صرت أتعب.. لكن يجب أن أكتب...

الكاتب : رداد السلامي   المشاهدات : 851   الردود : 11    ‏2006-10-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-11
  1. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21

    قال لي صاحبي.. إن بعضاً مما تكتب لا يعكس طبيعتة ملامحك التي تبدو للناظر هادئة، ثم إنك ربطت نفسك بالحديث عن المناسبات الحزينة.. حتى صرت كأنك والحزن صنوان. ويكرس هذه (الصورة النمطية) عنك.. نبرة صوتك الهادئة الحزينة.. حتى إنني ما حدثتك يوما على الهاتف، إلا خلت، أنك الساعة خارج من مأتم.

    يا عزيزي.. يضيف صاحبي.. أنت لابد أن تكسر هذه (الصورة الحادة) عنك.. دع عنك الجراحات والبكائيات و(الوقوف على الأطلال).. ورسم المواقف الحدية. اعكس فيما تكتب طبيعتك كما أنت أنك رجل حوار.. لديك متسع للرأي الآخر.. أبرز الجانب الإنساني فيك.. الذي يكاد يتوارى أمام صرامة الموقف وحدته. يا عزيزي.. إن المشاعر الإنسانية باب آخر لم تطرقه. كم من إنسان سيفتح لك قلبه.. لو خاطبت فيه مشاعر الحب.. وأحاسيس الإنسان. الكون ليس مأتما نقف في وسطه، ننوح نوح الثكالى، نشق جيبا.. ونلطم خدا. هناك من يريد أن تحدثه حديثا خاصا.. بعيدا عن ضجيج (المآتم)... خذه في زاوية منعزلة.. ضوءها خافت.. وافتح له قلبك.. وقل له إني أحبك.. ثم حدثه حديثا خاصا. أنا أجزم أنه سيستمع إليك.. وسيبكي بين يديك. وقد يغفو على كتفك. فقط.. دعه يسمع النبرة الهادئة.. التي لا يعرفها في كثير مما تكتب.. أو ما يقال عنك...

    يؤخذ علي في كثير مما أكتب الحدة.. ولقد تعرضت كلماتي كثيرا للمساءلة ووئدت كتاباتي كما كانت تؤئد الفتاة في الجاهلية ..ولقد صرت أشك في نفسي: هل ما أكتب (غامض) إلى هذا الحد و(خطير) إلى هذه الدرجة؟ وطفقت أعرض ما أكتب على بعض الأصدقاء.. وعلى بعض من تمترسن في الكتابة لعلي أجد فرقا بين آراء الرجال وآراء النساء. في كل مرة أعرض ما أكتب... يحدق بي.. أو تحدق بي.. وابتسامة تملأ وجه من أعرض عليه ما كتبت..فيقول لي.. أو تقول لي: جميل... لكنك تقصد شيئا. أقصد شيئا.. أتساءل، ما هو؟ ثم أردد في نفسي: أنا أكتب كلاما عربيا فصيحا.. فلابد أني أقصد شيئا. من يقبل أن يقرأ.. أو أن ينشر.. كلاما غير مفيد؟

    صرت أتعب - بكل ما تعنيه الكلمة - حينما أكتب شيئا.. وكل ما رأيت قلما قد كتب كلاما مفيدا.. أبتهج به وأحزن. أبتهج أن كلماته.. أو كلماتها.. قد رأت النور وصافح ضياؤها أكثر من عين. وأحزن لأني أتعسر ولادة الفكرة والكلمة، التي أحسها صادقة، وحينما تولد.. أتعامل معها كما تعاملت أم موسى مع فلذة كبدها. أضعها في (تابوت)، ولا أستطيع أن أدعيها.. فيصبح فؤادي، كما فؤاد أم موسى فارغا...

    يقولون لي.. أنت توظف اللغة .. بطريقة تحتمل التأويل.. ويقولون جرب أن تكتب في مواضيع (أخرى).. أو ربما اسمك هو المشكلة!!. جرب أن تكتب باسم مستعار أو لماذا لا تجرب أن تكتب باسم فتاة. إن المرأة مهما قست تظل مقبولة.. لأنها (تبطش) بدون مخالب..، اسم مستعار..؟ لو أني كنت أحمل هما غير أهدافي لقد وصلت إلى حل. سأكتب. لكني سأقرأه على من أحب. لا يهمني أن ينشر الآن، ما دمت سأقرأه على عيون تلتمع، لكل حرف ينبض بين السطور. تلتمع، ولا تتساءل عن ماذا أقصد، لأنها تحس بنبضي.. قبل نبض الحرف الذي تخطه يميني. عيون لا تصفني بالتطرف، أو التشدد.. أو عدم (الحكمة).. أو عدم تقدير الظروف.

    ستظل الكتابة هما يؤرق كل أصحاب الرسالات... وسيبقى الحرف وستبقى الكلمة. وسيفنى الجميع.. وكل من عليها . فما أروع أن تخلق فكرة... أن تحمل هما وما أجمل أن تنشر تلك الفكرة، لكن الأجمل.. أن تجد من تقتسم معه ذلك الهم. سيظل الحرف.. وستظل الكلمة، اسمى شيء، لكن، أسمى ذلك الأسمى. أن تحتضن تلك الكلمة - دون تردد - عين تشاركك نفس الهم.لهذا سأكتب ما يمليه علي ضميري وإنسانيتي وواجبي تجاه الله والناس ولأكن رداد الشخص المغمور الذي لايعرف
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-11
  3. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948
    ما اروعك

    وكل عام وانت بالف خير وشهر مبارك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-11
  5. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    أنت الرااائع

    وأنت بألف ألف خير من سبحانه وتعالى


    وأشكر لك مرورك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-11
  7. الليبرالي

    الليبرالي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-17
    المشاركات:
    436
    الإعجاب :
    0
    الأخ / رداد السلامي _ كلام جميل وأتمنى أن تستمر إبداعاتك في مجلسنا _ لك تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-11
  9. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    مستمرون يا صديقي مستمرون .. الكتابة تنفس الذات البوح بما يعتمل في الصدر الكتابة موقفي المحدد من الحياة

    شكرا لك ليبرالي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-11
  11. قدرة وإرادة

    قدرة وإرادة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-11
    المشاركات:
    66
    الإعجاب :
    0
    ما أروعك قلمك اكتب وكفى​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-11
  13. الريااااشي

    الريااااشي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-05-18
    المشاركات:
    319
    الإعجاب :
    0
    مرحبا اخي رداد السلامي

    كلامك شيق وواضح واسلوبك جميل في السرد والكتابة

    واصل كما أنت ولا تتراجع

    ولكن لدي سؤال
    لمن تقرأ انت ، وفيمن تاثرت

    تحيتي​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-11
  15. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    الاخي الكريم رداد الله يعطيك الصحة والله انه ستبقى الكلمة مهما كان ومشكور على المقال الممتاز وان دل فعلى ثقافتكم العالية ورمضان كريم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-11
  17. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0
    تكتب كالسبع ثائر.. فتترك كلماتك آثر على قارئها..تشد من عزيمه على المقاومة والوقوف منتصباً شامخاً
    قرأت لك في الأدبي كما السياسي ( كان أسمك وقتها وطن على المشرحة) لكلأ منا طريقته التعبيرية لإيصال فكرته للأخرون فكُن كما أنت يارداد..
    أحترامي..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-12
  19. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    بنت بلدها شكرا لكلماتك الرااائعة


    والله إنها لكلمات تغسل كل أوجاع الهموم الفائتة والقادمة وتمسح بإحساس الصدق دمع الحرقة وظلم ذوي القربى.. لكنه قدرنا ونحن لا يمنحنا مقدرة التواصل غير كلمة طيبة كشجرة طيبة مثلك شكرا لك ودمتي كما أنتي راائعة وأبية يا بنت الأصائل..
     

مشاركة هذه الصفحة