين الحنفي دروسًا عديدة في الكشّاف والتوضيح وحاشيته عليه، وتلخيص المفتاح والعضد. وشرعت في التصنيف في سنة ست وستين، وبلغت مؤلفاتي إلى الآن - أي قبل وفاته باثني عشرة سنة تقريبًا - ثلاثمائة كتاب سوى ماغسلته ورجعت عنه".

    ثم قال: "ورزقت التبحر في سبعة علوم: التفسير والحديث والفقه والنحو والمعاني والبيان على طريقة العرب البلغاء لا على طريقة العجم وأهل الفلسفة، ودون هذه السبعة في المعرفة: أصول الفقه والجدل والتصريف، ودونها الإنشاء والترسّل والفرائض، ودونها القراءات ولم ءاخذها عن شيخ، ودونها الطب. وأما علم الحساب فهو أعسر شىء علي وأبعده عن ذهني، وإذا نظرت في مسألة تتعلق به فكأنما أحاول جبلا أحمله، وقد كنت في مبادىء الطلب قرأت في علم المنطق ثم ألقى الله كراهته في قلبي، وسمعت أن ابن الصلاح أفتى بتحريمه فتركته لذلك، فعوضني الله عنه علم الحديث. والذي أعتقده أن الذي وصلت إليه من هذه العلوم السبعة سوى الفقه والنقول التي اطلعت عليها فيها لم يصل إليه ولا وقف عليه أحد من أشياخي فضلا عمن هو دونهم، وأما الفقه فلا أقول ذلك فيه بل شيخي فيه أوسع نظرًا وأطول باعًا".


    ما رأيكم بأمثال هؤالاء العلماء؟؟ الذين هم حق العلماء!

    ترى اليوم، اناسا لم يأخذوا العلم الا من مطالعة الكتب، بدلا من التلقي.. وتجدهم يتشدقون في دين الله والعياذ بالله، ومنهم من يتطاول على أمثال هذا العالم الجليل، السيوطي، زاعما: "هم رجال، ونحن رجال"!!.

    ان الله يدافع عن الذين ءامنوا.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-07-18
  5. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    أخلاق الإمام السيوطي وثناء العلماء عليه :
    يقول نجم الدين الغزي : ولمّا بلغ أربعين سنة من عمره أخذ في التجرد للعبادة والإنقطاع إلى الله تعالى والإشتغال به صرفاً ، والإعراض عن الدنيا وأهلها كأنَّه لم يعرف أحد منهم . وشرع في تحرير مؤلفاته ، وترك الإفتاء والتدريس واعتذر عن ذلك في مؤلف ألفه وسماه بالنفيس ، وأقام في روضة المقياس فلم يتحول عنها إلى أن مات لم يفتح طاقات بيته التي على النيل من سكناه .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-07-18
  7. رجل مسلم

    رجل مسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-12
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    ياليتكم أشاعرة!!

    ليتكم كالسيوطي في علمه وتقواه

    عالم رباني

    نصر الدين ، وكسر المناطقة المتكلمين

    وليس من شرط العالم أن لا يخطىء، فكل ابن آدم خطاء

    ولكن العار والشنار على من كفر العلماء، لئلا يقولوا: ربنا الله الذي في السماء!!

    العار والشنار ممن فرق الأمة، ورمى الصالحين بدائه ، وأنسل كابن آوى!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-07-18
  9. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    احفظ لسانك يا ( رجل سفيه )
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-07-18
  11. جبل أحد

    جبل أحد عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-18
    المشاركات:
    42
    الإعجاب :
    0
    لحظة ياأخ مفتش خلينا نفهم قصد رجل مسلم

    ياأخ رجل مسلم أنت قلت ربنا الله الذي في السماء

    في أي جهة في السماء بالضبط فالسماء مغلفة الكرة الأرضية فححدلي بالضبط فين علشان نعرف
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-07-18
  13. رجل مسلم

    رجل مسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-12
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    الأخ المفتش:

    كل إناء بالذي فيه ينضح

    صحيح يا فصيح!!!



    يا جبل، خليك مثل إسمك الله يخليك!!

    من اللي قال: ربنا الله الذي في السماء ؟؟؟؟


    عرفته!!



















    طيب روح إسأله هذا السؤال!!!!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-07-18
  15. جبل أحد

    جبل أحد عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-18
    المشاركات:
    42
    الإعجاب :
    0
    هذا كلامك انت يارجل مسلم

    فمن قال ان الله في السماء إذا

    اليس ذلك ماكتبته بيدك فأين الله في السماء فلا تتركها مبهمه وحدد لي أين الله في السماء بالضبط
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-07-18
  17. رجل مسلم

    رجل مسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-12
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    كما اقتبست من كلامي للرد علي

    كذلك أنا اقتبست العبارة اللي أشكلت على عاقلك القاصر؛ كما أشكلت على عقول أهل الأهواء!!!



    روح دور من وين اقتبستها، ووجه سؤالك لصاحب النص الأصلي!!!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-07-18
  19. الباز الأشهب

    الباز الأشهب عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-15
    المشاركات:
    802
    الإعجاب :
    0
    قال: "ليتكم كالسيوطي في علمه وتقواه

    عالم رباني

    نصر الدين ، وكسر المناطقة المتكلمين

    وليس من شرط العالم أن لا يخطىء، فكل ابن آدم خطاء

    ولكن العار والشنار على من كفر العلماء، لئلا يقولوا: ربنا الله الذي في السماء!!

    العار والشنار ممن فرق الأمة، ورمى الصالحين بدائه ، وأنسل كابن آوى!!



    الجواب: قال الحافظ جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي الشافعي الأشعري (911 هـ) عند شرح حديث: (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد) ما نصه (1): " قال القرطبي: هذا أقرب بالرتبة والكرامة لا بالمسافة، لأنه منزه عن المكان والمساحة والزمان. وقال البدر بن الصاحب في تذكرته: في الحديث إشارة إلى نفي الجهة عن الله تعالى"ا.هـ.

    شرح السيوطي لسنن النساني (1/ 576).


    يا وهابي: كلما كذبت سنفضحك فالى اين المفر؟
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة