الفساد في وزارة الصحة با الوثائق!

الكاتب : الاحمر   المشاهدات : 841   الردود : 8    ‏2006-10-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-06
  1. الاحمر

    الاحمر عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-09
    المشاركات:
    202
    الإعجاب :
    0
    الصحة تتلاعب بشركات الأدوية وشركة تايلندية تفضح المستور
    الجمعة, 06-أكتوبر-2006
    نبأ نيوز- خاص- أحلام الهمداني -
    ضمن سلسلة قضايا فساد تغرق بها وزارة الصحة العامة والسكان، تكشف "نبأ نيوز" وثائق جديدة تؤكد أن الهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الصحية تحفظت على شركات أدوية أجنبية، ومنعتها من دخول مناقصات تحت ذريعة عدم مطابقة مصانعها للشروط في نفس الوقت الذي ما انفكت الهيئة تمنحها تراخيص بيع منتوجاتها في الأسواق المحلية اليمنية.
    وكشفت وثيقة "تظلم" مرفوعة إلى الدكتور عبد الكريم راصع- وزير الصحة- من شركة "نيدا فارما" التايلندية، ومؤرخة في 4/10/2006م أن لجنة البت بالوزارة تحفظت على مشاركة الشركة في المناقصة رقم (45، 46) الخاصة بالرعاية الصحية الأولية، مؤكدة أن الشركة مسجلة لدى الهيئة العليا للأدوية منذ تاريخ 6/6/1996م حتى الآن "وأصنافها متداولة في السوق ولا يوجد عليها أي ملاحظة أو شكوى من قبل الهيئة العليا للأدوية".
    وأوضحت الشركة عبر المورّد منصور صالح المضلعي – مدير عام محلات المضلعي التجارية- "أن أصناف الشركة متوفرة في السوق ويتم استيرادها بشكل منتظم دون انقطاع حيث أن آخر شحنة تم الإفراج عنها من قبل الهيئة العليا للأدوية في تاريخ 5/9/2006م"- طبقاً لنص الرسالة التي تعرض "نبأ نيوز" صورتها.







    ووصفت الرسالة هذا التحفظ بأنه "مجحف بحق الشركة" والمورد ، مطالبين الوزير بإعادة النظر في الأمر.
    وكانت الهيئة العليا للأدوية رفعت رسالة الى الوزير برقم (1431) وبتاريخ 4/10/2006م تؤكد في متنها "أن الموقع السابق للشركة تم تفتيشه ووجدنا بأن فيه ملاحظات أدت الى عدم مطابقته شروط التصنيع الجيد بمختلف الأقسام الإنتاجية، كون المبنى لم يتم تحديثه وبما يتلاءم مع الشروط والإصدارات الحديثة لشروط التصنيع الجيد C-gmp".
    وقد أثارت هذه الفضيحة الدوائية استياء أوساط طبية تم التواصل معها ، مبدية استغرابها كيف تقر الوزارة عدم صلاحية المصنع وفي نفس الوقت تغرق الأسواق المحلية بمنتجاته، ووصفت ذلك بأنه "متاجرة بأرواح المواطنين"، داعية مجلس الوزراء الى ضرورة فتح التحقيقات بهذه الفضائح المرتبطة بالأرواح، وبصحة البشر، مشيرين الى أن دخول منتجات في سبتمبر الذي هو نفس الشهر الذي تقر فيه لجنة البت التي يترأسها الدكتور ماجد الجنيد- وكيل قطاع الرعاية الصحية- بأن المصانع غير صالحة هو قضية يجب المسائلة فيها، وعدم تركها تمر سدى كونها تؤكد أن ارتفاع الوفيات يعود الى عشرات الشركات المثيلة التي تسوق منتجات غير صالحة للأسواق اليمنية.
    إلاّ أن مصادر في لجنة الصحة بمجلس النواب شككت لـ"نبأ نيوز" بإدعاءات لجنة البت بوزارة الصحة، وأكدت أن لديها تقارير تؤكد أن هناك ابتزاز للشركات الدوائية، وتلاعب بتقارير تقييم المصانع، وعمولات بآلاف الدولارات يتم جبايتها من الموردين أما بمقابل الإذن لهم بدخول المناقصات أو بمقابل الترخيص لأدوية مخالفة للمعايير الدولية بدخول الأسواق اليمنية، والمتاجرة بها على الناس الجهلاء.







    هذا وقد وعدت اللجنة بتزويد "نبأ نيوز" بصور من التقارير التي تردها حول هذا الموضوع لإطلاع الرأي العام عليها، ولوضع الحكومة بالصورة في حقيقة ما يدور خلف بوابات وزارة الصحة العامة والسكان.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-06
  3. الاحمر

    الاحمر عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-09
    المشاركات:
    202
    الإعجاب :
    0
    الصحة تتلاعب بشركات الأدوية وشركة تايلندية تفضح المستور
    الجمعة, 06-أكتوبر-2006
    نبأ نيوز- خاص- أحلام الهمداني -
    ضمن سلسلة قضايا فساد تغرق بها وزارة الصحة العامة والسكان، تكشف "نبأ نيوز" وثائق جديدة تؤكد أن الهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الصحية تحفظت على شركات أدوية أجنبية، ومنعتها من دخول مناقصات تحت ذريعة عدم مطابقة مصانعها للشروط في نفس الوقت الذي ما انفكت الهيئة تمنحها تراخيص بيع منتوجاتها في الأسواق المحلية اليمنية.
    وكشفت وثيقة "تظلم" مرفوعة إلى الدكتور عبد الكريم راصع- وزير الصحة- من شركة "نيدا فارما" التايلندية، ومؤرخة في 4/10/2006م أن لجنة البت بالوزارة تحفظت على مشاركة الشركة في المناقصة رقم (45، 46) الخاصة بالرعاية الصحية الأولية، مؤكدة أن الشركة مسجلة لدى الهيئة العليا للأدوية منذ تاريخ 6/6/1996م حتى الآن "وأصنافها متداولة في السوق ولا يوجد عليها أي ملاحظة أو شكوى من قبل الهيئة العليا للأدوية".
    وأوضحت الشركة عبر المورّد منصور صالح المضلعي – مدير عام محلات المضلعي التجارية- "أن أصناف الشركة متوفرة في السوق ويتم استيرادها بشكل منتظم دون انقطاع حيث أن آخر شحنة تم الإفراج عنها من قبل الهيئة العليا للأدوية في تاريخ 5/9/2006م"- طبقاً لنص الرسالة التي تعرض "نبأ نيوز" صورتها.







    ووصفت الرسالة هذا التحفظ بأنه "مجحف بحق الشركة" والمورد ، مطالبين الوزير بإعادة النظر في الأمر.
    وكانت الهيئة العليا للأدوية رفعت رسالة الى الوزير برقم (1431) وبتاريخ 4/10/2006م تؤكد في متنها "أن الموقع السابق للشركة تم تفتيشه ووجدنا بأن فيه ملاحظات أدت الى عدم مطابقته شروط التصنيع الجيد بمختلف الأقسام الإنتاجية، كون المبنى لم يتم تحديثه وبما يتلاءم مع الشروط والإصدارات الحديثة لشروط التصنيع الجيد C-gmp".
    وقد أثارت هذه الفضيحة الدوائية استياء أوساط طبية تم التواصل معها ، مبدية استغرابها كيف تقر الوزارة عدم صلاحية المصنع وفي نفس الوقت تغرق الأسواق المحلية بمنتجاته، ووصفت ذلك بأنه "متاجرة بأرواح المواطنين"، داعية مجلس الوزراء الى ضرورة فتح التحقيقات بهذه الفضائح المرتبطة بالأرواح، وبصحة البشر، مشيرين الى أن دخول منتجات في سبتمبر الذي هو نفس الشهر الذي تقر فيه لجنة البت التي يترأسها الدكتور ماجد الجنيد- وكيل قطاع الرعاية الصحية- بأن المصانع غير صالحة هو قضية يجب المسائلة فيها، وعدم تركها تمر سدى كونها تؤكد أن ارتفاع الوفيات يعود الى عشرات الشركات المثيلة التي تسوق منتجات غير صالحة للأسواق اليمنية.
    إلاّ أن مصادر في لجنة الصحة بمجلس النواب شككت لـ"نبأ نيوز" بإدعاءات لجنة البت بوزارة الصحة، وأكدت أن لديها تقارير تؤكد أن هناك ابتزاز للشركات الدوائية، وتلاعب بتقارير تقييم المصانع، وعمولات بآلاف الدولارات يتم جبايتها من الموردين أما بمقابل الإذن لهم بدخول المناقصات أو بمقابل الترخيص لأدوية مخالفة للمعايير الدولية بدخول الأسواق اليمنية، والمتاجرة بها على الناس الجهلاء.







    هذا وقد وعدت اللجنة بتزويد "نبأ نيوز" بصور من التقارير التي تردها حول هذا الموضوع لإطلاع الرأي العام عليها، ولوضع الحكومة بالصورة في حقيقة ما يدور خلف بوابات وزارة الصحة العامة والسكان.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-06
  5. طائر المساء

    طائر المساء قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-03
    المشاركات:
    4,150
    الإعجاب :
    1
    هذا لاشئ أمام نهب المال والهبات الذي يتم في أروقة وزارة الصحة ..
    فمشروع الدعم الأوروبي والذي يتجاوز عشرة مليون دولار يتقاسمه مجموعة من مدراء العموم وأحد الوكلاء دون أن يصل شيء منه إلى المستفيدين...
    الوزير السابق والأسبق والذين اثبتا فشلاً ذريعاً لديهما ملفات فساد في الجهاز المركزي للرقابة .. ولكن خرجوا بغنيمتهم دون محاسبة ...
    الوزير الحالي .. ذكي ويعرف من أين تؤكل الكتف .. فقد بدأ بتطبيق الأنظمة ونتمنى أن يستمر في ذلك وان لا يكون ذلك وسيلة لتثبيت نفسه في الوزارة حتى يتفرغ فيما بعد للهبر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-06
  7. طائر المساء

    طائر المساء قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-03
    المشاركات:
    4,150
    الإعجاب :
    1
    هذا لاشئ أمام نهب المال والهبات الذي يتم في أروقة وزارة الصحة ..
    فمشروع الدعم الأوروبي والذي يتجاوز عشرة مليون دولار يتقاسمه مجموعة من مدراء العموم وأحد الوكلاء دون أن يصل شيء منه إلى المستفيدين...
    الوزير السابق والأسبق والذين اثبتا فشلاً ذريعاً لديهما ملفات فساد في الجهاز المركزي للرقابة .. ولكن خرجوا بغنيمتهم دون محاسبة ...
    الوزير الحالي .. ذكي ويعرف من أين تؤكل الكتف .. فقد بدأ بتطبيق الأنظمة ونتمنى أن يستمر في ذلك وان لا يكون ذلك وسيلة لتثبيت نفسه في الوزارة حتى يتفرغ فيما بعد للهبر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-07
  9. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    نداء الى الرئيس
    نرجوكم التدخل في الموضوع وليكن اول ظاهرة فساد نقطع ايادي من ورائها
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-07
  11. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    نداء الى الرئيس
    نرجوكم التدخل في الموضوع وليكن اول ظاهرة فساد نقطع ايادي من ورائها
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-07
  13. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0

    لا حيـــــــــاة لمـــــــــن تنــــــــــــــادي
    تحيــــــــــــــــاتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-07
  15. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    لاحياة مع اليأس ولايأس مع الحياه اخي
    عندما تقتنع برأي او فكره عليك الا تستسلم دق الباب مره واخرى وفي السياسه احرج مايقابل السياسي عندما تتبنى مايقوله وتطالبه وتلح في المطالبه فيما يتحدث عنه هو
    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-07
  17. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0
    من خلال معايشة 28 سنة في حكم " من يسمى الان بالصالح " اصبح اليأس شعارنا , لان اليأس من هولاء هو التشخيص الواقعي, اغرقنا في الوعود الكاذبة ,,,

    نتمنى ان نصبح متفاءلين في يوم مــــــــــا

    تحيـــــــــــــاتي
     

مشاركة هذه الصفحة