هل لي أن أحلم !!

الكاتب : لا تشلوني   المشاهدات : 582   الردود : 19    ‏2006-10-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-09
  1. لا تشلوني

    لا تشلوني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-10
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    الأحزاب المنضوية تحت تكتل اللقاء المشترك , كل حزب يحل نفسه , واعتماد تكتل اللقاء

    المشترك كحزب واحد يضم الجميع ... وداعا لاختلاف الايديولوجيات .. نحن شعب واحد

    عرق واحد .. دين واحد .. وهدفنا واحد .. هو انقاذ اليمن شعبا وأرضا .. حتى تصبح

    كلمتنا هي الأقوى .. ووداعا للمصالح الذاتية لكل حزب .. مصلحة المواطن المسكين هي

    الأهم .. هل يمكن ذلك ..!!

    شاركوني الحلم .. أو أيقظوني ................................ !!!!!!!!!!!!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-09
  3. احمد الباهوت

    احمد الباهوت عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-28
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    جميل انا اشاركك في هذا الامل
    وارجو ان يكون حقيقة فهو يشمل جميع الوان الطيف اليمني
    ولماذا يكون حلم
    فطالما يشعر اعضاء اللقاء المشترك ان اسمى غاياتهم هو الانتصار للشعب فيجب ان يحققوا طموحه وأماله ويعبروا عنه في كتلة واحدة تنصهر فيها كل افكارهم واتجاهاتهم وبرامجهم من اجل مصلحة الوطن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-09
  5. SANKOH

    SANKOH عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    1,323
    الإعجاب :
    0
    ان نصفهم طابور خامس للرمز وصنيعته وتفريخه وشركاه بلامس القريب وسيعودون لقواعدهم سالمين بمجرد الانتهاء من افشال المعارضه من الداخل وتمييع فكرة اي محاولة للوقوف بوجهه مستفبلا ز
    وبس
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-10
  7. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    هذا من ضمن أحلامي
    والتي كثرت وتشعبت

    ولكن ما قلته هو الأقرب للواقع
    قد يكون لأن غيره أصعب منه

    ذوبوا يا مؤسسين المشترك والمحركين له في حزب واحد
    واتركوا المعلقين يتعقلوا
    او يعودوا الى من يصرف عليهم
    تحياتي لك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-10
  9. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    أنا ضد تكتل الأحزاب في حزب واحد بل التشعب والأختلاف مصلحه للجميع . فما الفائده في تكتل مجموعه مختلفه ايديلوجياَ فهنا الصراع سيكون واضح في المستقبل . وما الأمر سوى مصالح انيه .
    حقيقتاَ لازالت الاحزاب اليمنيه ذات ايديلوجيات يساريه ويمينيه متطرفه لايوجد أحزاب وطنيه حقيقيه .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-10
  11. ناصر الوحدة

    ناصر الوحدة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    2,846
    الإعجاب :
    0
    أقترح أن ينضوي الوطنيين المخلصين والشرفاء فقط من أحزاب المعارضة تحت مضلة حزب المؤتمرالشعبي العام ليصبح أكثر قوة لأن الوحدة قوة وليتمكن من تطوير البلاد , فقد أتضح حجم هذه الأحزاب الهزيله ومكانتها لدى الشعب اليمني في الأنتخابات الأخيرة .​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-10
  13. ناصر الوحدة

    ناصر الوحدة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    2,846
    الإعجاب :
    0
    أقترح أن ينضوي الوطنيين المخلصين والشرفاء فقط من أحزاب المعارضة تحت مضلة حزب المؤتمرالشعبي العام ليصبح أكثر قوة لأن الوحدة قوة وليتمكن من تطوير البلاد , فقد أتضح حجم هذه الأحزاب الهزيله ومكانتها لدى الشعب اليمني في الأنتخابات الأخيرة .​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-10
  15. Ghames

    Ghames عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-08-15
    المشاركات:
    388
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير على هذا الحلم وواقع الحال انه حلم الغالبية في وجود حزب منافس لسلطة (حزب قوي)... ولكني يا أخي سأضطر اي ايقاظك فحالة هذة الاحزاب هشه بل ومخترقة من قبل السلطة وعلى اعلى المستويات في الهرم الحزبي اي قيادين ومنظرين ... مشكلة الاحزاب اليمنية تكمن في سعيها لسلطة وباي ثمن أضف الى ذلك تقاطع المصالح الشخصية لقادة الاحزاب ومصلحة احزابهم وهناك امثلة كثيرة في التجربة السابقة ... فالتغيير يجب ان يبدئ من داخل هذة الاحزاب من خلال رسم ايدلوجية وسياسة واضحة في القضية التنظيمية وعلاقة الفرد بالحزب وتقنين هذة الايدلوجية في اللوائح الداخلية لكل حزب​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-10
  17. Ghames

    Ghames عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-08-15
    المشاركات:
    388
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير على هذا الحلم وواقع الحال انه حلم الغالبية في وجود حزب منافس لسلطة (حزب قوي)... ولكني يا أخي سأضطر اي ايقاظك فحالة هذة الاحزاب هشه بل ومخترقة من قبل السلطة وعلى اعلى المستويات في الهرم الحزبي اي قيادين ومنظرين ... مشكلة الاحزاب اليمنية تكمن في سعيها لسلطة وباي ثمن أضف الى ذلك تقاطع المصالح الشخصية لقادة الاحزاب ومصلحة احزابهم وهناك امثلة كثيرة في التجربة السابقة ... فالتغيير يجب ان يبدئ من داخل هذة الاحزاب من خلال رسم ايدلوجية وسياسة واضحة في القضية التنظيمية وعلاقة الفرد بالحزب وتقنين هذة الايدلوجية في اللوائح الداخلية لكل حزب​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-10
  19. لا تشلوني

    لا تشلوني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-10
    المشاركات:
    175
    الإعجاب :
    0
    شكرا لكم جميعا !!

    انا متابع تعقيباتكم !!
     

مشاركة هذه الصفحة