جواز استعارة الفرج عند الرافضه ( كيف تتحمل عقولهم ذلك)

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 1,222   الردود : 10    ‏2006-10-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-10
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم

    عقيدة جواز استعارة الفرج عند الرافضه


    نقل أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي في الاستبصار (عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: قلت له: الرجل يحل لأخيه فرج جاريته؟ قال:نعم لا بأس به له ما أحل له منها) (1).

    ونقل الطوسي في الاستبصار أيضا (عن محمد بن مضارب قال: قال لي أبو عبدالله عليه السلام: يا محمد خذ هذه الجارية تخدمك وتصيب منها فإذا خرجت فارددها إلينا) (2).

    وورد في بعض روايات الشيعة عن أحد أئمتهم كلمة:"لا أحب ذلك" أي استعارة الفرج فكتب محمد بن الحسن الطوسي صاحب الاستبصار معلقا عليها: (فليس فيه ما يقتضي تحريم ما ذكرناه لأنه ورد مورد الكراهية، وقد صرح عليه السلام بذلك في قوله: لا أحب ذلك، فالوجه في كراهية ذلك أن هذا مما ليس يوافقنا عليه أحد من العامة ومما يشنعون به علينا، فالتنزه عن هذا سبيله أفضل وإن لم يكن حراما، ويجوز أن يكون إنما كره ذلك إذا لم يشترط حرية الولد فإذا اشترط ذلك فقد زالت الكراهية) (3).

    وهذا نوع آخر من الزنا يستحله الشيعة وينسبونه إلى أئمة أهل البيت كذبا وزورا وأن يتبعون إلا أهواءهم مع أن الزنا بجميع صوره حرام في الشريعة الإسلامية كما هو معلوم لدى الجميع.

    ـــــــــــ

    المصدر

    (1) الاستبصار،ج3،ص136،أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي.

    (2) الاستبصار،ج3،ص136، وفروع الكافي،ج2،ص200،لمحمد بن يعقوب الكليني.

    (3) الاستبصار،ج3،ص137
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-10
  3. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم

    عقيدة جواز استعارة الفرج عند الرافضه


    نقل أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي في الاستبصار (عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: قلت له: الرجل يحل لأخيه فرج جاريته؟ قال:نعم لا بأس به له ما أحل له منها) (1).

    ونقل الطوسي في الاستبصار أيضا (عن محمد بن مضارب قال: قال لي أبو عبدالله عليه السلام: يا محمد خذ هذه الجارية تخدمك وتصيب منها فإذا خرجت فارددها إلينا) (2).

    وورد في بعض روايات الشيعة عن أحد أئمتهم كلمة:"لا أحب ذلك" أي استعارة الفرج فكتب محمد بن الحسن الطوسي صاحب الاستبصار معلقا عليها: (فليس فيه ما يقتضي تحريم ما ذكرناه لأنه ورد مورد الكراهية، وقد صرح عليه السلام بذلك في قوله: لا أحب ذلك، فالوجه في كراهية ذلك أن هذا مما ليس يوافقنا عليه أحد من العامة ومما يشنعون به علينا، فالتنزه عن هذا سبيله أفضل وإن لم يكن حراما، ويجوز أن يكون إنما كره ذلك إذا لم يشترط حرية الولد فإذا اشترط ذلك فقد زالت الكراهية) (3).

    وهذا نوع آخر من الزنا يستحله الشيعة وينسبونه إلى أئمة أهل البيت كذبا وزورا وأن يتبعون إلا أهواءهم مع أن الزنا بجميع صوره حرام في الشريعة الإسلامية كما هو معلوم لدى الجميع.

    ـــــــــــ

    المصدر

    (1) الاستبصار،ج3،ص136،أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي.

    (2) الاستبصار،ج3،ص136، وفروع الكافي،ج2،ص200،لمحمد بن يعقوب الكليني.

    (3) الاستبصار،ج3،ص137
    .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-10
  5. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    عليهم من الله مايستحقون

    كذبوا على آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم..

    فكيف بهم يوم القيامة؟؟


    بارك الله فيك اخي الغالي عمر

    ورفع قدرك..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-10
  7. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    عليهم من الله مايستحقون

    كذبوا على آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم..

    فكيف بهم يوم القيامة؟؟


    بارك الله فيك اخي الغالي عمر

    ورفع قدرك..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-13
  9. غريب ابن الغريب

    غريب ابن الغريب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    1,257
    الإعجاب :
    0
    احسنت، جزاك الله خير على هذه الفوائد. استمر في فضحهم بارك الله فيك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-13
  11. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    [​IMG]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-13
  13. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    للــــــــــــرفع
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-13
  15. قطري بن الفجاءة

    قطري بن الفجاءة عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0




    بسم الله

    المطابقة بين العنوان والموضوع لا يتفق ، فالروايات واضحة أنها في [ الإماء ] و[ الجواري ] لا كما يوهما [ العنوان ] فالله المستعان وقد أشرت على ذلك بالخط الأحمر في نص الرواية المنقولة .

    أخرج عبد الرزاق في (المصنف لعبد الرزاق 7/169) بسند صحيح عن عطاء أنه قال:[ كان يُفعل، يُحِلّ الرجل وليدته ـ أي جاريته ـ لغلامه وابنه وأخيه وأبيه والمرأة لزوجها، وما أحب أن يفعل ذلك، وما بلغني عن ثبت، وقد بلغني أن الرجل يُرسِل وليدته إلى ضيفه ]

    قال ابن حزم في المحلى 12/208:
    وأخرج عبد الرزاق عن ابن جريج قال: أخبرني إبراهيم بن أبي بكر عن عبد الرحمن بن زادويه عن طاووس أنه قال: هي أحل من الطعام، فإن وَلَدَتْ فولدها للذي أُحلّتْ له، وهي لسيِّدها الأول.
    وعن ابن جريج قال: أخبرني عمرو بن دينار أنه سمع طاووساً يقول: قال ابن عباس: إذا أحلَّت امرأة الرجل أو ابنته أو أخته له جاريتها فليُصِبْها، وهي لها، قال ابن عباس: فليجعل به بين وركيها .

    ثم قال (أي ابن حزم ): أما قول ابن عباس فهو عنه وعن طاووس في غاية الصحة، ولكنا لا نقول به، إذ لا حجة في قول أحد دون رسول الله (ص)
    ثم قال- كما في [المحلى 12/206] : وبه ـ أي وبجواز التحليل ـ يقول سفيان الثوري .
    .

    قطري بن الفجاءة الحروري
    البدروم الأقدس
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-13
  17. قطري بن الفجاءة

    قطري بن الفجاءة عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0




    بسم الله

    المطابقة بين العنوان والموضوع لا يتفق ، فالروايات واضحة أنها في [ الإماء ] و[ الجواري ] لا كما يوهما [ العنوان ] فالله المستعان وقد أشرت على ذلك بالخط الأحمر في نص الرواية المنقولة .

    أخرج عبد الرزاق في (المصنف لعبد الرزاق 7/169) بسند صحيح عن عطاء أنه قال:[ كان يُفعل، يُحِلّ الرجل وليدته ـ أي جاريته ـ لغلامه وابنه وأخيه وأبيه والمرأة لزوجها، وما أحب أن يفعل ذلك، وما بلغني عن ثبت، وقد بلغني أن الرجل يُرسِل وليدته إلى ضيفه ]

    قال ابن حزم في المحلى 12/208:
    وأخرج عبد الرزاق عن ابن جريج قال: أخبرني إبراهيم بن أبي بكر عن عبد الرحمن بن زادويه عن طاووس أنه قال: هي أحل من الطعام، فإن وَلَدَتْ فولدها للذي أُحلّتْ له، وهي لسيِّدها الأول.
    وعن ابن جريج قال: أخبرني عمرو بن دينار أنه سمع طاووساً يقول: قال ابن عباس: إذا أحلَّت امرأة الرجل أو ابنته أو أخته له جاريتها فليُصِبْها، وهي لها، قال ابن عباس: فليجعل به بين وركيها .

    ثم قال (أي ابن حزم ): أما قول ابن عباس فهو عنه وعن طاووس في غاية الصحة، ولكنا لا نقول به، إذ لا حجة في قول أحد دون رسول الله (ص)
    ثم قال- كما في [المحلى 12/206] : وبه ـ أي وبجواز التحليل ـ يقول سفيان الثوري .
    .

    قطري بن الفجاءة الحروري
    البدروم الأقدس
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-04
  19. ذو الخويصرة

    ذو الخويصرة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-24
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً شيخنا قطري
    وكل يوم وأنت تزداد رفعة في نظري
    وليكن هكذا الإنصاف والعدالة في النقد
     

مشاركة هذه الصفحة