مأساة المساهمون ..في الشركات الاصلاحية .....أين حقوقهم ...؟؟!!!!

الكاتب : محمد الضبيبي   المشاهدات : 4,225   الردود : 128    ‏2006-10-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-06
  1. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حيا الله كل الاخوة الكرام في المجلس اليمني ...ورمضان كريم ..وكل عام وانتم بخير .
    حقيقة ما دعاني الى كتابة هذا الموضوع هو الحديث عن المآسي والذي ابتدأته الصحوة بانهيار منزل أحد الموطنين في عتمه بسبب الفقر وما تناولته الايام من ارتفاع مذهل في سعر الكيلو السمك والكثير من القضايا الانسانية الموجودة على صفحات صحف المعارضة ......وكل حديث عن المواطن وهمومه ..والمشاكل التي يواجهها في حياته اليومية .....وهذا في حد ذاته جميل جدا . ولكن أن يغيب ملف في غاية الخطورة ويستدعي ان نتناوله بكل صدق وأمانه كونه معاناة لمواطنين يمينين سواءا كانوا حزبيين او غير حزبيين .......هذا الملف الحقيقة لم يحظى كغيرة من مشاكل المواطنين بعناوين عريضه في صحف المعارضة كعادتها .........وحتى من الحديث عنه بتاتا في مجلسنا الموقر أثناء الحملة الانتخابية والتي كثر الحديث فيها عن الهموم والمآسي وذرفت الدموع الكثيرة ...على كثيرمن القضايا ..إلا هذه القضية ...التي يحاول الطرف المتسبب فيها دفنها وهي حية ترزق ....وهي تشتكي وتئن من عدم الانصاف وإعطاء كل ذي حق حقه ...أصحاب هذا الملف هم ضحايا شركة المنقذ التي تبنت الشركات الاصلاحية (النور ..السنابل ..الرافدين ...التعاون ..) .

    ضحايا هذه الشركات السواد الاعظم منهم من الايتام والارامل ومحدودي الدخل الذين باعو الممتلكات من أراضي وعقارات الى مجوهرات ..وغير ها كثير ليساهموا في هذه الشركات التي دعاهم الى المساهمة فيها ناس طيبون من الاخوة الاصلاحيين حيث لم يـألوا جهدا في المرور على الحارات وطرق الابواب للدعوة الى الاستثمار الحلال ....فانخدع المساكين بحديث الطيبين فسارعوا الى المساهمه آملا في الربح الحلال بدلا من الحرام ...فسلموا تعبهم وممتلكاتهم الى هذه الشركات واستلموا بالمقابل عقود تحمل توقيع الطرف الاول وختم مجموعة النور الاستثمارية والسنابل والنور وغيرها...فراحوايرسمون في أذهانهم أحلاما وردية ..أقل ما يصفها الواصفون أنها جميلة جدا .........ليست بالمستحيلة ولكنها أحلام تتناسب مع بساطة ما يحلم به هؤلاء .........................فكانت الكارثه دخلت الشركات الاصلاحية في استمثارات مع شركة المنقذ التي أفلست واعلنت إفلاسها ......فاختفى الاصلاحيون من الميدان وبدأوا بالمماطلة وإخلاف الوعود يوما بعد يوم .....وشهر بعد شهر حتى مضى على هذه القضية أكثر من 11 عاما ...ولازال ضحاياها الى اليوم يشكون الى الله ضلم الظالمين ...وآكلي أموال اليتامى ظلما .

    طبعا أوهم هؤلاء المبتزون المساكين بأن لهم استمثارات في اماكن عديدة منها عدن وغيرها ولا زالوا ينتظرون نتائج هذه الاستثمارات ...وكلها للاسف كانت في أدراج الرياح .طفح الكيل بالصابرون صبر أيوب ولا استثمارات ولا مبالغ عائدة على المساهمين الا القليل .. تفاقمت هذه المشكلة حتى وصلت الى رئيس الجمهورية حفظه الله ورعاه وسدد بالخير خطاه ...فأمر بصرف مبلغ مليار وثمانمئة مليون ريال لهولاء الضحايا وشكل الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر لجنة لصرف هذه المستحقات برئاسة عبد الوهاب الانسي الامين العام المساعد لحزب الاصلاح ...تضم هذه اللجنة ايضا حميد الاحمر ...محمد قحطان ...محمد سعيد السعدي ..حسن ثابت ......وغير هم..وشخصيات كثيرة تعد هذه الشخصيات من الحناجر الوطنية التي طالما بحت من النداء باعطاء كل ذي حق حقه ورفع الظلم عن المظلومين ..والوعود بغد أفضل في حالة وصولها إلى سدة الحكم ...لكن تناست المثل القائل .."باب النجــار مخــلوع " والبيت الشعري الذي يقول ايضا " لاتنه عن خلق وتأتي مثله ..عار عليك إذا فلعت عظيم " ......صرف الانسي مشكورا مستحقات المساهمين في كثير من المحافظات االيمنية ماعدا محافظة إب صرف لاصحاب النفوذ والتأثير مستحقاتهم ..وظل 15 الف شخص يعانون ويرزحون في التدهور المادي والمعنوي ..ولا منادي فانطلقت المظاهرات والاعتصامات ...لكن هذا لن يحرك مشاعر العطف والحنان في قلوب المسؤلين على هذه اللجنة ...فلم تحظى هذه القضية منهم بأي إهتمام ......وتجاهلها إعلام المشترك بشكل منقطع النظير ....الذي طالما دأب على تسجيل حوادث السير وأخبار المحاكم ...والعديد من القضايا ........حتى ضحايا البرق من المواشي والاغنام.!!!..لكن هذه القضية لم تحظى بأي إهتمام تذكر ...يا ترى ...لماذا ..؟!! .

    هل يتم التعامل مع قضايا المواطن بهذا الشكل ..؟!! لماذا يوظف الفقر والبطاله في خطاب المشترك بشكل عاطفي ....ولايهمتم الا بالقضايا التي يرى نفسه برئيا منها ..أما يتورط به من قضايا ..فهي تداس بأقدام من حديد ..ولايسمع لها بالظهور أو حتى التناول في معرض الحديث ....!!! ومجسلنا الموقر ..لم يحظى حتى بعنوان واحد ..عن هذه المأساة .!!! لكنه التعصب الذي يعمي عن الحق وعدم الصدق مع الله ..الذي يفضى الى معاملة الناس بالظلم وليس بالعدل.....الان وعلى مرأى ومسمع من الجميع يتمتع المدعو عصام الباشا مدير مكتب السنابل بما يجنيه من أرباح من الاستثمارات التي أقامها على حساب المساكين والفقراء ..الذين يرونه ويرون تجارته ويتحسرون ألما ....وهو يسرح ويمرح عبر سوبر ماركت الباشا التي في شارع مجاهد وكذلك أسواق الباشا ..أيضا ....فهل من منصف لهؤلاء ...أم أن الاصلاح متورط في هذه المأساة والحديث عنها يعتبر من إثارة البلبلة وشق عصا الطاعة .. ..!!!! نقول ولا حول ولا قوة الا بالله ...نعوذ بالله من الحزبية..! ومن فساد الضمير ........والهوى الذي يزين لصاحبه سوء عمله ...وإنا لله وأنا اليه راجعون .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-06
  3. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حيا الله كل الاخوة الكرام في المجلس اليمني ...ورمضان كريم ..وكل عام وانتم بخير .
    حقيقة ما دعاني الى كتابة هذا الموضوع هو الحديث عن المآسي والذي ابتدأته الصحوة بانهيار منزل أحد الموطنين في عتمه بسبب الفقر وما تناولته الايام من ارتفاع مذهل في سعر الكيلو السمك والكثير من القضايا الانسانية الموجودة على صفحات صحف المعارضة ......وكل حديث عن المواطن وهمومه ..والمشاكل التي يواجهها في حياته اليومية .....وهذا في حد ذاته جميل جدا . ولكن أن يغيب ملف في غاية الخطورة ويستدعي ان نتناوله بكل صدق وأمانه كونه معاناة لمواطنين يمينين سواءا كانوا حزبيين او غير حزبيين .......هذا الملف الحقيقة لم يحظى كغيرة من مشاكل المواطنين بعناوين عريضه في صحف المعارضة كعادتها .........وحتى من الحديث عنه بتاتا في مجلسنا الموقر أثناء الحملة الانتخابية والتي كثر الحديث فيها عن الهموم والمآسي وذرفت الدموع الكثيرة ...على كثيرمن القضايا ..إلا هذه القضية ...التي يحاول الطرف المتسبب فيها دفنها وهي حية ترزق ....وهي تشتكي وتئن من عدم الانصاف وإعطاء كل ذي حق حقه ...أصحاب هذا الملف هم ضحايا شركة المنقذ التي تبنت الشركات الاصلاحية (النور ..السنابل ..الرافدين ...التعاون ..) .

    ضحايا هذه الشركات السواد الاعظم منهم من الايتام والارامل ومحدودي الدخل الذين باعو الممتلكات من أراضي وعقارات الى مجوهرات ..وغير ها كثير ليساهموا في هذه الشركات التي دعاهم الى المساهمة فيها ناس طيبون من الاخوة الاصلاحيين حيث لم يـألوا جهدا في المرور على الحارات وطرق الابواب للدعوة الى الاستثمار الحلال ....فانخدع المساكين بحديث الطيبين فسارعوا الى المساهمه آملا في الربح الحلال بدلا من الحرام ...فسلموا تعبهم وممتلكاتهم الى هذه الشركات واستلموا بالمقابل عقود تحمل توقيع الطرف الاول وختم مجموعة النور الاستثمارية والسنابل والنور وغيرها...فراحوايرسمون في أذهانهم أحلاما وردية ..أقل ما يصفها الواصفون أنها جميلة جدا .........ليست بالمستحيلة ولكنها أحلام تتناسب مع بساطة ما يحلم به هؤلاء .........................فكانت الكارثه دخلت الشركات الاصلاحية في استمثارات مع شركة المنقذ التي أفلست واعلنت إفلاسها ......فاختفى الاصلاحيون من الميدان وبدأوا بالمماطلة وإخلاف الوعود يوما بعد يوم .....وشهر بعد شهر حتى مضى على هذه القضية أكثر من 11 عاما ...ولازال ضحاياها الى اليوم يشكون الى الله ضلم الظالمين ...وآكلي أموال اليتامى ظلما .

    طبعا أوهم هؤلاء المبتزون المساكين بأن لهم استمثارات في اماكن عديدة منها عدن وغيرها ولا زالوا ينتظرون نتائج هذه الاستثمارات ...وكلها للاسف كانت في أدراج الرياح .طفح الكيل بالصابرون صبر أيوب ولا استثمارات ولا مبالغ عائدة على المساهمين الا القليل .. تفاقمت هذه المشكلة حتى وصلت الى رئيس الجمهورية حفظه الله ورعاه وسدد بالخير خطاه ...فأمر بصرف مبلغ مليار وثمانمئة مليون ريال لهولاء الضحايا وشكل الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر لجنة لصرف هذه المستحقات برئاسة عبد الوهاب الانسي الامين العام المساعد لحزب الاصلاح ...تضم هذه اللجنة ايضا حميد الاحمر ...محمد قحطان ...محمد سعيد السعدي ..حسن ثابت ......وغير هم..وشخصيات كثيرة تعد هذه الشخصيات من الحناجر الوطنية التي طالما بحت من النداء باعطاء كل ذي حق حقه ورفع الظلم عن المظلومين ..والوعود بغد أفضل في حالة وصولها إلى سدة الحكم ...لكن تناست المثل القائل .."باب النجــار مخــلوع " والبيت الشعري الذي يقول ايضا " لاتنه عن خلق وتأتي مثله ..عار عليك إذا فلعت عظيم " ......صرف الانسي مشكورا مستحقات المساهمين في كثير من المحافظات االيمنية ماعدا محافظة إب صرف لاصحاب النفوذ والتأثير مستحقاتهم ..وظل 15 الف شخص يعانون ويرزحون في التدهور المادي والمعنوي ..ولا منادي فانطلقت المظاهرات والاعتصامات ...لكن هذا لن يحرك مشاعر العطف والحنان في قلوب المسؤلين على هذه اللجنة ...فلم تحظى هذه القضية منهم بأي إهتمام ......وتجاهلها إعلام المشترك بشكل منقطع النظير ....الذي طالما دأب على تسجيل حوادث السير وأخبار المحاكم ...والعديد من القضايا ........حتى ضحايا البرق من المواشي والاغنام.!!!..لكن هذه القضية لم تحظى بأي إهتمام تذكر ...يا ترى ...لماذا ..؟!! .

    هل يتم التعامل مع قضايا المواطن بهذا الشكل ..؟!! لماذا يوظف الفقر والبطاله في خطاب المشترك بشكل عاطفي ....ولايهمتم الا بالقضايا التي يرى نفسه برئيا منها ..أما يتورط به من قضايا ..فهي تداس بأقدام من حديد ..ولايسمع لها بالظهور أو حتى التناول في معرض الحديث ....!!! ومجسلنا الموقر ..لم يحظى حتى بعنوان واحد ..عن هذه المأساة .!!! لكنه التعصب الذي يعمي عن الحق وعدم الصدق مع الله ..الذي يفضى الى معاملة الناس بالظلم وليس بالعدل.....الان وعلى مرأى ومسمع من الجميع يتمتع المدعو عصام الباشا مدير مكتب السنابل بما يجنيه من أرباح من الاستثمارات التي أقامها على حساب المساكين والفقراء ..الذين يرونه ويرون تجارته ويتحسرون ألما ....وهو يسرح ويمرح عبر سوبر ماركت الباشا التي في شارع مجاهد وكذلك أسواق الباشا ..أيضا ....فهل من منصف لهؤلاء ...أم أن الاصلاح متورط في هذه المأساة والحديث عنها يعتبر من إثارة البلبلة وشق عصا الطاعة .. ..!!!! نقول ولا حول ولا قوة الا بالله ...نعوذ بالله من الحزبية..! ومن فساد الضمير ........والهوى الذي يزين لصاحبه سوء عمله ...وإنا لله وأنا اليه راجعون .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-06
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي القدير / محمد الضبيبي
    من خلال هذه الحادثة وصلنا إلى ما تصب إليه ولذلك نرى أن الفاسدين أصلا ينطوون في الحزبية وهم كثير ومن المفروض أن تتخذ قرارات بإعادة النظر في الحزبية والتعدد الحزبي لأن أكثر الفاسدون ينطوون تحت الحزبية ليستنفذوا ويحققوا مأربهم .. لو نظرنا بالقضية قانونا ً سنجد أن القضاء ومؤسسات الدولة وعلى رأسها الرئيس يتحمل المسؤولية وإلا لماذا أمر بصرف هذا المبلغ وكوّن له لجنة ثم تسامح عن المذنبين ؟ أليس من المفروض حينما توصل هذه القضية للقضاء الأعلى وعلى رأسه الرئيس أن يتخذ القرارات الصارمة ويضرب الفساد وأهل ليكونوا عبرة لغيريهم ؟ ألم تسمع بقول الله بالآية ( إنما جزاء الذين يحاربون الله و رسوله و يسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم و أرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذالك لهم خزي في الدنيا و لهم في الاخره عذاب عظيم. الاالذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفور رحيم)
    أخي محمد ما جئت به هنا يتحمل مسؤوليته رأس الدولة ورئيس القضاء الأعلى ؟ أليس كذلك فمن أضعف القضاء وجعله متسامحا ً يتحمل وزره بل ويتهم حينما يرى حقوق الرعية توكل ثم يتسامح ؟ وأيضا ً من المفروض أن يلاحق المذنب القضاء فلما ترك الباشا يأكل البشرية ولم يتخذ بحقه إجراءت قانونية ،
    إذاً هناك شركاء من الدولة والقضاء الأعلى ؟
    تحياتي لكم​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-06
  7. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي القدير / محمد الضبيبي
    من خلال هذه الحادثة وصلنا إلى ما تصب إليه ولذلك نرى أن الفاسدين أصلا ينطوون في الحزبية وهم كثير ومن المفروض أن تتخذ قرارات بإعادة النظر في الحزبية والتعدد الحزبي لأن أكثر الفاسدون ينطوون تحت الحزبية ليستنفذوا ويحققوا مأربهم .. لو نظرنا بالقضية قانونا ً سنجد أن القضاء ومؤسسات الدولة وعلى رأسها الرئيس يتحمل المسؤولية وإلا لماذا أمر بصرف هذا المبلغ وكوّن له لجنة ثم تسامح عن المذنبين ؟ أليس من المفروض حينما توصل هذه القضية للقضاء الأعلى وعلى رأسه الرئيس أن يتخذ القرارات الصارمة ويضرب الفساد وأهل ليكونوا عبرة لغيريهم ؟ ألم تسمع بقول الله بالآية ( إنما جزاء الذين يحاربون الله و رسوله و يسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم و أرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذالك لهم خزي في الدنيا و لهم في الاخره عذاب عظيم. الاالذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفور رحيم)
    أخي محمد ما جئت به هنا يتحمل مسؤوليته رأس الدولة ورئيس القضاء الأعلى ؟ أليس كذلك فمن أضعف القضاء وجعله متسامحا ً يتحمل وزره بل ويتهم حينما يرى حقوق الرعية توكل ثم يتسامح ؟ وأيضا ً من المفروض أن يلاحق المذنب القضاء فلما ترك الباشا يأكل البشرية ولم يتخذ بحقه إجراءت قانونية ،
    إذاً هناك شركاء من الدولة والقضاء الأعلى ؟
    تحياتي لكم​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-06
  9. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0

    ارحب كثيرا بمعارضة المعارضة , وعلى السلطة ايضا فضح اعمال المعارضة بالدلائل وليس تلفيقا ... ولا اعتقد ان هناك لا يرغب في معرفة الحقيقة , وكل الترحيب في كشف الفساد اينما وجـــــد ..
    واذا كان للطرف المتهم براهينه وحججه فعليه بها , حتى نكون على بينه , وهذا لا يتقصر فقط , ما تم ايراده اعــلاه , بل يجب ليشمل الفضائح العظام والتي ترتكب كل يوم في ثروات هذا المواطن المغلوب على امــــــــــــره .......

    تحيـــــــــــاتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-06
  11. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0

    ارحب كثيرا بمعارضة المعارضة , وعلى السلطة ايضا فضح اعمال المعارضة بالدلائل وليس تلفيقا ... ولا اعتقد ان هناك لا يرغب في معرفة الحقيقة , وكل الترحيب في كشف الفساد اينما وجـــــد ..
    واذا كان للطرف المتهم براهينه وحججه فعليه بها , حتى نكون على بينه , وهذا لا يتقصر فقط , ما تم ايراده اعــلاه , بل يجب ليشمل الفضائح العظام والتي ترتكب كل يوم في ثروات هذا المواطن المغلوب على امــــــــــــره .......

    تحيـــــــــــاتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-06
  13. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم لا دخل للحزبية بالموضوع الحزبية مؤسسات و تجمعات سياسية ستفرخ لك اولاد وبنات سياسيين لا اقل ولا أكثر :)

    القضية هي مثلما قلت أين القضاء أين الحساب أين العقاب
    قبل كل شيء حساب الفاعل أو المتسبب
    وبعدين يبدأ تعويض الأبرياء المساكين هؤلاء

    ولا شك هنا وهو الامر الذي يريدنا ان نصل اليه اخونا محمد الضبيبي :) وهو اعلام الاصلاح المعارض الذي يتهم هنا بالتسر على هذه القضية لأنها ستمس سمعته
    ونقول له لو كنت حاكما ومتستر ومحتكر الاعلام لكانت مصيبة كبيرة
    أم كونك معارضة فلدينا إعلام آخر نسمع منه ونكتشف سلبياتك
    والتي يفترض ان تكون متابع لهذه القضية في مقالات أو خانة خاصة بها الى أن تنتهي هذه القضية .. هذا لو كان فعلا للمنتسبين اليك ضلع فيها

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-10-06
  15. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم لا دخل للحزبية بالموضوع الحزبية مؤسسات و تجمعات سياسية ستفرخ لك اولاد وبنات سياسيين لا اقل ولا أكثر :)

    القضية هي مثلما قلت أين القضاء أين الحساب أين العقاب
    قبل كل شيء حساب الفاعل أو المتسبب
    وبعدين يبدأ تعويض الأبرياء المساكين هؤلاء

    ولا شك هنا وهو الامر الذي يريدنا ان نصل اليه اخونا محمد الضبيبي :) وهو اعلام الاصلاح المعارض الذي يتهم هنا بالتسر على هذه القضية لأنها ستمس سمعته
    ونقول له لو كنت حاكما ومتستر ومحتكر الاعلام لكانت مصيبة كبيرة
    أم كونك معارضة فلدينا إعلام آخر نسمع منه ونكتشف سلبياتك
    والتي يفترض ان تكون متابع لهذه القضية في مقالات أو خانة خاصة بها الى أن تنتهي هذه القضية .. هذا لو كان فعلا للمنتسبين اليك ضلع فيها

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-10-06
  17. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    أستاذي القدير ...الصحاف
    لايختلف اثنان بأن رئيس الجمهورية يناله جزء من المسؤلية صغرت أو كبرت ...وقد أمر بصرف التعويضات التي صرف منها الشىء اليسير لبقية المساهمين في المحافظات ماعدا مساهمي محافظة إب ....وبالتالي قطع شوط لابأس به في معالجة مثل هذه المشكلة...لكن يبقى الامر قيد المماطلة والتسيب في لجنة صرف المستحقات الاصلاحية والتي يرأسها رموز الاصلاح ..؟!! هل يحتاجون أيضا إلى قضاء ومحاكم كي يعطوا الحق الى أهلة ..؟!!! ما الفرق بينهم وبين غيرهم من المفسدين ..الذين يعذرون أنفسهم بغياب الدور الرقابي للاجهزة الحكومية ..؟؟!!! هل هؤلاء هم البديل ..وهم امل المواطن المسكين والفقير ...؟!!! بالطبع لا وألف لا ....فكونهم يتسربلون بالدين فصدور الخطأ منهم أفظع من غيرهم ...وثقة الناس في المتدين تختلف عن ثقتهم بصاحب الهوى والبعيد عن الله . ..ثم إن إثارة مثل هذه القضية سو ف يحولها الى صراع حزبي أكثر منه صراع للمطالبه بالحق فالمحكمة التجارية أجرت عدة جلسات تغيب عن الكثير من جلساتها اصحاب هذه الشركات ...والامر يجري على قدم وساق ...ولكن كل هذا في طي النسيان .......وهناك محاولة لخنق الحديث عن هذه القضية الحساسة جدا .
    يعني لاننكر على أتباع النظام تسترهم على كثير من القضايا في حزبهم طالما نحن لم نعملها مع أنفسنا ومع قاداتنا ...اخي الكريم إن الكثير من قادة الاصلاح ينعمون بالعيش الهانىء والرغد مهما كانت مستويات القيادة علت بهم أو وضعت ..فانهم يملكون فارهات القصور والسيارات واستثماراتهم يراها كل ذي نظر ...ولكن كلا مشغول بنفسه ..ولن يسدي المعروف الا بثمن انتماء أو ولاء ..فعلى ما يتحدث البعض ان الاصلاح هذه المرة اوقف مشروع افطار الصائم ...ظننته للحفاظ على المال وإعطاء المتضررين من الشركات الاصلاحية المساهم فيها ...ولكنه كان كماقيل لتسديد التزامات الدعاية الانتخابية .

    لكنهم لايجدون أي حرج في ان يصرفوا المبالغ والعبث بها في النشاط الحزبي ولا يعطون أصحاب الحقوق حقوقهم ....فالمسألة فساد في الضمير الذي يرى الوطن بعين الحزبية فيوظف الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية في الخطاب الحزبي ..بينما ينام عن ذكر القضايا الني تورط فيها وكان صاحب اليد الطولى ....ألا لعنه الله على الحزبية .

    تحياتي أستاذي القدير الصحاف
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-10-06
  19. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    أستاذي القدير ...الصحاف
    لايختلف اثنان بأن رئيس الجمهورية يناله جزء من المسؤلية صغرت أو كبرت ...وقد أمر بصرف التعويضات التي صرف منها الشىء اليسير لبقية المساهمين في المحافظات ماعدا مساهمي محافظة إب ....وبالتالي قطع شوط لابأس به في معالجة مثل هذه المشكلة...لكن يبقى الامر قيد المماطلة والتسيب في لجنة صرف المستحقات الاصلاحية والتي يرأسها رموز الاصلاح ..؟!! هل يحتاجون أيضا إلى قضاء ومحاكم كي يعطوا الحق الى أهلة ..؟!!! ما الفرق بينهم وبين غيرهم من المفسدين ..الذين يعذرون أنفسهم بغياب الدور الرقابي للاجهزة الحكومية ..؟؟!!! هل هؤلاء هم البديل ..وهم امل المواطن المسكين والفقير ...؟!!! بالطبع لا وألف لا ....فكونهم يتسربلون بالدين فصدور الخطأ منهم أفظع من غيرهم ...وثقة الناس في المتدين تختلف عن ثقتهم بصاحب الهوى والبعيد عن الله . ..ثم إن إثارة مثل هذه القضية سو ف يحولها الى صراع حزبي أكثر منه صراع للمطالبه بالحق فالمحكمة التجارية أجرت عدة جلسات تغيب عن الكثير من جلساتها اصحاب هذه الشركات ...والامر يجري على قدم وساق ...ولكن كل هذا في طي النسيان .......وهناك محاولة لخنق الحديث عن هذه القضية الحساسة جدا .
    يعني لاننكر على أتباع النظام تسترهم على كثير من القضايا في حزبهم طالما نحن لم نعملها مع أنفسنا ومع قاداتنا ...اخي الكريم إن الكثير من قادة الاصلاح ينعمون بالعيش الهانىء والرغد مهما كانت مستويات القيادة علت بهم أو وضعت ..فانهم يملكون فارهات القصور والسيارات واستثماراتهم يراها كل ذي نظر ...ولكن كلا مشغول بنفسه ..ولن يسدي المعروف الا بثمن انتماء أو ولاء ..فعلى ما يتحدث البعض ان الاصلاح هذه المرة اوقف مشروع افطار الصائم ...ظننته للحفاظ على المال وإعطاء المتضررين من الشركات الاصلاحية المساهم فيها ...ولكنه كان كماقيل لتسديد التزامات الدعاية الانتخابية .

    لكنهم لايجدون أي حرج في ان يصرفوا المبالغ والعبث بها في النشاط الحزبي ولا يعطون أصحاب الحقوق حقوقهم ....فالمسألة فساد في الضمير الذي يرى الوطن بعين الحزبية فيوظف الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية في الخطاب الحزبي ..بينما ينام عن ذكر القضايا الني تورط فيها وكان صاحب اليد الطولى ....ألا لعنه الله على الحزبية .

    تحياتي أستاذي القدير الصحاف
     

مشاركة هذه الصفحة