وحتى لا يلعنوننــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا الأبناء

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 464   الردود : 3    ‏2006-10-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-06
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    وحتى لا يلعنوننــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا الأبناء



    د. فاروق حمـــــــــــــــزه



    نجلس الآن على الأرض الخراب مالنـا مــأوى .. كآلاف الـــــــكلاب !!

    ماوجدنا وطناً نسكنـــــــــــــــــــــــــــه إلا الســــــــــــــــــــــــراب

    ليس صلحاً ذلك الصلح الذي أدخل كالخنجر فينا .. أنه فعل إغتصاب !!



    في الواقع إننا نخشى، وربما إنها ستصبح حقيقة، بل وفعلاً نستحقها إن لم نتدارك الأمور من الآن، لنتجنب ما سيقدم عليه أبناءنا مستقبلاً، إن مجرد شعروا بأننا كنا جزءاً من مأساتهم هذه وتاريخهم الأسود القادم. وهذا حق لهم، فغالبا ما تكون الجريمة هي جريمة الآباء لأنها من صنعهم، فمثلما تكون غلطة الزعماء تدفعها الشعوب، فهكذا غلطة الآباء يدفعها الأبناء.



    فمهما عملنا حتى وإن حولنا بيوتنا كمدارس بتعليم وتربية الحقد والكراهية لأولادنا، في ممن حرمونا من هؤلاء أسباب البقاء، فهذا كله يبدو لي أنه لم ولن يكون لنا مبرراً إطلاقاً، يقينا منهم أي من أبنائنا في عدم البصق بوشتا نحن الآباء، كونهم يفهمون، ونحن أيضا ندرك ذلك جيداً بأننا شئنا أم أبينا، نحن الذي قصرنا كثيرا ًوصرنا سبباً في شقاءهم هذا وتعاستهم هذه، وتاريخهم هذا الأسود المجهول والقادم لأننا لم نحرر بلادنا من دنس هذا الاٍحتلال الغاشم، فالزمن لا يرحم والتاريخ لا يرحم أيضاً، فإذا نكون اليوم نعجز نحن عن إجاباتهم في أسئلتهم المحقة هذه، في ماهو المشروع النهضوي الحضاري المتفق عليه، والذي جعلكم تلهتون وراءه، لدرجة أنكم لم تبنوا وطناً ولم تبنوا مواطناً ولم تربوا موطناً بل أدخلتم المواطن والوطن كله في نفق مظلم، وأرسيتم قانون الغاب الذي تغلب كثيراً وصار هو السائد والطاغي حتى لما كنا نعيشه في السابق وفي دولتنا، دولة الجنوب دولة العزة والكرامة ودولة الكبرياء؟ وتتواصل الأسئلة وهي كثيرة جداً وأشهرها، لماذا ألغيت كل مؤسسات دولة الجنوب وشخصنت؟ أين جميع وثائق دولة الجنوب من خرائط ومستندات ووثائق ومعاهدات وتعهدات، فمن نهبهم أو سرقهم، فلماذا لم تطالبوا بتحقيقات دولية تساعدكم بإستعادة مانهب وسرق من ملكيات دولة الجنوب؟ أين وثائق ما أتفقتم به في مشروع إعلانكم الوحدوي الزائف الكاذب هذا الذي كان ولا زال عبارة عن مجرد مشروع تحايل، غرضه الاٍنقضاض على ثروة وأرض وسلطة الجنوب، وأين جهاز دولة الجنوب المدني والعسكري، فهل المشروع الخاص بإعلان الوحدة يعنى بأن يلغى أي شئ جنوبي ولا يبقى إلا ماهو شمالي، فهل معنى ذلك إن هؤلاء قد خدعونا وخدعوا العالم كله، بأكذوبة كبرى، بأن المسألة هي قضية وحدة والجماعة كانوا يتآمروا ويحبكون أشياء أخرى، فلماذا لم ترجعوا لمحكمة العدل الدولية لمحاكمة هؤلاء بإعتبارهم أخلوا بكل الإتفاقيات المبرمة معهم وأرتكبوا جرائم حرب بحق شعبنا، وإشعار العالم كله بأن هؤلاء لا يؤتمنوا، والتعايش معهم صعب كثير للغاية، فهؤلاء لا يريدون بناء دولة ولا يؤمنون بذلك، وكل ماهو موجود عندهم بإسم الدولة هو عبارة عن سلطة وعسكر ليس إلا، والدليل أنهم وحتى الآن لم يفوا بتعهداتهم تجاه المجتمع الدولي وهو ما ألتزموا به بعد الحرب، وأخشى أن يحتدم الأمر، ويتحول لصراع كبير بيننا وبين أسرنا وأبناءنا وبالذات عندما يبدأون بالتساؤلات عن أين هم كتاب وصحفي صحيفة ال 14 من أكتوبر؟ الذين طلعوا صنعاء، أين جميع فناني وفنانات دولة الجنوب؟ لأن ما نسمعه ونراه أكان في أجهزة التلفزيون أو غيره هو عبارة عن مجرد فن شمالي يصعب علينا فهمه أو إستصاغته، حتى في شبكة تل يمن في قسم الأغاني لا توجد إلا أغاني شمالية أو لبعض ما غني باللكنة الشمالية كهدية لهم من فناني الجنوب، فأين الفن الجنوبي المعروف للعالم كله؟، علماً بأن المسئولين على كل هذه القطاعات يا سبحان الله كلهم شماليين، فبالمناسبة في إحدى المرات سألت أحد عتاولة الثوابت الوطنية حقهم هذه، طبعاً ليس عن الفن لأنني أعرف أكثر منه وبمليون مرة بأن الإمام كان يمنع دخول أي غناء إليهم وكان الغناء يعتبر من المحرمات وممنوع لدرجة أن الغناء الصنعاني كان كله في عدن، وطوّر بعدن وأتحدى من ينكر ذلك، فسؤالي كان، عن لماذا يتم تعيين كل قيادي عدن وهي عاصمة لدولة الجنوب من الشمال؟، وكان ديوان صاحبي هذا تقريبا مليان من أصدقاءه، فرد علي بكل بساطة إن المسألة هي كفاءة، وهكذا يا سبحان الله كلهم يبدو أنهم صاروا يسخرون مننا وبالذات بعد 7/7/1994م. ولهذا فرأس البلاء يبدو لي أنه هو هذا اليوم الأسود، لكن في الجانب الآخر وهذا من الله سبحانه وتعالى يبدو أيضاً بأن جريمة الحرب هذه وغزو الجنوب وإغتصاب دولة وشعب الجنوب وسلبه ونهبه قد تعرف ووثق دولياً، وعرفه العالم جيداً وأتخدت الشرعية الدولية قراريها 924-931 أثناء هذه الحرب. ونحن ننتظر أيضاً بالتأكيد هذا السؤال لماذا وحتى اللحظة لم تتخذ الشرعية الدولية إجراءآتها بتنفيذ هذين القرارين الدوليين؟؟؟! لكن في الحقيقة وأنا أقولها بأنه سيتم تنفيذ هذين القرارين بالتأكيد ولامحالــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة بذلك، وليهدأ أبناءنـــــــــا ونحن الأباء.



    د. فاروق حمـــــــــــــــــــــزه

    صنعاء في أكتوبر 06 ، 2006

    dr.farook@yemen.net.ye
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-06
  3. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    وحتى لا يلعنوننــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا الأبناء



    د. فاروق حمـــــــــــــــزه



    نجلس الآن على الأرض الخراب مالنـا مــأوى .. كآلاف الـــــــكلاب !!

    ماوجدنا وطناً نسكنـــــــــــــــــــــــــــه إلا الســــــــــــــــــــــــراب

    ليس صلحاً ذلك الصلح الذي أدخل كالخنجر فينا .. أنه فعل إغتصاب !!



    في الواقع إننا نخشى، وربما إنها ستصبح حقيقة، بل وفعلاً نستحقها إن لم نتدارك الأمور من الآن، لنتجنب ما سيقدم عليه أبناءنا مستقبلاً، إن مجرد شعروا بأننا كنا جزءاً من مأساتهم هذه وتاريخهم الأسود القادم. وهذا حق لهم، فغالبا ما تكون الجريمة هي جريمة الآباء لأنها من صنعهم، فمثلما تكون غلطة الزعماء تدفعها الشعوب، فهكذا غلطة الآباء يدفعها الأبناء.



    فمهما عملنا حتى وإن حولنا بيوتنا كمدارس بتعليم وتربية الحقد والكراهية لأولادنا، في ممن حرمونا من هؤلاء أسباب البقاء، فهذا كله يبدو لي أنه لم ولن يكون لنا مبرراً إطلاقاً، يقينا منهم أي من أبنائنا في عدم البصق بوشتا نحن الآباء، كونهم يفهمون، ونحن أيضا ندرك ذلك جيداً بأننا شئنا أم أبينا، نحن الذي قصرنا كثيرا ًوصرنا سبباً في شقاءهم هذا وتعاستهم هذه، وتاريخهم هذا الأسود المجهول والقادم لأننا لم نحرر بلادنا من دنس هذا الاٍحتلال الغاشم، فالزمن لا يرحم والتاريخ لا يرحم أيضاً، فإذا نكون اليوم نعجز نحن عن إجاباتهم في أسئلتهم المحقة هذه، في ماهو المشروع النهضوي الحضاري المتفق عليه، والذي جعلكم تلهتون وراءه، لدرجة أنكم لم تبنوا وطناً ولم تبنوا مواطناً ولم تربوا موطناً بل أدخلتم المواطن والوطن كله في نفق مظلم، وأرسيتم قانون الغاب الذي تغلب كثيراً وصار هو السائد والطاغي حتى لما كنا نعيشه في السابق وفي دولتنا، دولة الجنوب دولة العزة والكرامة ودولة الكبرياء؟ وتتواصل الأسئلة وهي كثيرة جداً وأشهرها، لماذا ألغيت كل مؤسسات دولة الجنوب وشخصنت؟ أين جميع وثائق دولة الجنوب من خرائط ومستندات ووثائق ومعاهدات وتعهدات، فمن نهبهم أو سرقهم، فلماذا لم تطالبوا بتحقيقات دولية تساعدكم بإستعادة مانهب وسرق من ملكيات دولة الجنوب؟ أين وثائق ما أتفقتم به في مشروع إعلانكم الوحدوي الزائف الكاذب هذا الذي كان ولا زال عبارة عن مجرد مشروع تحايل، غرضه الاٍنقضاض على ثروة وأرض وسلطة الجنوب، وأين جهاز دولة الجنوب المدني والعسكري، فهل المشروع الخاص بإعلان الوحدة يعنى بأن يلغى أي شئ جنوبي ولا يبقى إلا ماهو شمالي، فهل معنى ذلك إن هؤلاء قد خدعونا وخدعوا العالم كله، بأكذوبة كبرى، بأن المسألة هي قضية وحدة والجماعة كانوا يتآمروا ويحبكون أشياء أخرى، فلماذا لم ترجعوا لمحكمة العدل الدولية لمحاكمة هؤلاء بإعتبارهم أخلوا بكل الإتفاقيات المبرمة معهم وأرتكبوا جرائم حرب بحق شعبنا، وإشعار العالم كله بأن هؤلاء لا يؤتمنوا، والتعايش معهم صعب كثير للغاية، فهؤلاء لا يريدون بناء دولة ولا يؤمنون بذلك، وكل ماهو موجود عندهم بإسم الدولة هو عبارة عن سلطة وعسكر ليس إلا، والدليل أنهم وحتى الآن لم يفوا بتعهداتهم تجاه المجتمع الدولي وهو ما ألتزموا به بعد الحرب، وأخشى أن يحتدم الأمر، ويتحول لصراع كبير بيننا وبين أسرنا وأبناءنا وبالذات عندما يبدأون بالتساؤلات عن أين هم كتاب وصحفي صحيفة ال 14 من أكتوبر؟ الذين طلعوا صنعاء، أين جميع فناني وفنانات دولة الجنوب؟ لأن ما نسمعه ونراه أكان في أجهزة التلفزيون أو غيره هو عبارة عن مجرد فن شمالي يصعب علينا فهمه أو إستصاغته، حتى في شبكة تل يمن في قسم الأغاني لا توجد إلا أغاني شمالية أو لبعض ما غني باللكنة الشمالية كهدية لهم من فناني الجنوب، فأين الفن الجنوبي المعروف للعالم كله؟، علماً بأن المسئولين على كل هذه القطاعات يا سبحان الله كلهم شماليين، فبالمناسبة في إحدى المرات سألت أحد عتاولة الثوابت الوطنية حقهم هذه، طبعاً ليس عن الفن لأنني أعرف أكثر منه وبمليون مرة بأن الإمام كان يمنع دخول أي غناء إليهم وكان الغناء يعتبر من المحرمات وممنوع لدرجة أن الغناء الصنعاني كان كله في عدن، وطوّر بعدن وأتحدى من ينكر ذلك، فسؤالي كان، عن لماذا يتم تعيين كل قيادي عدن وهي عاصمة لدولة الجنوب من الشمال؟، وكان ديوان صاحبي هذا تقريبا مليان من أصدقاءه، فرد علي بكل بساطة إن المسألة هي كفاءة، وهكذا يا سبحان الله كلهم يبدو أنهم صاروا يسخرون مننا وبالذات بعد 7/7/1994م. ولهذا فرأس البلاء يبدو لي أنه هو هذا اليوم الأسود، لكن في الجانب الآخر وهذا من الله سبحانه وتعالى يبدو أيضاً بأن جريمة الحرب هذه وغزو الجنوب وإغتصاب دولة وشعب الجنوب وسلبه ونهبه قد تعرف ووثق دولياً، وعرفه العالم جيداً وأتخدت الشرعية الدولية قراريها 924-931 أثناء هذه الحرب. ونحن ننتظر أيضاً بالتأكيد هذا السؤال لماذا وحتى اللحظة لم تتخذ الشرعية الدولية إجراءآتها بتنفيذ هذين القرارين الدوليين؟؟؟! لكن في الحقيقة وأنا أقولها بأنه سيتم تنفيذ هذين القرارين بالتأكيد ولامحالــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة بذلك، وليهدأ أبناءنـــــــــا ونحن الأباء.



    د. فاروق حمـــــــــــــــــــــزه

    صنعاء في أكتوبر 06 ، 2006

    dr.farook@yemen.net.ye
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-06
  5. MANCY

    MANCY عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-13
    المشاركات:
    307
    الإعجاب :
    0

    سبقته وقلتها يوم السبت الاسود ... سيلعنهم أبنائهم في المستقبل .. فتأملوا !!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-06
  7. MANCY

    MANCY عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-13
    المشاركات:
    307
    الإعجاب :
    0

    سبقته وقلتها يوم السبت الاسود ... سيلعنهم أبنائهم في المستقبل .. فتأملوا !!
     

مشاركة هذه الصفحة