خاطرٌ في ذكرى مولدي

الكاتب : الليث الأسمر   المشاهدات : 458   الردود : 2    ‏2006-10-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-15
  1. الليث الأسمر

    الليث الأسمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    1,372
    الإعجاب :
    0
    كان النور يشرق من وجهه، وهو ينظر إليَّ متوشحاً البياض، يقول:

    إنما أنت أيام، كلما مضى يومٌ مضى بعضك

    ولِدت في مثل هذا اليوم، وبضعٌ وعشرون عاماً مضيت بين القوم

    وقد حُمَّ القضا، فما تدري أبقي من العمر مثلما مضى

    فلا تجعله عيد ميلاد، ولا ذكرى فرحٍ وإسعاد

    بل راجع في هذا اليوم الحساب، وأعمل في نفسك الثواب والعقاب

    فما مضى من العمر لا يعود، ومن بخل حين الوفور فكيف حين الفقر يجود

    أما سمعت خير الأنام، وخاتم الأنبياء الكرام

    وهو يقول لأتباعه اليوم وأمسِ: "اغتنم خمساً قبل خمس"

    منها "شبابك قبل هرمك"، فسارع مادام روح الشباب في دمك

    واعلم أن إلى الله المصير، فمن حينها يكون النصير

    فأي جواب ترد به عليه، حين وقوفك بين يديه

    إن سألك عن عمرك في ما أفنيته، وشبابك في ما أبليته

    فأعد للسؤال جوابا، وتحرَّ في الجواب الصوابا

    ولا تأمن مكرَ الغفور التواب، فإنه هو شديد العقاب



    ثم مضى يحدو بصوتٍ شجيٍ:

    أَفَـحلٌ أَنتَ يا مَغــــــرور أَم لا

    فَكُن إِن لَم تكن في الآن فحلا

    مَضى العمرُ النَبيلُ بغيرِ فضلٍ

    فَدونكَ ما بقـي فاجعلهُ فضـلا



    كاد صوته يخبو

    وهو يسبح في الهواء راحلاً مودعاً

    فالتفتُ أجري ورأه وأنادي:

    " فما أصنع؟! فما أصنع؟!!!"


    فقال: يومٌ جديد، وعلى عملك شهيد

    ثم رفع يديه وكبر للأذان.



    انتبهت من منامي

    فإذا صوت الديك

    يؤذن لطلوع الصبح معلناً:

    "حيَّ على الكفاح"


    فشددتُ المئزر وقلت: عامٌ جديد

    وعلى عملي ثلاث مئة وستون شهيد ...



    كل عام وأنتم بخير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-18
  3. جنى الجنتين

    جنى الجنتين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-18
    المشاركات:
    409
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا ونفع بك

    وانا لنفرح بالايام نقطعها وكل يوم يدنينا من الاجل

    الله المستعان ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-18
  5. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك
     

مشاركة هذه الصفحة