في كل يوم وبعد كل فطور ستسمعوا مفاجئه جديده تسركم

الكاتب : الواقع   المشاهدات : 1,236   الردود : 29    ‏2006-10-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-08
  1. الواقع

    الواقع عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-05
    المشاركات:
    249
    الإعجاب :
    0
    في هذا الشهر الكريم يطل علينا الرئس القائد بعد وجبات الفطور بمفاجات ساره تواكد لنا صدق وعوده الانتخابيه فترقبوا الكثير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-08
  3. cairohost

    cairohost عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    19
    الإعجاب :
    0


    يمكن بكرة يوعد " شعب الله المدوخ " بالسلاح النووي !!

    او ارساله بعثه إستكشافيه لكوكب زلوتو ( أبعد من بلوتو بشويه :D )

    رئيس تحفه والله :D
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-08
  5. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    أجل من بكره انشاء الله بتابع
    بس المفاجأة حق اليوم كيف كانت ؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-08
  7. احمد الباهوت

    احمد الباهوت عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-28
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    غدا سيعلن الرئيس عدم ترشيحه لنفسه في الانتخابات القادمة بل ترشيح الرئيس المؤبد طبعا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-08
  9. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    ينقل الى التعارف والتسليه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-08
  11. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    عاده بدري
    ماهو وقته هذا الكلام :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-08
  13. thoyezen

    thoyezen قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    26,715
    الإعجاب :
    1
    هنيئا لكم ايها الجائعون موائد الديمقراطيه!!!!


    --------------------------------------------------------------------------------

    بالأمس شاهدت خلال وجبة الفطور القناه اليمنيه(مباشر) وجبة الافطار في القصر الجمهوري

    ولاحظت مدى البذخ الشديد والاسراف في الاكل مع الفوضى وعدم الترتيب اثناء تناول الطعام


    المهم00
    عندما جاء خطاب الرئيس وبداء يتحدث عن بدء تنفيذ البرنامج الانتخابي وما وعد به

    وعندما اعلن عن مفاجاءه كبيره للشعب اليمن الجائع والذي اظنه يبلع ريقه وهو يشاهد

    الطعام ولا يلمسه0 0 في البدايه توقعت انه قد بداء تنفيذ مشرع الطاقه النوويه!!!

    او اقله مشروع تنموي ظخم جدا او ماشابه ذلك 00

    ولكنه صدمني عندما تحدث عن اصدار قانون الانتخابات للمحافظات !!!! وهو ما سيكون با التاكيد

    كسابقاتها من الانتخابات!!!! فهنيئا لهم المائده ومبروك عليكم ايها الجائعون الانتخابات

    والديمقراطيه!!! التي ستشبع الجائعون وتكسي العاريون !!

    فكل يوم سيفطر المواطن ديقراطيه ويتغدى ديمقراطيه وانتخابات بل انه سيحلي بعد غداء

    الديمقراطيه بديمقراطيه صغيره 00 او احتفال بذكرى عظيمه اوبعيد ثوره وانتصار

    بالشوكلاته !!!!وسينظف اسنانه بعدها بعود ديمقراطي!!!

    وسيتعشى ديمقراطيه محمره او مشويه مع بعض المخللات من الوعود التنمويه الكبرى!!!

    وسيذهب بعدها للحمام ليخرج ما بقى في بطنه من دييمقراطيه!!!!

    وسيكسي اولاده في العيد ببدلات وفساتين ديمقراطيه زاهية الالوان 0 وسركب اخر موديل

    من اليمقراطيه000

    فهنئيا لهم المائده ومبروك عليكم الوعود و الديمقراطيه


    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-09
  15. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    يا ابوسعيد خلي الصورة الأولى
    تعودنا عليها يا رجال

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-09
  17. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههه

    تمام بارجعها بس قلت اسوي انا تغيير ايضاَ
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-09
  19. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0

    الجزيره نت

    انتشرت ظاهرة التسول في شهر رمضان باليمن وخاصة بالعاصمة صنعاء بشكل لافت للنظر، وظهر العشرات من الرجال والنساء والأطفال في الشوارع والأسواق التجارية والشعبية وأمام أبواب المساجد ومنازل رجال الأعمال والتجار، وكذلك المؤسسات والشركات، يسألون ما يطفي رمقهم.

    يقول أستاذ علم الاجتماع بجامعة صنعاء الدكتور فؤاد الصلاحي إن ظاهرة التسول ترجع بشكل رئيسي إلى الفقر الذي تتزايد معدلاته في المجتمع اليمني إلى درجة أن هناك نحو 13-15 مليونا من اليمنيين يعيشون تحت خط الفقر.

    ويشير الصلاحي إلى نزوح عشرات الآلاف من الريف إلى مدن الحديدة وصنعاء وتعز طوال العام، وهناك زيادة خاصة في شهر رمضان للبحث عن لقمة العيش ولو في حدودها الدنيا فقط.

    وأوضح أن الأسرة اليمنية التي يصل عدد أفرادها في المتوسط إلى ثمانية أو عشرة تشكل عبئا كبيرا على معيلها الذي يكون في الغالب فقيرا وليس لديه عمل، في حين تشهد أسعار المواد الاستهلاكية والغذائية ارتفاعا ملحوظا.

    الضمان الاجتماعي
    واعتبر الصلاحي مشاريع الضمان الاجتماعي التي تعتمدها الحكومة في التخفيف من الفقر فكرة طيبة، لكنها دون إنجاز حقيقي على أرض الواقع، فهي لا تقدم خدماتها إلا إلى القليل من الفقراء، بل إنها في المناطق القبلية تعطى لكبار رجال القبائل.

    أما الأفراد والأسر وخاصة الأسر الفقيرة التي تعيلها امرأة فهي لا تحصل على نصيبها من الضمان، ثم إن الضمان الاجتماعي محدد بألفين أو ثلاثة آلاف ريال شهريا، وهو مبلغ زهيد لا يكفي نفقة أسبوع واحد لأي أسرة فقيرة.

    وكان مقررا أن تعطي الحكومة في المسح الديمغرافي للأسرة التي يصل عدد أفرادها لأربعة أو خمسة أفراد على الأقل 50 دولارا (نحو 10 آلاف ريال) لكي تستطيع أن تأكل وتشرب فقط، فضلا عن متطلبات الصحة والتعليم والسكن إلى آخره.

    وعزا الصلاحي تقاعس السلطات الحكومية عن مساعدة الفقراء المتسولين إلى غياب السياسة الاقتصادية التي تتضمن بعدا اجتماعيا واضحا، أي غياب التوزيع العادل للثروة في البلاد، وعدم وجود فاعلية لشبكة الأمان الاجتماعي.

    وأكد أن الفقر لا يعد عوزا ماديا أو فقر الدخل، بل هو انتهاك لحقوق هؤلاء الأفراد والأسر، فالتنمية الاقتصادية والبشرية حق للمجتمع على الدولة، والفقر يعد انتهاكا لهؤلاء بل وعدوانا عليهم.

    وعبر عن أسفه لعدم قدرة المؤسسات الحكومية الموكل إليها التنمية الاجتماعية والضمان الاجتماعي على الوصول إلى كل القرى والتجمعات السكانية التي تعاني الفقر والعوز، مما يضعف سياسة الحكومة ويفقدها الكثير من مشروعيتها.

    ووصف تأكيد الرئيس علي عبد الله صالح القضاء على الفقر والبطالة في العامين المقبلين مع بداية حملته الرئاسية في الانتخابات التي جرت يوم 20 سبتمبر/أيلول الماضي بأنه دعاية انتخابية، موضحا أن الأموال التي أنفقت على الانتخابات أكثر من 100 مليار ريال، كان الأولى أن تنفق على الفقراء وتخرجهم من دائرة الحرمان والذل.

    وتوقع الصلاحي زيادة أعداد الفقراء والعاطلين عن العمل وظهور حركات احتجاجية وتمردات شعبية في الأعوام القادمة في كل المدن نتيجة الفقر، بعدما أصبح المجتمع اليمني بين أقلية تملك السلطة والثروة، وأغلبية فقيرة لا تملك شيئا.
     

مشاركة هذه الصفحة