عورات المراهقات في ( البلوتوث )

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 1,693   الردود : 10    ‏2006-10-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-11
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    ما الذي يجعل الفتاة أو المراهقة السعودية تضع ثقة عمياء في شاب فتسلمه مقطع (بلوتوث)، أو لقطة لها في وضع مخل تكره أي امرأة مهما بلغ انحلالها وأيا كان دينها أن ينتشر عنها ويطلع عليه الناس؟!.
    الموضوع كله خطير ولكنني لا أريد أن أشتته بالتساؤل عن أصل الذنب أو الجرم فمسبباته وأحكامه واضحة ودعوني اقتصر على جزئية سهولة تسليم المراهقة السعودية خصوصياتها لكل من يتمكن من إقناعها والتربص بها.

    أعتقد جازما أن السبب يعود إلى خلل في التربية والتعليم معا وكذلك التوعية الاجتماعية المعدومة أصلا فيما يخص تقوية الشخصية والحذر.

    لدينا قصور كبير في أمر التحذير من الغرباء وتوعية الفتاة بالطرق التي يمكن أن يسلكها شاب أو حتى فتاة أخرى لمساومتها أو الضحك عليها والنيل منها.

    في المنزل يستبعد الأهل حدوث التحرش بل ويعتبرون مجرد التحدث عنه أو التحذير منه من المحظورات أو الحديث المخجل.

    وفي المدرسة فإن المعلمة إن كان لديها من الوعي والذكاء ما يميزها عن الأم فإنها بالكاد مثقلة بهمومها هي، وهموم دفتر التحضير، وهموم النصاب العالي من الحصص والعدد الكبير من الطالبات ومطالبتها بالتقيد بما يرد في تعاميم تعليم البنات ( وما أكثرها) وبأنظمة سطحية قاصرة أعدها من لا يعيش الواقع من الذكور!!.

    الأهم من هذا وذاك أن المعلمة لو اجتهدت وحذرت طالباتها من الثقة في ذئب بشري وأوضحت لهن أساليبه وحيله فقد تعاقب بتهمة فتح عيون الطالبات على تلك الخفايا، وكأننا نريد لهذه الفتاة أن تبقى عمياء حتى تخدع أو أن (يفتح) عينها شاب متربص أو فتاة شاذة بعد خراب بصرة.

    إن انتشار مقاطع ( بلوتوث ) فاضحة لفتيات مراهقات ووجوههن بادية غير مخفية يؤكد أن الجهل والسذاجة والثقة أساس ما يحدث من تفريط فالفتاة لم تكن تقصد فضح نفسها أو أسرتها لكنها وبكل سذاجة اقتنعت ومنحت الثقة لشاب أو زميلة باقتناء صورها دون أن تتوقع ترويجها وفضحها وما ينتظرها من ضياع مستقبلها وسمعة أسرتها ومجتمعها ؛ كل ذلك لأن أحدا لم يحذرها ( لا في المنزل ولا المدرسة ولا الإعلام ) من الغرباء وحيلهم ووسائلهم وقصص ضحاياهم.

    إن أكثر النساء تحرراً في العالم لا تسلم صورها الفاضحة لكائن من كان لأنها تعلم أنها سوف تنتشر، أما هذه الصبية فلم تجد بعد من يعلمها هذه الحقيقة، لذا فإن علينا كمجتمع أن نغير من استراتيجياتنا في التوعية فنستبدل العموميات إلى المواقف المحددة والحوادث الواقعية فنشرح دون خجل أو تردد كيف حدثت وكيف يجب على الطفل والفتاة أن يحذر من كل غريب عن طريق توعية مكثفة في المنزل والمدرسة والتلفاز ومواقع الوعظ ونشرات التوعية فإن انتشار تلك المقاطع لفتيات سعوديات مراهقات ينذر بخطر كبير ونتائج مخيفة ونحن نائمون!!.

    * نقلا عن صحيفة " الرياض" السعودية

    منقول للفائدة
    ونسأل الله تعالى الستر لبنات المسلمين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-11
  3. Mr.Mohamed

    Mr.Mohamed عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-15
    المشاركات:
    1,210
    الإعجاب :
    0
    هذه مشكله عدم فتح حوار مع المراهقين ، لا توجد ثقافه جنسيه في المدارس ، العلاقه الاسريه تبتعد عن فتح مثل هذه المواضيع ، الكل يعتبرها من المحرمات ، هذا نتيجه لجهل مجتمعاتنا والادعاء دائما باننا مجتمع محافظ ، النتيجه ضياع مراهقات ومراهقين لا يستحقون هذا الضياع والنهايه احيانا مؤلمه وبدلا تصحيح هذا الخطاء يتم عقاب المراهقيين عقاب قاسي .

    اعتقد بان الحل بان يتم نشر ثقافه العلاقات بين الشاب والشابه في المدارس وتدرس بشكل صحيح حتى لا تعتبر الفتاه بان الشاب مجهول بالنسبه لها والشاب نفس الموضوع ، والا النتائج دائما ستكون سلبيه . العمليه ليست نشر الدين فقط ، لانك مهما عملت لن تجد 100% من الناس متدينيين ، لكن نشر الوعي بين الشباب المراهق سوف يودي ان الطرفين قادرين على التعامل مع بعض .

    في الدول الغربيه يتم تدريس في الثانويه الجنس الامن وغيره من هذه المواضيع ، انا لا ادعوا لهذه المواضيع لكن احب ان اقول بان الغرب لما راى ان المراهقات يمارسن الجنس وهذا غير قانوني ، تم اضافه شرح لهم كيفيه ان يكون امن وبعيدا عن الامراض مع شرح امه لا يصح ولا يجوز .

    مع محبتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-11
  5. الأميرالغامض

    الأميرالغامض عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-24
    المشاركات:
    319
    الإعجاب :
    0
    المشكلة الحقيقة هي في أبتعاد مجتمعاتنا عن المعتقادت الدنية والتمسك باخلاقيات الدين الاسلامي الحنيف ، ومحاولت الأسر ان تربي أولادها على الأساليب المتحضرة، كما يعتقدو ن، لهذا أذكركم بقول أمير المؤمينين عمر بن الخطاب عندما قال " نحن أمة أعزها الله بالإسلام فمتى أبتغينا العزة من دوه أذلنا الله".

    ودمتم سالمين،،،
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-11
  7. جنى الجنتين

    جنى الجنتين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-18
    المشاركات:
    409
    الإعجاب :
    0
    قضية فضائح البلوتوث لا تقتصر على ابداء الوجوه فقط او على الفتيات دون الفتيان
    القضيه اسوأ بكثير مما ذكرته الصحيفه
    ولا يخفى على الكثير منا القضايا الاخلاقيه التي يتورط بها الشباب والبنات على حد سواء وعلى الاساس هذا يتم استغلال ما قد يصور ابشع استغلال ..

    ونسال الله الستر والعفاف والهدى والتقى
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-11
  9. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    المشكلة التكنلوجيا الحديثة العرب لا يعرفوا استخدامها الا بطرق سلبية وغير مشروعة خصوصا بلسعودية ...

    في القانون الاوربي والمعاهدة الاوربية لحقوق الانسان اتفاقية خاصة بمعاقبة اشد العقوبة لمن يضر باخر دون علمة ويوقع الضرر النفسي او المعنوي او الاخلاقي او تصويرة او مضايقتة شخصياً او الاعتداء على خصوصياتة
    بينما لا نسمع ولا نكاد نجد مشاكل بالغرب من هذا النمط لان هناك حدود لحرية الشخص وحرية المجتمع والاخر بينما في الشرق المسلم فضائع وجرائم اخلاقية واعتداء على خصوصيات الغير


    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-11
  11. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    هذه المآسي نتيجة :
    _ إننا شعوب لا تنتج بل تستهلك .. والذي تستخدمه الشعوب العربية يفوق قدرتها العقلية وإمكانياتها بل وتسخير إي شيء مستورد في خدمة الناس والمجتمع ... لهذا تستخدم الثكنولوجيا بشكل سيء جداً وتضرنا لأنها لا فائدة لنا بها .
    _ نقص التوعية اللازمة في البيت والمدرسة ووسائل الإعلام كلها مجتمعة تساهم على وقوع مالا يحمد عقباه .. فالتقصير في اداء كل جهة مهمتها الأساسية أدى إلى إرباك في حالة الأفراد بالمجتمع وأنعكس ذلك على السلوكيات المُمارسه .
    _ هذه النقطة اشار لها الأخ سد مارب وهي غياب العقوبة الرادعه للقائمين لمثل هذه الأفعال .. ويستسهل الكثيرين اللعب باعراض الاخرين طالما لايجد من يوقفه عند حده .
    الله يحفظ شباب وبنات المسلمين ويكونوا عوناً في انهاء الفساد .
    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-11
  13. givara

    givara عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-22
    المشاركات:
    75
    الإعجاب :
    0
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-11
  15. يمانية

    يمانية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-12
    المشاركات:
    9,477
    الإعجاب :
    0
    ((لدينا قصور كبير في أمر التحذير من الغرباء وتوعية الفتاة بالطرق التي يمكن أن يسلكها شاب أو حتى فتاة أخرى لمساومتها أو الضحك عليها والنيل منها. ))

    حطيت ايدك عالجرح اخي الصلاحي..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-11
  17. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    مسلسلات وافلام الحب
    وقصور في التربية كما ورد في الموضوع
    والفراغ العاطفي
    وضعف التدين



    مقاطع البلوتوث ليست مقصورة على السعودية بس اكثر من يروجوها في النت يقولوا سعودية ...




    خواتيم مباركة يا ابو نبيل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-12
  19. ياسر اليافعي

    ياسر اليافعي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    3,727
    الإعجاب :
    0
    الوازع الديني او الخوف من الله
    اذا زرعنا الخوف من الله في نفوس ابنائنا ومن نحب لن يحدث ما يحدث اليوم

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة