التجربة (والرصيط ) زفرات من مغترب يمني نشر اليوم في الشورى نت

الكاتب : abomustafa7   المشاهدات : 1,434   الردود : 27    ‏2006-10-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-07
  1. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0
    أعزائي القراء أخواني أعضاء المجلس لكم ان تقيموا وتقدموا مقترحاتكم اي كانت توجهاتكم
    الساسية هل ما يقال في مثل هذه المقالات يصيب عين الحقيقة ام ان هناك نقص في المعلومة نتيجة غيابنا الطويل عن بلدنا و عن معاناة الناس ومعاشرتهم والاخذ والرد معهم عن قرب فهل هذه الصورة قريبة للحقيقة ؟ أم ان هناك تجني من المعارضين الحاقدين على حد رأي السلطة هل نحن الذين نعيش في وهم ونتجنى على حكم ما شأ الله يرى نفسه أفضل النماذج في المنطقة ..


    التجربة و«الرصيط»



    حمود الدهبلي* ( 06/10/2006 ) الشورى نت





    الأنظمة العربية تدعي ان لها خصوصية في الحكم وان الشعوب العربية مقتنعة بها. و بوجهة النظر هذه التي يرددها الحكام فالشعوب لا ترغب بتغيير الأنظمة ولا الحكام في العالم العربي..


    وفي شبه جزيرة العرب مهد الحضارة السبئية والإيمان والحكمة في العصر الاسلامي وموطن الانسان العربي الأول، تفانى علي صالح باقناع المراقبين الدوليين ان شعبه يعشق الاستبداد والظلم والفساد وتؤمن بأبدية الحاكم وتبتسم للتوريث أيضا إذا أمكن ...


    النموذج الفلسطيني كان مخيفاً للجميع، والكل يتآمر عليه والأوامر من واشنطن بخنقه ومحاصرته، كذلك الخوف من النموذج العراقي مع وجود دلائل تشير الى تورط أنظمة عربية مجاورة لمحاصرة نجاح التجربة العراقية، ودعم مجاميع مسلحة متطرفة في العراق بهدف أضعاف العراق وتمزيقه. أمريكا متفقة مع أصدقئها في المنطقة في مكافحة الارهاب فقط، ومختلفة معهم في تطوير نظم الحكم كما أن أصدقائها لا يوافقونها الرأي بالكامل في مسألة العراق، فالشيعة هناك خلطوا الاوراق بين واشنطن وإيران.. والعرب يخافون من أيران بإيعاز أميركي.


    نحن العرب لا نملك أرادتنا ويسيرنا الآخرون .. حكامنا سبب بلوانا وهواننا وذلنا وضعفنا وتخلفنا.. كل شعوب الأرض تخطو بخطى حثيثة نحو أزاحة النظم العسكرية وتثبيت نظم حكم مدني تنافسي حزبي حقيقي وبتوازن حقيقي، مع تحييد كامل للجيوش والمال العام الا نحن العرب ..


    حكامنا والدول الغربية يتآمرون علينا، وقد اعترف (صالح) صراحة بإحدى القنوات الفضائية بان الغرب هو الذي دعم التطرف والفساد (الحركات الاصولية أيام السوفيت في أفغانستان )، وهو الذي ويدعم أنظمة الفساد والإفساد والرشوة والعمولات حسب تعبير الرئيس.


    انه تحالف عصابات مافيا السلطة والرأسمال الاجنبي الجشع...العقيد القذافي كان أول المتبرعين للرئيس بمليون برميل نفط بما يوازي 70 مليون دولار وأول المباركين لحضرته في الفوز يوم وضع العربة قبل الحصان. وخصوم القذافي التقليديين من آل سعود كانوا آكثر خوفا وهلعا من نجاح التجربة اليمنية فان نجحت فهي كارثة على نظام قروسطي وظلامي مجاور فعملوا على إفشالها بشتى الوسائل، والا ما بادروا من الوهلة الاولى وقبل ان تفرز خمسة في المئة من الصناديق في المباركة لنجاح الرئيس. كما انهم دعموه بمبلغ يقال انه وصل الى خمسة وعشرين مليون دولار أمريكي ومن الجهة الثانية يوعزون الى كتاب وصحف ووسائل إعلام مختلفة للتشهير بهذه المسرحيات الهزلية والكاذبة والمخادعة للشعب اليمني الفقير والجائع و(الجمعة الجمعة، والخطبة الخطبة) ....


    عندما حاول الحكم تثبيت هذه النسبة، أي نسبة 82 %، مستندا الى طبخة معدة سلفا وبإنقلاب إستباقي ناسفا كل مواثيق الشرف والمبادئ ومعايير النزاهة والامانة المتعارف عليها، وبمباركة عربية ودولية لنجاح يوم الاقتراع فقط وليس الايام التالية، أيام الحرق والتكسير والقتل والحصار والمصادرة.


    إنها تجربة تستحق منا فعلا كل السخرية والاحتقار طالما ستضل على هذا المنوال الى ما شا الله والقناعة الحاكم وزبانيته باحترام العملية الديمقراطية أو بفكرة التداول السلمي للسلطة صفر على الشمال، مستندين في ذلك الى سيطرتهم على الجيش الذي ظل يهدد به كل خصومه ويحرضه على المعارضين حتى وصل به الامر الى نعتهم بنعوت لا يليق به التلفظ بها، كوصفهم بالتتار والارهابيين والظلاميين والطامعين في نهب البنوك، وغيرها من التهم التي كوّست وجوهنا أمام عرب مثقفين تا بعوا خطابات ومقابلات القيادة المخرفة والمتخلفة, كل ذلك كان ضداً على ما أوهمنا بأنه سيكون راعٍ للتجربة الديمقراطية في اليمن وهي تجربة ظلت تراوح مكانها منذ توليه العرش.


    و كعادته خلا ل فترة حكمه الثمانية والعشرين السنة الماضية إما قاهرا لمعارضيه واما قامعا واما محاربا وإما متآمرا على أحزاب في بداية الطريق وإما وإما وإما ....الخ .


    وفي سياق الحديث عن التجربة اليمنية فقد عادت بي الذاكرة الى بداية عهد الرئيس صالح أو كما يقال فالشيئ بالشيئ يذكر. عندما زار رئيسنا ( حفظه الله ..آمين ) سوريا لاول مرة، يومها زار الطلاب اليمنيين هناك وتحدث معهم وظل يحدثهم عن العهد الجديد ونيته بناء تجربة ديمقراطية جديدة في اليمن. فقام أحد الطلاب الخبثاء وسأله: ( ماهو مفهومكم للديمقراطية التي تنوون تبنيها في اليمن؟) فكان رد علي صالح سريعا: عندما تعود عاد نوريك هاناك ). وطبعا كانت بداية التمارين على (البهرارة) والعين الحمراء وهو يقصد أن محمد خميس لكم بالمرصاد هذا يستقبله من سلم الطائرة وذاك ينزله من داخل الطائرة لحرمانه من السفر والدراسة وأخفائهم داخل أقبية الامن القمعي الطائفي حتى ان البعض منهم لم تعرف قبورهم حتى الآن عملا بالحديث الشريف ( رحم الله قبرا لا يعرف صاحبه – أو بهذا المعنى).


    الرصيد الذي يتفاخر به الصالح، هو رصيد نسبة الأمية والجهل والتخلف، الذي ساعده على إبقاء تجربته حبيسة أطماع أسرية ومناطقية وسلالية. رصيده في إفقار شعبه وإذلاله واظطهاده وظلمه وقهره, رصيده الكبير في توزيع المناصب لاقاربه وبني قبيلته وطائفته، وحرمان الاكثرية الساحقه من حقوقهم في التعليم والمنح والوظيفة والجيش. حتى التجارة أسنتدت الى وكلائه واقاربه واصهاره.. يا لها من عظمة ياله من سمو ورفعة عندما تُمارس (البلطجة) نهارا جهارا فأي أحترام ستكتسبه.


    قيادة كهذه وهي تغتصب حتى الاحلام, أحلام اليقظة من ملايين العاطلين والاطفال والحالمين بغد أفضل..


    مواعيد الصالح يوم أداء القسم المزيف والباهت هي مواعيد وهم وسراب كسابقتها المكررة والمملة والمثبتة بالدليل القاطع أنها كذب في كذب فالحبة الفاسدة من داخلها لا يمكن معالجتها وانما حرقها والتخلص منها.



    --------------------------------------------------------------------------------


    أكتوبر 2006
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-07
  3. mowj_aden

    mowj_aden عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-20
    المشاركات:
    625
    الإعجاب :
    0
    انا سوف اعطيك روايه عن موضوع قراته في جريده امريكيه في عهد كلنتون في التسعينات وسائلت نفسي
    لماذا لا يوجه هذا الخيار الى حكامنا العرب وغضبت عضبً شديدً وعرفت ان الغرب لا يهتم او يراعي العرب والمسلمين اكثر مماهوى مهتم في مصالحه الخاصه في المنطقه حيث وامريكا تعتبر المصلحه الامريكه فوق كل شي حتى ولو كلف الامر قتل شعوبً باكملها .
    على كل حال الخبر يتعلق بالدول الاربيه الشرقيه المنفصله عن الاتحاد السوفيتي
    ويقول :
    كلنتون : المعونات الماليه الامريكيه لشعوب اروباء الشرقيه يجب تحديدها حسب الحريه المتاحه من قبل الانضمه الحاكمه لشعوبها , اي بمعنى اخر امنحو الحريه لشعوبكم لترو الدولارات.
    فعندما قراءت الخبر سالت نفسي
    متى يوجه نفس السائل الى الحكام العرب ؟
    لا اعتقد في الزمن القريب
    وعلى سبيل المثال امريكا لا تقدر ان تراضي جميع المصريين ولاكن تقدر تدعم مبارك لكي يكون راضي عنها
    وعلى نفس النمط تجري السياسه الامريكيه في الشرق الاوسط .
    فماهوى حرامً على الزعما الاربيون فهوى حلالً على زعما الشعوب العربيه اذا كانت القضيه فيها مصلحه.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-07
  5. احمد الباهوت

    احمد الباهوت عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-28
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    مقال رائع عبر عن ما في قلوبنا نحو هذه الأنظمه
    ومشكور علي النقل

    تحياتي





    ولاة الأمـر معـــذرة فـأني*** عـقـدت العـزم الا أسـتكـيـنا

    رأيت سبــاتـكم فحزمــت*** أمري لعل الـنت يوقـظ نائمينا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-07
  7. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك موج عدن احلى اسم تذكرني بسواحل عدن الجميلة
    شكرا على مرورك وتعليقك العيب فينا يا اخي مثقفين وكحام للحاكم أهتدى الى الصراط المستقيم ولا المثقف صامد بمقاومة هذا الطاغوت والجبروت التقليدي المتشرنق داخل تاريخ غابر . ان ما يؤسف له يا اخي ان مثقفينا يتساقطون امام جاذبية ذهب الحاكم كا اوراق
    الخريف . بثمن بخس باعوا المبادئ والقيم بفتا ت **** وبطعم مسموم وسنارة صدئة بيد صياد لا يجيد الا مواهب الثعالب .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-07
  9. احمد الباهوت

    احمد الباهوت عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-28
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    قتل امرئ في غابه جريمه لا تغتفر***وقل شعب امن مسئله فيها نظر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-07
  11. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0
    شكرا على ثنائك واطرائك الناقل هوا الكاتب هذه اهات وزفرات غربة واغتراب
    وبعد ك ياوطن عني عذاب وان كان لك عندي حساب فديناك بالمهج والرقاب
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-07
  13. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1

    جميل الموضوع
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-07
  15. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0

    شكرا لك على مرورك واهتمامك بمتابعة الشان اليمني فاهداف المحور الثالث تتطابق كثيرا مع رؤية الكثيرين الباحثين عن حلول جذرية للمشكل السياسي العربي وهذا اللغط الذي يدافع عنه حكام ملكوا مواقع القرار الوطني فضنوا انهم موهبة من الرب من ينتقدهم فقد كفر .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-07
  17. شمسان حديد

    شمسان حديد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-24
    المشاركات:
    265
    الإعجاب :
    0
    مااورده الاخ احمد الباهوت حول دعم السعودية وليبيا للدكتا تور المستبد علي صالح يتطابق مع ورد في هذا المقال الذي يشكوا حال العرب واليمنيين بمرارة ويتسائل ما هي طريقة التغيير اذا كانت الوسائل السلمية تقمع وتحاصر من عصابات فيد وكيد تفرد وتعصب , اهل الجهل بيدهم الربط والحل وابوالتخلف كلامه مقرف .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-07
  19. abomustafa7

    abomustafa7 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    2,556
    الإعجاب :
    0
    شكرا على مرورك يا اخي كل ما قلته نابع من أحساس صادق وعلينا بالتماسك والتوحد ورص الصفوف أمام جدران مهترئة عفى عليها الزمن في الكرة القادمة سقوطها لا محالة . من لاحظ منا خطاب الحاكم كمن يلفض النزع الاخير أوكمن يستجدي البقاء وكله خوف ورعب من شعبه الذي ولاول مرة لفظه وتحداه وبين له ان القيادة تاريخها كله أسود وقد حانت ساعة الخلاص
    ولو اتيحت لهذا الشعب فرصة حقيقية وبرعاية دولية محايدة للفضه 80%من شعبه
     

مشاركة هذه الصفحة