خيتافي يسقط ريال مدريد بالقاضية في أولى المفاجآت الكبيرة بالدوري الاسباني هذا الموسم

الكاتب : بندر الأحمدي   المشاهدات : 359   الردود : 0    ‏2006-10-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-15
  1. بندر الأحمدي

    بندر الأحمدي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-10-11
    المشاركات:
    1,744
    الإعجاب :
    0
    فجر فريق خيتافي أول المفاجآت الكبيرة في الدوري الاسباني لكرة القدم في الموسم الحالي بتغلبه على ضيفه ريال مدريد 1/صفر اليوم السبت في افتتاح مباريات المرحلة السادسة في المسابقة.

    ووجه خيتافي صدمة قوية إلى ريال مدريد الذي كان معرضا لهزيمة قاسية بعدد وافر من الاهداف أمام الروح المعنوية العالية التي اتسم بها خيتافي في المباراة التي جرت على ملعبه الصغير "كوليسيو ألفونسو بيريز" في جنوب العاصمة مدريد.

    والمباراة هي الثالثة التي يفشل فيها ريال مدريد في تحقيق الفوز على هذا الملعب.

    وجاء الهدف الوحيد للمباراة بضربة رأس سددها أليكسز روانو مدافع خيتافي في الدقيقة .60

    وتلقى ريال مدريد صدمة أخرى اثر طرد مهاجمه البرازيلي رونالدو في الوقت بدل الضائع للمباراة وبعد 25 دقيقة فقط من نزوله إلى الملعب للاعتراض على الحكم حيث بدت العصبية على تصرفات رونالدو.

    وقال المدرب الالماني بيرند شوستر المدير الفني لخيتافي "حققنا الفوز عن جدارة.. واجتهد اللاعبون بشكل كبير لتحقيق هذا الفوز."

    والهزيمة هي الاولى لريال مدريد في الدوري هذا الموسم وهي الاولى له في المسابقة تحت قيادة مديره الفني الايطالي فابيو كابيلو ليتجمد رصيد الفريق عند 11 نقطة من ست مباريات ويحتل المركز الرابع انتظارا لما ستسفر عنه باقي مباريات المرحلة غدا الاحد.

    ويتصدر برشلونة حامل اللقب في الموسمين الماضيين جدول المسابقة برصيد 13 نقطة بفارق الاهداف فقط أمام بلنسية وبفارق نقطة واحدة أمام أشبيلية الذي يحتل المركز الثالث.

    وتستطيع الفرق الثلاثة توسيع فارق النقاط التي تفصلها عن ريال مدريد إذا حققت الفوز في نفس المرحلة غدا حيث يلتقي برشلونة مع أشبيلية وبلنسية مع سلتا فيجو.

    ولم يستطع كابيلو أن يقول شيئا بعد نهاية المباراة سوى أن فريقه لم يلعب المباراة بجدية.

    بينما علق البرازيلي الشاب روبينيو نجم هجوم ريال مدريد قائلا "ببساطة، لم يكن أداؤنا جيدا بالدرجة الكافية."

    ولعب روبينيو في الشوط الثاني من المباراة بدلا من الانجليزي ديفيد بيكهام البعيد عن مستواه.

    ووضح الارتباك في دفاع ريال مدريد خلال المباراة كما غاب التوفيق عن لاعبي خط الوسط وسيطر البطء على هجوم الفريق

    واستمر ذلك بعد نزول البرازيليين رونالدو وروبينيو.

    وأهدر خوسيه باتشون وفرانسيسكو كاسكيرو لاعبا خيتافي فرصتين ثمينتين كانتا كفيلتين بزيادة رصيد فريقهما من الاهداف في ظل التوتر في دفاع ريال مدريد.

    وكان الهدف الذي سجله خيتافي في الدقيقة 60 كفيلا بحسم اللقاء لصالح أصحاب الارض ليرفع الفريق رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثامن.

    وسيكون على كابيلو أن يعمل بدون أي راحة لاعادة الاتزان إلى صفوف فريقه قبل المواجهة الصعبة أمام ستيوا بوخارست الروماني يوم الثلاثاء المقبل في دوري أبطال أوروبا.
     

مشاركة هذه الصفحة