واقع الأمّة ،،،،،،،،،،،،،،،،،، ومدلولات سورة التّوبة

الكاتب : المهاجرون   المشاهدات : 399   الردود : 1    ‏2006-10-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-10
  1. المهاجرون

    المهاجرون عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-27
    المشاركات:
    599
    الإعجاب :
    0
    مثّلت أحداث الحادي عشر من سبتمبر - اليوم المجيد- منعطفا للأمّة الإسلامية قبل أن يكون منعطفا للتّوجّه العالمي برمّته
    ذلك أنّنا وجدنا الكثير من الشباب المسلم والذي كان غارقا في اللهو والعبث بطاقاته الجسدية والذهنية في مالاطائل منه سوى النوم والأكل والشرب واللهو بشتّى أنواعه -وجدناه- قد وجّه جزءا من اهتماماته في متابعة أخبار الأمّة معرفة ما يحدث حوله من أحداث تقودها دول العدوّ أو تلك التي يحدثها رجال جعلهم الله شعلة إيقاد للهمم في هذه الأمّة ،، ويتّضح ذلك للجميع من خلا سماع تساؤلات من قبل هؤلاء الشباب وكذا من خلال ما يحدث بينهم من نقاشات يستدّلون أثناءها بأخبار وبأدلّة استقوها من الفضائيات أو من الكتب أو من محاضرات وغير تلك من وسائل المعلوماتيّة
    وقد سرّنا أنّنا وجدنا الكثير منهم يحاول تحليل الأحداث من خلال منظوره وبما يحمل من معطيات أوّليّة قد ألمّ بها من هنا وهناك

    وبغض النظر عن كون المصادر التي استقوا منها هي المصادر التي تمثّل الصورة الحقيقية أم لا وبغض النظر كذلك عن واقعية ومنطقية تحليلاتهم للأحداث فإنّ ذلك يعدّ مؤشّر خير لتفتّح عقول هذه الفئة الأساسية للمجتمع والتي بها ستتوجّه الأمّة إلى السمو والسيادة كونهم بدؤا الإهتمام بواقع الأمّة والشعور بمعاناة إخوانهم في كلّ أرض من هذه المعمورة ،، ورغم معرفتي بأنّ السواد الأعظم من هذه الفئة ما زال غارقا في ملذّاته إلا أنّني أتفاءل الخير الكثير لأنّهم قد جعلوا جزءا من شعورهم للأمّة بدلا من أن كان للملذّات وحدها

    ولكن المشكلة الأساسية أيّها الأخوة هي في أنّنا نجد أن النخبة هم من يجرون ويلهثون ويتبعون التحليلات العلمانية أو المستوردة من الغربيين ومحاولة جعلها حقيقة بين هؤلاء الشباب الذي بدأ يفتح عينيه على النور

    ولحلّ هذه المشكلة أرجو من كلّ عضو أن يبدأ بقراءة سورة التوبة في الوقت الذي يجد نفسه فيه مهيّأ للتدبّر والإبحار في آيات هذه السورة الواضحة المبيّنة وإنّني على ثقة بعد تدبّره لآياتها كاملا بدون ترتيل سيكون في غير حاجة للغستعانة بتحليل أي غربي أو متغرّب

    أرجو جعل الموضوع في القسم السياسي فالموضوع سياسي أكثر منه إسلامي في الواقع الحالي

    ملاحظة/
    عدم الترتيل كي تبقى في جو الآيات

    من لم يتقن فنّ الحياة في سبيل الله

    فلن يتقن فنّ الموت في سبيل الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-10
  3. المهاجرون

    المهاجرون عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-27
    المشاركات:
    599
    الإعجاب :
    0
    مثّلت أحداث الحادي عشر من سبتمبر - اليوم المجيد- منعطفا للأمّة الإسلامية قبل أن يكون منعطفا للتّوجّه العالمي برمّته
    ذلك أنّنا وجدنا الكثير من الشباب المسلم والذي كان غارقا في اللهو والعبث بطاقاته الجسدية والذهنية في مالاطائل منه سوى النوم والأكل والشرب واللهو بشتّى أنواعه -وجدناه- قد وجّه جزءا من اهتماماته في متابعة أخبار الأمّة معرفة ما يحدث حوله من أحداث تقودها دول العدوّ أو تلك التي يحدثها رجال جعلهم الله شعلة إيقاد للهمم في هذه الأمّة ،، ويتّضح ذلك للجميع من خلا سماع تساؤلات من قبل هؤلاء الشباب وكذا من خلال ما يحدث بينهم من نقاشات يستدّلون أثناءها بأخبار وبأدلّة استقوها من الفضائيات أو من الكتب أو من محاضرات وغير تلك من وسائل المعلوماتيّة
    وقد سرّنا أنّنا وجدنا الكثير منهم يحاول تحليل الأحداث من خلال منظوره وبما يحمل من معطيات أوّليّة قد ألمّ بها من هنا وهناك

    وبغض النظر عن كون المصادر التي استقوا منها هي المصادر التي تمثّل الصورة الحقيقية أم لا وبغض النظر كذلك عن واقعية ومنطقية تحليلاتهم للأحداث فإنّ ذلك يعدّ مؤشّر خير لتفتّح عقول هذه الفئة الأساسية للمجتمع والتي بها ستتوجّه الأمّة إلى السمو والسيادة كونهم بدؤا الإهتمام بواقع الأمّة والشعور بمعاناة إخوانهم في كلّ أرض من هذه المعمورة ،، ورغم معرفتي بأنّ السواد الأعظم من هذه الفئة ما زال غارقا في ملذّاته إلا أنّني أتفاءل الخير الكثير لأنّهم قد جعلوا جزءا من شعورهم للأمّة بدلا من أن كان للملذّات وحدها

    ولكن المشكلة الأساسية أيّها الأخوة هي في أنّنا نجد أن النخبة هم من يجرون ويلهثون ويتبعون التحليلات العلمانية أو المستوردة من الغربيين ومحاولة جعلها حقيقة بين هؤلاء الشباب الذي بدأ يفتح عينيه على النور

    ولحلّ هذه المشكلة أرجو من كلّ عضو أن يبدأ بقراءة سورة التوبة في الوقت الذي يجد نفسه فيه مهيّأ للتدبّر والإبحار في آيات هذه السورة الواضحة المبيّنة وإنّني على ثقة بعد تدبّره لآياتها كاملا بدون ترتيل سيكون في غير حاجة للغستعانة بتحليل أي غربي أو متغرّب

    أرجو جعل الموضوع في القسم السياسي فالموضوع سياسي أكثر منه إسلامي في الواقع الحالي

    ملاحظة/
    عدم الترتيل كي تبقى في جو الآيات

    من لم يتقن فنّ الحياة في سبيل الله

    فلن يتقن فنّ الموت في سبيل الله
     

مشاركة هذه الصفحة