الوهابية والجنــــــس..( إسمان لايفترقان ).. لماذا؟!

الكاتب : ابن الجنيدي   المشاهدات : 2,349   الردود : 15    ‏2006-10-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-13
  1. ابن الجنيدي

    ابن الجنيدي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-13
    المشاركات:
    419
    الإعجاب :
    0
    الوهابية والجنـــــــــــــــــــس!
    (لاحول ولاقوة إلا بالله)


    أقربائيات




    1- لا حد على من وطأ أمه أو ابنته!!

    ( إن أبا حنيفة لم ير الزنا إلا مطارفة* أما لو كان فيه عطاء و استئجار فليس زنا و لا حد فيه و قال أبو يوسف ومحمد بن الحسن و أبو ثور و أصحابنا و سائر الناس هو زنا وفيه الحد ... ) إلى أن قال ( .... : وعلى هذا لا يشاء زان ولا زانية أن يزنيا علانية إلا فعلا وهما في أمن من الحد بأن يعطيها درهما يستأجرها به، ثم علموهم الحيلة في وطء الأمهات والبنات بأن يعقدوا معهن نكاحا ثم يطأونهن علانية آمنين من الحدود، )
    ( المحلى لابن حزم / ج11 / ص250 و 251 / ط دار الفكر بتحقيق أحمد شاكر)

    * المطروفة من النساء هي التي لا تغض طرفها عن الرجال ، وتشرف لكل من أشرف لها ، وتصرف بصرها عن بعلها إلى سواه.
    أقول : هل سنرى إعلان تأجير أمهات و أخوات ماركة وهابية للنكاح مع تخفيضات موسمية ؟! ربما امسح و اربح !


    ---------------------------


    2- الكرم الوهابي يتجلى في إرسال وليدتهم إلى ضيفهم !

    ( قال ابن جريج : واخبرني عطاء بن أبى رباح قال : كان يفعل يحل الرجل / صفحة 258 / وليدته لغلامه وابنه وأخيه وتحلها المرأة لزوجها ، قال عطاء : وما أحب أن يفعل وما بلغني عن ثبت قال : وقد بلغني أن الرجل كان يرسل بوليدته إلى ضيفه * قال أبو محمد رحمه الله : فهذا قول وبه يقول سفيان الثوري : وقال مالك . وأصحابه لا حد في ذلك أصلا ... )
    ( المحلى لابن حزم / ج 11 / ص 257 و 258 / ط دار الفكر بتحقيق أحمد شاكر)

    أقول : ربما لهذا يحبون زيارة بعضهم البعض كثيراً ... من يدري !!




    ---------------------------


    3- غفرانك اللهم ... حتى محارمهم ... أمهاتهم و أخواتهم و المزيد !!!!

    ( وقد اختلف الناس في هذا فقالت طائفة : من تزوج أمه أو ابنته أو حريمته أو زنى بواحدة منهن فكل ذلك سواء وهو كله زنا والزواج كلا زواج إذا كان عالما بالتحريم وعليه حد الزنا كاملا ولا يحلق الولد في العقد وهو قول الحسن . ومالك . والشافعي . وأبي ثور وأبي يوسف . ومحمد بن الحسن صاحبي أبي حنيفة :
    فتوى مالك:
    إلا أن مالكا فرق بين الوطء في ذلك بعقد النكاح وبين الوطء في بعض ذلك بملك اليمين
    فقال : فيمن ملك بنت أخيه .
    أو بنت أخته .
    وعمته .
    وخالته .
    وامرأة أبيه .
    وامرأة ابنه بالولادة .
    وأمه نفسه من الرضاعة .
    وابنته من الرضاعة .
    وأخته من الرضاعة
    وهو عارف بتحريمهن وعارف بقرابتهن منه ثم وطئهن كلهن عالما بما عليه في ذلك فان الولد لاحق به ولا حد عليه لكن
    يعاقب ورأي أن ملك أمه التي ولدته . وابنته وأخته بأنهن حرائر ساعة يملكهن فان وطئهن حد حد الزنا ،
    وقال أبو حنيفة

    لا حد عليه في ذلك كله ولا حد على من تزوج
    أمه التي ولدته
    وابنته
    وأخته
    وجدته
    وعمته
    وخالته
    وبنت أخيه
    وبنت أخته
    عالما بقرابتهن منه عالما بتحريمهن عليه ووطئهن كلهن فالولد لا حق به والمهر واجب لهن عليه وليس عليه إلا التعزير دون الأربعين فقط وهو قول سفيان الثوري
    ... )
    ( المحلى لابن حزم / ج 11 / ص 253 / ط دار الفكر بتحقيق أحمد شاكر)

    أقول : و إن كان هناك عقد فكيف يصح هذا العقد أصلاً على الأم أو المحارم ؟! لعل فتواهم هذه لإضفاء الشرعية على نسب بطلهم المخضرم ، و الله أعلم !



    ---------------------------


    4- امرأة لا تحل لك فهل يجوز نكاحها ؟

    ( (ومن تزوج امرأة لا يحل له نكاحها فوطئها لم يجب عليه الحد)، لشبهة العقد، قال الإسبيجاني: وهذا قول أبي حنيفة وزفر، وقال أبو يوسف ومحمد: إذا تزوج محرمة وعلم أنها حرام فليس ذلك بشبهة وعليه الحد إذا وطئ، وإن كان لا يعلم فلا حد عليه، والصحيح قول أبي حنيفة وزفر، وعليه مشى النسفي والمحبوبي وغيرهما، تصحيح. )
    ( اللباب في شرح الكتاب للشيخ عبد الغني الغنيمي الدمشقي الميداني / كتاب الحدود / ج1 / ص540 / ط دار المعرفة )
    أقول : أعوذ بالله ، أي فقه وأي دين هذا؟ إنه دين فرويد الذي لا يعرف إلا الجنس !





    ---------------------------


    5- محيي الدين النووي ينقل لنا المزيد

    ( ( فصل ) وإن استأجر امرأة ليزني بها فزنى بها أو تزوج ذات رحم محرم فوطئها وهو يعتقد تحريمها وجب عليه الحد لانه لا تأثير للعقد في إباحة وطئها فكان وجوده كعدمه ، وإن ملك ذات رحم محرم ووطئها ففيه قولان ( أحدهما ) أنه يجب عليه الحد لان ملكه لا يبيح وطأها بحال فلم يسقط الحد ( والثانى ) أنه لا يجب عليه الحد ، وهو الصحيح ... )
    ( المجموع - محيى الدين النووي / ج 20 / ص 20 / ط دار الفكر )




    ---------------------------


    6- و هناك المزيد !

    ( رجل تزوج امرأة ممن لا يحل له نكاحها فدخل بها لاحد عليه سواء كان عالما بذلك أوغير عالم في قول أبى حنيفة رحمه الله تعالى ولكنه يوجع عقوبة إذا كان عالما بذلك )
    ( المبسوط للسرخسي / ج 9 / ص 85 / ط دار المعرفة 1406 هـ )



    ( حدثنا سليمان بن شعيب عن أبيه عن محمد عن أبي يوسف عن أبي حنيفة بذلك حدثنا فهد قال ثنا أبو نعيم قال سمعت سفيان يقول في رجل تزوج محرم منه فدخل بها قال لا حد عليه )
    ( شرح معاني الآثار - أحمد بن محمد بن سلمة / ج 3 / ص 149 / ط دار الكتب العلمية الثالثة 1996 )
    أقول : "هل يرضى أبوحنيفة هذا لأمه أو لأخته حين يجيز ذلك للمسلمين ! أي خسة وانحطاط هذا ؟! ولا تعليق أكثر."



    ---------------------------


    7- الخامسة أو أخت الزوجة طالهم عطش الوهابية الجنسي أيضاً

    ( كذلك إذا نكح محارمه أو الخامسة أو اخت امرأته فوطئها لا حد عليه عند أبى حنيفة وان علم بالحرمة وعليه التعزير وعندهما والشافعي رحمهم الله تعالى عليه الحد والاصل عند أبى حنيفة عليه الرحمة ان النكاح إذا وجد من الاهل مضافا إلى محل قابل لمقاصد النكاح يمنع وجوب الحد سواء كان حلالا أو حراما وسواء كان التحريم مختلفا فيه أو مجمعا عليه وسواء ظن الحل فادعى الاشتباه أو علم بالحرمة والاصل عندهما ان النكاح إذا كان محرما على التأبيد أو كان تحريمه مجمعا عليه يجب الحد وان لم يكن محرما على التأبيد أو كان تحريمه مختلفا فيه لا يجب عليه )
    ( بدائع الصنائع لأبو بكر الكاشاني / ج 7 / ص 35 / ط مكتبة الحبيبية )


    ---------------------------


    8- الأخت من الرضاع !

    ( ( مسألة ) ( وان وطئ ميتة أو ملك امة أو اخته من الرضاع فوطئها فهل يحد أو يعزر ؟ على وجهين ) إذا وطئ ميتة فعليه الحد في أحد الوجهين وهو قول الاوزاعي لانه وطئ في فرج آدمية أشبه وطئ الحية ولانه اعظم ذنبا واكثر اثما لانه انضم إلى فاحشته هتك حرمة الميتة ( الثاني ) لا حد عليه وهو قول الحسن ، قال ابو بكر وبهذا اقول لان الوطئ في الميتة كلا وطئ لانه عوض مستهلك ولانها لا يشتهى مثلها وتعافها النفس فلا حاجة إلى تسرع ( شرع ) الزاجر عنها ، واما إذا ملك أمة ( أمه ) أو أخته من الرضاع فوطئها فذكر القاضي عن أصحابنا ان عليه الحد لانه فرج لا يستباح بحال فوجب الحد بالوطئ فيه كفرج الغلام وقال بعض أصحابنا لا حد فيه وهو قول اصحاب الرأي ، الشافعي لانه وطئ في فرج مملوك له يملك المعاوضة عنه وأخذ صداقه فلم يجب الحد عليه كالوط في الجارية المشتركة .... )
    ( الشرح الكبير لعبدالرحمن بن قدامه / ج 10 / ص 185 و186 / ط دار إحياء الكتب العربية )












    .....
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-13
  3. ابن الجنيدي

    ابن الجنيدي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-13
    المشاركات:
    419
    الإعجاب :
    0
    الأخوة الكرام في الحقيقة أنا مصدوم من هذا الكلام

    هل صحيح هذا الكلام في كتبنا؟؟؟


    نريد توضيح من الأخوة المتعمقين في الدين..

    حيث وإني إنصدمت عندما وجدت هذا الكلام ينقلة أئمتنا ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-13
  5. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    يشرفني أن أكون أول من يعقب على موضوعك


    لا يسعنا الا ان نقول لا حول ولا قوة الا بالله
    متى يستقيم الظل و العود اعوجُ
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-14
  7. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0

    هل تريد الحق واتباعه أم غير ذلك ؟؟
    فعنونتك للموضوع يفهم منها شيء وتساؤلك الأخير يوحي بشيء آخر ؟!!!!



    مع الشكر.........
    ولي عودة للموضوع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-14
  9. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    س: هل تعرف ما معنى الوطء بشبهه ؟؟
    هل تعرف شروط إقامة حد الزنا ؟؟


    معلومة خفيفة : الإمام أبو حنيفة توفي سنة 150هـــــــــ
    الإمام النووي : توفي 676هــ
    الإمام ابن حزم : توفي 456هــ
    مولد الشيخ محمد بن عبدالوهاب 1115هــــ

    فكيف تنسب السابق باللاحق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    كيف تنسب أباحنيفة والنووي وابن حزم رحمهم الله لإبن عبدالوهاب الذي ولد بعدهم بمئات السنين ؟؟؟؟؟
    هذه نقطة يجب أن تدركها بكامل قواك العقلية والسمعية والبصرية !!!!!​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-14
  11. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    س: للأخ ابن الجنيدي : ماذا لو تزوج رجل من إمرأة وعاشرها معاشرة الأزواج شهوراً أو أياماً ثم تبين له أن هذه المرأة هي أخته من الرضاعة أو ظهر أنها من المحرمات عليه كأن تكون خالته مثلاً ؟؟

    هل يحد حد الزنا أم لا ؟؟ ولماذا ؟؟



    ملاحظة : قد يكون هذا الرجل في بلد وتعرف على تلك الفتاة ولم يعلم أنها خالته أو أخته بالرضاعة لأسباب منها الهجرة والغياب ..تفكك الأسرة ....أو غير ذلك ؛؛؛؛ثم تبين له قرابة المرأة بواسطة الثقات من الناس أو بعد عودته لبلده ....

    إذا عرفت الإجابة فقد أنتهت المشكلة .​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-14
  13. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    دعونا ننظر الهوس الجنسي عند الرافضة

    [​IMG]

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-14
  15. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    وهــــــــــــــــــــذا

     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-14
  17. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    وهــــــــــــــــــــذا



     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-14
  19. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0
    من كثرة الروافض في المجلس لم أعد أتذكرهم فحسبت ابن الجنيدي طالب حق ومن خلال موضوعه وتخبطه
    حسبته علماني ليبرالي .......
    وتجد أنه كان يقول في المقال علماءنا وكتبنا فأحسنت الظن به ووصفته بأنه من بني علمان ممن دُلس عليهم وغُسل عقله .........
    ولم أكن أنوي تتبع مقالاته ومواضيعه لمعرفة منهجه وعاملته بحسن الظن وأردت بيان الحق له .......
    وإذا بالطامة الكبرى ليظهر أنه رافضي !!!!!!!
    فكيف يقول علماءنا وكتبنا ؟؟؟​
     

مشاركة هذه الصفحة