نبارك للأستاذ / جمال عامر" رئيس تحرير صحيفة الوسط"حصوله جائزة حماية الصحفيين العالمية

الكاتب : بسيم الجناني   المشاهدات : 516   الردود : 5    ‏2006-10-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-13
  1. بسيم الجناني

    بسيم الجناني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-16
    المشاركات:
    10,620
    الإعجاب :
    0
    بإسمي وبإسم إدارة ومشرفي وأعضاء المجلس اليمني

    نبارك ونهنئ للأستاذ / جمال عامر

    رئيس تحرير صحيفة الوسط الأسبوعية فوزه وحصوله على جائزة لجنة حماية الصحفيين العالمية" نيويورك"
    وتعتبر هذه الجائزة الأولى التي يحصل عليها أول صحفي يمني .. ومنها نهنئ جميع الصحفيين اليمنيين والصحافة اليمنية الحرة والمثابرة والتي أثبتت وجودها عبر أقلام الصحفيين الحرة ودفاعهم عن الحقوق والحريات بشجاعة دون خوف.. ومحاربتها للفساد والمفسدين رغم كل الظروف وأساليب القمع والتعرض المباشرلهم.

    فألف مبروك للصحافة اليمنية الحرة هذا الإنجاز الكبير والف مبروك للأستاذ/ جمال عامر هذا التكريم الهام

    مع تحيات
    إدارة ومشرفي وأعضاء المجلس اليمني
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-13
  3. البناء

    البناء عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-05
    المشاركات:
    64
    الإعجاب :
    0
    الف الف الف مبرووووووووووووك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-13
  5. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    الف الف مبروووووووووك ...........هذه الشهادة شهادة للمين بحرية الصحافه قبل أن تكون شهادة للاخ جمال عامر


    الف مبرووووووووووك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-13
  7. mowj_aden

    mowj_aden عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-20
    المشاركات:
    625
    الإعجاب :
    0
    ؟ :

    :D :D :D
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-13
  9. ناصر ملاح

    ناصر ملاح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-06
    المشاركات:
    2,569
    الإعجاب :
    0

    الف مبروك للأخ الأستاذ جمال عامر

    وأحسنت أخي محمد الضبيبي في مباركتك له ؟

    واتمنى من الشاطر أن يبارك له في صحيفته ويكتب له عمود تهنئه في الصفحه الأولى

    أو أن ينشر له قصيده كتلك التي نشرها ضد الشيخ حميد :D
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-13
  11. ALHTMI

    ALHTMI عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-22
    المشاركات:
    26
    الإعجاب :
    0

    الأخ القدير محمد الضبيبي هذه الجائزة تمنح للصحفيين والذين تعرضوا للارهاب والقمع فضلا اود التواصل معك وهذا إيميلي : alhtmi@yahoo.com


    أعلنت لجنة حماية الصحفيين التي تتخذ من نيويورك مقرا لها أنها ستقوم بتكريم أربعة صحفيين في العالم بينهم الزميل جمال عامر رئيس تحرير الوسط خلال حفل تقديم الجوائز العالمية لحرية الصحافة للعام 2006م الذي سيجري في تشرين الثاني (نوفمبر).

    واعتبر جمال عامر في تصريح لـ"الصحوة نت" أن تكريمه دوليا هو تكريم لكل الصحفيين خصوصا الذين تعرضوا للإنتهاكات الحقوقية, وواجهوا الفساد بقوة, وهو انتصار لقيمة الصحافة وما تقدمه, وقال بأنه ينظر لهذا التكريم بأنه تكريم لكل الصحفيين اليمنيين, مشيرا إلى أن سفره لتسلم التكريم سيكون في 11 نوفبر المقادم حيث سيقام حفل التكريم في 21 من الشهر ذاته في نييورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

    وبحسب بيان صادر عن لجنة حماية الصحفيين – تلقت الصحوة نت نسخة منه – فإن اللجنة ستقدم جائزة بورتون بنجامين التذكارية التي تمنحها عن الإنجازات التي يحققها الصحفيون طوال حياتهم، لهودنغ كارتر الثالث، عن مجمل إنجازاته، وهو محرر صحفي قدير وعمل صحفيا تلفزيونيا ومدير مؤسسة ومدرسا جامعيا.

    وقال بوول ستيغر -رئيس مجلس أمناء لجنة حماية الصحفيين أثناء إعلانه عن الفائزين بالجوائز- "نحن نكرّم هؤلاء الصحفيين الشجعان القادمين من مناطق مختلفة من العالم بسبب صلابتهم في تغطية الأخبار على الرغم من المخاطر الشخصية الكبيرة والظروف المعاكسة". وأضاف بالقول، "إن شجاعتهم تلقي الضوء على المخاطر التي يواجهها الصحفيون حاليا لتغطية القصص الإخبارية".

    من جهته قال جويل سايمون، المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين: "إن الكشف عن الفساد، وانتقاد السلطات بسبب استغلالها للسلطة، أو تغطية الأخبار من الخطوط الأمامية للنزاعات المحلية، ما هي إلا بعض الوسائل التي يستخدمها هؤلاء الصحفيون الشجعان أثناء قيامهم بعملهم، وهذا أمر يشكل إلهاما لنا. وتأمل لجنة حماية الصحفيين من خلال هذا الجوائز أن تعزز الحماية للصحفيين في كل أنحاء العالم".

    ووصف البيان الزميل جمال عامر - بأنه محرر صحفي شجاع في صحيفة "الوسط" التي تعد من الصحف اليمنية الأكثر استقلالا- وأدت تغطيته الصحفية عن الفساد، والتطرف الديني، والقضايا السياسية الحساسة إلى استثارة عدد من التهديدات والاعتداءات المخيفة.

    وأشارت إلى حادثة اختطافه ففي آب (أغسطس) 2005م حيث "قام أربعة رجال يعتقد أنهم من عملاء أجهزة الأمن باحتجازه لمدة ست ساعات، وقام المعتدون بضربه واتهامه بأنه يتلقى الأموال من حكومتي الولايات المتحدة الأمريكية والكويت، وحذوره من التشهير "بالمسؤولين وبعدها نقل الرجال الأربعة جمال عامر على متن سيارة بعد أن وضعوا عصابة على عينيه، ومضوا به إلى قمة أحد الجبال، وهددوه هناك بأنهم سيطلقون عليه الرصاص، وأدت عملية الاختطاف إلى حالة من الصدمة في أوساط الصحفيين اليمنيين، الذين اعتبروا الحادثة بمثابة تهديد صريح ضد هذا النوع المستقل من التغطية الصحفية الذي كان من العلامات المميزة لصحيفة "الوسط".

    وقبل بضعة أيام من حادثة اختطاف جمال عامر ، نشرت الصحيفة تحقيقا جريئا كشف فيه بأن عدة مسئولين حكوميين يقومون باستغلال البعثات الدراسية التي توفرها الدولة من أجل إرسال أبنائهم للدراسة في الخارج.

    وخلال هذا العام ذكر البيان أن الصحف المؤيدة للحكومة وجهت اتهامات لجمال عامر بأنه عميل للغرب، كما بدأت أسرته تتعرض للمراقبة من قبل الحكومة اليمنية.

    وفاز بالجائزة إلى جانب الزميل عامر (أطوار بهجت وهي إحدى أشهر المراسلين الصحفيين الحربيين في العالم العربي، وهسوس أباد كولورادو من كولومبيا، ومادي سيساي وهو صحفي مستقل مخضرم من غامبيا).

     

مشاركة هذه الصفحة